التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب
خريطة التحالف الإسلامي العسكري.png
الدول الإسلامية المشاركة في التحالف العسكري.

تاريخ التأسيس 3 ربيع الأول 1437 هـ
15 ديسمبر 2015
النوع حلف عسكري
الاهتمامات محاربة الإرهاب بكافة أشكاله
المقر الرئيسي الرياض،  السعودية
منطقة الخدمة الدول الإسلامية
العضوية 41 دولة[1]
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب هو حلف عسكري إسلامي أُعلن عنه في 3 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 15 ديسمبر 2015 بقيادة المملكة العربية السعودية، يهدف إلى محاربة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره أيا كان مذهبه وتسميته حسب بيان إعلان التحالف.[3][4]

ويضم التحالف العسكري الإسلامي 41 دولة مسلمة[5]، ويملك التحالف غرفة عمليات مشتركة مقرها العاصمة السعودية الرياض.

يعمل على محاربة الفكر المتطرف، وينسق كافة الجهود لمجابهة التوجهات الإرهابية، من خلال مبادرات فكرية وإعلامية ومالية وعسكرية، ويرتكز مجهودات التحالف على القيم الشرعية والاستقلالية والتنسيق والمشاركة، وسعى إلى ضمان جعل جميع أعمال وجهود دول التحالف في محاربة الإرهاب متوافقة مع الأنظمة والأعراف بين الدول.

الأهداف[عدل]

اعلامياً[عدل]

  1. تحصين الشباب المسلم من خلال التنسيق بين دول التحالف لإطلاق مبادرات فكرية وإعلامية.
  2. تطوير الآليات للتعامل الإعلامي مع الفكر الإرهابي المتطرف ودحره إعلاميًا.
  3. وضع خطط عملية للتصدي للحسابات والمواقع الإلكترونية التابعة للإرهاب.

مالياً[عدل]

  1. قطع تمويل الإرهاب وتجفيف منابعه.
  2. التخطيط والعمل على توفير الموارد الكافية لمحاربة الإرهاب.
  3. التواصل والتنسيق مع الجهات الدولية لملاحقة ممولي الإرهاب.
  4. تمويل المبادرات التي تحارب الفكر الإرهابي في مجالات التعليم والثقافة والاقتصاد.

عسكرياً[عدل]

  1. العمل على التنسيق العسكري العملياتي لمواجهة الإرهاب لأي دولة عضو وفقاً لإمكانياتها.
  2. تدريب وتأهيل الوحدات الخاصة لدول الأعضاء المنخرطة في محاربة الإرهاب.
  3. ردع التنظيمات الإرهابية من خلال التنسيق العسكري لدول التحالف كقوة واحدة ضد الإرهاب.

الدول الأعضاء[عدل]

الدولة الإنضمام دعم التحالف
 أفغانستان نعم نعم
 السعودية نعم نعم
 الأردن نعم نعم
 الإمارات العربية المتحدة نعم نعم
 أوغندا مدعُوَّة غ/م
 باكستان نعم نعم
 عمان نعم (أعلنت انضمامها للتحالف في 28 ديسمبر 2016م[6]) نعم
 البحرين نعم نعم
 بنغلاديش نعم نعم
 بنين نعم نعم
 الجزائر لا لا
 تركيا نعم نعم
 تشاد نعم نعم
 توغو نعم نعم
 سوريا لا لا
 تونس نعم نعم
 جزر القمر نعم نعم
 جزر المالديف نعم نعم
 جيبوتي نعم نعم
 ساحل العاج نعم نعم
 السنغال نعم نعم
 العراق لا لا
 السودان نعم نعم
 سيراليون نعم نعم
 الصومال نعم نعم
 الغابون نعم نعم
 غينيا نعم نعم
 فلسطين نعم نعم
 إيران لا لا
 قطر لا لا
 الكويت نعم نعم
 لبنان نعم نعم
 ليبيا نعم نعم
 مالي نعم نعم
 ماليزيا نعم نعم
 مصر نعم نعم
 المغرب نعم نعم
 موريتانيا نعم نعم
 النيجر نعم نعم
 نيجيريا نعم نعم
 اليمن نعم نعم

