التجمع اليمني للإصلاح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حزب التجمع اليمني للإصلاح
التجمع اليمني للاصلاح.jpg

التأسيس
البلد Flag of Yemen.svg اليمن   تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 1990
المؤسسون عبد الله بن حسين الأحمر
القادة محمد عبد الله اليدومي
القادة ، محمد قحطان
المقر الرئيسي صنعاء   تعديل قيمة خاصية مكان المقر الرئيسي (P159) في ويكي بيانات
مقر الحزب صنعاء
الأفكار
الإيديولوجيا إسلامية
المشاركة في الحكم
عدد النواب
46 / 301
الموقع الرسمي http://www.al-islah.net
علم الإصلاح.

حزب التجمع اليمني للإصلاح أحد أكبر الأحزاب المعارضة في اليمن، وتأسس بعد الوحدة بين شطري اليمن يوم 13 سبتمبر 1990 على يد الراحل عبد الله بن حسين الأحمر شيخ قبائل حاشد بصفته تجمعا سياسيا ذا خلفية إسلامية، وامتداداً لفكر الإخوان المسلمين، وتم افتتاح مقره الرئيسي في 3 يناير 1991. بعد وفاة مؤسس ورئيس الحزب الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر يوم 28 ديسمبر 2007 تم انتخاب محمد عبد الله اليدومي رئيسًا للهيئة العليا للتجمع، ومن الشخصيات البارزة في الحزب الشيخ عبد المجيد الزنداني.

تعد صحيفة الصحوة لسان حال الحزب، نجح الإصلاح في الانتقال من المعارضة إلى السلطة بعد فوزه في الانتخابات النيابية في أبريل 1993.

ورغم تقلص عدد مقاعده بالبرلمان بعد الانتخابات النيابية أبريل 1997 إلا أن الحزب احتفظ ببعض مواقعه في السلطة واستمر بالتنسيق مع حزب المؤتمر الشعبي العام حتى 2006، حيث قدمت أحزاب اللقاء المشترك ومن ضمنها التجمع اليمني للإصلاح المهندس فيصل بن شملان مرشحًا منافسًا للرئيس علي عبد الله صالح، وازادادت شقة الخلاف بين الحزبين مع انطلاقة الثورة الشبابية اليمنية في فبراير 2011 ضد نظام الرئيس علي عبد الله صالح حيث دعى الحزب جميع أنصاره إلى المشاركة في الاعتصامات حتى إسقاط النظام.

تأسيس الحزب[عدل]

تأسس الحزب فور إعلان الوحدة اليمنية عام 1990 برئاسة عبد الله بن حسين الأحمر.

الانتخابات والحكومة[عدل]

الإنتخابات النيابية عام 1993[عدل]

نتائج الإنتخابات البرلمانية اليمنية 1993 [1]
الحزب الأصوات % المقاعد
المؤتمر الشعبي العام 640,523 28.7 123
التجمع اليمني للإصلاح 379,987 17.0 62
الحزب الاشتراكي اليمني 413,404 18.5 56
حزب البعث العربي الاشتراكي 76,520 3.4 7
أحزاب أخرى 108,784 4.8 5
المستقلين 613,023 27.4 48
مجموع الاصوات 2,262,184 100 301

شارك في الانتخابات النيابية العامة الأولى 27 أبريل 1993 وحصل على 62 مقعداً وشارك في حكومة ائتلاف ثلاثية من مايو 1993 حتى 7 يوليو 1994.

شارك في حكومة ائتلاف ثنائية مع المؤتمر الشعبي العام من يوليو 1994 وحتى ابريل 1997.

الإنتخابات النيابية عام 1997[عدل]

الانتخابات البرلمانية اليمنية 1997
الحزب الأصوات % المقاعد +/-
المؤتمر الشعبي العام 1.175.343 43.1 187 +55
التجمع اليمني للإصلاح 637,728 23.4 53 -10
التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري 55,438 2.3 3 +2
حزب البعث العربي الاشتراكي 20,409 0.7 2 -6
أحزاب أخرى 32,407 1.2 0 0
مستقلين 805,636 29.5 54 +6
مجموع الأصوات 2,827,369 100 301 0

شارك في الانتخابات النيابية الثانية في 27 ابريل 1997 وحصل على 54 مقعد من إجمالي (301) مقعداً في مجلس النواب وبعد هذه الانتخابات انتقل إلى صفالمعارضة من مايو 1997 إلى الآن.

