المحتوى هنا بحاجة لإعادة الكتابة، الرجاء القيام بذلك بما يُناسب دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

غش

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الاحتيال)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Crystal Clear app kedit.svg
هذه المقالة ربما تحتاج لإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاءٍ منها لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلًا ساعد بإعادة كتابتها بطريقة مُناسبة.

الغش أو الاحتيال (بالإنجليزية: fraud) في القانون و الاقتصاد هو أن يخدع شخص (الغشاش) أو يحرم فرداً آخر من حق أو منفعة عن عمد بطرق وأساليب احتيالية، كحصول الشخص على بضائع أو مواد من تاجر مقابل إعطائه شيكاً مزوراً أو غير مغطى برصيد كافٍ لدى المصرف الذي يتعامل معه، وفي القانون المدني يعاقب الشخص الذي يثبت أنه قام بعملية غش وهو حرام في الإسلام.

والاحتيال من التحايل وهو الإتيان بحيلة للاستيلاء على ما يملك الغير برضاهم وخداعهم أو حرمانهم مما هم فيه من نعمة وهو مختلف عن علم الحيل أو علم الميكانيكا عند العرب والذي يهدف لحل المشكلات باختراع الآلات. أماالإحتيال فمرادف للنصب ويتطلب محتال أي نصاب ومحتال عليه طماع وموضوع احتيال يمثل الغنيمة وأول المحتالين كان الشيطان الرجيم حينما أحتال على آدم وحواء وتسبب في خروجهما من الجنة وكل محتال هو شيطان. وأحتال فرعون على شعبه وأعانه الكهنة فعبدوه واعتبروه إلها وقديما احتال قارون وجمع مال تنؤ بحمل مفاتحه العصبة أولي القوى وأغتر بعلمه وماله وادعى أنه حصل عليه على علم عنده وحسده قليلي العقل ولما خسف الله به وبداره الأرض لم ينفعه ماله واحتياله وندم حساده وقيل في احتياله سرق في الميزان بأن أشترى بأوزن أستخدم فيها أحجار ثقيله وباع بأوزن أستخدم فيها أحجار أخف متساوية في الشكل والحجم ومختلفة في الثقل فيكون مطففا في الميزان وقيل أنه حول المعادن الخسيسة لمعادن نفيسة و...

واحتال الكثير من الكهنة ورجال الدين على سذج المتدينين وأكلوا أموالهم بالباطل وكنزوا من وراء ذالك الذهب والفضة فالمحتال عليه زكي والمحتال طماع والطمع غريزة فطرية في الإنسان فلو كان له وادي من ذهب لتمنى الآخر ولا يملأ عين ابن آدم غير التراب وتمتلئ صفحات الحوادث بقضايا النصب والنصابين ويحيط بنا اليوم محتالون من كل صوب وحدب فهذا يخدعك بالمشاركة في مسابقة بالاتصال وأخر يخدعك بمكسب جائزة اليناصيب للفوز بمبلغ كبير أو تأشيرة أو........وإعلانات تحيط بنا كلها كذب وأحتيال وخداع لإفراغ مافي جيبك من... وللاحتيال صور لاحصر لها تختلف من مكان لآخر ومن زمان لآخر وعلى كل المستويات الثقافية وفي كل الطبقات من الباعة الجائلين للحكام والأقتصاديين ويعد كتاب الأمير لنيكولو مكيافيلي تدريباً للحكام على الاحتيال من منطلق الغاية تبرر الوسيلة وكان محمد علي باشا من الحكام المحتالين الذي علق على كتاب الأمير بقوله عندي حيل أكثر مما جاء فيه ومنها أنه تخلص من خصومه السياسيين وهم المماليك بتدبير مذبحة القلعة الشهيرة. ويمثل الهاكر وصناع برامج مكافحة الفيروسات محتالين ولا تنتهي الحيل مادام في الدنيا نصابين وطماعين.

الغش في الإسلام[عدل]

يعتبر الغش في الإسلام فعلا محرما وسلوكا مذموما وقبيحا بالإجماع ومن الأدلة على تحريمه :

1- قال اللَّه تعالى Ra bracket.png وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا Aya-58.png La bracket.png

2- وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رَسُول اللَّهِ Mohamed peace be upon him.svg قال: (من حمل علينا السلاح فليس منا، ومن غشنا فليس منا) رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

3- وفي رواية له أن رَسُول اللَّهِ Mohamed peace be upon him.svg مر على صبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللاً، فقال: (ما هذا يا صاحب الطعام ) قال: أصابته السماء يا رَسُول اللَّهِ، قال: (أفلا جعلته فوق الطعام حتى يراه الناس! من غشنا فليس منا).

4- وعنه رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رَسُول اللَّهِ Mohamed peace be upon him.svg قال: (لا تناجشوا) مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.[1]

اقرأ أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  • معجم مصطلحات الاقتصاد والمال وإدارة الأعمال، إنجليزي - عربي ،إعداد المحامي نبيه غطاس ، مكتبة لبنان.