الاشتراكيون الديمقراطيون الأمريكيون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الاشتراكيون الديمقراطيون الأمريكيون
Democratic Socialists Occupy Wall Street 2011 Shankbone.JPG
 

البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 1982  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
المؤسسون ميخائيل هارينجتون  تعديل قيمة خاصية (P112) في ويكي بيانات
عدد الأعضاء 10000 ،  و25000 [1][2]،  و28200 [3]،  و50000 [4]،  و70000 [5]،  و85000 [6]  تعديل قيمة خاصية (P2124) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي نيويورك  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
الأيديولوجيا اشتراكية ديمقراطية،  وإيكولوجيا اشتراكية،  ونسوية اشتراكية،  ومناهضة الرأسمالية،  وضد الإمبريالية،  ومناهضة العنصرية،  ومعاداة الفاشية  تعديل قيمة خاصية (P1142) في ويكي بيانات
الألوان      أحمر  تعديل قيمة خاصية (P462) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

الاشتراكيون الديمقراطيون الأمريكيون (بالإنجليزية: The Democratic Socialists of America) (DSA) هي منظمة اشتراكية عمالية غير ربحية في الولايات المتحدة، وتتراوح آراء أعضاءها الإيديولوجية من الديمقراطية الاشتراكية وحتى الاشتراكية الديمقراطية. تأتي جذورها من الحزب الاشتراكي الأمريكي (SPA)، الذي كان أبرز زعمائه يوجين في. ديبس، ونورمان توماس، ومايكل هارينغتون. وفي عام 1973، أسس هارينغتون، زعيم فصيل الأقلية الذي عارض تحول الحزب الاشتراكي الأمريكي إلى منظمة الديمقراطيين الاشتراكيين بالولايات المتحدة خلال المؤتمر الوطني للحزب في عام 1972، لجنة التنظيم الاشتراكية الديمقراطية (DSOC). وقد أصبحت لجنة التنظيم الاشتراكية الديمقراطية، التي وصفها هارينغتون بأنها «بقايا البقايا»، في وقت وجيز أكبر جماعة اشتراكية ديمقراطية في الولايات المتحدة. وفي عام 1982، اختلطت بالحركة الأمريكية الجديدة (NAM)، وهي ائتلاف من المفكرين الذين تنتمي جذورهم إلى حركات اليسار الجديد في ستينات القرن العشرين، وأعضاء سابقون من الأحزاب الاشتراكية والشيوعية لليسار القديم.[7][8]

بداية، كانت المنظمة تتكون مما يقرب من 5000 من أعضاء لجنة التنظيم الاشتراكية الديمقراطية السابقين و1000 من أعضاء الحركة الأمريكية الجديدة. ولدى تأسيس منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين، انتخب كل من هارينغتون والنسوية الاشتراكية المؤلفة باربرا إرينريك للتشارك في رئاسة المنظمة. لا يرشح الاشتراكيون الديمقراطيون الأمريكيون مرشحين في الانتخابات، ولكنهم بدلًا من ذلك «يناضلون من أجل إصلاحات في الحاضر من شأنها أن تضعف قوة الشركات وتزيد من قوة العاملين». وقد أيدت المنظمة في بعض الأحيان مرشحين رئاسيين ديمقراطيين، منهم والتر مونديل، جيسي جاكسون، جون كيري، باراك أوباما، بيرني ساندرز، وكذلك مرشح حزب الخضر رالف نادر.

يعتبر الاشتراكيون الديمقراطيون الأمريكيون أكبر منظمة في الولايات المتحدة. واعتبارًا من يناير 2021، ازداد الأعضاء إلى أكثر من 92,000 عضو، ووصل عدد الأفرع المحلية إلى 181. ومنذ ديسمبر 2017، وصل متوسط عمر الأعضاء إلى 33 عامًا، مقارنة بـ 68 عامًا في 2013. وفي نوفمبر 2018، انتخب اثنان من أعضاء منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين، ألكساندريا أوكاسيو كورتيز ورشيدة طليب، لمجلس النواب الأمريكي كمرشحتين ديمقراطيتين. وقد انتخب 11 للمجالس التشريعية للولايات. وفي نوفمبر 2020، انتخبت أوكاسيو كورتيز ومعها طليب مرة أخرى لمجلس النواب، وانضم لهما عضوان آخران من الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين، وهما كوري بوش وجمال بومان، كمرشحين ديمقراطيين أيضًا.[9][10][11][12]

