المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الاكتشافات الجغرافية الأوروبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

تعد الاكتشافات التي حدثت في القرن الخامس عشر الميلادي من أهم النتائج العلمية للنهضة الأوربية وأعظم مظاهرها، وأهم هذه الاكتشافات اكتشاف العالم الجديد سنة 1492م واكتشاف الطريق من أوروبا إلى الهند بحراً حول أفريقيا (طريق رأس الرجاء الصالح) سنة 1498م. وهناك عوامل أدت إلى قيام حركة الاكتشافات الجغرافية منها:

1- العوامل السياسية:

أ- ظهور الدول القومية الأروبية ورغبة هذة الدول في السيطرة على أراضي جديدة للتوسع فيها واستعمارها واستيطانها.
ب- إضعاف العالم الإسلامي والقضاء على قوته ونزع تجارة الشرق من أيدي تجار المسلمين .

2- العوامل الاقتصادية:

أ- حاجة أوروبا إلى بضائع الشرق من التوابل والبهارات والمعادن والسكر والعاج. وكان التجار المسلمين يحتكرون التجارة بالتعاون مع المدن الإيطالية، وكذلك محاولة الأوروبيون الوصول إلى آسيا بطريق مباشر.
ب- سعي الدول الأوروبية للتخلص من دفع الرسوم والضرائب التي كانوا يدفعونها للعرب والمسلمين.
جـ- رفض الأوروبيون سيطرة الأتراك العثمانيين على طريق التجارة المار بآسيا الصغرى وجنوب شرق أوروبا.

3- العامل الديني: أرادت الكنيسة الكاثوليكية بسط سيطرتها على الاقطار المكتشفة غير المسيحية، وزيادة اتباع الكنيسة فأرسلت مع الحملات الاستكشافية القساوسة والرهبان.

4- المعلومات الجغرافية التي توافرت لدى الأوروبين: أخذ الأوروبين الاسطرلاب والبوصلة عن العرب والمسلمين؛ وعرفوا كروية الأرض وعمل الخرائط والرسوم البيانية وتطورت صناعة السفن التي جهزت بثلاث صواري تمكنها من الإبحار بعكس الرياح، وباستطاعتها الوصول إلى مسافات بعيدة وبسرعة مناسبة.

البرتغال تقود حركة الاكتشافات الجغرافية 1420-1580م لعب البرتغاليون دورا كبيرا خلال القرن الخامس عشر الميلادي في الوصول إلى الهند عبر طريق بحري , ودون المرور بالعالم الإسلامي. شجع الأمير البرتغالي هنري الملاح على القيام بعدد من رحلات الاستكشاف , فأسس أول مدرسة للملاحة في أوروبا , وترتب على ذلك إكتشاف جزر ماديرا وجزر آزور , ووصل البرتغاليون إلى مصب نهر السنغال , وبلغوا غانا وأخذوا البعض منأهل تلك المناطق إلى اسواق أوروبا لبيعهم بوصفهم عبيدا. وفي عام 1487م غادر بارثليمو دياز البرتغال بهدف اكتشاف الطرف الجنوبي الشرقي لسواحل أفريقيا الذي كانت تسكن مدنه جماعات من التجار العرب الذين أخذوا ينقمون على الأوروبيين لدخولهم تلك الجهات , إلا أنه تمكن من الوصول إلى مدينة كاليكوت الهندية عام 1498م.

الإمبراطورية البرتغالية سيطر البرتغاليون على تجارةالمحيط الهندي , وأنشأوا قواعد بحرية على سواحل الخليج العربي وفي جنوب شرقي آسيا , وبدأوا بالتعامل بـتجارة الرقيق , وأصبحت البرتغال مركزا لإدارة هذا السوق , وبعد اكتشاف العالم الجديد سيطر البرتغاليون على المنطقة المعروفة باسم البرازيل , وسيطروا على انتاج االمحاصيل الزراعية مثل قصب السكر والتبغ والبنّ.

الإكتشافات الأسبانية حاول الاسبان ايجاد طريق جديد إلى الهند والصين بالاتجاه غربا , وتمكن كريستوفر كولومبوس من إقناع الملكة ملكة إسبانيا بخطته للوصول إلى الهند بالإبحار غربا عبر المحيط الأطلسي. وفي عام 1492م أبحر كولومبوس من بالوس إلى غرب إسبانيا غربا , وبعد مضي أسابيع عدة في المحيط الأطلسي , وصل إلى اليابسة فاعتقد أنه وصل إلى شاطئ الهند , فدعا سكان المنطقة بالهنود . قام كولومبوس بثلاث رحلات أخرى لي} أكد على أنه اكتشف الطريق إلى الهند . وتوفي قبل أن يعرف أنه اكتشف عالما جديدا , وفي عام 1507م قام الملاح الإيطالي أمريكو فسبوتشي بالإبحار مئات الكيلو مترات على شاطئ العالم الجديد الذي اكتشفه كولومبوس , وبعد ذلك قال أمريكو بأن كولومبوس اكتشف عالما جديدا.وتقديرا لأمريكو فوسبتشي سمي العالم الجديد باسم أمريكا. حاول ماجلان (توضيح) 1519م الدوران حول الأرض وسار باتجاه الغرب عبر المحيط الأطلسي , وعبر الضيق الذي سمي باسمه باتجاه المحيط الهادي , ووصل إلى الفلبين , وعادت الحملة آلة إسبانيا بعد ثلاث سنوات إلى النقطة نفسها التي انطلق منها , واستطاع بهذه الرحلة إثبات كروية الأرض بشكل قاطع , واتصال الشرق الأقصى بأوروبا بطريق ملاحي. استطاع الاسبان بسط نفوذهم على بلاد واسعة من العالم الجديد في قارة أمريكا الجنوبية , وبقيت البلاد المكتشفة بأيديهم ما يقارب الثلاثة قرون , وقام الإسبان بالقضاء على عدد كبير من سكان البلاد الأصليين , مثل : قبائل الازتك و الانكا , وعلى أثر ذلك أحضر الأسبانيون مزيدا من العبيد من الأفريقيين للعمل في الزراعة.