كانت الإنتخابات صورية ولم تكن هناك منافسة حقيقة في ظل سيطرة حزب المؤتمر الشعبي العام على موارد الدولة وتوظيفها في الحملات الإنتخابية، بالإضافة لسيطرته على الإعلام المرئي والمسموع.[2]

الإنتخابات الرئاسية عام 1999[عدل]

الانتخابات الرئاسية اليمنية 1999
المرشحين الأصوات %
علي عبدالله صالح - المؤتمر الشعبي العام 96.3
نجيب قحطان الشعبي - مستقل 3.7
الإجمالي 100.00
المصدر: Nohlen, Grotz & Hartmann 2001, p. 310

أعلن الاصلاح تأييده لعلي عبد الله صالح خلال الإنتخابات الرئاسية عام 1999 أمام نجيب قحطان الشعبي.

البرلمانية والسلطة المحلية 2003[عدل]

الانتخابات البرلمانية اليمنية 2003
الأحزاب الأصوات % المقاعد
المؤتمر الشعبي العام 3,429,888 58.0 238
التجمع اليمني للإصلاح 1,333,394 22.6 46
الحزب الاشتراكي اليمني 277,223 3.8 8
التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري 109,480 1.9 3
حزب البعث العربي الاشتراكي 40,377 0.7 2
مستقلين . 4
الإجمالي (حضور 76.0%) 5,912,302 100.0 301
المصدر : [1] ، [2]

شارك في الانتخابات المحلية 2001 وجاء في الترتيب الثاني بعد المؤتمر الشعبي العام. حيث فاز الاصلاح بنسبة 22% في هذه الإنتخابات،[3] ولكن كل أحزاب المعارضة بما فيها الحزب الإشتراكي والناصري وصفوا الإنتخابات بالمزورة.[4]

شارك في الانتخابات النيابية الثالثة في 27 أبريل 2003 وحصل على 45 مقعد من مقاعد مجلس النواب وبنسبة 14.95%.

اللقاء المشترك[عدل]

ظهر تكتل أحزاب اللقاء المشترك عام 2003 ضاماً لحزب الإصلاح والحزب الإشتراكي وحزب الحق والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وحزب البعث العربي الاشتراكي القومي واتحاد القوى الشعبية.

تعززت العلاقة بين التجمع الوطني وأحزاب اللقاء المشترك المعارض حتى وصلت لمرحلة التنسيق وتقديم قوائم مشتركة بعدد من الدوائر الانتخابية والهيئات والنقابات وتقدمت معاً بوثيقة الإصلاح السياسي الوطني يوم 26 نوفمبر 2005 وتجلى ذلك من خلال مشروع الإصلاح السياسي والوطني الشامل الذي تضمن رؤية موحدة إزاء القضايا الوطنية والتوقيع على اللائحة الأساسية لعمل اللقاء المشترك، وتوج هذا التنسيق بدعم التجمع واللقاء للمهندس فيصل بن شملان مرشحا بالانتخابات الرئاسية عام 2006.

الانتخابات الرئاسية اليمنية 2006[عدل]

الانتخابات الرئاسية اليمنية 20 سبتمبر 2006
المرشحين الأصوات %
علي عبدالله صالح - المؤتمر الشعبي العام 4,149,673 77.17
فيصل بن شملان - تكتل اللقاء المشترك 1,173,075 21.82
آخرون 54,490 1.01
مجموع الأصوات الصحيحة (حضور 65.2%) 5,377,238 100.00
أصوات غير صالحة 648,580
إجمالي عدد الأصوات المدلى بها 6,025,818
سجل الناخبين 9,248,456
المصدر: يمن تايمز[حدد الصفحة]

أعلن تكتل أحزاب اللقاء المشترك مرشحهم للإنتخابات المهندس فيصل بن شملان.

