التسلسل الزمني جائحة فيروس كورونا 2019–20 من نوفمبر 2019 إلى يناير 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
خريطة متحركة لحالات كوفيد-19 المؤكدة من 12 يناير إلى 26 فبراير 2020.
تاريخ الإبلاغ عن الحالة الأولى في كل إدارة من المستوى الأول

يوثق هذا المقال التسلسل الزمني وعلم الأوبئة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2 (SARS-CoV-2)،[1] الفيروس المسؤول عن جائحة فيروس كورونا 2019–20 الناشئة في ووهان، الصين. قد لا تتضمن جميع الاستجابات والإجراءات الرئيسية حتى الآن. علاوة على ذلك، قد تصبح بعض التطورات معروفة أو مفهومة بالكامل فقط في وقت لاحق. (ينقسم هذا المخطط الزمني الشامل إلى أقسام ومقالات شهرية: يغطي هذا القسم الزمني الترتيب من نوفمبر 2019 إلى يناير 2020، وفي فبراير 2020 التالية، وما إلى ذلك.)

إحصائيات الحالات[عدل]

حالات كوفيد-19 في البر الرئيسي للصين  ()
     الوفيات        المتعافون        تم اختباره        تم تشخيصه سريريًا (C.D.)        تم اختباره أو تشخيصه سريريًا (C.D.)

ديسمبر ديسمبر يناير يناير فبراير فبراير مارس مارس أبريل أبريل مايو مايو يونيو يونيو يوليو يوليو أغسطس أغسطس سبتمبر سبتمبر أكتوبر أكتوبر نوفمبر نوفمبر آخر 15 يوم آخر 15 يوم