ردود الفعل الدولية[عدل]

منظمات[عدل]

  • منظمة التعاون الإسلامي: رحبت منظمة التعاون الإسلامي بالإعلان عن تحالف إسلامي عسكري لمكافحة الإرهاب يضم العديد من الدول الأعضاء في المنظمة.[7]
  • الأزهر الشريف: أبدى الأزهر الشريف في بيان له اليوم الثلاثاء ترحيبه بهذا القرار التاريخي الذي طالما طالب به شيخ الأزهر في عدة لقاءات ومؤتمرات، كما كان مطلبًا ملحًا لشعوب الدول الإسلامية التي عانت أكثر من غيرها من الإرهاب الأسود الذي يرتكب جرائمه البشعة دون تفريق بين دين أو مذهب أو عرق.
  • Large mwl-logo.jpg رابطة العالم الإسلامي: أشادت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة بتكوين التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب والذي يتكون من 34 دولة.
  • Muslim-elders logo.png مجلس حكماء المسلمين: أعرب مجلس حكماء المسلمين برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، عن ترحيبه الشديد بإعلان تشكيل تحالف إسلامي عسكري مكون من 35 دولة لمحاربة الإرهاب.

دول[عدل]

مؤيدة[عدل]

  •  فلسطين: أوضحت فلسطين في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية التابعة لها، أن مشاركتها في هذا التحالف الذي يضم 34 دولة وسيكون مقره في الرياض، جاءت عقب مشاورات فلسطينية سعودية.<[8]
    1. طالب حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، السلطة بـ "الالتفات أكثر صوب قضية إرهاب الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه، بعيداً عن زج الفلسطينيين في تحالفات دولية ثبت فشلها ومردودها السلبي على القضية الفلسطينية برمتها".[8]
    2. وقال القيادي في "الشعبية" عبد العليم دعنا، السلطة الفلسطينية "النأي بنفسها عن التدخل بالشؤون العربية الداخلية والخلافات التي لا تخدم جوهر القضية الفلسطينية"، معتبراً أن هذه الخلافات والحروب القائمة تأتي في إطار مخططات الاحتلال للاستفراد بالفلسطينيين وتقسيم البلدان العربية.[8]
  •  ألمانيا: رحبت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين بإعلان السعودية تشكيل تحالف إسلامي بقيادتها يضم 34 دولة لمكافحة الإرهاب وقالت إن التحالف سيكون ذا فائدة إذا انضم للدول الأخرى التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.[9]
  •  تركيا: قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن اتخاذ البلدان الإسلامية موقفاً موحداً ضد الإرهاب يعد "أقوى جواب يوجه للساعين نحو ربط الإرهاب بالإسلام".[10]
  •  مصر: أعلنت مصر تأييدها للتحالف العسكري الذي أعلنته المملكة العربية السعودية لمواجهة الإرهاب.[11]
  •  ماليزيا: رحبت ماليزيا بإعلان السعودية عن تشكيل التحالف الإسلامي الجديد لمحاربة الإرهاب، مؤكدةً وقوفها دائمًا ضد التطرف. وقال وزير الدفاع الماليزي داتوك سيري هشام الدين حسين : "إنه ليس غريبًا على ماليزيا أن تكون ضمن هذه المبادرة كما كان دائمًا موقفها ضد داعش".[12]
  •  ليبيا: قال وزير الخارجية الليبي محمد الدايري في تصريح صحافي، إنه بناء على مشاورات بينه وبين وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، قررت ليبيا الانضمام للتحالف، ومن الدولة المؤسسة له أيضا.[13]
  •  الإمارات العربية المتحدة: قال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر، إنه بعد نجاح عاصفة الحزم، السعودية تقود التحالف الإسلامي العسكري للقضاء على الإرهاب [14]
