البرلمان السويدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
البرلمان السويدي
Sveriges riksdag
الريكسداجن
النوع
النوع مجلس واحد منذ 1971م
القيادة
Urban Ahlin, الحزب الاشتراكي الديمقراطي     
منذ 29 ايلول 2014
الهيكل
الجماعات السياسية
  • الحكومة (138) مقعد

     الحزب الاشتراكي الديمقراطي (113)

     حزب الخضر (25)

  • الثقة البرلمانية (21) مقعد

     حزب اليسار (21)

  • المعارضة (190) مقعد

     الحزب المحافظين (84)

     حزب الوسط (22)

     الحزب الليبرالي (19)

     الحزب المسيحي (16)

     حزب ديمقراطيوا السويد (48)

     المستقلون (1)
الانتخابات
نظام انتخابي التمثيل النسبي
آخر انتخابات 14 أيلول 2014
مكان الإجتماع
مقر البرلمان
الموقع الإلكتروني
البرلمان السويدي باللغة العربية


من اجل البناء انظر مقر البرلمان "غير متوفر بالعربية"

الريكسداغ او البرلمان السويدي: وهو السلطة التشريعية في السويد يضم البرلمان السويدي 349 امرأة ورجلاً يسمّـون أعضاء البرلمان. وهم يمثلون كافة الأحزاب التي حصلت على عدد كافٍ من الأصوات في الانتخابات. يوجد 8 أحزاب في البرلمان في دورة عام 2014. وهناك العديد من الأحزاب الأخرى التي لا تشارك في البرلمان. يقوم الشعب كل أربع سنوات بانتخاب السياسيين في البرلمان ويُنتخب البرلمان بكامله في انتخابات مباشرة من قبل المواطنين السويديين في سن 18عاماً فما فوق، أو مواطنين سويديين كانوا مقيمين في السويد. وتجري انتخابات العامة للريكسداغ كل أربع سنوات، في ثالث يوم أحد من شهر سبتمبر. ويشترط على عضو الريكسداغ أن يكون مواطناً سويدياً بلغ سن الإقتراع. تستخدم جميع الإنتخابات مبدأ التمثيل النسبي، لضمان توزيع المقاعد بين الأحزاب السياسية طبقاً لنسبة الأصوات المُدلى بها لتلك الأحزاب في عموم البلاد. يقع البرلمان في جزيرة “هيلجي أَنْدسْ هولمِن” في قلب مدينة ستوكهولم. يقرّ البرلمان القوانين الجديدة التي ستسري في السويد. ويتابع البرلمان أيضاً كيفية أداء الحكومة لعملها، ويقرر كيف يتم استخدام أموال الدولة..[1] .[2]

شرط نسبة الأربعة بالمائة[عدل]

هناك إستثناء واحد لقاعدة التناسبية الوطنية ّ الكاملة: أي حزب يجب أن يحصل على الأقل على نسبة 4 بالمائة من مجمل أصوات المقترعين في الإنتخابات للحصول على تمثيل في الريكسداغ، وهي ًقاعدة تهدف الى منع دخول الأحزاب الصغيرة جدا الى الريكسداغ .[3]

الأحزاب[عدل]

يوجد الآن ثمانية أحزاب ممثلة في البرلمان(الريكسداغ)وهم

.[4]

تاريخ الإنتخابات السويدية[عدل]

