التدخل العسكري في ليبيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
منطقة حظر الطيران الليبية
جزء من ثورة 17 فبراير
Coalition action against Libya-ar.svg
خريطة تبين عمليات التحالف ضمن منطقة الحضر الجوي في ليبيا.
معلومات عامة
التاريخ 19 مارس31 أكتوبر 2011
الموقع ليبيا
النتيجة انتصار الناتو والثوار وسقوط حكومة القذافي ومقتله
المتحاربون
حلف شمال الأطلسي حلف الناتو
 ليبيا
القادة
عملية هارماتان:

فرنسا نيكولا ساركوزي
فرنسا ألان جوبيه
عملية إلامي:
المملكة المتحدة ديفيد كاميرون
المملكة المتحدة ليام فوكس
المملكة المتحدة ديفيد ريتشاردز
عملية موبايل:
كندا ستيفن هاربر
عملية فجر أوديسا:
الولايات المتحدة باراك أوباما
الولايات المتحدة هيلاري كلينتون
الولايات المتحدة روبرت غيتس
إيطاليا سيلفيو برلسكوني
إيطاليا كلاوديو غراتسيانو
عملية الحامي الموحد:
حلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن

ليبيا معمر القذافي [4]

ليبيا خميس القذافي 
ليبيا أبو بكر يونس [4]

ليبيا الساعدي القذافي
ليبيا سيف الإسلام القذافي (قيض عليه في 19 نوفمبر)"Gaddafi's son Saif al-Islam captured in Libya". BBC News. 19 November 2011. مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)</ref>

القوة
260 طائرة حربية
21 سفنية حربية
600 رشاش مضاد للطائرات
200 صاروخ أرض-جو مابين متوسط وثقيل
220 صاروخ أرض-جو خفيف
الخسائر
المملكة المتحدة مقتل طيار في حادث مروري في ايطاليا[5]

الولايات المتحدة إسقاط طائرة إم كيو-8 تابعة للبحرية الولايات المتحدة[6][7]
هولندا أسر 3 طيارين تابعين للبحرية الملكية الهولندية (تم تحريرهم لاحقا)[8]
هولندا إستيلاء على مروحية ويستلاند لينكس تابعة للبحرية الملكية الهولندية[8]
الولايات المتحدة سقوط طائرة إف-15 إي تابعة للقوات الجوية الأمريكية بسبب خطأ فني[9]
الإمارات العربية المتحدة تضرر طائرة إف-16 تابعة للقوات الجوية الإماراتية أثناء هبوطها[10]

ليبيا 5,900 هدف عسكري، من بينها:[11]
  • 600 دبابة و مركبات مدرعة
  • 400 مدفع و راجمة صواريخ

خسائر بشرية في صفوف الجيش الليبي (العدد غير معروف)[12]


مقتل 72 مدني[13]
40 قتل في طرابلس[14]
ملاحظات
The US military claimed it had no knowledge of civilian casualties.[15]

في 19 مارس 2011، بدأ تحالف من دول متعددة بقيادة حلف شمال الأطلسي تدخلًا عسكريًا في ليبيا لتنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1973 ردًا على الأحداث التي وقعت خلال الحرب الأهلية الليبية. كانت نية الأمم المتحدة وتصويتها تطبيق «وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، بما في ذلك إنهاء الهجمات الحالية ضد المدنيين، والتي قالت إنها قد تشكل جرائم ضد الإنسانية ... وفرض حظر على جميع الرحلات الجوية ضمن المجال الجوي للبلاد -منطقة حظر جوي- وتشديد العقوبات على نظام ]معمر[ القذافي ومناصريه». [16]

أطلقت القوات البحرية الأمريكية والبريطانية ما يزيد عن 110 صاروخ كروز توماهوك،[17] في حين قام سلاح الجو الفرنسي وسلاح الجو الملكي البريطاني وسلاح الجو الملكي الكندي[18] بطلعات جوية في أنحاء ليبيا وفرضت قوات التحالف حصارًا بحريًا.[19] شنت الطائرات غارات جوية على دبابات ومركبات الجيش الليبي.[20][21] لم يستخدم التدخل قوات أجنبية من المشاة. [22]

