الاختبار النووي الكوري الشمالي (2017)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الاختبار النووي الكوري الشمالي 2017
M 6.3 Explosion - 22km ENE of Sungjibaegam, North Korea.jpg
رسم بياني من الماسح الجيولوجي الأمريكي يُظهر موقع النشاط الزلزالي لحظة إجراء الاختبار

البلد  كوريا الشمالية
موقع الإختبار موقع بونغي-ري لاختبار نووي، مقاطعة كيلجو
إحداثيات 41°20′35″N 129°02′10″E / 41.343°N 129.036°E / 41.343; 129.036إحداثيات: 41°20′35″N 129°02′10″E / 41.343°N 129.036°E / 41.343; 129.036[1]
الفترة الزمنية 12:00:01، 3 سبتمبر 2017 (2017-09-03T12:00:01) UTC+08:30 (03:30:01 توقيت عالمي منسق)[1]
عدد الإختبارات 1
المحصول الأكبر
Fleche-defaut-droite-gris-32.png اختبار سبتمبر 2016
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png


أجرت كوريا الشمالية سادس اختبار نووي في تاريخها يوم 3 سبتمبر 2017 وفقاً لمسؤولين في كوريا الجنوبية واليابان. كما خلصت وزارة الخارجية اليابانية إلى أن كوريا الشمالية قامت بإجراء تجربة نووية. أفاد الماسح الجيولوجي الأمريكي عن وقوع زلزال بلغت شدته 6.3 درجة على مقياس ريختر لا بيعد عن موقع بونغي - ري الذي جرى فيه الاختبار النووي.[6] وقالت سلطات كوريا الجنوبية أن مسبب الزلزال يبدو بشرياً ما يشير إلى وقوع تجربة نووية.[7] وأفادت كل من الماسح الجيولوجي الأمريكي وإدارة الزلزال الصينية عن وقوع زلزال ثاني أصغر في الموقع ذاته أعقب الحدث الأولي بعد مضي عدة دقائق، والذي وصِف على أنه انهيار لتجويف.[8][9]

الجهاز النووي[عدل]

أدعت كوريا الشمالية أنها فجرت قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ باليستي عابر للقارات ذو قوة تدميرية كبيرة.[10] وأدعي في الإعلان أن الرأس الحربي له متغير ينتج "القوة المتفجرة التي يمكن ضبطها من عشرات كيلوطن إلى مئات كيلوطن ... والتي يمكن تفجيرها حتى على ارتفاعات عالية للهجوم النبضي الكهرومغناطيسي النووي فائق القوة".[11]

وقد أصدر الإعلام الحكومي صوراً لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وهو يفحص جهازاً شبيهاً بسلاح حراري نووي قبل بضع ساعات من إجراء الاختبار.[12]

أمر إجراء الاختبار الذي وقعه كيم جونغ أون بتاريخ 3 سبتمبر 2017

تقديرات[عدل]

وفقاً لتقديرات رئيس لجنة الدفاع فى البرلمان الكوري الجنوبي كيم يونج-وو فقد بلغت كمية الطاقة الصادرة عن التجربة ما يعادل 100 كيلوطن من TNT تقريباً. وقال كيم يونغ وو في مقابلة مع وكالة أنباء يونهاب: "قُدِر اختبار الشمال الأخير بإنتاجه ما يصل إلى 100 كيلوطن بالرغم من أنه تقرير مؤقت".[2]

قدرت إدارة الأرصاد الجوية الكورية محصول التفجير النووي ما بين 50 حتى 60 كيلوطن.[3] فيما قدرت وكالة مراقبة الزلازل النرويجية نورسار محصول التفجير بحوالي 120 كيلوطن بناءاً على الشدة الزلزالية الناتجة والتي بلغت 5.8.[4] قدر المعهد الاتحادي لعلوم الأرض والموارد الطبيعية في ألمانيا محصولاً أعلى "بعدة مئات كيلوطن" استناداً على هزة بشدة 6.1.[13]

أصدر أكاديميون من جامعة العلوم والتكنولوجيا في الصين يوم 4 سبتمبر 2017[5] النتائج التي توصلوا إليها استناداً على النتائج الزلزالية وخلصوا إلى أن إحداثيات موقع الاختبار النووي هو 41°17′53.52″N 129°4′27.12″E / 41.2982000°N 129.0742000°E / 41.2982000; 129.0742000 الحاصل الساعة 03:30 بحسب التوقيت العالمي المنسق والذي يبعد فقط بضعة مئات من الأمتار عن مواقع الاختبارات الأربعة السابقة التي جرت عام 2009 وعام 2013 وشهر يناير من عام 2016 وشهر سبتمبر 2016 مع محصول (عائد) قُدِر بنحو 108.1 ± 48.1 كيلوطن.

