الانتخابات الإسبانية العامة 1919

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الانتخابات الإسبانية العامة 1919
إسبانيا
 →1918
1–15 يونيو 1919 1920← 

جميع مقاعد مجلس النواب ال409 و180 من 360 من مقاعد مجلس الشيوخ
لتكوين أغلبية برلمانية في مجلس النواب احتاج ل 205 مقعد.
المسجلة 3,734,182–4,719,662
نسبة المشاركة 2,342,872–2,439,463 (49.4–65.3%)
  الحزب الأول الحزب الثاني الحزب الثالث
  A. Maura.jpg García Prieto.jpg F. Cambó.JPG
القائد أنطونيو مورا مانويل غارسيا برييتو فرانشيسكو كامبو
الحزب حزب المحافظين الليبرالي الرابطة الاقليمية
قائد منذ 1919 1918 1901
آخر انتخاب 154 مقعدا 174 21 مقعد
المقاعد المربوحة 198 140 14
تغيّر المقعد ارتفاع44 34 7

  الحزب الرابع الحزب الخامس الحزب السادس
  Melquíades Álvarez político.JPG Pablo Iglesias, PSOE.JPG Lerroux face.jpg
القائد ميلكياديس ألفاريز بابلو إيغليسياس اليخاندرو لاروكس
الحزب حزب الإصلاح حزب العمال الاشتراكي الإسباني الحزب الراديكالي الجمهوري
قائد منذ 1912 1879 1908
آخر انتخاب 9 مقاعد 6 مقاعد 2 مقعد
المقاعد المربوحة 6 6 4
تغيّر المقعد 3 Straight Line Steady.svg0 ارتفاع2

رئيس الوزراء قبل الانتخاب

أنطونيو مورا
حزب المحافظين

رئيس الوزراء المُنتخب

خواكين سانشيز دي توكا
حزب المحافظين

جرت الانتخابات الاسبانية العامة لسنة 1919 يومي الأحد 1 و 15 يونيو 1919 لانتخاب برلمان عودة البوربون لمملكة اسبانيا الثامن عشر. وجرت الانتخابات لجميع مقاعد مجلس النواب ال 409، بالاضافة إلى 180 مقعد من مقاعد مجلس الشيوخ ال 360[1][2].

نظرة عامة[عدل]

شكلت الهيئة التشريعية الإسبانية للكورتيس في وقت انتخابات 1916 من مجلسين:

وكان هذا البرلمان من مجلسين نظام متكامل تقريبا، حيث أنشئ المجلسان بوصفهما "هيئات تشريعية مشتركة". ولكليهما وظائف تشريعية ومهام تتعلق بالرقابة والميزانية ويتقاسمان سلطات متساوية باستثناء قوانين التبرعات والدين العام، حيث يكون للكونغرس الأولوية[3].

حافظ دستور 1876 على ابقاء إسبانيا ملكية دستورية ومنح الملك سلطة تسمية أعضاء مجلس الشيوخ وإلغاء القوانين، بالإضافة إلى لقب القائد العام للجيش. كما أن للملك دورا رئيسيا في "نظام تداول السلطة" (بالإسبانية: turno pacífico) من خلال تعيين وإسقاط الحكومات والسماح للمعارضة بالاستيلاء على السلطة. وفي ظل هذا النظام تمكن الحزبان المحافظون والليبراليون من تداول السلطة عن طريق تزوير الانتخابات التي حققوها من مرشحيها الذين يحظون بتأييد الحكومة (بالإسبانية: encasillado) باستخدام الروابط بين وزارة الداخلية والحكام المدنيين في المقاطعات مع الزعماء المحليين (بالإسبانية: cacique) لضمان النصر واستبعاد الأحزاب الصغيرة من تقاسم السلطة معهم.

