الاستفتاء الدستوري السوري 2012

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

عقد استفتاء دستوري في سوريا في 26 فبراير 2012. ردا على الحرب الأهلية السورية، أمر الرئيس بشار الأسد بصياغة دستور جديد.[1] لم يخضع الاستفتاء للمراقبة من جانب مراقبين أجانب.[2]

خلفية[عدل]

ينص الدستور الجديد على تحديد مدة مدتها سبع سنوات للرؤساء في المستقبل، كما رفع المادة 8 من دستور سوريا التي تنص على ان "حزب البعث العربي الاشتراكي يقود الدولة والمجتمع."[3]

قضايا[عدل]

الأحزاب السياسية[عدل]

الدستور الجديد يزيل احتكار حزب البعث الحاكم للحياة السياسية لسوريا بحكم القانون. كما يحظر النص تشكيل الأحزاب السياسية على أساس عرقي أو ديني أو إقليمي أو قبلي.[4] غير ان أي حزب سياسي مخطط له يجب أن يحصل على إذن الحكومة والموافقة قبل أن يتم تشكيله.[5]

الرئاسة[عدل]

وفقا للدستور الجديد تجرى الانتخابات الرئاسية كل سبع سنوات و من المقرر أن يتنافس عدة مرشحين على الانتخابات، بخلاف الشكل القديم للانتخاب الذي تمت الموافقة على مرشح واحد أو رفضه.[4]

تتمثل الشروط المطلوبة للمرشح في الانتخابات الرئاسية فيما يلي:

  1. يجب أن يكون المرشح مسلمًا.
  2. يجب أن يحصل المرشح على دعم 35 عضوًا في البرلمان.
  3. يجب أن يكون عمر المرشح 40 عامًا أو أكثر.
  4. يجب أن يكون المرشح قد عاش في سوريا لمدة 10 سنوات قبل الانتخابات.
  5. يجب أن يكون المرشح سورياً بالميلاد، والوالدين السوريين بالولادة.
  6. يجب ألا يتزوج المرشح من زوج غير سوري.

الاقتصاد[عدل]

لن تكون سوريا اقتصادا اشتراكيًا مخططًا بعد الآن، بل ستركز على مبدأ تطوير الاقتصاد العام والخاص من أجل زيادة الدخل القومي وتطوير الإنتاج لخلق فرص العمل ورفع مستوى المعيشة. ينص الدستور على أن التنمية هي الهدف من أي سياسة اقتصادية وأن المستهلكين والمنتجين يتمتعون بالحماية. الملكية الخاصة محمية ولا يمكن مصادرتها إلا لمقتضيات الحرب والكوارث وفقط مقابل تعويض عادل.[6]

الدين والثقافة[عدل]

ينص الدستور الجديد على أن الدولة تحترم وتحمي جميع الأديان، لكنها تؤكد أن الفقه الإسلامي مصدر رئيسي للإلهام، كما هو الحال في الدستور القديم.[4] ينص الدستور الجديد على أن البحث العلمي تدعمه الدولة وأن حرية البحث العلمي والإبداع الفني والأدب والإبداع الثقافي محمية.[6]

الحقوق والحريات[عدل]

يحظر الدستور الجديد التمييز على أساس الجنس أو الأصل أو الدين أو اللغة.[6] وتعتبر الوحدة الوطنية والسلامة والخدمة العسكرية "واجبا مقدسا" بينما تعتبر الحرية حقا مقدسا.[6]

الحملة[عدل]

في الأسابيع التي سبقت إجراء الاستفتاء، استضاف التلفزيون العام مناقشات بشأن الدستور الجديد وأبلغ المواطنين بكيفية التصويت.[7]

اعترض فريق المعارضة الرئيسي الذي يقع مقره في الخارج، وهو المجلس الوطني السوري، على الدستور المقترح ودعا إلى مقاطعته.[8] ووصفت المعارضة السورية في المنفى الدستور الجديد بأنه احتيالي والاستفتاء كمهزلة. وأشارت إلى أن الحكومة السورية لم تحترم قط الدستور القديم الذي يكرس حرية التعبير والمظاهرات السلمية ويحظر التعذيب.[9]

التسيير[عدل]

بسبب القتال الدائر في سوريا، طرحت أسئلة حول تنظيم عملية التصويت في مدن حمص وحماة ودرعا ومحافظة إدلب الشمالية، وهي مناطق يسيطر عليها المتمردون. لم يتمكن الناخبون في هذه المناطق من المشاركة في الاستفتاء إلا إذا ذهبوا إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة.

14،6 مليون سوري يحق لهم التصويت[4] في 14،185 مركز اقتراع مفتوح من الساعة 7:00 إلى الساعة 19:00.[10] تم إنشاء العديد من مراكز الاقتراع في كل منطقة وحي في وسط دمشق.