  •  اليمن: الرئاسة اليمنية تعلن استعداد اليمن مساندة هذا التحالف في مواجهة آفة الارهاب الذي مازال اليمن يعاني منه ويدفع أثمان باهظة من أرواح الأبرياء نتيجة العمليات الإرهابية في مختلف المحافظات.[15]
  •  البحرين: أكد الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير الخارجية، أن انضمام مملكة البحرين للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، هو ترسيخ لسياسة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة في عدم إيلاء أي جهد في سبيل خير وأمن واستقرار المجتمعات والشعوب، وتجسيد لموقف مملكة البحرين الثابت القائم على رفض الإرهاب مهما كانت مبرراته أو الجهة التي تقف وراءه، والتضامن والتعاون التام مع كافة الجهود الرامية إلى القضاء على تلك الآفة وجميع مسبباتها.[16]
  •  الكويت: أعلن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح ترحيب بلاده بإنشاء التحالف الإسلامي العسكري ضد الإرهاب. وقال إن الكويت ستكون في الصفوف الأمامية لهذا التحالف.[17]
  •  لبنان: أكد بيان صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء أن سلام تلقى اتصالاً من القيادة السعودية لمعرفة رأيه في شأن انضمام لبنان إلى تحالف عربي وإسلامي واسع لمحاربة الإرهاب". وقد أبدى سلام "ترحيباً بهذه المبادرة انطلاقاً من كون لبنان على خط المواجهة الأمامي مع الإرهاب.[18]
    1. استنكرت وزارة الخارجية اللبنانية هذا الإعلان حيث قالت في بيان: "لم تكن على علم، لا من قريب ولا من بعيد، بموضوع إنشاء تحالف إسلامي لمحاربة الإرهاب، وأنه لم يرد إليها في أي سياق وأي مجال أية مراسلة أو مكالمة تشير إلى موضوع إنشاء هذا التحالف، وأنه لم يتم التشاور معها، لا خارجيا كما تفرضه الأصول، ولا داخليا كما يفرضه الدستور."[18]
    2. وزير العمل اللبناني، سجعان قزي فقال: "قد نشارك أو لا نشارك موضوع آخر، ولكن الحكومة لم تتخذ قرار المشاركة، فلبنان ليس دولة اسلامية ولا مسيحية لكي ينضم إلى حلف إسلامي أو مسيحي. لقد تأكدت اننا لسنا عضوا في هذا الحلف، وحتى سفارتنا في السعودية ليست على علم بذلك، فهناك ألف حلف وحلف ضد داعش، وداعش تقوى. فالمطلوب حلف واحد جدي وفعال."[18]
  •  باكستان: رحبت باكستان بإعلان المملكة العربية السعودية عن تشكيل تحالف من 34 دولة إسلامية لمكافحة الإرهاب، وأضاف بيان للخارجية الباكستانية أن إسلام آباد تنتظر المزيد من التفاصيل لتحديد مدى مشاركتها في الأنشطة المختلفة للتحالف. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الباكستانية قاضي خليل الله للصحافيين "نعم نشارك في هذا التحالف الذي يهدف إلى مكافحة الارهاب". وأضاف أن "ما تبقى هو تقرير حجم مشاركتنا".[19]
  •  تونس: أعرب الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي عن مساندة تونس ودعمها الكامل للتحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب، مؤكدا أن مبادرة المملكة بالإعلان عن هذا التحالف لا تكتسب أهميتها من كونها مبادرة عسكرية بالأساس بل لأنها مبادرة شاملة تصيب الهدف في الصميم وتعالج مسألة الإرهاب من كل النواحي (الدينية والسياسية والثقافية والعسكرية).
  •  السودان: أعرب وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور عن ثقة بلاده في التحالف الذي أعلنت السعودية عنه لمحاربة الإرهاب، وقال بإن السودان يمكن أن تكون طرفاً في أي تحالف صادق لمحاربة الإرهاب.[20]