أصدرت الاستخبارات الأمريكية يوم 6 سبتمبر تقييماً مبدئياً للمحصول (عائد) الاختبار عند 140 كيلوطن، مع هامش خطأ لم يُكشف عنه.[14]

تم نشر تحليل لصور الأقمار الصناعية لموقع الاختبار النووي عن رادار الفتحة التركيبية قبل وبعد وقوعه، والتي اقترحت وقوعه على عمق 900 متر (3,000 قدم) تحت الصخر، وبمحصول "قد يكون تجاوز 300 كيلوطن".[15]

ردود الفعل[عدل]

أعربت كل من كوريا الجنوبية والصين واليابان وروسيا وأعضاء مجموعة أسيان[16] عن انتقاداتٍ قوية للاختبار النووي.[17] وغرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه الشخصي على بتويتر: " لقد أجرت كوريا الشمالية اختباراً نووياً كبيراً، ولا تزال كلماتها وأفعالها معادية وخطيرة جداً تجاه الولايات المتحدة."[18][19] وقد سُئِل ترامب عما إذا كانت الولايات المتحدة ستهاجم كوريا الشمالية فأجاب: "سنرى"[20]

قام وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يوم 3 سبتمبر بتحذير كوريا الشمالية إنها ستواجه "رداً عسكرياً هائلا" إذا هددت الولايات المتحدة أو حلفائها.[21] واجتمع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في اجتماع طارئ علني يوم 4 سبتمبر بناءاً على طلب كل من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان وفرنسا والمملكة المتحدة.[22] وقد قالت سفيرة الولايات المتحدة نيكي هيلي خلال الاجتماع أن كيم جونغ أون "يلتمس حرباً"، وحثت مجلس الأمن على اتخاذ عقوبات شديدة لإيقاف برنامج كوريا الشمالية.[23]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب "M 6.3 Explosion - 22km ENE of Sungjibaegam, North Korea" (باللغة الإنجليزية). USGS. 3 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 3 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  2. ^ أ ب "N. Korea's apparent sixth nuke test estimated to have yield of 100 kilotons: lawmaker". Yonhap. 3 September 2017. 
  3. ^ أ ب "North Korea nuclear test: what we know so far". Guardian. 3 September 2017. 
  4. ^ أ ب "Large nuclear test in North Korea on 3 September 2017". NORSAR. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  5. ^ أ ب "North Korea's 3 September 2017 Nuclear Test Location and Yield: Seismic Results from USTC". Lianxing Wen's Geography. University of Science and Technology of China. اطلع عليه بتاريخ 4 سبتمبر 2017. 
  6. ^ "North Korea confirms sixth nuclear test". CNN. 3 September 2017. تمت أرشفته من الأصل في 4 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  7. ^ "North Korea conducts another nuclear test, neighbors say". The Washington Post. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  8. ^ "North Korea claims successful hydrogen bomb test". دويتشه فيله. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  9. ^ "North Korea nuclear test: 'Tunnel collapse' may provide clues". BBC News. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  10. ^ "North Korea says it successfully tested hydrogen bomb, marking sixth nuclear test since 2006". ABC News. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  11. ^ "Sixth Nuclear Test Detected at Punggye-ri, Declared to be a Hydrogen Bomb". 38 North. U.S.-Korea Institute, Johns Hopkins University School of Advanced International Studies. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 سبتمبر 2017. 
  12. ^ "Kim inspects 'nuclear warhead': A picture decoded". BBC News. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  13. ^ "BGR registers a presumed nuclear test in North Korea". Germany BGR. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  14. ^ Panda، Ankit (6 September 2017). "US Intelligence: North Korea's Sixth Test Was a 140 Kiloton 'Advanced Nuclear' Device". The Diplomat. اطلع عليه بتاريخ 6 سبتمبر 2017. 
  15. ^ Jeffrey Lewis؛ وآخرون. (13 September 2017). "Synthetic Aperture Radar (SAR) Imagery of North Korea's Punggye-ri Nuclear Test Site". Arms Control Wonk. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2017. 
  16. ^ "Philippines, Indonesia condemn North Korea missile". SunStar Manila. 29 August 2017. اطلع عليه بتاريخ 4 سبتمبر 2017.  "Singapore 'strongly condemns' North Korea nuclear test: MFA". Channel NewsAsia. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 4 سبتمبر 2017.  "Malaysia strongly condemns North Korea's missile test". The Star. 4 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 4 سبتمبر 2017. 
  17. ^ Eric Talmadge؛ Foster Klug؛ Youkyung Lee؛ Kim Tong-hyung؛ Gillian Wong؛ Mari Yamaguchi (3 September 2017). "World Nations Condemn North Korea for Sixth Nuclear Test". Associated Press. Chiangrai Times. اطلع عليه بتاريخ 4 سبتمبر 2017. 
  18. ^ Donald J. Trump [realDonaldTrump] (3 September 2017). "North Korea has conducted a major Nuclear Test. Their words and actions continue to be very hostile and dangerous to the United States....." (تغريدة). 
  19. ^ "North Korea nuclear test: Trump condemns 'hostile' move". BBC News. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  20. ^ Graham Russell؛ Tom McCarthy؛ Nicola Slawson؛ Melissa Davey (4 September 2017). "North Korea nuclear test: South Korea says it expects more missile launches – live". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 4 سبتمبر 2017. 
  21. ^ "Mattis warns North Korea of 'massive military response' if it threatens US". The Hill. 3 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 3 سبتمبر 2017. 
  22. ^ Pamela Falk (3 September 2017). "U.N. Security Council calls emergency meeting after latest North Korea test". CBS News. اطلع عليه بتاريخ 4 سبتمبر 2017. 
  23. ^ كيم، كريستين؛ نيكولز، ميشيل (4 سبتمبر 2017). "سفيرة أمريكا: زعيم كوريا الشمالية يلتمس حربا والأمم المتحدة تدرس العقوبات". رويترز. اطلع عليه بتاريخ 5 سبتمبر 2017.