يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

التجليخ الألماسي لقارعة الطريق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يوليو 2019)
نتائج التجليخ الماسي للرصيف

التجليخ الألماسي (بالإنجليزية : Diamond grinding of pavement)هو تقنية للمحافظة على قارعة الطريق حيث تقوم بتصحيح مجموعة متنوعة من عيوب السطح على كل من أرصفة الخرسانة والأسفلت. غالبًا ما يتم استخدامه في الرصف الخرساني، يتم عادةً إجراء التجليخ الألماسي جنبًا إلى جنب مع التقنيات الأخرى للحفاظ على رصيف الخرسانة مثل تثبيت بلاطة الطرق، والإصلاح بالعمق الكامل والجزئي، وإعادة التهيئة بقضبان الدسر، وإزالة بقايا درز الشقوق الطولية، وإعادة عزل الشقوق والمفاصل.[1] يقوم التجليخ الألماسي باستعادة إمكانية السفر عن طريق إزالة المخالفات السطحية التي تحدث أثناء الإنشاء أو من خلال التحميل المتكرر بمرور الوقت لحركة المرور. التأثير الفوري للتجليخ الألماسي هو تحسن كبير في نعومة الرصيف. تأثير هام آخر للتجليخ الألماسي هو الزيادة الكبيرة في النسيج السطحي الكبير وما يترتب عليه من تحسن في مقاومة الانزلاق، والحد من الضوضاء والسلامة.

تاريخ[عدل]

أول استعمال لهذه التقنية يمكن إرجاعه إلى أواخر الأربعينيات حيث تم استخدام نصل أحادي الماس مثبتة على منشار خرساني لأخدود رصيف خرساني. منذ تلك الخطوة التجريبية المبكرة، تطورت عمليات تجليخ الخرسانة وحفرها وتركيبها بنِصال الماس لتصبح اليوم صناعة بملايين الدولارات تمارس في جميع أنحاء العالم.[2]

كانت إحدى الاستخدامات الأولية للتجليخ الألماسي في رصيف الطرق السريعة في عام 1965 في قسم عمره 19 عامًا من الطريق السريع 10 في كاليفورنيا للقضاء على العيوب الجمة. تم تجليخ رصيف (قارعة) الطريق مرة أخرى في عام 1984 وعام 1997، وإلى اليوم لا تزال تحمل حركة مرور كثيفة، أي أكثر من 60 سنة منذ إتمام بناؤه لأول مرة.[3]

معالجة[عدل]

ينطوي التجليخ الماسي على إزالة طبقة رقيقة من سطح الرصيف الاسمنتي باستخدام نِصال مناشير متراصة. وإنجازسطح مستو عن طريق تشغيل مجموعة النصال بمستوى محدد مسبقًا عبر سطح الرصيف، فينتج عنه أخاديد مقطوعة بالمنشار. تنفصل الخرسانة الغير مقطوعة بين أخاديد المناشير بشكل أو بآخر عند مستوى ثابت أعلى من أخاديد المنشار، تاركة سطح مستو (على المستوى المجهري) مع نسيج طولي. والنتيجة هي رصيف سلس وآمن وهادئ وممتع للسفر.[1]

تتكون نِصال الماس من الماس الصناعي ومسحوق المعادن. إن نصل الماس ذو الرابطة اللينة مطلوب عندما تحتوي المواد المجلوخة على مواد الزلط الصلبة، مما يعني أن المساحيق المعدنية في حيز القطع من النصل تبلى بسرعة كافية لجعل وسائط القطع الألماسي ذات معدل مناسب لقطع فعال. على العكس من ذلك، لقطع الركام الناعم، ينصح بنصل ماسي ذو رابطة صلبة.

لا ينبغي الخلط بين التقشيط (بالإنجليزية: milling) أو الخدش(بالإنجليزية: Scarification). التجليخ عبارة عن عملية صدمية تقوم بقطع قطع صغيرة من الخرسانة من سطح الرصيف. التجليخ الألماسي هو عملية القطع.

تطبيقات[عدل]

هناك العديد من المشكلات السطحية التي يمكن للتجليخ الألماسي تحسينها أو تصحيحها. تشمل بعض العيوب السطحية التي يمكن معالجتها عن طريق التجليخ الماسي من:

  • التصدع في المفاصل والشقوق،
  • خشونة المنشأ أو البناء،
  • الأسطح الخرسانية المصقولة التي تظهر ملمس كلي غير كافي،
  • تخدد مسار العجلات الناجم عن الإطارات المرصعة،
  • مستوى الضوضاء غير المقبول،
  • تشوه بلاطة الناتج عن معامل تدرج الرطوبة و تموج البناء،
  • وعدم كفاية الميلان العرضي والحد من بقع الماء والرش.[1]

الفعالية من حيث التكلفة[عدل]

التجليخ الماسي هو علاج فعال من حيث التكلفة، سواء تم استخدامه بمفرده أو كجزء من برنامج شامل لاستعادة رصيف الخرسانة (CPR). في معظم الحالات، لا تقل تكلفة التجليخ الماسي عن نصف تكلفة التعزيزات الأسفلتية.[4] هذه القدرة التنافسية من حيث التكلفة، جنبًا إلى جنب مع التخلص من مشاكل التعزيزات الأسفلتية (التجويف، التموج، ضعف مقاومة الانزلاق، تقليل التصريف ) تجعل التجليخ الماسي بديلاً عن العديد من مشاريع إعادة التأهيل. يمكن استخدام التجليخ الماسي كجزء من أي برنامج صيانة وقائية للأرصفة الخرسانية.