محايدة[عدل]

  •  روسيا: صرح وزير الخارجية سيرغي لافروف بأن بلاده تدرس المبادرة السعودية. وأعرب عن أمله في أن تساهم هذه المبادرة في توحيد جميع الدول الإسلامية دون استثناء في صف واحد ضد أي ظواهر للإرهاب وضد أي محاولات للتلاعب بالدين، مشيرا إلى الدور المحتمل لمنظمة التعاون الإسلامي في ذلك.[21]
  •  عمان: رحبت سلطنة عُمان في بيان لوزارة خارجيتها بالخطوة السعودية لإعلان التحالف، ولكنها لن تشارك فيه.[22] وفي 28 ديسمبر 2016، أبلغت سلطنة عمان السعودية انضمامها لـ"التحالف الإسلامي العسكري لمكافحة الإرهاب" [6][23]

معارضة[عدل]

  •  العراق: أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، فقد انتقد بدوره الإعلان عن التحالف "دون استشارة" العراق، واصفا ذلك بأنه "خطأ جوهري" مضيفا: "كيف ينشأ تحالف ضد الارهاب ويستثني منه العراق ولا يتم التعامل مع سوريا، وكيف يتشكل من دول معظمها لا يملك امكانات وقدرات على مواجهة الإرهاب" وفقا لما ذكره مكتبه الإعلامي.[24]
    1. أعلن رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري تأييده تشكيل التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، داعيا التحالف للتنسيق مع بلاده. وقال الجبوري في بيان إن "تشكيل التحالف الإسلامي خطوة مهمة لدحض ربط الإرهاب بالإسلام"، وإن الدول الإسلامية أقدر على معالجته بكل الطرق الفكرية والأمنية. ودعا الجبوري قيادة التحالف إلى "ضرورة إدامة التشاور والتنسيق مع الدول المتضررة من الإرهاب، وفي مقدمتها العراق"، مؤكدا ضرورة روح التكامل في الجهد الدولي "لمحاصرة الإرهاب وتخليص العالم منه".[25]
  •  إيران: انتقدت طهران السعودية لاستثناء العراق وسوريا من التحالف، واتهمت طهران الرياض بدعم تنظيمات متشددة وتحدثت عن "إرهاب سعودي - أمريكي" في سوريا والعراق، وقامت وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية بعرض تقارير إعلامية زعمت بأنها تظهر الروابط بين الرياض وتنظيمات متشددة.ولم يتوقف الأمر عند الهجوم الإعلامي بل تخطاه إلى التصريح الرسمي لنائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الذي أكد أن بعض الجماعات المرتبطة بتنظيم "داعش" شاركت في المحادثات التي استضافتها السعودية لجماعات وفصائل من المعارضة السورية في العاصمة الرياض مؤخرا.[26]

آخرون[عدل]

