البشير العريبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
البشير العريبي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1923  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تونس العاصمة[1]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 10 مايو 2018 (94–95 سنة)[2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
تونس العاصمة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Tunisia.svg تونس  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الزيتونة (–1946)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة شاعر،  ومدرس  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة الزيتونة،  والمدرسة الصادقية  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة النشيد الوطني الليبي  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
مؤلف:البشير العريبي  - ويكي مصدر
P literature.svg بوابة الأدب

البشير العريبي، شاعر تونسي ومؤلف النشيد الوطني الليبي "يا بلادي" بعد فوزه بجائزة مسابقة النشيد الوطني الليبي في عام 1955 التي أقيمت في القاهرة، وقد تبرع بالمقابل المادي لفائدة اللاجئين الفلسطينيين، فيما لحن الموسيقار محمد عبد الوهاب هذا النشيد الذي صار نشيدًا رسميًا للبلاد.

ولد بشير العريبي سنة 1923 بتونس العاصمة، وهو أصغر إخوته الثلاثة من والده العامل الوسيط في نقل البضائع. تلقى تعليمه الابتدائي في تونس، وتابع تعليمه الجامعي في جامعة الزيتونة حيث حاز على شهادتها العلمية سنة 1946، ومنها التحق بمدرسة الحقوق العليا ولكنه لم يكمل مساره التعليمي. عُين العريبي مدرسًا بداية من سنة 1948 لينتقل بين القيروان، وجامعة الزيتونة، والمدرسة الصادقية، ثم بات مديرًا للمعهد الوطني للدراسات الإسلامية العليا في موريتانيا.

في الذكرى الأولى لثورة 17 فبراير أقامت وزارة الثقافة الليبية حفل لتكريم الشاعر العريبي، وألقى العريبي: «أنني لأسعد وأنا أقف بينكم، وحقيقة فأنا أعتبر نفسي ليبياً فكلما رددتم النشيد الوطني الليبي أشعر بانتمائي إليكم، وهذا شرف كبير لي لا أقدره بأي ثمن، واعذروني فكبر سني لا يمكني من الإسهاب في الحديث، وأشكر شعب ليبيا لاستضافته وكرمه وتقديره، ولو استطعت لشكرت شعب ليبيا فردا فردا».

توفي العريبي يوم الخميس 10 مايو 2018.

مراجع[عدل]


Flag of Tunisia.svg
هذه بذرة مقالة عن شاعر تونسي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.