وفقا للنتائج الأولية فاز صالح ب 82% من الأصوات بينما حصل فيصل بن شملان على 16% فقط، وقال مسؤول في لجنة الانتخابات أن المشاركين في الإنتخابات بلغ حوالي 5 مليون شخص من أصل 9.200 مليون ناخب.[5][6] .

واعترضت أحزاب تكتل المشترك على هذه النتائج، وقالت أن مرشحها بن شملان حاز ما بين 40% و 60% من أصوات الناخبين، ودعت "بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات" الحكومة اليمنية لإجراء انتخابات "حرة ونزيهة"، وقالت أن السلطات مارست الترهيب ضد الناخبين في بعض مراكز الأقتراع، وأنتهكت سرية الناخبين، وقالت بأن هناك من شارك في الانتخابات دون بلوغ السن القانونية.[7]

وهددت المعارضة بالنزول للشارع إذا أستمر التحايل في نتائج الانتخابات.[8]

وأعلنت النتائج النهائية في 23 سبتمبر فوز علي عبد الله صالح بنسبة 77.2%، وحصول فيصل بن شملان على نسبة 21.8% من أصوات الناخبين.[9] وأعلن بن شملان بعد ذلك قبولة بالنتائج، على الرغم من أنه قال أن أنها لا تعكس إرادة الشعب.[10]

وأدلى صالح اليمين الدستورية لولايته الجديدة في 27 سبتمبر 2006.

أهداف الحزب[عدل]

حدد الحزب لنفسه عدة أهداف أهمها:

  1. التمسك بالإسلام عقيدة وشريعة, والحفاظ على أهداف الثورة اليمنية والنظام الجمهوري, والوحدة اليمنية, والسعي لتحقيق الوحدة العربية والإسلامية الشاملة.
  2. بناء اقتصاد وطني قوي نابع من الشريعة الإسلامية وفق رؤية عصرية.
  3. إصلاح القضاء وتطوير أساليبه والاهتمام ببناء القوات المسلحة والأمن وأفراد الشعب، وتربيتهم تربية إيمانية لإحياء روح التضحية والفداء للدفاع عن سيادة الوطن واستقلاله وثوابته الوطنية.
  4. الاشتراك في مؤسسات الحكم, وتأسيس المنظمات والجمعيات والاتحادات.
  5. ممارسة الديمقراطية الحقيقية في المجتمع ضماناً للتداول السلمي للسلطة ورفض الاستبداد, والدعوة إلى الحوار بالتي هي أحسن باعتباره الوسيلة المثلى للإقناع والاقتناع.
  6. الدعوة للنضال السلمي بوسائل سلمية لتحقيق مطالب الأمة، بموجب الدستور والقوانين التي تندرج في إطار الشرعية الداخلية أو الدولية وفق معايير معتبرة.

القيادة المركزية للحزب[عدل]

  • رئيس الهيئة العليا : الأستاذ / محمد عبد الله اليدومي
  • رئيس مجلس الشورى : محمد علي عجلان
  • الأمين العام : الأستاذ / عبد الوهاب أحمد الآنسي
  • رئيس الكتلة النيابية / زيد بن علي الشامي
  • رئيس الهيئة القضائية : سليمان محمد عبد الوهاب الأهدل

هيئات الإصلاح[عدل]

المؤتمر العام[عدل]

هو السلطة العليا في الإصلاح وقراراته ملزمة لجميع هيئات وأعضاء الإصلاح وينعقد مؤتمره العام مرتين بصفة اعتيادية خلال أربع سنوات، في الدورة الأولى : يجري الانتخاب لهيئاته العليا مجلس الشورى، الهيئة العليا، الأمانة العامة، الهيئة القضائية، ويخصص دورته الثانية للأعمال الإدارية.