في منتصف النهار، أعلنت وزارة الداخلية أن الاستفتاء يسير بشكل سلس في معظم المحافظات.[11] وأعلن وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم الشعار، أن المشاركة كانت "مرتفعة إلا في بعض المناطق على الرغم من التهديدات والتخويف من جانب الجماعات المسلحة". ووصف "المشاركة" في وسط دمشق بأنها "رائعة".[11][12]

ذكرت غلوبال نيوز التي تتخذ من كندا مقراً لها أن نسبة المشاركة عالية في أحياء مؤيدة للأسد أو في مناطق ذات وجود أمني عال، ولكنها أشارت إلى أن المناطق التي شهدت احتجاجات مناهضة للحكومة شهدت مشاركة منخفضة للغاية. وأشارت أيضا إلى أنه على الرغم من معارضة جزء من الناخبين للحكومة، فإن هناك أيضا اعتقاد بأن الاستفتاء سيكون "خطوة في الاتجاه الصحيح". كما أشارت إلى أنه في الأحياء الموالية للحكومة كان هناك ضغط للتصويت وضغط لمقاطعة التصويت في الأحياء المناوئة للحكومة.[13]

صوت الرئيس بشار الأسد مع زوجته أسماء في مركز اقتراع يقع في مقر التلفزيون الوطني، حيث تلقى استحساناً من قبل موظفيه.[14] أظهر حشد من أنصار الأسد في دمشق تأييدهم للاستفتاء.[15]

النتائج[عدل]

الاستفتاء الدستوري السوري 2012
الاختيار الأصوات النسبة المئوية
Referendum passed نعم 7،490،319 89.42%
لا 753،208 8.99%
أصوات فارغة أو مُلغاة 132،920 1.59%
مجموع الأصوات 8،376،447 100.00%
نسبة المصوتين 57.41%
المصوتون 14،589،954
Source: Direct Democracy

بمشاركة انتخابية بلغت 57.4% و89.4% من الأصوات المؤيدة، تمت المصادقة على الدستور الجديد.[16] وقع الرئيس الأسد على الدستور الجديد الذي دخل حيز النفاذ في 27 فبراير 2012.[17]

ردود الفعل الدولية[عدل]

 روسيا – رحب بيان لوزارة الخارجية بنتيجة الاستفتاء قائلا إن الاستفتاء أظهر تأييدا شعبيا لبرنامج الحكومة للإصلاح ونفى شرعية المعارضة السورية التي حاولت إقناع الناس بمقاطعة التصويت لكنها فشلت في القيام بذلك. وحثت روسيا أيضا الجانبين السوري على نبذ العنف والدخول في حوار بدون شروط مسبقة.[18]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Article". canada.com. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  2. ^ "Syria referendum called "a sham"". GlobalPost. 27 February 2012. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  3. ^ "Syria to hold referendum on new constitution". BBC News. 15 February 2012. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. 
  4. أ ب ت ث "Factbox: Referendum on Syria's new constitution". Reuters. 25 February 2012. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. 
  5. ^ "Syria says referendum results coming Monday; vote punctuated by new violence". CNN. 26 February 2012. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2018. 
  6. أ ب ت ث Constitution of the Syrian Arab Republic Approved in Popular Referendum on February 27, 2012 الوكالة العربية السورية للأنباء, 28 February 2012 نسخة محفوظة 14 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Syria holds vote on constitution". The Daily Star. 26 February 2012. اطلع عليه بتاريخ 29 فبراير 2012. 
  8. ^ "Lebanon news - NOW Lebanon -What's in a vote?". NOW Lebanon. 24 February 2012. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  9. ^ "Syria votes on new constitution referendum amid unrest". BBC News. 26 February 2012. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2017. 
  10. ^ Syrian Arab News Agency: SANA, Damascus Syria - syria news (26 February 2012). "Syrian Arab news agency - SANA - Syria : Syria news ::". Sana.sy. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  11. أ ب Syrian Arab News Agency: SANA, Damascus Syria - syria news (26 February 2012). "Syrian Arab news agency - SANA - Syria : Syria news ::". Sana.sy. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2013. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  12. ^ Syrian Arab News Agency: SANA, Damascus Syria - syria news (27 February 2012). "Syrian Arab news agency - SANA - Syria : Syria news ::". Sana.sy. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  13. ^ Ben Hubbard, Zeina Karam : (26 February 2012). "Global News | West dismisses Syrian referendum on new constitution as 'farce'". Globalnews.ca. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  14. ^ "Lebanon news - NOW Lebanon -Assad, wife vote in Syria referendum". NOW Lebanon. 26 February 2012. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  15. ^ Syrian Arab News Agency: SANA, Damascus Syria - syria news (26 February 2012). "Syrian Arab news agency - SANA - Syria : Syria news ::". Sana.sy. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  16. ^ "Interior Ministry: 89.4% of the 8,376,447 Voters Agreed to New Constitution". الوكالة العربية السورية للأنباء. 28 February 2012. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2012. 
  17. ^ "Presidential Decree on Syria's New Constitution". الوكالة العربية السورية للأنباء. 28 February 2012. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2012. 
  18. ^ "Russia welcomes Syrian referendum outcome". صوت روسيا. 27 February 2012. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2012.