تاريخ[عدل]

بتأسيسها في عام 1981 بدمج لجنة التنظيم الاشتراكية الديمقراطية والحركة الأمريكية الجديدة، فإن منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين منظمة غير ربحية تخضع للقسم 501 (ج) من قانون الإيرادات الداخلية. ولدى تأسيسها، قيل إنها تتكون من 5000 عضو من لجنة التنظيم الاشتراكية الديمقراطية، إضافة إلى 1000 من الحركة الأمريكية الجديدة.[13][14][15][16][17][18]

خدمت دوروثي راي هيلي كنائبة رئيس مجلس في عام 1982.[19][20]

ورثت منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين إرث اليسار القديم والجديد. فقد كانت الحركة الأمريكية الجديدة وريثة منظمة طلاب من أجل مجتمع اشتراكي المنحلة. وأسست لجنة التنظيم الاشتراكية الديمقراطية في عام 1973 من تكتل أقلية سياسي مناهض لحرب فيتنام في الحزب الاشتراكي الأمريكي، الذي أعيدت تسميته ليصبح الديمقراطيون الاشتراكيون بالولايات المتحدة. بدأت لجنة التنظيم الاشتراكية الديمقراطية بـ 840 عضوًا، 2% منهم خدموا في مجلسها الوطني، ونحو 200 منهم أتوا من الديمقراطيين الاشتراكيين بالولايات المتحدة أو أسلافه (الحزب الاشتراكي والاتحاد الديمقراطي الاشتراكي، واللذان كانا جزءًا من الحزب الاشتراكي الأمريكي) في عام 1973، حين بدأ الديمقراطيون الاشتراكيون بالولايات المتحدة عضويتهم بـ 1800 عضو وفقًا لملف تعريف بهارينغتون في عام 1973.[21]

اتخذت منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين الوردة الحمراء جزءًا من شعارها، فقد اعتبرت تقليديًا رمزًا للاشتراكية منذ قضايا هايماركت في عام 1886 ومسيرات يوم مايو منذ القرن التاسع عشر، وحتى يومنا هذه. وقد رسمت من شعار سالفتها، لجنة التنظيم الاشتراكية الديمقراطية، والذي كان يخص قبل ذلك المنظمة الاشتراكية الدولية، والذي يظهر قبضة تمسك بوردة حمراء، وقد استبدلت القبضة بمصافحة أيدٍ ثنائية العرق، توضح مناهضة العنصرية الشديدة لدى الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين.[18]