  • عقد المؤتمر العام الأول تحت شعار واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا بدورتيه الأولى في الفترة من 20 سبتمبر إلى 24 سبتمبر 1994 والثانية في الفترة من 20 نوفمبر إلى 21 نوفمبر 1996.
  • عقد المؤتمر العام الثاني تحت شعار معاً من أجل بناء دولة المؤسسات وتعزيز المسار الديمقراطي الشوروي وتحسين الأوضاع المعيشية للشعب بدورتيه الأولى من 6 أكتوبر إلى 8 أكتوبر 1998 م والثانية من 18 نوفمبر إلى 20 نوفمبر 2000 م.
  • عقد المؤتمر العام الثالث بدورتية الأولى تحت شعار (مع الإصلاح من أجل صيانة الحريات ومكافحة الفقر) في الفترة من 28 ديسمبر إلى 30 ديسمبر 2003، والثانية تحت شعار (النضال السلمي طريقنا لنيل الحقوق والحريات) في الفترة من 12 فبراير إلى 13 فبراير 2005.
  • عقد المؤتمر العام الرابع تحت شعار النضال السلمي طريقنا للإصلاح الشامل بدورتيه الأولى في الفترة من 24 فبراير إلى 26 فبراير 2007 والثانية في 11 فبراير 2009.

مجلس الشورى[عدل]

هو الجهة المسئولة عن بلورة أهداف الإصلاح وقرارات وتوصيات المؤتمر العام، ومراقبة الأجهزة المختصة، ويرأسه الشيخ محمد علي عجلان ويتكون من مائة وثلاثين عضواً ينتخبهم المؤتمر العام هم رؤساء هيئات الشورى المحلية، وزراء ومحافظي الإصلاح العاملين، رئيس تحرير الصحيفة الناطقة باسم الإصلاح.

الهيئة العليا[عدل]

وهي القيادة السياسية العليا للإصلاح، وتتكون من رئيس الهيئة العليا ونائبة ورئيس مجلس الشورى والأمين العام والأمينان العامان المساعدان وعشرة أعضاء منتخبين من مجلس الشورى ورئيس كتلة الإصلاح النيابية في البرلمان.

الأمانة العامة[عدل]

هي الجهاز التنفيذي المباشر في الإصلاح وتتكون من :الأمين العام، الأمين العام المساعد للشئون التنظيمية والمالية والإدارية، الأمين العام المساعد للشئون السياسية، الدائرة السياسية، دائرة التنظيم والتأهيل، دائرة الإعلام والثقافة، دائرة التوجيه والإرشاد، دائرة التعليم، الدائرة الاقتصادية، دائرة الشؤون الاجتماعية، دائرة النقابات والمنظمات، دائرة الشؤون المالية والإدارية، دائرة التخطيط والإحصا، الدائرة الفنية، دائرة الطلاب، الدائرة النسائية، الدائرة القانونية، دائرة الاتصال الخارجي، دائرة الانتخابات العامة

القضاء التنظيمي[عدل]

هو الجهة المختصة بتقدير المخالفة على العضو وتقرير إيقاع العقوبة عليه، ويتكون من الهيئة القضائية، اللجان القضائية المحلية، رئيس الهيئة القضائية، ستة أعضاء ينتخبهم مجلس الشورى.

التنظيم المحلي[عدل]

ويتكون من : المؤتمر المحلي، هيئة الشورى المحلية. المكتب التنفيذي المحلي ويتكون من : رئيس المكتب، أمين المكتب ، الأمين المساعد للمكتب ، رؤساء الدوائر المحلية

موقفه من الحرب على الحوثيين[عدل]

في 26 مارس أعلنت السعودية بدء عملية عاصفة الحزم [11] وذلك بمشاركة تحالف دولي مكون من عشر دول ضد جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) والقوات الموالية لهم ولعلي عبد الله صالح، بعد طلب تقدم به الرئيس عبد ربه منصور هادي لإيقاف الحوثيين الذين بدأوا هجوماً واسعاً على المحافظات الجنوبية.[12]

وفي البداية أكتفى حزب الإصلاح بالتعبير عن أسفه "لما آلت إليه الأوضاع في اليمن نتيجة لإخفاق الأحزاب والمكونات السياسية في التوصل إلى حلول سياسية بسبب إصرار بعض الأطراف للجوء إلى استخدام القوة لحل الخلافات القائمة"، وفي بيان للحزب قال:[13]

«يأسف التجمع اليمني للإصلاح لما آلت إليه الأوضاع في بلادنا نتيجة لإخفاق الأحزاب والمكونات السياسية في التوصل إلى حلول سياسية بسبب إصرار بعض الأطراف للجوء إلى استخدام القوة لحل الخلافات القائمة.