التاريخ
Number of cases
(لا يتضمن C.D.)
Number of cases
(يتضمن C.D.)
2019-12-31
27(غ.م.)
27(=)
2020-01-03
44(+63%)
44(=)
2020-01-05
59(+34%)
2020-01-10
41(غ.م.)
41(=)
2020-01-16
45(+9.7%)
2020-01-17
62(+38%)
2020-01-18
121(+95%)
2020-01-19
198(+64%)
2020-01-20
291(+47%)
2020-01-21
440(+51%)
2020-01-22
571(+30%)
2020-01-23
830(+45%)
2020-01-24
1,287(+55%)
2020-01-25
1,975(+53%)
2020-01-26
2,744(+39%)
2020-01-27
4,515(+64%)
2020-01-28
5,974(+32%)
2020-01-29
7,711(+29%)
2020-01-30
9,692(+26%)
2020-01-31
11,791(+22%)
2020-02-01
14,380(+22%)
2020-02-02
17,205(+20%)
2020-02-03
20,438(+19%)
2020-02-04
24,324(+19%)
2020-02-05
28,018(+15%)
2020-02-06
31,161(+11%)
2020-02-07
34,546(+11%)
2020-02-08
37,198(+7.7%)
2020-02-09
40,171(+8.0%)
2020-02-10
42,638(+6.1%) 48,315[i](غ.م.)
2020-02-11
44,653(+4.7%) 55,220(+14%)
2020-02-12
46,472(+4.1%) 58,761[ii](+6.4%)
2020-02-13
48,467(+4.3%) 63,851(+8.7%)
2020-02-14
49,970(+3.1%) 66,492(+4.1%)
2020-02-15
51,091(+2.2%) 68,500(+3.0%)
2020-02-16
70,548(+3.0%)
2020-02-17
72,436(+2.7%)
2020-02-18
74,185[iii](+2.4%)
2020-02-19
75,002[iv](+1.1%)
2020-02-20
75,891(+1.2%)
2020-02-21
76,288(+0.52%)
2020-02-22
76,936(+0.85%)
2020-02-23
77,150(+0.28%)
2020-02-24
77,658(+0.66%)
2020-02-25
78,064(+0.52%)
2020-02-26
78,497(+0.55%)
2020-02-27
78,824(+0.42%)
2020-02-28
79,251(+0.54%)
2020-02-29
79,824(+0.72%)
2020-03-01
80,026(+0.25%)
2020-03-02
80,151(+0.16%)
2020-03-03
80,270(+0.15%)
2020-03-04
80,409(+0.17%)
2020-03-05
80,552(+0.18%)
2020-03-06
80,651(+0.12%)
2020-03-07
80,695(+0.05%)
2020-03-08
80,735(+0.05%)
2020-03-09
80,754(+0.02%)
2020-03-10
80,778(+0.03%)
2020-03-11
80,793(+0.02%)
2020-03-12
80,813(+0.02%)
2020-03-13
80,824(+0.01%)
2020-03-14
80,844(+0.02%)
2020-03-15
80,860(+0.02%)
2020-03-16
80,881(+0.02%)
2020-03-17
80,894(+0.02%)
2020-03-18
80,928(+0.04%)
2020-03-19
80,967(+0.05%)
2020-03-20
81,008(+0.05%)
2020-03-21
81,054(+0.06%)
2020-03-22
81,093(+0.05%)
2020-03-23
81,171(+0.10%)
2020-03-24
81,218(+0.06%)
2020-03-25
81,285(+0.08%)
2020-03-26
81,340(+0.07%)
2020-03-27
81,394(+0.06%)
2020-03-28
81,439(+0.06%)
2020-03-29
81,470(+0.04%)
2020-03-30
81,518(+0.06%)
2020-03-31
81,554(+0.04%)
2020-04-01
81,589(+0.04%)
2020-04-02
81,620(+0.04%)
2020-04-03
81,639(+0.02%)
2020-04-04
81,669(+0.04%)
2020-04-05
81,708(+0.05%)
2020-04-06
81,740(+0.04%)
2020-04-07
81,802(+0.08%)
2020-04-08
81,865(+0.08%)
2020-04-09
81,907(+0.05%)
2020-04-10
81,953(+0.06%)
2020-04-11
82,052(+0.12%)
2020-04-12
82,160(+0.13%)
2020-04-13
82,249(+0.11%)
2020-04-14
82,295(+0.06%)
2020-04-15
82,341(+0.06%)
2020-04-16
82,692(+0.40%)
2020-04-17
82,719(+0.03%)
2020-04-18
82,735(+0.02%)
2020-04-19
82,747(+0.01%)
2020-04-20
82,758(+0.01%)
2020-04-21
82,788(+0.04%)
2020-04-22
82,798(+0.01%)
2020-04-23
82,804(<+0.01%)
2020-04-24
82,816(+0.01%)
2020-04-25
82,827(+0.01%)
2020-04-26
82,830(<+0.01%)
2020-04-27
82,836(<+0.01%)
2020-04-28
82,858(+0.03%)
2020-04-29
82,862(<+0.01%)
2020-04-30
82,874(+0.01%)
2020-05-01
82,875(<+0.01%)
2020-05-02
82,877(<+0.01%)
2020-05-03
82,880(<+0.01%)
2020-05-04
82,881(<+0.01%)
2020-05-05
82,883(<+0.01%)
2020-05-06
82,885(<+0.01%)
2020-05-07
82,886(<+0.01%)
2020-05-08
82,887(<+0.01%)
2020-05-09
82,901(+0.02%)
2020-05-10
82,918(+0.02%)
2020-05-11
82,919(<+0.01%)
2020-05-12
82,926(<+0.01%)
2020-05-13
82,929(<+0.01%)
2020-05-14
82,933(<+0.01%)
2020-05-15
82,941(<+0.01%)
2020-05-16
82,947(<+0.01%)
2020-05-17
82,954(<+0.01%)
2020-05-18
82,960(<+0.01%)
2020-05-19
82,965(<+0.01%)
2020-05-20
82,967(<+0.01%)
2020-05-21
82,971(<+0.01%)
2020-05-22
82,971(=)
2020-05-23
82,974(<+0.01%)
2020-05-24
82,985(+0.01%)
2020-05-25
82,992(<+0.01%)
2020-05-26
82,993(<+0.01%)
2020-05-27
82,995(<+0.01%)
2020-05-28
82,995(=)
2020-05-29
82,999(<+0.01%)
2020-05-30
83,001(<+0.01%)
2020-05-31
83,017(0.02%)
2020-06-01
83,022(<+0.01%)
2020-06-02
83,021(>−0.01%)
2020-06-03
83,022(<+0.01%)
2020-06-04
83,027(<+0.01%)
2020-06-05
83,030(<+0.01%)
2020-06-06
83,036(<+0.01%)
2020-06-07
83,040(<+0.01%)
2020-06-08
83,043(<+0.01%)
2020-06-09
83,046(<+0.01%)
2020-06-10
83,057(+0.01%)
2020-06-11
83,064(<+0.01%)
2020-06-12
83,075(+0.01%)
2020-06-13
83,132(+0.07%)
2020-06-14
83,181(+0.06%)
2020-06-15
83,221(+0.05%)
2020-06-16
83,265(+0.05%)
2020-06-17
83,293(+0.03%)
2020-06-18
83,325(+0.04%)
2020-06-19
83,352(+0.03%)
2020-06-20
83,378(+0.03%)
2020-06-21
83,396(+0.02%)
2020-06-22
83,418(+0.03%)
2020-06-23
83,430(+0.01%)
2020-06-24
83,449(+0.02%)
2020-06-25
83,462(+0.02%)
2020-06-26
83,483(+0.03%)
2020-06-27
83,500(+0.02%)
2020-06-28
83,512(+0.01%)
2020-06-29
83,531(+0.02%)
2020-06-30
83,534(<+0.01%)
2020-07-01
83,537(<+0.01%)
2020-07-02
83,542(<+0.01%)
2020-07-03
83,545(<+0.01%)
2020-07-04
83,553(<+0.01%)
2020-07-05
83,557(<+0.01%)
2020-07-06
83,565(<+0.01%)
2020-07-07
83,572(<+0.01%)
2020-07-08
83,581(+0.01%)
2020-07-09
83,585(<+0.01%)
2020-07-10
83,587(<+0.01%)
2020-07-11
83,594(<+0.01%)
2020-07-12
83,602(<+0.01%)
2020-07-13
83,605(<+0.01%)
2020-07-14
83,611(<+0.01%)
2020-07-15
83,612(<+0.01%)
2020-07-16