النظام الانتخابي[عدل]

بالنسبة لمجلس النواب فقد خصص 88 مقعدا ل 28 دائرة انتخابية متعددة الأعضاء، ومنح حق التصويت الكتلوي الجزئي للمقاعد 314 المتبقية بنظام الجولة الأولى من جولتين في الدوائر ذات العضو الواحد. وبدلا من التصويت للأحزاب سيصوت الناخبون للمرشحين الأفراد. وفي المقاطعات التي تنتخب من مقعد إلى أربعة مقاعد يمكن للناخبين التصويت لمرشحين أقل بواحد من المقاعد التي يتعين شغلها؛ في المقاطعات التي لديها من خمس إلى ثمانية مقاعد، سيكون التصويت أقل بإثنين؛ وفي المقاطعات التي لديها من ثمانية إلى عشر مقاعد، سيكون التصويت أقل بثلاث؛ و4 أصوات أقل في الدوائر الانتخابية متعددة الأعضاء التي تنتخب من عشرة مقاعد فأكثر؛ واعتبر المرشحون الذين حصلوا على أغلبية الأصوات فائزون من الجولة الأولى؛ وإذا لم يستوف أي مرشح تلك النسبة تعقد جولة ثانية يكون المرشح الفائز الذي ينال أكثرية الأصوات. وفي المقاطعات ذات العضو الواحد فإن المرشحون كانوا يتنافسون دون معارضة. وفي الدوائر متعددة الأعضاء فإن كان عدد المرشحين متساوٍ أو أقل من عدد المقاعد المراد شغلها فسيعلن عن المرشحين تلقائياً دون انتخابات. ويتحدد العدد الإجمالي للمقاعد حسب عدد السكان، أي مقعد واحد لكل 50,000 نسمة. والتصويت اجباري وعلى أساس حق الاقتراع النزيه حيث يحق التصويت للذكور فوق 25 عاما وأن يكون قد أقام سنتين على الأقل في البلدية التي يحق له التصويت فيها. تم إعفاء الذين هم فوق سن السبعين وقضاة الدرجة الأولى وكتاب العدل العامين ورجال الدين من التصويت. وفي الوقت نفسه، فإن للذكور العلمانيين الذين تزيد أعمارهم عن 25 سنة ويتمتعون بكامل الحقوق المدنية فهم مؤهلون للكونغرس إذا استجابوا لأحد هذه الشروط: (1) شغلوا من قبل منصب نائب؛ (2) رشحه على الأقل عضوان في مجلس الشيوخ أو أعضاء سابقون في مجلس الشيوخ أو نائبين أو نائبين سابقين عن نفس المقاطعة أو ثلاثة نواب إقليميين أو سابقين داخل الدائرة الانتخابية؛ (3) رشحه ما لا يقل عن 0.05 ٪ من الناخبين المسجلين في المنطقة[4].

لم يكن مجلس الشيوخ هيئة منتخبة انتخاب مباشر، فأعضاءه البالغ عددهم 360 عضوا ينقسمون إلى ثلاث فئات:

نص دستور 1876 على انتخاب 180 عضوا من أعضاء مجلس الشيوخ والباقي يكون من الفئتين الأخريين. ويشترط أن يكون أعضاء مجلس الشيوخ المنتخبين قد خدموا عشر سنوات، وتفاوت مدة عضويتهم بحيث نصف هذه المقاعد مخصصة للتعيين كل خمس سنوات. ويحق للملك حل كامل القسم المنتخب لمجلس الشيوخ فاتحا باب التعيين لجميع الأعضاء[5][6].

النتائج[عدل]

المقاعد البرلمانية
حزب المحافظين
  
48.41%
الحزب الليبرالي
  
34.23%
الرابطة الإقليمية
  
3.42%
حزب الإصلاح
  
1.47%
الإشتراكي
  
1.47%
الراديكالي
  
0.98%
آخرون
  
9.92%

المصادر[عدل]

  1. ^ "Real decreto declarando disueltos el Congreso de los Diputados y la parte electiva del Senado, de 2 de mayo de 1919" (PDF) (باللغة Spanish). boe.es. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2017. 
  2. ^ "Real decreto disponiendo que las Cortes se reunan en Madrid el día 24 de Junio próximo; que las elecciones de Diputados a Cortes se verifiquen el día primero y las de Senadores el día 15 del referido mes, de 10 de mayo de 1919" (PDF) (باللغة Spanish). boe.es. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2017. 
  3. ^ "El Senado en la historia constitucional española" (باللغة Spanish). senado.es. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2016. 
  4. ^ "Ley electoral, de 8 de agosto de 1907" (PDF) (باللغة Spanish). boe.es. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2016. 
  5. ^ "Ley electoral de Senadores, de 8 de febrero de 1877" (PDF) (باللغة Spanish). boe.es. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2016. 
  6. ^ "Constitución de 1876" (PDF) (باللغة Spanish). cepc.gob.es. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2016.