هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

التأثير البيئي لتربية الخنازير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تضخ المزارع في أغلب الحالات فضلاتها الحيوانية مباشرةً في بحيرة كبيرة أو مجرى مائي، مما يؤدي إلى تلوث المياه وتلوث الهواء وعواقب بيئية وخيمة

يرجع التأثير البيئي لتربية الخنازير بشكل أساسي إلى انتشار الفضلات والمخلفات الناتجة عنها في الأحياء المجاورة والمناطق المتاخمة للمزارع، مما يؤدي إلى تلويث الهواء وتلويث المياه بجزيئات النفايات السامة.[1] كما يمكن أن تحمل نفايات مزارع الخنازير مسببات الأمراض والبكتيريا، والتي غالبًا ما تكون مقاومة للمضادات الحيوية، بالإضافة إلى المعادن الثقيلة التي يمكن أن تكون سامة عند تناولها. قد تساهم فضلات الخنازير أيضًا في تلوث المياه الجوفية عند تسرب المياه الجوفية أو عند ضخ النفايات باستخدام الرشاشات في المناطق المجاورة لآبار المياه الجوفية. ولقد ثبت أن المحتويات الموجودة في الرذاذ المنبعث من رش أو سكب هذه النفايات والفضلات يسبب للإنسان تهيجًا في الأغشية المخاطية،[2] وأمراضاً في الجهاز التنفسي،[3] وارتفاعاً في ضغط الدم،[4] ويزيد من الإجهاد والتوتر،[5] ويؤدي إلى انخفاض جودة الحياة.[6]

الخنازير في المزارع كثيفة الإنتاج

يمثل التخلص من النفايات والفضلات بهذه الطرق نهجاً قليل التكلفة الاقتصادية بالنسبة لأصحاب المزارع والمصانع ومربي الخنازير، بيد أن التدهور البيئي الناجم عن تربية الخنازير يُعد مشكلة بيئية غير عادلة، حيث لا تحصل المجتمعات على أي منفعة من عمليات التخلص من النفايات هذه، ولكنها تعاني من أثارها السلبية مثل التلوث والمشاكل الصحية الأخرى.[7] صرحت وزارة الزراعة وصحة المستهلك بالولايات المتحدة الأمريكية أن "التأثير البيئي المباشر الرئيسي لتربية الخنازير يرتبط بالروث والمخلفات العضوية الناتجة عن هذه الحيوانات.[8]

المراجع[عدل]

  1. ^ Nicole, Wendee (01 مارس 2017)، "CAFOs and Environmental Justice: The Case of North Carolina"، Environmental Health Perspectives، 121 (6): a182–a189، doi:10.1289/ehp.121-a182، ISSN 0091-6765، PMC 3672924، PMID 23732659.
  2. ^ Wing, S؛ Wolf, S (01 مارس 2017)، "Intensive livestock operations, health, and quality of life among eastern North Carolina residents."، Environmental Health Perspectives، 108 (3): 233–238، doi:10.1289/ehp.00108233، ISSN 0091-6765، PMC 1637983، PMID 10706529.
  3. ^ Thorne, Peter S. (01 مارس 2017)، "Environmental Health Impacts of Concentrated Animal Feeding Operations: Anticipating Hazards—Searching for Solutions"، Environmental Health Perspectives، 115 (2): 296–297، doi:10.1289/ehp.8831، ISSN 0091-6765، PMC 1817701، PMID 17384781.
  4. ^ Horton, Rachel Avery؛ Wing, Steve؛ Marshall, Stephen W.؛ Brownley, Kimberly A. (01 نوفمبر 2009)، "Malodor as a Trigger of Stress and Negative Mood in Neighbors of Industrial Hog Operations"، American Journal of Public Health، 99 (S3): S610–S615، doi:10.2105/AJPH.2008.148924، ISSN 0090-0036، PMC 2774199، PMID 19890165.
  5. ^ Schiffman, S. S.؛ Miller, E. A.؛ Suggs, M. S.؛ Graham, B. G. (01 يناير 1995)، "The effect of environmental odors emanating from commercial swine operations on the mood of nearby residents"، Brain Research Bulletin، 37 (4): 369–375، doi:10.1016/0361-9230(95)00015-1، ISSN 0361-9230، PMID 7620910، S2CID 4764858.
  6. ^ Bullers, Susan (2005)، "Environmental Stressors, Perceived Control, and Health: The Case of Residents Near Large-Scale Hog Farms in Eastern North Carolina"، Human Ecology (باللغة الإنجليزية)، 33 (1): 1–16، doi:10.1007/s10745-005-1653-3، ISSN 0300-7839، S2CID 144569890.
  7. ^ Edwards, Bob، "Race, poverty, political capacity and the spatial distribution of swine waste in North Carolina, 1982-1997"، NC Geogr (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2022.
  8. ^ "FAO's Animal Production and Health Division: Pigs and Environment"، www.fao.org، مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2022، اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2017.