83,622(+0.01%)
2020-07-17
83,644(+0.03%)
2020-07-18
83,660(+0.02%)
2020-07-19
83,682(+0.03%)
2020-07-20
83,693(+0.01%)
2020-07-21
83,707(+0.02%)
2020-07-22
83,729(+0.03%)
2020-07-23
83,750(+0.03%)
2020-07-24
83,784(+0.04%)
2020-07-25
83,830(+0.05%)
2020-07-26
83,891(+0.07%)
2020-07-27
83,959(+0.08%)
2020-07-28
84,060(+0.12%)
2020-07-29
84,165(+0.12%)
2020-07-30
84,292(+0.15%)
2020-07-31
84,337(+0.05%)
2020-08-01
84,385(+0.06%)
2020-08-02
84,428(+0.05%)
2020-08-03
84,464(+0.04%)
2020-08-04
84,491(+0.03%)
2020-08-05
84,528(+0.04%)
2020-08-06
84,565(+0.04%)
2020-08-07
84,596(+0.04%)
2020-08-08
84,619(+0.03%)
2020-08-09
84,668(+0.06%)
2020-08-10
84,712(+0.05%)
2020-08-11
84,737(+0.03%)
2020-08-12
84,756(+0.02%)
2020-08-13
84,786(+0.04%)
2020-08-14
84,808(+0.03%)
2020-08-15
84,827(+0.02%)
2020-08-16
84,849(+0.03%)
2020-08-17
84,871(+0.03%)
2020-08-18
84,888(+0.02%)
2020-08-19
84,895(<+0.01%)
2020-08-20
84,917(+0.03%)
2020-08-21
84,939(+0.03%)
2020-08-22
84,951(+0.01%)
2020-08-23
84,967(+0.02%)
2020-08-24
84,981(+0.02%)
2020-08-25
84,996(+0.02%)
2020-08-26
85,004(<+0.01%)
2020-08-27
85,013(+0.01%)
2020-08-28
85,022(+0.01%)
2020-08-29
85,031(+0.01%)
2020-08-30
85,048(+0.02%)
2020-08-31
85,058(+0.01%)
2020-09-01
85,066(<+0.01%)
2020-09-02
85,077(+0.01%)
2020-09-03
85,102(+0.03%)
2020-09-04
85,112(+0.01%)
2020-09-05
85,122(+0.01%)
2020-09-06
85,134(+0.01%)
2020-09-07
85,144(+0.01%)
2020-09-08
85,146(<+0.01%)
2020-09-09
85,153(<+0.01%)
2020-09-10
85,168(+0.02%)
2020-09-11
85,174(<+0.01%)
2020-09-12
85,184(+0.01%)
2020-09-13
85,194(+0.01%)
2020-09-14
85,202(<+0.01%)
2020-09-15
85,214(+0.01%)
2020-09-16
85,223(+0.01%)
2020-09-17
85,255(+0.04%)
2020-09-18
85,269(+0.02%)
2020-09-19
85,279(+0.01%)
2020-09-20
85,291(+0.01%)
2020-09-21
85,297(<+0.01%)
2020-09-22
85,307(+0.01%)
2020-09-23
85,314(<+0.01%)
2020-09-24
85,322(<+0.01%)
2020-09-25
85,337(+0.02%)
2020-09-26
85,351(+0.02%)
2020-09-27
85,372(+0.02%)
2020-09-28
85,384(+0.01%)
2020-09-29
85,403(+0.02%)
2020-09-30
85,414(+0.01%)
2020-10-01
85,424(+0.01%)
2020-10-02
85,434(+0.01%)
2020-10-03
85,450(+0.02%)
2020-10-04
85,470(+0.02%)
2020-10-05
85,482(+0.01%)
2020-10-06
85,489(<+0.01%)
2020-10-07
85,500(+0.01%)
2020-10-08
85,521(+0.02%)
2020-10-09
85,536(+0.02%)
2020-10-10
85,557(+0.02%)
2020-10-11
85,578(+0.02%)
2020-10-12
85,591(+0.02%)
2020-10-13
85,611(+0.02%)
2020-10-14
85,622(+0.01%)
2020-10-15
85,646(+0.03%)
2020-10-16
85,659(+0.02%)
2020-10-17
85,672(+0.02%)
2020-10-18
85,685(+0.02%)
2020-10-19
85,704(+0.02%)
2020-10-20
85,715(+0.01%)
2020-10-21
85,729(+0.02%)
2020-10-22
85,747(+0.02%)
2020-10-23
85,775(+0.03%)
2020-10-24
85,790(+0.02%)
2020-10-25
85,810(+0.02%)
2020-10-26
85,826(+0.02%)
2020-10-27
85,868(+0.05%)
2020-10-28
85,915(+0.05%)
2020-10-29
85,940(+0.03%)
2020-10-30
85,973(+0.04%)
2020-10-31
85,997(+0.03%)
2020-11-01
86,021(+0.03%)
2020-11-02
86,070(+0.06%)
2020-11-03
86,087(+0.02%)
2020-11-04
86,115(+0.03%)
2020-11-05
86,151(+0.04%)
2020-11-06
86,184(+0.04%)
2020-11-07
86,212(+0.03%)
2020-11-08
86,245(+0.04%)
2020-11-09
86,267(+0.03%)
2020-11-10
86,284(+0.02%)
2020-11-11
86,299(+0.02%)
2020-11-12
86,307(+0.01%)
2020-11-13
86,325(+0.02%)
2020-11-14
86,338(+0.02%)
2020-11-15
86,346(+0.01%)
2020-11-16
86,361(+0.02%)
2020-11-17
86,369(+0.01%)
2020-11-18
86,381(+0.01%)
2020-11-19
86,398(+0.02%)
2020-11-20
86,414(+0.02%)
2020-11-21
86,431(+0.02%)
2020-11-22
86,442(+0.01%)
اعتبارًا من 10 فبراير 2020 فصاعدًا ، تتضمن البيانات الحالات في خوبي التي لم يتم اختبارها للكشف عن الفيروس ولكن تشخص سريريًا استنادًا إلى التصوير الطبي الذي يُظهر علامات الالتهاب الرئوي.[2]
كانت البيانات المختبرة في المختبر متاحة بشكل منفصل أيضًا في الفترة من 10 إلى 15 فبراير 2020.[3]
البيانات من 16 فبراير 2020 وما بعده لم تتضمن عددًا منفصلاً من الحالات المختبرة في المختبر.
اعتبارًا من 19 فبراير 2020 فصاعدًا ، حُسبت الحالات الجديدة التي تم اختبارها في المختبر فقط من الإجمالي (ولكن الحالات التي شُخصت سريريًا لم تهمل والتي تم حسابها سابقًا)[4]
On 17 April 2020, following the Wuhan government's issuance of a report on accounting for COVID-19 deaths that occurred at home that went previously unreported, as well as the subtraction of deaths that were previously double-counted by different hospitals, the NHC revised their cumulative totals dating to 16 April, adding 325 cumulative cases and 1,290 deaths.[5]
مصدر البيانات من التقارير اليومية للجنة الصحة الوطنية لجمهورية الصين الشعبية NHC . (في رابط آخر قبل 25 يناير, على موقع ووهان MHC قبل 10 يناير)
  1. ^ The 02-10 and 02-11 clinically diagnosed data has been based on appendix in the 02-11 Hubei WJW data، with 02-10's data obtained from deducting the number of new C.D. cases on that day from the total.
  2. ^ The 02-12 data has been corrected based on the 02-13 NHC subtraction data and corresponding 02-13 Hubei data.
  3. ^ The 02-18 number of tested cases is calculated based on the 02-19 subtraction data.
  4. ^ البيانات من 02-19 تستبعد التشخيص السريري ، لذلك يتم إجراء الحساب مؤقتًا لسهولة فهم تطور الحالة.