كان رد الحكومة الليبية على الحملة غير فعال على الإطلاق، إذ لم تتمكن قوات القذافي من إسقاط أي طائرة من طائرات حلف شمال الأطلسي على الرغم من امتلاك البلاد 30 بطارية سام ثقيلة و17 بطارية سام متوسطة و55 بطارية سام خفيفة (ما مجموعه 400 حتى 450 قاذفة بما في ذلك 130 حتى 150 قاذفة صواريخ سام 6 وبعض قاذفات كيه 33 أو إس إيه 9)، و440 حتى 600 سلاح دفاع جوي قصير المدى.[23] التسميات الرسمية لتدخلات أعضاء التحالف هي عملية هارماتان للعملية الفرنسية وعملية إيلامي لعملية المملكة المتحدة وعملية موبايل للمساهمة الكندية وعملية فجر أوديسا لعملية الولايات المتحدة.[24] عارضت إيطاليا التدخل في البداية ولكنها عرضت بعد ذلك المشاركة في العمليات بشرط أن يتولى حلف شمال الأطلسي قيادة المهمة بدلًا من دول بمفردها (فرنسا على وجه التحديد). مع تلبية هذا الشرط في وقت لاحق، شاركت إيطاليا قواعدها واستخباراتها مع الحلفاء.[25]

منذ بداية التدخل، امتد التحالف المبدئي الذي تألف من بلجيكا وكندا والدانمارك وفرنسا وإيطاليا والنرويج وقطر وإسبانيا والمملكة المتحدة[26][27][28][29][30] والولايات المتحدة ليشمل 19 دولة، مع فرض الدول الجديدة أغلب الأحيان منطقة حظر جوي وحصارًا بحريًا أو تقديم المساعدة اللوجستية العسكرية. في البداية قادت فرنسا والمملكة المتحدة الجهود إلى حد كبير، وتقاسمتا القيادة مع الولايات المتحدة. سيطر حلف شمال الأطلسي على حظر الأسلحة في 23 مارس تحت اسم عملية الحماية الموحَّدة. في البداية باءت محاولة لتوحيد القيادة العسكرية للحملة الجوية بالفشل (مع الحفاظ على السيطرة السياسية والاستراتيجية مع مجموعة صغيرة) بسبب اعتراضات من قبل الحكومات الفرنسية والألمانية والتركية. في 24 مارس، وافق حلف شمال الأطلسي على السيطرة على منطقة حظر جوي، في حين تبقى قيادة استهداف الوحدات البرية مع قوات التحالف. حدث التسليم في 31 مارس 2011 عند السادسة حسب التوقيت العالمي المنسق (الثامنة حسب التوقيت المحلي). قام حلف شمال الأطلسي بـ26,500 طلعة جوية منذ توليه مهمة ليبيا في 31 مارس 2011. [31][32][33][34][35]

انتهى القتال في ليبيا في أواخر أكتوبر بعد وفاة معمر القذافي، ذكر حلف شمال الأطلسي أن عملياته في ليبيا ستنتهي في 31 أكتوبر 2011. طلبت الحكومة الليبية الجديدة تمديد مهمتها حتى نهاية العام،[36] إلا أن مجلس الأمن صوّت على إنهاء تفويض حلف شمال الأطلسي بالعمل العسكري في 31 أكتوبر. [37]

اقتراحات منطقة حظر جوي[عدل]

دعا مسؤولون ليبيون[38][39][40][41] ودول ومنظمات عالمية[42][43][44][45][46][47][48][49][50][51][52] إلى فرض منطقة حظر جوي على ليبيا في ضوء ادعاءات بأن جيش معمر القذافي شن غارات جوية ضد المتمردين الليبيين في الحرب الأهلية الليبية.

الجدول الزمني[عدل]