نجدد تمسكنا بالحوار وندعو كل الأطراف لتحكيم منطق العقل وتقديم المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار، والبدء في حوار فوري جاد ومسؤول لوقف نزيف الدم اليمني والوصول الى حلول وطنية تنهي حالة الانقسام والتشظي في البلاد وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية ذات الصلة.

نتقدم بالعزاء والمواساة لأسر الضحايا الذين سقطوا نتيجة للضربات الجوية لقوات التحالف ليلة أمس.

جنب الله اليمن كل سوء ومكروه وحفظ اهلها وأمنها واستقرارها .

والله الموفق والهادي الى سواء السبيل.

صنعاء - الخميس - 26 -مارس - 2015م»

ولكن الحزب في 3 أبريل أعلن تأييده لعملية عاصفة الحزم، بعد أن أختطف الحوثيون قياديين في الحزب بينهم محمد حسن دماج عضو الهيئة العليا للحزب في 2 أبريل.[14] وفي بيان صادر عن الأمانة العامة للحزب، حمل الحوثيين وحلفاؤهم من حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح كافة النتائج المترتبة على هذه العملية".[15]

اعتقال قادة الأصلاح[عدل]

في أواخر شهر مارس أطلق مسلحون النار على رئيس الدائرة السياسية للإصلاح في محافظة الحديدة "جمال العياني" وأردوه قتيلاً، [16] وفي 2 أبريل أختطف الحوثيون القيادي الإصلاحي محمد حسن دماج من منزله في الروضة شمال صنعاء، وأختطف الحوثيين رئيس الدائرة السياسية للحزب في محافظة إب أمين ناجي الرجوي في 3 أبريل.

في 4 أبريل أعلن الحوثيون حل حزب الإصلاح وشرعوا بحملة اختطافات واعتقالات في صنعاء والحديدة ومختلف المحافظات، حيث أختطف الحوثيون 122 من قادة حزب الإصلاح بينهم القيادي محمد قحطان الذي كان الحوثيين قد فرضوا عليه إقامة جبرية،[17] وهو عضو الهيئة العليا للحزب وكان ممثل الإصلاح في الحوارات التي كانت تتم مع الحوثيين برعاية مبعوث الأمم المتحدة جمال بنعمر، [18] وكان الحوثيين قد أعتقلوا قحطان في محافظة إب في 24 فبراير، وأعادوه إلى منزله في صنعاء وفرضوا عليه إقامة جبرية، قبل اختطافه.[19]

وأختطفوا أيضاً حمود هاشم الذارحي عضو الهيئة العليا للحزب، ورئيس هيئة شورى الحزب "حسن اليعري" بمحافظة ذمار، وبرلمانيون وعشرات من أعضاء الحزب ومؤيديه، وشملت الإعتقالات ناشطين وصحفيين، وداهم الحوثيون 37 مقرَّاً ومنزلا ومؤسسة وسكنا طلابيا في صنعاء، [20] بينها منازل المذكورين مدعومين بشرطة نسائية، ومنازل قيادات أخرى بينهم رئيس الحزب محمد اليدومي والشيخ عبد المجيد الزنداني، ومنزل رئيس الدائرة السياسية محمد الأشول، ورئيس الدائرة الاجتماعية عبد الله صعتر، والدائرة الإعلامية فتحي العزب، ورئيس الكتلة البرلمانية للحزب زيد الشامي، ودان الحزب حملة الاعتقالات في صفوفه، وقال المتحدث باسمه سعيد شمسان إن "هذه الحملة تأتي نتيجة لمواقف الحزب الوطنية تجاه ما يجري في اليمن".[21]

في تقرير لمنظمة العفو الدولية قال نجل محمد حسن دماج أن والده أتصل به في 18 أبريل وأخبره بأنه مُعتقل في مستودع للأسلحة في جبل نقم، [14] الذي تُشن عليه غارات جوية من قبل دول التحالف التي تقود العمليات العسكرية ضد الحوثيين.