التسلسل الزمني الوبائي[عدل]

مخطط شبه لوغاريتمي للوقوع التراكمية للحالات والوفيات المؤكدة في الصين وبقية العالم.[6][7]
مخطط شبه لوغاريتمي الوقوع اليومي (وبائيات) الحالات حسب المنطقة: مقاطعة هوبي ؛ البر الرئيسي للصين باستثناء هوبي؛ بقية العالم (ROW) ؛ والمجموع العالمي.[6][8]
مخطط شبه لوغاريتمي للوفيات اليومية من الفيروس التاجي حسب المنطقة: مقاطعة هوبي ؛ البر الرئيسي للصين باستثناء هوبي ؛ بقية العالم (ROW) ؛ والمجموع العالمي.[6][7]

17 نوفمبر 2019[عدل]

في 17 نوفمبر 2019 ظهرت حالة مؤكدة للفيروس التاجي الجديد، وفي 13 مارس 2020 وفقًا لتقارير المصادر الرسمية للحكومة الصينية،[9] ولكن لم يتم التعرف عليها في ذلك الوقت. قد يكون هناك مرضى سابقون؛ البحث عنهم مستمر.[10][11][12]

1 ديسمبر 2019[عدل]

بدأ أول مريض معروف يعاني من الأعراض في 1 ديسمبر 2019. لم يزر سوق هوانان للمأكولات البحرية بالجملة في ووهان. لم يُعثر على أي صلة وبائية بين هذه الحالة والحالات اللاحقة.[13][14][15]

8-18 ديسمبر[عدل]

بين 8 و18 ديسمبر 2019، سُجلت سبع حالات شُخصت لاحقًا بفيروس تاج تاجي جديد ؛ اثنان منهم مرتبطان بسوق هوانان للمأكولات البحرية بالجملة ؛ غير أن خمسة منهم لم يكونوا مرتبطون.[16]

12 ديسمبر[عدل]

أفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون الصينية الحكومية (CCTV) في بث يوم 12 يناير 2020 أن «تفشي فيروسي جديد تم اكتشافه لأول مرة في مدينة ووهان، الصين، في 12 ديسمبر 2019».[17]

21 ديسمبر[عدل]

نشر علماء الأوبئة الصينيون مع المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها مقالًا في 20 يناير 2020 ينص على أنه جرى التعرف على المجموعة الأولى من المرضى الذين يعانون من "الالتهاب الرئوي لسبب غير معروف" في 21 ديسمبر 2019.[18]

24 ديسمبر[عدل]

الإبلاغ علنيًا عن أول مجموعة لعينة فيروس من المريض من أجل التسلسل الجيني.[19][20][21]

25 ديسمبر[عدل]

يشتبه تقرير الطاقم الطبي في مستشفيين في ووهان بإصابتهما ويُعزلان حوالي 25 ديسمبر.[22]

26 ديسمبر[عدل]

في 26 ديسمبر 2019، حدد أحد المختبرات الفيروس التاجي من العينة التي جُمعت في 24 ديسمبرعلى أنها وثيقة الصلة بالفيروس التاجي الشبيه بالسارس.[20]

27 ديسمبر[عدل]

في 27 ديسمبر 2019، أنهي تقريبًا التعرف على التسلسل الجيني الكامل للعينة السابقة ومشاركتها مع معهد علم الأحياء الممرض، الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية وكلية بكين الطبية (CAMS & PUMC).[20]

29 ديسمبر[عدل]

وفقًا لمنشور المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها (China CDC) في 31 يناير 2020، كانت الحقائق التي أدت إلى تحديد 2019-nCoV على النحو التالي: «في 29 ديسمبر 2019، استقبل مستشفى في ووهان أربعة أشخاص مصابين بالالتهاب الرئوي واعترف بأن الأربعة قد عملوا في سوق ووهان للمأكولات البحرية بالجملة، الذي يبيع الدواجن الحية والمنتجات المائية والعديد من أنواع الحيوانات البرية للجمهور. أبلغ المستشفى عن هذا الحادث إلى المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، مما دفع موظفي المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها في ووهان إلى بدء تحقيق ميداني من خلال البحث بأثر رجعي عن مرضى الالتهاب الرئوي المحتمل ارتباطهم بالسوق. وجد المحققون مرضى إضافيين مرتبطين بالسوق، وفي 30 ديسمبر، أبلغت السلطات الصحية في مقاطعة هوبي هذه المجموعة إلى المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها. في اليوم التالي، أرسل المركز الصيني خبراء إلى ووهان لدعم جهود التحقيق والسيطرة. تم الحصول على عينات من هؤلاء المرضى من أجل التحاليل المخبرية».[23]

30 ديسمبر[عدل]

