هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الانهار الجليدية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أغسطس 2017)
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان نهر جليدي. (نقاش)

الأنهار الجليدية هي إحدى الظواهر الطبيعية تحدث نتيجة تراكم الثلوج ( الهطول ) بشكل أكبر بكثير من استهلاكه ( الذوبان ، التسامي ) كذلك هي دائمة الحركة و ذلك بفعل الجاذبية وكتلتها الكبيرة، مما يؤدي الى حدوث بعض الشقوق فيها و غيرها من المعالم، بالتالي يتغير شكلها مع الزمن. كما أن حركتها تدمر الصخور الموجودة أسفل منها لينتج عنها الركام الجليدي. الأنهار الجليدية تتشكل فقط على اليابسة، وهي متميزة عن الجليد البحري وجليد البحيرة الرقيقين جدًا و اللذان يتشكلان على سطح الماء.

SantaCruz-Spegazzini-CaidaAnimation.gif

على الأرض، يتم احتواء 99 % من الجليد الجليدي داخل صفائح جليدية شاسعة في المناطق القطبية، بالرغم من ذلك يمكن العثور على الأنهار الجليدية في السلاسل الجبلية في كل قارة، بما في ذلك جزر المحيط الأطلسي ذات خطوط العرض العالية مثل نيوزيلندا وبابوا غينيا الجديدة. بين 35 درجة شمالا و 35 درجة شرقا، تحدث الأنهار الجليدية فقط في جبال الهيمالايا والأنديز وجبال روكي وبعض الجبال العالية في شرق أفريقيا والمكسيك وغينيا الجديدة وزارد كوه في إيران.[1]

تغطي الأنهار الجليدية القارية ما يقرب من 13000000 كم 2 (5 × 106 ميل مربع) أو حوالي 98٪ من مساحة أنتاركتيكا البالغة 13200000 كيلومتر مربع (5.1 × 106 ميل مربع)، ويبلغ سمكها المتوسط ​​2.100 متر (7.000 قدم). كما يوجد في جرينلاند وباتاجونيا مساحات شاسعة من الأنهار الجليدية القارية.[2]

يعد الجليد الذي مصدره الأنهار الجليدية أكبر خزان للمياه العذبة على الأرض،[3] فالكثير من الأنهار الجليدية من المناخات القطبية المعتدلة والألبانية والموسمية القطبية تعمل على تخزين الماء كثلج خلال المواسم الباردة، وتصبح في وقت لاحق على شكل مياه ذائبة، إذ إن درجات الحرارة الصيفية الدافئة تتسبب في ذوبان الأنهار الجليدية، مما يخلق مصدرًا مائيًا مهما للنباتات والحيوانات و الإستخدامات البشرية في وقت تكون فيه المصادر الاخرى شحيحه، وفي البيئات المرتفعة والمنطقة القطبية الجنوبية غالبًا ما يكون الفرق في درجة الحرارة الموسمية غير كاف لذوبان الثلوج و الحصول على مياه ذائبة.

ونظرًا لأن الكتلة الجليدية تتأثر بالتغيرات المناخية طويلة الأجل مثل هطول الأمطار ودرجة الحرارة المتوسطة والغطاء السحابي تعتبر تغيرات الكتلة الجليدية من بين أكثر المؤشرات حساسية لتغير المناخ ، وهي مصدر رئيسي للتغيرات في مستوى سطح البحر .

تظهر قطع الجليد المضغوط أو الانهار الجليدية باللون الازرق، ايضًا تظهر كميات كبيرة من المياه باللون الازرق لعدة اسباب اولًا لأن جزيئات الماء تمتص الألوان الأخرى بشكل أكثر كفاءة من اللون الأزرق، أما السبب الآخر لظهور الانهار الجليدية باللون الازرق هو عدم وجود فقاعات الهواء التي تعطي اللون الابيض و التي يتم التخلص منها خارج هذا الجليد من خلال الضغط الذي يخلقه وزن الجليد بالتالي تزداد كثافته، ويتخلص من تلك الفقاعات الهوائية .

Perito Moreno Glacier Patagonia Argentina Luca Galuzzi 2005.JPG

المراجع[عدل]

  1. ^ Post، Austin؛ LaChapelle، Edward R (2000). Glacier ice. Seattle, Washington: University of Washington Press. ISBN 0-295-97910-0. 
  2. ^ National Geographic Almanac of Geography, 2005, (ردمك 0-7922-3877-X ), page 149.
  3. ^ Brown, Molly Elizabeth؛ Ouyang, Hua؛ Habib, Shahid؛ Shrestha, Basanta؛ Shrestha, Mandira؛ Panday, Prajjwal؛ Tzortziou, Maria؛ Policelli, Frederick؛ Artan, Guleid؛ Giriraj, Amarnath؛ Bajracharya, Sagar R.؛ Racoviteanu, Adina. "HIMALA: Climate Impacts on Glaciers, Snow, and Hydrology in the Himalayan Region". Mountain Research and Development. International Mountain Society. اطلع عليه بتاريخ 16 September 2011.