صُمم شعار الوردة والقبضة في الأصل من قبل ديدير موتشين وآخرون لصالح الحزب الاشتراكي الفرنسي الجديد الذي أسس في عام 1971، وقد شاركوه فيما بعد مع المنظمات السياسية الاشتراكية والعمالية على مستوى العالم. في السياسة الانتخابية، ارتبطت منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين بقوة بموقف مايكل هارينغتون القائل بأن «الجناح اليساري للواقعية يتواجد اليوم في الحزب الديمقراطي». وفي سنواتها الأولى عارضة المنظمة المرشحين الجمهوريين للرئاسة بدعمها الحاسم لمرشحي الحزب الديمقراطي، مثل والتر مونديل في عام 1984. وفي عام 1988، دعمت منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين بحماس الحملة الرئاسية الثانية لجيسي جاكسون. ومنذ عام 1995، كان موقف منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين من السياسة الأمريكية الانتخابية أن «الاشتراكيين الديمقراطيين يرفضون النهج ثنائي الخيارات لبناء الائتلاف الانتخابي، والذي يركز فقط على حزب جديد أو إعادة الاصطفاف داخل الحزب الديمقراطي». وفي تسعينات القرن العشرين، قيمت منظمة الاشتراكيين الديمقراطيين الأمريكيين إدارة كلينتون تقييمًا إجماليًا هو C-، أي أقل من مرضٍ.[19][22][23][24]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ https://twitter.com/DemSocialists/status/892157813899898880 — الناشر: الاشتراكيون الديمقراطيين في أمريكا — تاريخ النشر: 1 أغسطس 2017 — إقتباس: Proud to announce we reached our goal of 25,000 members by the convention!
  2. ^ Democratic Socialists of America Celebrate Record Membership in Chicago. Now What? — الناشر: The Intercept — تاريخ النشر: 4 أغسطس 2017 — إقتباس: In the wake of a surge of new interest over the past year, the organization announced earlier this week that it now has 25,000 dues-paying members
  3. ^ https://twitter.com/DemSocialists/status/905572154699341824
  4. ^ https://twitter.com/DemSocialists/status/1036383982743695361
  5. ^ https://www.instagram.com/p/CBEi990JE-j/?igshid=1q5harck43ep5
  6. ^ https://twitter.com/DemSocialists/status/1329556605655019525
  7. ^ * Anonymous (December 31, 1972). "Socialist Party now the Social Democrats, U.S.A." The New York Times. صفحة 36. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ February 8, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) The New York Times reported on the Convention for three other days: * Anonymous (December 27, 1972). "Young Socialists open parley; to weigh 'New Politics' split" (PDF). The New York Times. صفحة 25. مؤرشف (PDF) من الأصل في 23 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) * Johnston, Laurie (December 28, 1972). "Young Socialists defeat motion favoring recognition of Cuba" (PDF). The New York Times. صفحة 15. مؤرشف (PDF) من الأصل في 21 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) * Anonymous (January 1, 1973). "'Firmness' urged on Communists: Social Democrats reach end of U.S. Convention here" (PDF). The New York Times. صفحة 11. مؤرشف (PDF) من الأصل في 21 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ DSA North Texas chapter's twitter account (April 30, 2018). "With about 37,000 dues-paying members spread across 200 local groups, DSA now dwarfs all other far-left organizations in America. There are at least 11 chapters in Texas, including in Houston, Dallas, San Antonio, Austin and El Paso." #Yallidarity". مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Otterbein, Holly (November 18, 2017). "The Kids Are All Red: Socialism Rises Again in the Age of Trump". Philly Mag. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Stockman, Farah (April 20, 2018). "'Yes, I'm Running as a Socialist.' Why Candidates Are Embracing the Label in 2018". The New York Times. مؤرشف من الأصل في June 8, 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Heyward, Amy (December 1, 2017). "Since Trump's Victory, Democratic Socialists of America Has Become a Budding Political Force: Why an army of young people is joining DSA". The Nation. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Vyse, Graham (November 9, 2018). "Democratic Socialists Rack Up Wins in States: Alexandria Ocasio-Cortez and Rashida Tlaib made headlines for their congressional wins. But a number of Democratic Socialists also won state-level races this election". Governing: The States and Localities. مؤرشف من الأصل في 05 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Mitgang, Herbert (August 2, 1989). "Michael Harrington, Socialist and Author, Is Dead". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ November 5, 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Speedy, Sam (May 27, 2017). "The movement behind the rose emoji that you probably don't know about". Mashable. مؤرشف من الأصل في November 3, 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "The Rose and the Fist". The Fruits of Our Labour. August 27, 2006. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Where We Stand". Democratic Socialists of America. February 26, 1998. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Mike Davis, Prisoners of the American Dream: Politics and Economy in the History of the US Working Class. London: Verso; pp. 256–260, 275–276.
  18. أ ب Elteren, Mel van (August 29, 2011). Labor and the American Left: An Analytical History. McFarland. صفحات 168–. ISBN 9780786488803. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. أ ب Hayden, Tom; Ehrenreich, Barbara; Jr, Bill Fletcher; Glover, Danny (March 25, 2008). "Progressives for Obama". The Nation. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ August 8, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "#WeNeedBernie – Democratic Socialists of America". Dsausa.org. مؤرشف من الأصل في July 9, 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Aronoff, Kate (November 10, 2017). "The Democratic Socialists Scored Some Big Wins. Here's What They're Planning Next. A conversation with Christian Bowe, national political committee member of the Democratic Socialists of America". In These Times. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Marcetic, Branko (November 8, 2017). "Yesterday Was a Good Day". Jacobin. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2021. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Peoples, Steve (July 21, 2018). "Democratic socialism, with Kaniela Ing in the mix, surges in the age of Trump". Honolulu Star Advertiser. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Aronoff, Kate (August 9, 2018). "Why the Democratic Socialists of America Won't Stop Growing: The inside story of DSA's dramatic ascent". In These Times. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)