في 30 ديسمبر 2019، أشار تقرير التسلسل الجيني لمسبب المرض للمريض بشكل غير دقيق إلى اكتشاف فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 1 (فيروس السارس التاجي) في نتيجة الاختبار.[20] بعد تلقي نتيجة الاختبار، شارك العديد من الأطباء في ووهان المعلومات عبر الإنترنت، بما في ذلك الدكتور لي وين ليانغ، طبيب العيون في مستشفى ووهان المركزي، الذي نشر تحذيرًا للخريجين من صف كليته الطبية عبر منتدى وي تشات عبر الإنترنت بأن مجموعة من سبعة مرضى الذين يعالجون داخل قسم طب العيون قد عولجوا دون جدوى من أعراض الالتهاب الرئوي الفيروسي وتم تشخيصهم بالسارس.[20][24][25] نظرًا لأن هؤلاء المرضى لم يستجيبوا للعلاجات التقليدية، فقد عُزلوا في قسم الطوارئ بمستشفى ووهان المركزي.[26] في منتدى وي تشات، نشر لى أن هذه المجموعة من المرضى تبدو مصابة بالسارس. نشر الدكتور لي مقتطفًا من تحليل RNA الذي اكتشف "فيروس السارس التاجي" ومستعمرات البكتيريا الواسعة في الشعب الهوائية وفقًا لنص المحادثة الذي شاركه مع أعضاء الدردشة الآخرون عبر الإنترنت لاحقًا. أصيب دكتور لي بهذا الفيروس التاجي من مريض معالج، وأُدخل المستشفى في 12 يناير 2020 وتوفي في 6 فبراير 2020.[27] سُحبت التقارير الأصلية بسبب الغضب العام الموجه إلى منافذ قسم الدعاية المركزية، في حين قام وكلاء الأخبار الدوليون بتصحيح التقارير المنشورة في اليوم السادس التي تنص على الوفاة في اليوم السابع. أُعلن عن التاريخ الرسمي للوفاة فيما بعد في 7 فبراير 2020.[28] والدكتور لي معروف على نطاق واسع بالبيان الذي أدلى به قبل وفاته والذي يجسد كيف أفسدت الحكومة الصينية احتواء الفيروس التاجي الجديد، قائلاً «يجب أن يكون هناك أكثر من صوت واحد في مجتمع سليم.».[24]

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية في وقت لاحق من ذلك المساء أن شرطة ووهان ألقت القبض على 8 أطباء منخرطين في منتدى وي تشات واتهموا «بأعمال غير قانونية من تلفيق ونشر شائعات وعرقلة النظام الاجتماعي».[29]

منعت السلطات الطبية في ووهان الأطباء من إصدار إعلانات عامة وأمرتهم بالإبلاغ عن الحالات داخليًا.[30]

بدأ انتشار انتشار «الالتهاب الرئوي غير معروف» على وسائل التواصل الاجتماعي مساء يوم 30 ديسمبر 2019.[31][32][33] ذكرت تقارير وسائل الإعلام الاجتماعية أن 27 مريضًا في ووهان - معظمهم من أصحاب الأكشاك في سوق هوانان للمأكولات البحرية - وقد عولجوا من المرض الغامض.[33]

في مساء يوم 30 ديسمبر 2019، أصدرت "لجنة الصحة لبلدية ووهان" على حسابها على وايبو (Weibo) على وسائل الإعلام الاجتماعية «إشعارًا عاجلاً بشأن علاج الالتهاب الرئوي لسبب غير معروف».[34][35] أُفيد أنه منذ بداية ديسمبر، كانت هناك من 27 حالة مشتبه بها إجمالاً، سبعة منها في حالة حرجة و18 حالة مستقرة، اثنتان منها على وشك تصريفها قريبا.[34] أبلغت لجنة الصحة لبلدية ووهان منظمة الصحة العالمية أنه شُخص 27 شخصًا بالالتهاب الرئوي لسبب غير معروف.[35] وكان معظمهم من المماطلين في سوق هوانان للمأكولات البحرية بالجملة، سبعة منهم في حالة حرجة. كما أصدرت لجنة الصحة لبلدية ووهان إعلانًا عامًا بشأن الوضع.[36]

استبعدت التحقيقات المبكرة في سبب الإصابة بالالتهاب الرئوي الانفلونزا الموسمية والسارس وفيروس كورونا وانفلونزا الطيور.[37][38]

أعلنت وزيرة الغذاء والصحة في هونغ كونغ صوفيا تشان سيو تشي بعد اجتماع ليلي عاجل مع المسؤولين والخبراء،«[أي حالات مشتبه فيها] بما في ذلك أعراض الحمى وأمراض الجهاز التنفسي الحادة أو الالتهاب الرئوي، وتاريخ السفر إلى ووهان في غضون 14 قبل أيام من ظهور الأعراض، سنضع المرضى في عزلة».[33]

31 ديسمبر[عدل]

في 31 ديسمبر 2019، أُصدر «إشعار عاجل بشأن علاج الالتهاب الرئوي غير معروف السبب» إلى مركز بلدية ووهان الصحي.[39]

ونتيجة للإعلان الرسمي للجنة الصحة لبلدية ووهان، شددت هونغ كونغ وماكاو وتايوان عمليات الفحص للعائدين من السفر على الفور.[40][41]

وصرح كو شيكيان، وهو بائع في سوق هوانان للمأكولات البحرية، إن المسؤولين الحكوميين قاموا بتطهير المبنى في 31 ديسمبر 2019 وأخبروا أصحاب الأكشاك بارتداء الأقنعة. وقال تشو إنه علم فقط بانتشار الالتهاب الرئوي من التقارير الإعلامية. أضاف قائلًا: «اعتقدت في السابق أنهم مصابون بالأنفلونزا». «يجب ألا تكون خطيرة. نحن تجار أسماك. كيف يمكننا أن نعدي؟»[33]

«أفاد التلفزيون الرسمي الصيني أن فريقًا من الخبراء من لجنة الصحة الوطنية وصل إلى ووهان في 31 ديسمبر 2019 لقيادة التحقيق ، في حين قالت صحيفة الشعب اليومية إن السبب الدقيق لا يزال غير واضح وسيكون من السابق لأوانه التكهن به.»[32][33][42] وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الصينية الرسمية CCTV أنه أُرسل فريق من كبار خبراء الصحة إلى مدينة ووهان وورد أنهم «يقومون بأعمال التفتيش والتحقق ذات الصلة».[34]

صرح تاو لينا، خبير الصحة العامة والمسؤول السابق في مركز شنغهاي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، «أعتقد أننا [الآن] قادرون تمامًا على القضاء عليه في المرحلة الأولى، نظرًا لنظام مكافحة الأمراض في الصين، وقدرة التعامل مع الطوارئ ودعم الطب السريري».[33]

1 يناير 2020[عدل]

وفقًا للمعلومات التي أبلغت عنها صحيفة جريدة جنوب الصين الصباحية في 13 مارس 2020، حددت السلطات الصينية 266 شخصًا أصيبوا قبل بداية عام 2020.[9][10][11][12]