فوائد[عدل]

توفر تقنية الإصلاح باستخدام معدات التجليخ الماسي سطحًا سويا يكون في كثير من الأحيان جيدًا مثل الرصيف الجديد.[1] بينما تنتقل الشاحنات عبر المطبات والانخفاضات، فإنها ترتد عموديًا على نظام التعليق مما يؤدي إلى تحميل ديناميكي على الطريق. يؤدي الحمل المتزايد الناتج عن التأثير الديناميكي إلى زيادة الضغط في مواد الأرصفة وبالتالي انخفاض عمر الطريق. يحد التجليخ الماسي من التحميل الديناميكي من خلال توفير سطح سوي للغاية .[4]

قد تكون الفائدة المحتملة للتجليخ الماسي هي تقليل ضوضاء الطريق، تتفاوت النتيجة على حسب تقنية التجليخ المستخدمة وملمس السطح المتبقي. يمكن أنيوفر الملمس الطولي سطحًا أكثر هدوءًا من العديد من الملامس العرضية. خلصت دراسة متعددة الحالات حول الضوضاء والملمس على أرصفة PCC إلى أن الأرصفة الخرسانية ذات الملمس الطولي تعد من أهدأ الأرصفة للضوضاء الداخلية والخارجية. [5] يمكن للتجليخ الماسي أيضًا إزالة العيوب عن طريق تسوية سطح الرصيف، وبالتالي القضاء على الأصوات الشاذة واللطم الناتج عن المفاصل المفاصل المعيبة.

نسيج السطح المحسن ومقاومة الانزلاق هي فائدة أخرى للتجليخ الماسي. يزيد السطح المموج من النسيج الكلي السطحي ويوفر قنوات وافرة للمياه تحت إطارات المركبات، مما يقلل من إمكانات الانزلاق المائي. [4] [6] [7] التجليخ الماسي يحسن أيضًا الاحتكاك في المنعطفات، مما يوفر ثبات الاتجاه من خلال تشابك دعس الاطارات مع أخدود الرصيف.

قد وجد التجليخ الماسي لتقليل معدلات الحوادث في بعض السيناريوهات. يوفر النسيج الكلي المتزايد تصريفًا محسنًا للمياه في ربط الإطارات بالرصيف، مما يحسن الاحتكاك في الطقس الرطب، لا سيما بالنسبة للمركبات ذات إطارات الملساء. يوفر أيضًا ثباتًا في الاتجاه ويقلل من عملية الانزلاق المائية. [8] [9] [10]

جب تطبيق التجليخ الماسي على جزء من الرصيف حيث هناك حاجة إلى الاستعادة. [4] [11] [7] يمكن أن تطلب وكالة الطرق السريعة التجليخ فقط على ممرات الشاحنات على طريق سريع مقسم إلى أربعة حارات، مما يوفر ميزة كبيرة للتكلفة.

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث Rao، Shreenath؛ Yu، H. Thomas؛ Darter، Michael I. (1999). "The Longevity and Performance of Diamond-Ground Pavements" (PDF). Research and Development Bulletin. Portland Cement Association. RD118. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2011. 
  2. ^ "About Us". www.igga.net. International Grooving & Grinding Association. 2008. مؤرشف من الأصل في September 6, 2011. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2011. 
  3. ^ (Report).  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  4. أ ب ت ث "A Level Road Rides Better, Lasts Longer"، ، International Grooving and Grinding Association، 1989  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  5. ^ Marquette University, Noise and Texture on PCC Pavements- Results of a Multi-State Study, Copy distributed as ACPA Technorandum, American Concrete Pavement Association, Skokie, IL, 1998
  6. ^ Snyder، M.B.؛ Reiter، M.J.؛ Hall، K.T.؛ Darter، M.I. (1989). "Rehabilitation of Concrete Pavements, Volume I: Repair Rehabilitation Techniques" (PDF). Federal Highway Administration Report. Federal Highway Administration. FHWA-RD-88-071. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2011. 
  7. أ ب ERES Consultants, Inc., "Techniques for Pavement Rehabilitation, Participants Notebook," National Highway Institute/Federal Highway Administration, revised 1993
  8. ^ Rao، Shreenath؛ Yu، H. Thomas؛ Darter، Michael I. (1999). "The Longevity and Performance of Diamond-Ground Pavements" (PDF). Research and Development Bulletin. Portland Cement Association. RD118. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2011. 
  9. ^ Drakopoulos, A., Wenzel, T. H., Shober, S. F., and Schmiedlin, R. B; "Comparison of Accident Experience Between Tined and Continuously Ground Portland Cement Concrete Pavements." Presented at the 77th Annual TRB Meeting Committee on Surface Properties-Vehicle Interaction (A2B07), Washington, DC, TRB, National Research Council, 1998
  10. ^ Home, W. B., Safety Grooving, Hydroplaning and Friction. Technical report prepared for the International Grooving and Grinding Association. New York, NY, International Grinding and Grooving Association
  11. ^ Snyder، M.B.؛ Reiter، M.J.؛ Hall، K.T.؛ Darter، M.I. (1989). "Rehabilitation of Concrete Pavements, Volume I: Repair Rehabilitation Techniques" (PDF). Federal Highway Administration Report. Federal Highway Administration. FHWA-RD-88-071. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2011. 

روابط خارجية[عدل]

انظر أيضا[عدل]