  • 21 فبراير 2011: دعا نائب الممثل الليبي الدائم لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي «الأمم المتحدة إلى فرض منطقة حظر جوي على جميع أنحاء طرابلس لقطع كل إمدادات الأسلحة والمرتزقة للنظام». [38]
  • 23 فبراير 2011: حث الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاتحاد الأوروبي على إقرار عقوبات ضد القذافي (تجميد أموال عائلة القذافي في الخارج) وطالبه بوقف الهجمات ضد المدنيين.
  • 25 فبراير 2011: تحدث ساركوزي أنه على القذافي «الرحيل». [53]
  • 26 فبراير 2011: صدر قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1970 بالإجماع، وأحال الحكومة الليبية إلى المحكمة الجنائية الدولية بسبب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان. وفرض على البلاد حظرًا على الأسلحة وحظر سفر وتجميد أصول عائلة معمر القذافي وبعض المسؤولين الحكوميين. [54]
  • 28 فبراير 2011: اقترح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون فكرة منطقة حظر جوي لمنع القذافي من «نقل مرتزقة عبر جسر جوي» و«استخدام طائراته العسكرية وحواماته المدرعة ضد المدنيين». [43]
  • 1 مارس 2011: أصدر مجلس الشيوخ الأمريكي بالإجماع قراره غير الملزِم رقم 85 الذي يحث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على فرض منطقة حظر جوي على ليبيا ودفع القذافي إلى التنحي. امتلكت الولايات المتحدة قوات بحرية متمركزة قبالة سواحل ليبيا، وكذلك قوات موجودة مسبقًا في الإقليم، بما في ذلك حاملة الطائرات يو إس إس إنتربرايز. [55]
  • 2 مارس 2011: منح الحاكم العام لمجلس نواب كندا، بناء على نصيحة رئيس الوزراء الكندي ستيفين هاربر، الإذن بنشر فرقاطة البحرية الملكية الكندية إتش إم سي إس تشارلوت تاون في البحر الأبيض المتوسط، قبالة سواحل ليبيا.[56] وصرّح وزير الدفاع الوطني الكندي بيتير ماكاي ب«أننا هناك لمواجهة جميع الحتميات. وينظر حلف شمال الأطلسي أيضًا في هذا الأمر... ويُتخذ هذا كإجراء احترازي وتدريجي».
  • 7 مارس 2011: أعلن السفير الأمريكي لدى حلف شمال الأطلسي إيفو دالدر أن حلف شمال الأطلسي قرر تكثيف مهام المراقبة لطائرة إي3 إيه دبليو إيه سي إس إلى أربع وعشرين ساعة في اليوم. وفي اليوم نفسه، ورد أن دبلوماسيًا مجهولًا من الأمم المتحدة أكد لوكالة فرانس بريس أن فرنسا وبريطانيا تعدّان قرارًا بشأن منطقة حظر جوي سينظر فيها مجلس الأمن خلال الأسبوع نفسه. ودعا كذلك مجلس التعاون الخليجي في ذلك اليوم مجلس الأمن إلى «اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المدنيين، بما في ذلك فرض منطقة حظر جوي على ليبيا».
  • 9 مارس 2011: ناشد رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي، مصطفى عبد الجليل، «المجتمع الدولي إلى التحرك بسرعة لفرض منطقة حظر جوي على ليبيا، معلنًا أن أي تأخير سيؤدي إلى مزيد من الضحايا». وذكر بعد ثلاثة أيام أن القوات الموالية للقذافي سوف تقتل «نصف مليون» إنسان إذا وصلت إلى بنغازي. وقال «أن كارثة سوف تقع في ليبيا إذا لم تُفرض منطقة حظر جوي على نظام القذافي ولم تُفحص سفنه».
  • 10 مارس 2011: اعترفت فرنسا بالمجلس الوطني الانتقالي كحكومة شرعية لليبيا بعد فترة وجيزة من لقاء ساركوزي بالمجلس في باريس. رُتب هذا الاجتماع من قبل برنارد هنري ليفي.[57]
  • 11 مارس 2011: انضم كاميرون إلى ساركوزي بعد أن طالب ساركوزي المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية وفرض منطقة حظر جوي ضد الهجمات الجوية التي يشنها القذافي. [58]
  • 12 مارس 2011: دعت «جامعة الدول العربية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى فرض منطقة حظر جوي على ليبيا في محاولة لحماية المدنيين من الهجمات الجوية». أُعلن طلب جامعة الدول العربية من قبل وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله الذي صرح بأن جميع الدول الأعضاء الحاضرة في الاجتماع وافقت على الاقتراح.[41][59][48][47]

ضربات جوية[عدل]

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن إقامة منطقة حظر للطيران بليبيا قد تـُتبع بضرب أهداف داخل البلاد لتقليل خطر القوات التابعة للقذافي. وأضافت -في تصريحات لها بتونس- أنه يجري بحث إمكانية مشاركة دول عربية بشكل مباشر في أي عمل عسكري دولي ضد القذافي. وفي هذا السياق، أكدت مصادر موافقة أربع دول عربية حتى الآن على المشاركة في الحظر الجوي.[60]