وفقًا لوكالة أنباء شينخوا الصينية المدعومة من الدولة، أُغلِق سوق هوانان للمأكولات البحرية في 1 يناير 2020 بسبب "التنظيم".[26] ومع ذلك، في تقرير الكونسورتيوم المؤرخ 24 يناير 2020، ذُكر أن سوق هوانان للمأكولات البحرية قد أُغلق في 1 يناير 2020 بسبب «التنظيف والتطهير. ومع ذلك، يمكن للفيروس البقاء على الأسطح لفترة طويلة، كان هذا عديم الفائدة».[40]

2 يناير[عدل]

في 2 يناير 2020، أدخل 41 مريضاً إلى المستشفى في ووهان، الصين، مصابون مؤكدون (مؤكدة مختبريًا) بـ2019-nCoV (فيروس كورونا المستجد) ؛ 27 (66٪) من المرضى تعرضوا بشكل مباشر لسوق هوانان للمأكولات البحرية بالجملة.[43] نُقل جميع المرضى الـ 41 في وقت لاحق من المستشفى الذي شُخصوا فيه أصلاً إلى مستشفى جينيتان في ووهان، الصين.[43]

3 يناير[عدل]

في 3 يناير 2020، حدد العلماء الصينيون في المعهد الوطني للسيطرة على الأمراض الفيروسية والوقاية منها (IVDC) التسلسل الجيني للفيروسات التاجية الجديدة (اسمها 2019-nCoV) من عينات جُمعت من المرضى في ووهان، الصين، وتم توليف ثلاث سلالات متميزة.[23]

في 3 يناير 2020، استدعي الدكتور لي وين ليانغ، طبيب العيون في ووهان الذي قُبض عليه بتهمة نشر "شائعات" كاذبة على ويشات (WeChat)، إلى مكتب الأمن العام في ووهان حيث قيل له أن يوقع اعترافًا رسميًا ورسالة تحذير يعد فيها بالتوقف عن نشر "شائعات" كاذبة بشأن الفيروس التاجي. واتهم في الرسالة "بإبداء تعليقات كاذبة" "أخلت بشدة بالنظام الاجتماعي". وجاء في الرسالة: "نحذركم رسميًا: إذا ظللت عنيدًا، مع هذه الوقاحة، وواصلت هذا النشاط غير القانوني، فسوف يتم تقديمك إلى العدالة - هل هذا مفهوم؟" وقع الدكتور لي على الاعتراف اعترافًا: "نعم، أفهم".[25] دُعِّم لي لاحقًا على سبيل المثال في مدونة تديرها محكمة الشعب العليا الصينية في 28 يناير 2020.[44] في 7 فبراير 2020، أفادت الأخبار التي ترعاها الدولة الصينية أن الدكتور لي قد مات من مضاعفات ناتجة عن إصابته بفيروس ووهان التاجي فقط لحذف المنشور وإبلاغ الدكتور لي بأنه في حالة حرجة.[45] وأكد في وقت لاحق في اليوم نفسه أنه توفي بالفعل للأسف.[46] يُقدم الدكتور لي الآن كمخبر كشف عن جهود الحكومة الصينية المبكرة للتغطية على خطورة جائحة الفيروس التاجي الذي تسببت إلى انتشاره السريع في جميع أنحاء الصين والعالم.[24]

أُخطر وزير الصحة والخدمات الإنسانية الدكتور أليكس عازار في 3 يناير أن مدير مركز السيطرة على الأمراض الدكتور روبرت ريدفيلد أجرى محادثات مع أطباء صينيين حول الفيروس.[47]

4 يناير[عدل]

حذر رئيس مركز العدوى في جامعة هونغ كونغ، هو باك ليونغ، من أن المدينة يجب أن تطبق نظام المراقبة الأكثر صرامة للالتهاب الرئوي الفيروسي الجديد الغامض الذي أصاب عشرات الأشخاص في البر الرئيسي، حيث كان من المحتمل جدًا أن المرض ينتشر من إنسان إلى إنسان. كما حذر أخصائي علم الأحياء الدقيقة من احتمال حدوث زيادة في الحالات خلال السنة الصينية الجديدة القادمة. وصرح بانه يأمل في ان يفرج البر الرئيسى عن مزيد من التفاصيل في اقرب وقت ممكن عن المرضى المصابين بالمرض مثل تاريخهم الطبى لمساعدة الخبراء في تحليل المرض والسماح باتخاذ إجراءات وقائية أكثر فاعلية.[48]

صرحت وزارة الصحة السنغافورية، يوم السبت 4 يناير، بأنها أُبلغت بالحالة الأولى المشتبه فيها لـ "فيروس ووهان الغامض" في سنغافورة، والتي تتعلق بفتاة تبلغ من العمر ثلاث سنوات من الصين مصابة بالالتهاب الرئوي وتاريخ سفر إلى مدينة ووهان الصينية.[49] في 5 يناير، أصدرت وزارة الصحة السنغافورية بيانًا صحفيًا يفيد بأن الحالة المشتبه بها سابقًا لم تكن مرتبطة بمجموعة الالتهاب الرئوي في ووهان كما كانت النتائج سلبيةً لاختبار فيروس سارس (SARS-CoV) وفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV).[50]

اُنتقِد المسؤولين الصينيين لفشلهم في الكشف عن أي معلومات حول "الفيروس الغامض" الذي ربما أن الترجمة الآلية للتقارير الرسمية قد نجمت عنها فيروس كوروني جديد.[51]

انتظرت منظمة الصحة العالمية الصين لنشر معلومات حول "فيروس الالتهاب الرئوي الجديد الغامض".[52] وقامت وكالة الأمم المتحدة بتفعيل نظامها لإدارة الحوادث على المستوى القطري والإقليمي والعالمي وهي على استعداد لبدء استجابة أوسع إذا لزم الأمر. صرح المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في مانيلا في نشرات تويتر يوم السبت:«أبلغت الصين منظمة الصحة العالمية بشأن مجموعة من حالات الالتهاب الرئوي في ووهان بمقاطعة هوبي. وقد اجتمعت الحكومة أيضًا مع مكتبنا القطري، وأطلعت @WHO على الوضع. وقد اتخذت الإجراءات الحكومية للسيطرة على الحادث ولا تزال التحقيقات في السبب جارية.»[52]

