هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

البرديات العربية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


البردى

يطلق اسم البردى [1] على نبات مائي عرفه المصري القديم منذ آلاف السنين، ولقد أخذ هذا النبات شهرة عن غيره من النباتات عبر التاريخ وهذا لاستخداماته العديدة في الحياة المصرية القديمة ومن أشهر هذه الاستخدامات هي الكتابة. يصنف علماء النبات نبات البردى بأنه أحد أجناس الفصيلة السعدية سيبرس وغالبية نباتات هذه الفصيلة تنمو في المستنقعات العذبة المياه أو الضاربة إلى الملوحة. ونجد نبات البردى قديمآ ينمو في الأراضي الزراعية وعلى جوانب الترع والمصارف والبرك والمستنقعات والأنهار وغيرها.

ينقسم نبات البردى في تكوينه إلى ثلاثة أقسام وهي :

1- الجزء السفلى المغمور في المياه وهو عبارة عن ساق أرضية تعرف باسم الرايزوم وتمتد هذه الساق دائمآ لأسفل لامتصاص الغذاء من أعماق التربة لنمو النبات الذي قد يصل طوله أحيانا إلى ثلاثة أو أربعة أمتار تقريبآ.

2- القسم الثاني وهو القسم الظاهر فوق سطح الأرض وهو عبارة عن ساق طويلة ممتدة لأعلى بشكل فارع غليظ من أسفل ثم تصغر تدريجيآ كلما اتجهنا إلى زهرة النبات في قمة هذه الساق والتي يطلق عليها أحيانآ الأغصان الهوائية وهي ذات قطع ثلاثى الأمر الذي يدعم صلابتها ومقاومتها للريح والعواصف. وبسبب تميز هذا النبات عن غيره من النباتات الشبيهة له في عدم احتوائه على عقد فهذا جعل من البردى مادة فريدة وغنية لصنع أوراق غاية في الإبداع منذ قديم الزمان وحتى اليوم.

3- القسم الأخير وهو في قمة النبات وهو عبارة عن زهرة أطلق عليها العالم العربي ابن البيطار قيقلة.

هذه الأقسام الرئيسية لنبات البردى الذي تعددت استخدامه في مصر القديمة وإلى ان جاء فتح مصر على يد عمرو ابن العاص - زمن الخليفة عمر ابن الخطاب (13-23 هـ / 634-644 م).[2]

أسماءالبردى[عدل]

حظى نبات البردى بعشرات الأسماء في مختلف اللغات القديمة والحديثة بعضا من هذه الأسماء عبارة عن وصف حالاته المختلفة وقت زراعته ونموه وعندما يصير غضآ طريآ وهناك أسماء أخرى تصف الأماكن التي يزرع فيها هذا النبات، وأسماء تدل على الإستعمالات والاستخدامات المتنوعة كالكتابة والوصفات الطبية ووسائل حفظ الأطعمة والوسائد وغيرها كثير.

وفي الواقع أن أول من أوجد هذه الأسماء لهذا النبات هم القدماء المصريين ثم ظهرت الأسماء الأخرى في اللغة اليونانية والعبرية والقبطية ثم العربية.[3]

الأسماء التي أطلقها القدماء المصريين[عدل]

الأسماء في اللغة اليونانية[عدل]

أسماء أطلقت على البردى في اللغتين القبطية والعبرية[عدل]

أسماء البردى في اللغة العربية[عدل]

زراعة البردى[عدل]

صناعة أوراق البردى[عدل]

إستعمالات البردى[عدل]

الكتابة على أوراق البردى[عدل]

البردى العربى وإستعماله في العصر الإسلامى[عدل]

الموضوعات التي كتبت على ورق البردى في العهد الإسلامى[عدل]

البرديات العربية في العالم[عدل]

علاج وصيانة لفائف البردى[عدل]

طرق حفظ وعرض البرديات في المتاحف ودور الكتب[عدل]

أنظر أيضآ[عدل]

1- فافير (البردى) فافير

2- كتاب البرديات العربية في مصر الإسلامية لدكتور سعيد مغاورى محمد http://dar.bibalex.org/webpages/mainpage.jsf?PID=DAF-Job:128297&q=

3- كتاب البرديات العربية لدكتور عبد العزيز الدالى http://dar.bibalex.org/webpages/mainpage.jsf?PID=DAF-Job:61603&q=

مراجع[عدل]