  • علم حزب الله.svg حزب الله: شكك "حزب الله" في "الخلفيات والأهداف وراء إعلان المملكة السعودية التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب"، ورأى في هذا الإعلان "استجابة من السعودية ومن دول أخرى، لقرار أميركي يعمل على تأمين قوات من أنظمة معينة في المنطقة العربية والإسلامية تحت مسمّيات طائفية ومذهبية، بديلاً من إرسال قوات أميركية بريّة اليها". ورفض الحزب إنضمام لبنان للتحالف.[27][28]
  • Pflp logo.png الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: أدانت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" قرار السلطة المشاركة في التحالف الإسلامي، "في ظل تقاعسها عن توفير الأمن والحماية للفلسطينيين من الاحتلال".[8]
  • Flag of the Future Movement.svg.png تيار المستقبل: قال رئيس الوزراء اللبناني ورئيس تيار المستقبل، سعد الحريري "إن الإعلان الذي اصدرته 35 دولة اسلامية من المملكة العربية السعودية، هو خطوة تاريخية في الطريق الصحيح، للتعامل مع معضلة سياسية وأمنية وفكرية، باتت تشكل عبئا خطيرا على صورة الاسلام الحضارية والإنسانية وتهدد الوجود الاسلامي وتعايشه مع المجتمعات العالمية."[29]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ ارتفاع عدد دول التحالف الإسلامي إلى 40 دولة، عكاظ.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 29 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Media Tweets by درع الوطن (@diraalwatan) | Twitter
  3. ^ "تلفزيون: السعودية تعلن تشكيل تحالف إسلامي عسكري من 34 دولة لمحاربة الإرهاب - أخبار الشرق الأوسط - Reuters". اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2015. 
  4. ^ "تشكيل تحالف إسلامي عسكري لمحاربة الإرهاب مقره الرياض - RT Arabic". اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2015. 
  5. ^ "أطلقه محمد بن سلمان ويضم 41 دولة.. ما هو التحالف الإسلامي العسكري؟". CNN Arabic. 2017-11-20. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2018. 
  6. أ ب سلطنة عمان تنضم لـ"التحالف الإسلامي" في محاربة الإرهاب
  7. ^ منظمة التعاون الإسلامي ترحب بالإعلان عن تحالف عسكري لمكافحة الإرهاب، جريدة الرياض. نسخة محفوظة 04 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب ت ث انتقادات لمشاركة السلطة الفلسطينية في التحالف الإسلامي نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ ألمانيا ترحب بتشكيل تحالف إسلامي بقيادة السعودية لمكافحة الإرهاب، رويترز. نسخة محفوظة 27 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ تركيا: التحالف الإسلامي أقوى رد على من يحاول ربط الإرهاب بالإسلام، سي ان ان العربية. نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ مصر: لا علاقة بين التحالف الإسلامي والقوة العربية المشتركة، ارم. نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ ماليزيا تُرحب بإعلان التحالف الإسلامي ضد الإرهاب، صحيفة صدى. نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ ليبيا ترحب بالتحالف العربي الإسلامي لمحاربة #الإرهاب، قناة العربية.
  14. ^ عبدالله بن زايد: بعد نجاح عاصفة الحزم.. السعودية تقود التحالف الإسلامي للقضاء على الإرهاب، بوابة الأخبار.
  15. ^ Saba Net :: سبأ نت نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ انضمام البحرين للتحالف الإسلامي العسكري تجسيدًا لموقفها الرافض للإرهاب - صحيفة الأيام البحرينية
  17. ^ "الكويت ترحب بالتحالف الإسلامي العسكري". سكاي نيوز. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2015. 
  18. أ ب ت لبنان ينقسم حول التحالف الإسلامي.. نسخة محفوظة 29 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "باكستان تؤكد مشاركتها في التحالف الإسلامي ضد الارهاب". جريدة الرياض. 17-12-2015. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2015. 
  20. ^ "السودان يعرب عن ثقته في التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب". أخبار السعودية. 24-12-2015. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2015. 
  21. ^ "موسكو "تدرس" التحالف العسكري الإسلامي". سكاي نيوز عربية. 16-12-2015. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2015. 
  22. ^ عُمان ترحب بالتحالف الإسلامي، الحياة.
  23. ^ عُمان تنضم للتحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب
  24. ^ حيدر العبادي يهاجم التحالف الإسلامي بقيادة السعودية، سي إن إن بالعربية. نسخة محفوظة 03 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ رئيس البرلمان العراقي يؤيد التحالف الإسلامي ، روسيا اليوم.
  26. ^ رئيس البرلمان يرحب بتشكيل "التحالف الاسلامي"، السومرية.
  27. ^ "حزب الله" شكّك في أهداف التحالف الإسلامي، السفير.
  28. ^ حزب الله: التحالف الذي تقوده السعودية ضد الدولة الإسلامية مشبوه،رويترز. نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ يشيد باحتضان السعودية للتحالف الاسلامي لمكافحة الارهاب: خطوة تاريخية استراتيجية، تيار المستقبل. نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.