لم يستجب معهد ووهان لعلم الفيروسات لطلب عبر البريد الإلكتروني للتعليق على المصدر المعدي.[53]

5 يناير[عدل]

بلغ عدد الحالات المشتبه فيها 59 حالة و 7 في حالة حرجة. وقد عُزل الجميع، وبدأ المسؤولون الطبيون المحليون في مراقبة 163 من اتصالاتهم. في هذا الوقت، لم يتم الإبلاغ عن حالات انتقال أو أعراض من شخص لآخر في العاملين في مجال الرعاية الصحية.[54][55]

6 يناير[عدل]

أعلنت السلطات الصحية في ووهان، يوم الاثنين، 6 يناير، أنها واصلت السعي وراء السبب لكنها استبعدت حتى الآن الإنفلونزا وأنفلونزا الطيور والفيروسات الغدية والسارس وفيروس كورونا كمرض تنفسي أصاب 59 شخصًا حتى 5 يناير.[56]

7 يناير[عدل]

منذ اندلاع مناقشة وسائل الإعلام الاجتماعية لتفشي الالتهاب الرئوي الغامض في ووهان، الصين، فرضت السلطات الصينية رقابة على هاشتاج #WuhanSARS وتُحقق ي أي شخص يُزعم أنه ينشر معلومات مضللة حول تفشي المرض على وسائل التواصل الاجتماعي.[57]

استمر العالم في انتظار الصين لتكشف عن مزيد من المعلومات حول ما تسبب في تفشي الالتهاب الرئوي غير المبرر في ووهان، عاشر أكبر مدينة في الصين.[58]

"أصدرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) إشعارًا بالسفر يوم الاثنين للمسافرين إلى ووهان، مقاطعة هوبي، الصين بسبب مجموعة حالات الالتهاب الرئوي لمسببات غير معروفة ..."[59]

8 يناير[عدل]

أعلن علماء في الصين عن اكتشاف فيروس تاجي جديد.[60][61]

أعلنت كوريا الجنوبية عن أول حالة محتملة لفيروس قادم من الصين.[62] وُضعت كوريا الجنوبية امرأة صينية تبلغ من العمر 36 عامًا تحت العلاج المعزول وسط مخاوف من أنها أعادت شكلًا من أشكال الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أصاب العشرات في البر الرئيسي للصين وهونج كونج في الأسابيع السابقة. وصرح المركز الكوري لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KCDC) في بيان صحفي إن المرأة المجهولة، التي عملت في شركة كورية جنوبية بالقرب من العاصمة سيول، عانت من السعال والحمى منذ عودتها من رحلة استغرقت خمسة أيام إلى الصين في 30 ديسمبر. قضت المرأة بعض الوقت في ووهان، الصين، لكنها لم تزر سوق هوانان للمأكولات البحرية.

9 يناير[عدل]

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس التاجي الجديد عُزل عن شخص واحد دخل المستشفى.[63][64] في نفس اليوم، نشر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها أول تقييم للمخاطر.[65] كما أفادت منظمة الصحة العالمية أن السلطات الصينية تصرفت بسرعة،[63] حددت الفيروس التاجي الجديد في غضون أسابيع من ظهور التفشي، حيث بلغ العدد الإجمالي للأشخاص الذين أظهروا نتائج إيجابيةً لاختبار الفيروس 41 شخصًا.[66] حدثت الوفاة الأولى من الفيروس في رجل يبلغ من العمر 61 عامًا وكان زبونًا منتظمًا في السوق. كان لديه العديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض الكبد المزمنة، وتوفي بسبب قصور القلب والالتهاب الرئوي. أبلغت اللجنة الوطنية للصحة عن الحادث في الصين عبر وسائل الإعلام الصينية في 11 يناير.[67][68][69][70]

أفاد علماء صينيون على محطة التلفزيون الصينية الرسمية CCTV أنهم عثروا على "فيروس تاجي جديد في 15 من أصل 57 مريضًا مصابًا بالمرض في مدينة ووهان بوسط البلاد، مصرحين بأنه "عُيِّن مبدئيًا كمسبب للمرض".[17] أعلن العلماء أن فيروس ووهان الحالي، وهو فيروس تاجي، ليس قاتلاً مثل السارس. وأفادوا أن التفشي الفيروسي الجديد اكتشف لأول مرة في مدينة ووهان في 12 ديسمبر 2019.[17] بالإضافة إلى ذلك، حُدد ما مجموعه 59 شخصًا على أنهم مصابون بالمرض، وكان سبعة مرضى في حالة حرجة في مرحلة ما، ولم يتم الإبلاغ عن إصابة أي من العاملين في مجال الرعاية الصحية بالعدوى.[17]

10 يناير[عدل]

نُشرت بيانات التسلسل الجيني لفيروس كورونا المستجد 2019 المعزول، وهو أحد فيروسات نفس العائلة التي ينتمي إليها كورونا السارس، على الموقع الإلكتروني Virological.org بواسطة باحثين من جامعة فودان بشانغهاي. نُشرت ثلاثة تسلسلات أخرى، واحد من المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وواحد من الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية، وواحد من مستشفى جينينتان بووهان على بوابة المبادرة العالمية لمشاركة جميع بيانات الإنفلونزا (GISAID).[67][71][72][73] وفي نفس اليوم، أصدرت وكالة الصحة العامة في إنكلترا إرشاداتها.[65]

