الباكستانيون في السعودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الباكستانيون في السعودية
مناطق الوجود المميزة
الرياض, الخبر, جدة, مكة, الجبيل, الدمام, جيزان
التعداد الكلي
1.06 مليون (تقدير 2020)
اللغات

عربية، اردو

الدين

إسلام

الباكستانيون في المملكة العربية السعودية هم الموطننين الباكستانيين الذين يعشون في المملكة العربية السعودية على الرغم من أنهم ولدوا خارج المملكة العربية السعودية، أو هم من مواليد المملكة العربية السعودية، ولكن لديهم جذور باكستانية. من الجذور الباكستانية، قد يعني هذا أن الجذور ترتبط بباكستان، أو الشتات الباكستاني. ويقدر عددهم حسب تعداد 2020 ب 1.06 مليون[1]

الثقافة[عدل]

هناك العديد من المطاعم والمتاجر والأنشطة الثقافية في المملكة العربية السعودية التي تلبي احتياجات المغتربين الباكستانيين. في جدة، ربما تعتبر حي العزيزية أفضل مكان للحصول على الأطعمة والمتاجر الباكستانية. هناك جالية باكستانية ضخمة تعيش هناك بسبب قربها من المدرسة الباكستانية في جدة. الشرفية ومنطقة بغداد هي مناطق أخرى بها عدد كبير من الباكستانيين الذين يعيشون هناك.

التعليم[عدل]

هناك مدارس باكستانية في المدن الكبرى في المملكة العربية السعودية، لتلبية متطلبات التعليم، تُعرف باسم المدارس الدولية ويأتي اسم المدينة بعد مكان المدرسة. يتابعون المناهج الوطنية الباكستانية بصرف النظر عن المدرسة الباكستانية الدولية (قسم اللغة الإنجليزية)، جدة، والتي تتبع المنهج البريطاني.

الرياض: المدرسة الباكستانية الدولية، الرياض - أكبر مدرسة تلبي احتياجات الباكستانيين في الرياض.

جدة: المدرسة الباكستانية الدولية، جدة، والمدرسة الباكستانية الدولية (قسم اللغة الإنجليزية)، جدة.

الجبيل: مدرسة باكستان الدولية، الجبيل.

الطائف: المدرسة الباكستانية الدولية، الطائف.

الأحساء: المدرسة الباكستانية الدولية، الأحساء.

الخبر: المدرسة الباكستانية الدولية، الخبر.

المدينة المنورة: مدرسة المدينة العقيق الدولية، المدينة المنورة هناك العديد من المدارس الخاصة التي تلبي الاحتياجات التعليمية الأخرى للطلاب.

الباكستانيون البارزون في المملكة العربية السعودية[عدل]

  • نواز شريف قضى ثماني سنوات في المنفى الذاتي باتفاق مع برويز مشرف وسعد الحريري.
  • اللواء رحيل شريف - رئيس أركان الجيش السابق، باكستاني يشغل حاليا منصب قائد القوات الإسلامية المشتركة، المملكة العربية السعودية.

مواطنون سعوديون من أصل باكستاني[عدل]

الإبعاد[عدل]

خلال أربعة أشهر، قامت المملكة العربية السعودية بإعادة ما لا يقل عن 40000 باكستاني بسبب تورط عدد من المواطنين الباكستانيين بسبب إصدار التأشيرة وانتهاك قواعد الإقامة والعمل.[5][6][7][8] في التقرير، تم ترحيل 250000 باكستاني في بلدان مختلفة خلال ثلاث سنوات. منهم 131643 تم ترحيلهم من المملكة العربية السعودية.[9]

الإعلام[عدل]

تستهدف أردو نيوز الباكستانيين الذين يعيشون في المملكة العربية السعودية، وتوفر لهم الأخبار بلغتهم الأم، الأردية.[10]

انظر أيضًا[عدل]

العلاقات السعودية الباكستانية

المراجع[عدل]

  1. ^ "2.43 million Pakistanis working in Europe / The Express Tribune" en. مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Invalid |script-title=: missing prefix (مساعدة)
  2. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20181210015822/https://2001-2009.state.gov/documents/organization/113365.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  3. ^ Shah, Aamir (17 February 2019). "King Abdullah's first Pakistani doctor says bilateral ties in the pink of health". عرب نيوز Pakistan. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2019. But to his surprise the crown prince asked: "You have been living here for so many years, why shouldn't I grant you nationality of Saudi Arabia?" "This was indeed a pleasant surprise for me and I bowed my head to express consent," Niazi said. "He granted me the nationality, saying 'Go and serve my people as a Saudi citizen and nobody now will call you a foreigner or a non-Saudi national'. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Al-Khudair, Deema (16 February 2019). "50 years of memories: Pakistani economist who helped build Saudi banking system". Arab News. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2019. Chapra won the King Faisal International Prize for Islamic Studies in 1990. In recognition of his services to the Kingdom, he was granted Saudi citizenship. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "39,000 Pakistanis deported from Saudi Arabia in four months - The Express Tribune". 21 February 2017. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Saudi Arabia 'deports 40,000 Pakistani workers over terror fears'". 13 February 2017. مؤرشف من الأصل في 02 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "40,000 Pakistani workers deported over terror fears from Saudi Arabia". مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Dawn.com (7 February 2017). "Saudi Arabia deported 39,000 Pakistanis in last four months: report". مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Dawn.com, APP (20 November 2016). "Nearly 250,000 Pakistanis deported from 2012-2015: report". مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "The biggest Urdu newspaper". Al Khaleejiah Advertasing and Public Relations Company. مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)