  • 2010 تحالــف يميــن الوســط الحاكم يفوز على تحالف يسار الوسط، ولكنه يفشــل فــي الحصــول علــى الغالبيــة المطلقة.
  • 2006 الأحزاب غير الإشتراكية تشكل تحالفا ً حكوميا ُ من أربعة أحزاب يدعى Alliance .
  • 2002 - 1998 بقــاء الاشــتراكيين الديموقراطيين في الحكومة بعد كلا الدورتيــن الإنتخابيتيــن، ولكنهــم يضطرون الى تشكيل تحالف مع حزب اليســار وحزب الخضر للتمكن من تنفيذ سياساتهم.
  • 1994 الحزب الاشتراكي الديمقراطي يشكل حكومة أقلية جديدة.
  • 1991 تشــكيل حكومــة أقليــة غير اشــتراكية من قبل حــزب المحافظين،اليبرالييــن، حــزب الوســط والحــزب الديمقراطي المسيحي.
  • 1985 و 1988 بقــاء الاشــتراكيين الديموقراطيين في السلطة بعد هاتين الدورتين الإنتخابيتين.
  • 1982 الاحزاب غير الاشــتراكية تفقد الأغلبيــة وتشــكيل حكومــة أقليــة اشتراكية ديقراطية.
  • 1979الاحزاب غير الاشتراكية تحتفظ بالغالبيــة في الريكســداغ، وتشــكيل حكومة جديدة من ثلاثة احزاب. يغادر حزب المحافظيــن الحكومة في ربيع عام 1981 .
  • 1976 الحزب الإشتراكي الديقراطي يســتقيل، وفوز الإئتــلاف المكون من حزب الوسط، حزب المحافظين والحزب الليبرالي.
  • 1932 - 1976الاشــــتـــراكــيـــــون الـديـمـقـراطـيـون يــتــولــون تشكيل الحكومة خــلال هــذه الفترة دون انقطاع، باستثناء مدة 100يوم في عــام 1936عندما حكمت السويد حكومة مؤقتة.

.[5]

انتخابات 2010[عدل]

حققت الانتخابات العامة في السويد في سبتمبر 2010 نتائجا تاريخية حين فاز ائتلاف يمين الوسط الحاكم على تحالف يسار الوسط، لكنه فشل في الحصول على الأكثرية المطلقة.

لعب الحزب الاشتراكي الديقراطي لعقود عديدة دورا رئيسياً، و في كثير من الأحيان دوراً مهيمنا في السياسةالسويدية.

ولكن السلطة انتقلت مرات عديدة خلال الثلاثين سنة الماضية بين الإشتراكين الديمقراطيين والكتلة السياسية "غير الإشتراكية."

في الانتخابات العامة التي جرت في 19 سبتمبر 2010 أصبح فريدريك راينفيلدت أول رئيس وزراء من المحافظين اُعيد إنتخابه ليتبوء هذا المنصب على الرغم من إن تحالف يمين الوسط لم يتمكن من الحصول على أغلبية مطلقة. وحصل حزب رئيس الوزراء (حزب المحافظين) على 30.06 بالمائة من الأصوات، وذلك أعلى بكثير من النتيجة السابقة التي كانت نحو 20 بالمائة، وفي هزيمة تاريخية حصل الحزب الإشتراكي الديمقراطي على 30.66 بالمائة فقط، وذلك أقل بكثير من المستويات السابقة التي كانت نحو 40 بالمائة وهي أدنى نسبة منذ الحرب العالمية الأولى.

وأصبحت السويد بإنتخابات 2010 آخر البلدان في مسلسل الأمم الأوربية التي تدخل فيها أحزاب سياسية شعبوية الى البرلمان. وحتى ذلك الوقت، لم يمنح السويديون دعمهم لديمقراطيي السويد للتغلب على عقبة نسبة ال 4 بالمائة الدستورية المطلوبة للدخول الى البرلمان. ومن المرجح أن تؤشر إنتخابات 2010 الى بداية حقبة جديدة من الإنقسام السياسي الحاد في السويد.[6]

أعضاء البرلمان[عدل]

{{يتم تحديد اعضاء البرلمان بعد التصويت الذي يجري كل اربع اعوام ولكي يتم تشكيل حكومة يتوجب على الكتلة المقترعة ان تشكل ٥١٪ من مجموع الاصوات..}}

المراجع[عدل]

  1. ^ جديد في السويد، متوفر بعدة لغات.
  2. ^ السويد بالعربي، متوفر بعدة لغات.
  3. ^ السويد بالعربية، متوفر بعدة لغات.
  4. ^ البرلمان السويدي، باللغة السويدي.
  5. ^ السويد بالعربية، في هذا الموقع يتوفر مزيد من المعلومات عن الحكومة في السويد.
  6. ^ السويد بالعربية، اقراء المزيد هنا .