وقتل القيادي الإصلاحي أمين ناجي الرجوي في 21 مايو في مخزن للأسلحة أقتاده الحوثيون إليه في محافظة ذمار، [22] برفقة الصحفيين "عبد الله قابل" و"يوسف العيزري" ومختطفين اخرين لقيوا جميعاً حتفهم، حيث أستهدفت غارة جوية مخازن الأسلحة التابعة للحوثيين في "جبل هران".[23]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://www.yemen-nic.info/contents/Politics/entkh1993.php المركز الوطني للمعلومات الانتخابات النيابية الاولى 1993
  2. ^ Stephen W. Day 2012 191
  3. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Sarah_Phillips_2008_143
  4. ^ Stephen W. Day. Regionalism and Rebellion in Yemen: A Troubled National Union. Cambridge University Press. صفحة 218. ISBN 9781107379909. 
  5. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع BBC
  6. ^ "Yemen president leads in election polls", Aljazeera.net, September 21, 2006.
  7. ^ Donna Abu-Nasr, "Yemeni Opposition Alleges Violations", Associated Press, September 21, 2006.
  8. ^ Donna Abu-Nasr, "Yemeni Opposition Threatens Protest", AP, September 22, 2006.
  9. ^ "Saleh re-elected president of Yemen", Aljazeera.net, September 23, 2006.
  10. ^ "Saleh sworn in for another term", Gulf Times (Qatar), September 28, 2006.
  11. ^ "Saudi Arabia Launches Military Operations in Yemen". 26 مارس 2015. http://www.wsj.com/articles/yemens-houthi-militants-take-al-anad-air-base-1427275251?mod=e2tw.
  12. ^ "بيان خليجي: قررنا ردع عدوان الحوثي استجابة لطلب الرئيس اليمني - البيان". اطلع عليه بتاريخ 2015-03-26. 
  13. ^ "الإصلاح يعزي أسر ضحايا غارات عاصفة الحزم ويطالب الأطراف بالبدء في حوار فوري لوقف نزيف الدم". 26 مارس 2015. http://www.newsyemen.net/news13516.html. استرجع 26 مارس 2015.
  14. ^ أ ب "اليمن: استهداف للمعارضة واعتقالات تعسفية وعمليات اختطاف على أيدي الحوثيين والموالين لصالح - منظمة العفو الدولية Amnesty International". منظمة العفو الدولية. اطلع عليه بتاريخ 2015-06-19. 
  15. ^ "الإصلاح اليمني يعلن لأول مرة تأييده لـ "عاصفة الحزم "". اطلع عليه بتاريخ 2015-04-03. 
  16. ^ "الحوثيون يعلنون حل حزب الإصلاح وحملة اعتقالات مسعورة لقياداته بينهم محمد قحطان - تقارير". اطلع عليه بتاريخ 2015-04-05. 
  17. ^ "الحوثيون يعيدون قحطان قسراً إلى صنعاء ويحاصرون منزله - الخبر". اطلع عليه بتاريخ 2015-06-19. 
  18. ^ "إختطاف محمد قحطان من منزله بصنعاء - الخبر". اطلع عليه بتاريخ 2015-04-05. 
  19. ^ "الحوثي يختطف قحطان الإصلاح - الخبر". اطلع عليه بتاريخ 2015-06-19. 
  20. ^ "صحيفة ناس الإلكترونية". اطلع عليه بتاريخ 2015-04-05. 
  21. ^ . قناة الجزيرة http://www.aljazeera.net/news/arabic/2015/4/4/اعتقالات-واسعة-للحوثيين-بحق-قياديي-الإصلاح. اطلع عليه بتاريخ 2015-04-05.  الوسيط |title= مفقود أو فارغ (مساعدة)
  22. ^ "مقتل قيادي بارز في حزب الإصلاح بمذبحة الحوثيين بذمار "تفاصيل"". اطلع عليه بتاريخ 2015-06-19. 
  23. ^ Two journalists killed in air strike while held hostage (englisch). Reporters Without Borders, 28. Mai 2015, archiviert vom Original am 29. Mai 2015.