وفي التاسع عشر من مارس بدأت كل من الولايات المتحدة الأميركية، وبريطانيا، وفرنسا، هجوماً على ليبيا تطبيقاً لقرار الأمم المتحدة بأطلاق أكثر من 110 صاروخ كروز من طراز توماهوك على اهداف في ليبيا، وقال القذافي في أول رد فعل له على القصف الجوي إن منطقة شمال افريقا والبحر المتوسط غدت "ساحة حرب" من الآن فصاعدا. وقال إن مصالح دول هذه المنطقة أصبحت في خطر، مضيفا انه امر "بفتح مخازن الأسلحة لتسليح الشعب لمقاومة العدوان.[61]

استهداف الملاحة[عدل]

في غضون ذلك هددت وزارة الدفاع الليبية باستهداف الملاحة والبحرية في المتوسط إذا تعرضت ليبيا لأي هجوم عسكري. ونقل التلفزيون الليبي عن وزارة الدفاع قولها إنها ستستهدف أي سفينة أو طائرة في محيط حوض البحر الأبيض المتوسط على المدى القصير والطويل إذا تعرضت ليبيا لأي هجوم عسكري.

مراجع[عدل]

  1. ^ Blomfield, Adrian (23 February 2011). "Libya: Foreign Mercenaries Terrorising Citizens". ديلي تلغراف. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ HUMA KHAN; HELEN ZHANG (22 February 2011). "Moammar Gadhafi's Private Mercenary Army 'Knows One Thing: To Kill'". إيه بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Meo, Nick (27 February 2011). "African Mercenaries in Libya Nervously Await Their Fate". ديلي تلغراف. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب "Muammar Gaddafi Killed as Sirte Falls". Al Jazeera. 20 October 2011. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "UK Airman Dies in Italy Road Accident". Time. Associated Press. 21 July 2011. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Libya Conflict: Nato Loses Drone Helicopter". BBC News. 21 يونيو 2011. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "U.S. Navy Drone Missing over Libya Was 'Shot Down' by Gaddafi's Forces". Daily Mail. 8 June 2011. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب "Three Dutch Marines Captured During Rescue in Libya". BBC News. 3 March 2011. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "US Crew Rescued after Libya Crash". BBC News. 22 March 2011. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "UAE Fighter Jet Veers Off Runway at Base in Italy: Report". Zawya/AFP. 27 April 2011. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Operation Unified Protector Final Mission Stats" (PDF). NATO. 2 November 2012. مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "NATO: Gadhafi Forces Caught Mining Misrata Port". USA Today. Brussels. Associated Press. 29 April 2011. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Unacknowledged Deaths: Civilian Casualties in NATOs Air Campaign in Libya". Human Rights Watch. 14 May 2012. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Vatican: Airstrikes Killed 40 Civilians in Tripoli". جيروزاليم بوست. 31 March 2011. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Coalition Targets Gadhafi Compound". CNN. 16 March 2011. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Security Council Approves 'No-Fly Zone' over Libya, Authorizing 'All Necessary Measures' To Protect Civilians in Libya, by a Vote of Ten For, None Against, with Five Abstentions". United Nations. 17 March 2011. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Libya Live Blog – March 19". الجزيرة (قناة). 19 March 2011. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Libya: US, UK and France attack Gaddafi forces". BBC News. 20 March 2011. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "French Fighter Jets Deployed over Libya". CNN. 19 March 2011. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Gibson, Ginger (8 April 2011). "Polled N.J. Voters Back Obama's Decision To Establish No-Fly Zone in Libya". The Star-Ledger. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2011. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "France Uses Unexplosive Bombs in Libya: Spokesman". وكالة أنباء شينخوا. 29 April 2011. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2011. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Norton-Taylor, Richard (24 August 2011). "Nato will not put troops on ground in Libya". مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2019 – عبر www.theguardian.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "The North African Military Balance", Anthony H. Cordesman, مركز الدراسات الدولية والاستراتيجية [الإنجليزية], 29 March 2005, p. 32, p. 36 "نسخة مؤرشفة" (PDF). Archived from the original on 19 مارس 2013. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  24. ^ "Gunfire, Explosions Heard in Tripoli". CNN. 21 March 2011. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Horace Campbell (2013). NATO's Failure in Libya: Lessons for Africa. African Books Collective. صفحة 77. ISBN 978-0-7983-0343-9. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Qatar, several EU states up for Libya action: diplomat". EUbusiness.com. 19 March 2011. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Paris Summit Talks To Launch Military Action in Libya". European Jewish Press. 19 March 2011. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Libya: President Obama Gives Gaddafi Ultimatum". BBC News. 19 March 2011. