البلدة القديمة (الخليل)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
البلدة القديمة في الخليل *
World Heritage Logo.svg موقع اليونيسكو للتراث العالمي
البلدة القديمة في الخليل.
البلدة القديمة في الخليل.


الدولة  فلسطين
النوع ثقافي
المعايير ii, iv, vi
رقم التعريف 1565
المنطقة الدول العربية **
مهدد نعم
تاريخ الاعتماد
الدورة 41
السنة 2017
(الاجتماع الحادي والأربعون للجنة التراث العالمي)

* اسم الموقع كما هو مدون بقائمة مواقع التراث العالمي
** تقسييم اليونسكو لمناطق العالم

البلدة القديمة في الخليل هي الجزء التاريخي القديم لمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية في فلسطين. يعود إنشاء معظم مبانيها إلى فترة الحكم المملوكي، ابتداءً من القرن الحادي عشر. تقع البلدة القديمة شرق مركز الخليل، ضمن ما يُطلق عليه منطقة H2، وتشكّل جزءًا صغيرًا من مساحة المدينة. وهي عبارة عن عدد كبير من الطرق والمباني الأثريّة، بالإضافة إلى المعالم المعماريّة والدينيّة الهامة للديانات الإبراهيميّة الثلاث، أهمها المسجد الإبراهيمي.[1]

يسكن البلدة اليوم حوالي 40,000 مواطن فلسطيني، بالإضافة إلى حوالي 1,000 مستوطن إسرائيلي،[2] حيث تسيطر إسرائيل على البلدة عسكريًا منذ احتلالها في حرب 1967، والتي أقامت عددًا من نقاط الاستيطان في البلدة وضواحيها، حيث تنتهج نظامًا يستند بصورة صريحة إلى مبدأ الفصل العنصري بين المستوطنين الإسرائيليين وبين الغالبية الفلسطينية. كما تُعتبر البلدة القديمة بالخليل، البلدة الفلسطينية الوحيدة في الضفة الغربية التي اُقيمت في قلبها مستوطنة، لأجل حرية حركة المستوطنين.[3][4][5][6]

لقد أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في 7 تموز/ يوليو 2017، البلدة القديمة على قائمة التراث العالمي المُهدد بالخطر بوصفها منطقة تُعرف بقيمتها العالمية، ولعمارتها الفريدة.[7]

تاريخ[عدل]

يعتقد الكثير من أتباع الديانات السماوية، أن إبراهيم عاش في الخليل عام 1800 ق.م، وقد اشترى المغارة التي بني عليها المسجد الإبراهيمي، حيث دفن هناك و زوجته سارة، وابنهما إسحاق وحفيدهما يعقوب. وعلى مر تاريخ البلدة القديمة، كانت هنالك أغلبية مسلمة، إلى جانب أقليات من اليهود. [8]

من جهة أخرى، تعود كل الحارات القديمة بالبلدة التي ما زالت قائمة في شكلها النهائي إلى فترة الحكم المملوكي (1250 - 1517)، وبالتالي من الممكن الاعتقاد بأن شكل الخليل القديمة، كما هي عليه الآن، قد تشكل في هذه الفترة، في حين كان نصيب الفترة العثمانية، مجرد تعبئة الفراغات التي تركتها الفترة المملوكية وتكثيف استعمال المساحات وزيادة طوابق المباني القديمة وتوسع ضئيل في مساحة الحارات.[9]

الفصل العنصري بالبلدة بعد الاحتلال.

رزحت الخليل، بما فيها بلدتها القديمة، تحت الاحتلال الإسرائيلي بعد حرب 1967. ومنذ ذلك التاريخ شرع المستوطنون اليهود بالاستيطان في محيط المدينة ثم في داخلها، ويوجد داخل المدينة حاليًا خمسة مواقع استيطانية؛ وهي مستوطنة تل الرميده، والدبويا، ومدرسة أسامة بن المنقذ وسوق الخضار والاستراحة السياحية قرب المسجد الإبراهيمي، بالإضافة إلى التجمع الاستيطاني اليهودي على حدود المدينة الشرقية (كريات أربعة وخارسينا).[10]

أصبحت البلدة القديمة مركزًا لمدينة الخليل، التي غدت مع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1995 مركزاً لمحافظة الخليل. في عام 1994، عندما كان سير عملية اتفاق أوسلو في أوجه، قام المستوطن باروخ غولدشتاين بإطلاق النار على الفلسطينيين الذين كانوا يصلون في المسجد الإبراهيمي وقتل 29 منهم وأصاب عددًا أكبر بكثير. في شباط/ فبراير 1997، تم توقيع اتفاق حول الانتشار الجزئي للجيش الإسرائيلي في الخليل، وتم تقسيم المدينة إلى قسمين؛ منطقة H1، والتي تم تسليم السيطرة عليها للسلطة الفلسطينية، ومنطقة H2 - التي بقيت تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي، والتي تقع ضمنها البلدة القديمة.[8][11][12][13]

صور[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ صفحة البلدة القديمة في الخليل - مركز التراث العالمي نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ البلدة القديمة في الخليل مدينة أشباح | الجزيرة نسخة محفوظة 26 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Introduction: The "quiet transfer" in Hebron على يوتيوب
  4. ^ كتاب: لكي لا ننسى، وليد الخالدي
  5. ^ كتاب: ليس لليهود حق في فلسطين
  6. ^ Khalidi, Rashid (1998). Palestinian Identity: The Construction of Modern National Consciousness. Columbia University Press.
  7. ^ "الخليل تنتصر في اليونسكو". وكالــة معــا الاخبارية. اطلع عليه بتاريخ 7 يوليو 2017. 
  8. ^ أ ب منظمة TIPH - التواجد الدولي المؤقت في الخليل.
  9. ^ حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر 1/594 ـ 597.
  10. ^ خريطة المستوطنات في الضفة الغربية. نسخة محفوظة 19 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ قناة فرنسا 24 / تقرير عن إغلاق إسرائيل لقلب مدينة الخليل الحيوي. على يوتيوب
  12. ^ شرطي على الهامش يكرس التقسيم الصهيوني لمدينة الخليل / جريدة العرب اليوم الأردنية
  13. ^ Amos Harel: Palestinians abandon 1,000 Hebron homes under IDF, settler pressure (هاآرتس, 14. Mai 2007).

وصلات خارجية[عدل]