الاكتشافات الإنجليزية والفرنسية اهتم الانجليز بالتجارة والاكتشافات الجغرافية , ففي عام 1497م أرسل الملك هنري السابع بعثة برئاسة جون كابوت للبحث عن الطريق الشمالي لأمريكا , فاكتشفت الشواطئ الشرقية لأمريكا الشمالية , وأسست المستعمرات بفرجينيا وماساتشوستس , فيما بعد.

المستعمرات الهولندية أسس الهولنديون شكرة الهند الشرقية لتوسيع التجارة الهولندية , وفي آسيا سيطروا على جزيرة جاوا في إندونيسيا , واحتكروا تجارة السكر والشاي والبهارات والتوابل , وسيطروا على جزيرة مالاقا , وأخرجوا البرتغاليين منها عام 1641م. اتجه الهولنديين نحو أمريكا الشمالية , وأسسوا شكرة الهند الغربية , بهدف تأسيس مستعمراتهم فيها , فأسست الشركة مستعمرة أمستردام في نيويورك

نتائج حركة الاكتشافات الجغرافية النتائج السياسية: أ‌- إزدياد التنافس الاستعماري بين الدول الأوروبية لتأسيس المستعمرات الأوروبية في البلاد المكتشفة , مما أدى إلى قيام حرب طاحنة بينهم , مثل حرب السنين السبع بين بريطانيا وفرنسا لتقاسم النفوذ في أمريكا الشمالية , ونتج عن هذه الحرب هزيمة فرنسا, وخسرت معظم مستعمراتها في أمريكا الشمالية و الهند. ب‌- استيطان أعداد كبيرة من الأوروبيين في البلاد المكتشفة. النتائج الاقتصادية أ‌- آنتقال مركز التجارة من حوض االبحر المتوسط الذي كان بأيدي المسلمين والإيطاليين إلى المحيط الأطلسي , مما أدى إلى ازدهار التجارة والصناعة في موانئ أوروبا الغربية. ب‌- تدفق منتجات الشرق على أسواق أوروبا , وكذلك الذهب والفضة , وأدى ذلك إلى ثراء الطبقة الوسطى. النتائج الدينية أ‌- إنتشار الديانة المسيحية عن طريق التنصير القسري لبعض المسلمين سكان أفريقيا والسكان الأصليين للبلاد المكتشفة (أمريكا الشمالية). ب‌- نشر المذهب الكاثوليكي في العالم الجديد. النتائج العلمية أ‌- تقدم علم الفلك والوسائل البحثية للملاحين. ب‌- تحسن صناعة السفن من حيث حجمها ومتانة أجسامها. ت‌- إتساع مجال البحوث التاريخية والجغرافية بحيث أصبحت تشمل البلاد التي اكتشفت. ث‌- زيادة المعلومات الخاصة بعلم النبات والحيوان والبحار والجيولوجيا.

أثر الاكتشافات الجغرافية على البلاد العربية الإسلامية كان سلاطين الممليك يحكمون مصر والشام , وكانت طرق التجارة بين الشرق والغرب بأيدهم , وحققوا فوائد مادية عظيمة بفرض الضرائب على هذه التجارة , وكان بعضهم ينفق بسخاء على إقامة المباني والمساجد وتخفيف الضرائب على الناس , وأدى ذلك إلى ارتفاع الصناعات والفنون وازدهار التجارة , غير أن الاكتشافات الجغرافية أدت إلى تحول التجارة عن البلاد العربية , وبالتالي تدهورت الحالة الاقتصادية , وقد لخص ابن اياس في كتابه بدائع الزهور الوضع بقوله  : "وكانت في تلك الأيام دواوين في غاية الشح والتعطيل , فإن بندر ميناء الإسكندرية , خراب ولم تدخل إليه القطائع (السفن)في السنة الحالية ,رجدة خراب بسبب اعتداء الفرنج على التجار في بحر الهند , فلم تدخل مراكب البضائع من بندر إلى جدة نحوا من ست سنين , وكذلك من جهةدمياط , وكان ثغر الإسكندرية في غاية الخراب , ولم يكن به يومئذ أحدا من أعيان التجار المسلمين أو الفرنج , وكانت المدينة في غاية الخراب"..

المراجع[عدل]

تاريخ أوروبا والعالم في العصور الوسطى والحديثة "الصف الثامن"

wikipedia