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Libya: RAF Jets Join Attack on Air Defence Systems". WalesOnline. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Batty, David (19 March 2011). "Military Action Begins Against Libya". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Norington, Brad (23 March 2011). "Deal Puts NATO at Head of Libyan Operation". The Australian. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Traynor, Ian; Watt, Nicholas (23 March 2011). "Libya No-Fly Zone Leadership Squabbles Continue Within Nato". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Brunnstrom, David; Taylor, Paul (24 March 2011). "NATO reaches agreement on Libya command (Google cached page)". National Post. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  34. ^ "NATO to police Libya no-fly zone". Al Jazeera. 24 March 2011. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Burns, Robert; Werner, Erica (24 March 2011). "NATO Agrees To Take Over Command of Libya No-Fly Zone, U.S. Likely To Remain in Charge of Brunt of Combat". هافينغتون بوست. Washington D.C. Associated Press. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "Libya's Mustafa Abdul Jalil asks Nato to stay longer". BBC. 26 October 2011. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "UN Security Council votes to end Libya operations". BBC News. 27 October 2011. مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. أ ب "Libyan Ambassador to U.N. Urges International Community To Stop Genocide". الشبكة العربية العالمية. 21 February 2011. مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2011. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Rebel Leader Calls for 'Immediate Action' on No-Fly Zone". CNN. 9 March 2011. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ McGreal, Chris (12 March 2011). "Gaddafi's Army Will Kill Half a Million, Warn Libyan Rebels". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. أ ب "Thousands of Libyan Women March for 'No-Fly Zone'". NOW Lebanon. وكالة فرانس برس. 12 March 2011. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Donnet, Pierre-Antoine (7 March 2011). "Britain, France Ready Libya No-Fly Zone Resolution". مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. أ ب Macdonald, Alistair (28 February 2011). "Cameron Doesn't Rule Out Military Force for Libya". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Denslow, James (16 March 2011). "Lebanon's Role in a U.N. Security Council Resolution Against Libya Is Evidence of Unfinished Business Between the Two States". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "Libya: UK Forces Prepare after UN No-Fly Zone Vote". BBC News. 18 March 2011. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ DeYoung, Karen; Lynch, Colum (17 March 2011). "Europeans Say Intervention in Libya Possible Within Hours of U.N. Vote". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. أ ب "Arab States Seek Libya No-Fly Zone". Al Jazeera. 12 March 2011. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. أ ب Perry, Tom (12 March 2011). "Arab League Calls for Libya No-Fly Zone-State TV". Reuters. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "Breaking: Arab League Calls on U.N. To Impose No Fly Zone on Libya". LibyaFeb17.com. 12 March 2011. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ "U.N. Authorises No-Fly Zone over Libya". Al Jazeera. 17 March 2011. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Mardell, Mark (17 March 2011). "Libya: UN Backs Action Against Colonel Gaddafi". BBC News. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "U.N. Security Council Approves No-Fly Zone over Libya". CNN. 17 March 2011. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "As It Happened: Libya Uprising February 25". ذا تايمز. 25 April 2011. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ "In Swift, Decisive Action, Security Council Imposes Tough Measures on Libyan Regime, Adopting Resolution 1970 in Wake of Crackdown on Protesters". United Nations. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 14 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "Canada sending warship to Libya". Canada.com. 1 March 2011. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ Ibbitson, John; Leblanc, Daniel (21 October 2011). "Canada turns commitment into clout in Libya". The Globe and Mail. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ Marquand, Robert (28 March 2011). "How a Philosopher Swayed France's Response on Libya". كريستشن ساينس مونيتور. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ Shipman, Tim (11 March 2011). "David Cameron Backs Sarkozy Calls for Libya Air Strikes". ديلي ميل. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ Escobar, Pepe (2 April 2011). "Exposed: The US-Saudi Libya Deal". Asia Times. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ فرض حظر جوي دولي فوق ليبيا. الجزيرة نت نسخة محفوظة 21 مارس 2011 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  61. ^ القوات الأمريكية والبريطانية تطلق أكثر من 110 صواريخ كروز على اهداف بليبيا، بي بي سي نسخة محفوظة 28 يونيو 2011 على موقع واي باك مشين.