وفي يوم 10 يناير عام 2020، بدأ الطبيب لي وين ليانغ، طبيب العيون الصيني وأول المبلغين عن فيروس كورونا المستجد، يعاني من أعراض السعال الجاف. وفي يوم 12 يناير عام 2020، بدأ يعاني من الحمى. احتُجز لي بالمستشفى يوم 14 يناير عام 2020. أُصيب والداه أيضًا بالفيروس، ومن المحتمل أنهما أصيبا منه بالعدوى، واحتُجزا معه بالمستشفى. كان تحليل فيروس كورونا للطبيب وين ليانغ سلبيًا عدة مرات في البداية حتى أصبح التحليل إيجابيًا أخيرًا في يوم 30 يناير عام 2020.[25]

احتُجز أول حالتين بمدينة شنجن بمقاطعة غوانغدونغ الصينية في مستشفى جامعة هونغ كونغ-شنجن.[74]

11 يناير[عدل]

نُقلت أول حالتي إصابة في مدينة شنجن إلى غرفة الضغط السلبي في مستشفى الشعب الثالث بمدينة شنجن بسبب تطابق نتائج الاختبار التشخيصي، والأعراض، والسمات الوبائية بينهما، بالإضافة إلى اعتبارهما ضمن الحالات المشتبه بإصابتها. لم تؤكد إصابة الحالتين في ذاك الوقت، بسبب طلب الحكومة الصينية آنذاك بتقديم حالات الإصابة الأولى بكل منطقة فردية إلى أحد المراكز الإقليمية الخاصة بمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، ثم تحقق المركز الوطني لمكافحة الأمراض من هاتين الحالتين، وقيمهما وأكد إصابتهما بواسطة فريق تشخيصي متخصص بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض.[74]

11–12 يناير[عدل]

فُحص أكثر من 700 شخص، في الصين، ممن كانوا على اتصال قريب من الحالات المؤكدة البالغ عددها 41 حالة، بما يشمل فحص أكثر من 400 عامل بالمجال الطبي، مع عدم الإبلاغ عن إصابة أي حالات جديدة منذ يوم 5 يناير.[38][54][67][75] نشرت منظمة الصحة العالمية إرشادات مبدئية حول النصائح المتعلقة  بالسفر، وإجراء الاختبارات في المختبر، والتحقيق الطبي.[67]

13 يناير[عدل]

أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (USCDC)، نشر التسلسل الجيني للفيروس على قاعدة بيانات التسلسلات الجينية لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية، والمعروفة بـ«جينبانك».[76] وفي نفس اليوم، شهدت تايلاند أول حالة مؤكدة لفيروس كورونا المستجد 2019، وهي أول حالة إصابة خارج الصين.[77] كانت المصابة، وعمرها آنذاك 61 عامًا، مقيمةً في مدينة ووهان، ولكنها لم تزر سوق ووهان للمأكولات البحرية، مع الإشارة إلى زيارتها إلى بعض الأسواق الأخرى. وصلت هذه السيدة إلى بانكوك يوم 8 يناير.[78]

14 يناير[عدل]

في يوم 14 يناير عام 2020، كان اثنان من المصابين البالغ عددهم 41 مصابًا زوجين، ما زاد من احتمالية انتقال المرض من إنسان إلى إنسان.[71][79]

وقالت ماريا فان كيركوف، القائم بأعمال رئيس وحدة الأمراض المستجدة بمنظمة الصحة العالمية، أنه كان هناك احتمالية ضئيلة في انتقال فيروس كورونا من إنسان إلى إنسان، بين التجمعات العائلية الصغيرة بشكل رئيسي، وأضافت: «من الواضح لنا الآن أننا لسنا أمام فيروس ينتقل من إنسان إلى إنسان بشكل متواصل».[80][81]

15 يناير[عدل]

وقعت حالة وفاة ثانية لمريض يبلغ من العمر 69 عامًا في الصين يوم 15 يناير.[82][83] نشرت منظمة الصحة العالمية بروتوكولًا حول اختبارات التشخيص لفيروس كورونا المستجد 2019، وطُور هذا البروتوكول بواسطة فريق مختص بعلم الفيروسات بمستشفى شاريتيه.[82]

16 يناير[عدل]

في يوم 16 يناير عام 2020، نبهت وزارة الصحة والعمل والرفاهية اليابانية منظمة الصحة العالمية بإصابة أول حالة باليابان، وهو صيني الجنسية يبلغ من العمر 30 عامًا أظهر نتائج إيجابيةً لاختبار الفيروس كورونا المستجد 2019 خلال فترة بقائه بالمستشفى بين 10 حتى 15 يناير. لم يزر هذا المريض سوق ووهان للمأكولات البحرية، ولكن من المحتمل أنه كان على اتصال قريب بأحد المصابين في ووهان.[84][85]

17 يناير[عدل]

في يوم 17 يناير عام 2020، أعُلن عن حالة الإصابة الثانية بتايلاند، وهي سيدة تبلغ من العمر 74 عامًا وصلت إلى بانكوك في رحلة قادمة من ووهان.[86][87] ارتفع عدد الحالات المؤكدة مخبريًا إلى 45 حالةً في الصين.[88]

توفي يانغ سياوبو، رئيس لجنة الإشراف على الأصول وإدارتها، يوم 17 يناير بسبب الالتهاب الرئوي نتيجةً لإصابته بالفيروس.[89]

18 يناير[عدل]

أعلن المسؤولون الصينيون على عدم وجود أي حالات أخرى جديدة في فترة 16 يومًا تلت يوم 2 يناير عام 2020،[13] بعد الحالات الأولى المؤكدة مخبريًا التي وصل عددها إلى 41 حالةً، ثم أعلنوا بعد ذلك عن تأكيد إصابة 17 حالةً إضافيةً مخبريًا، ثلاث منهم كانوا في حالة حرجة. ورفعت هذه الزيادة عدد الحالات المؤكدة إصابتها مخبريًا بالصين إلى 62 حالةً. تراوحت أعمار المرضى بين 30 إلى 79 عامًا. خرجت 19 حالةً من المستشفى بينما ظلت ثماني حالات في حالة حرجة.[90]

وفي نفس اليوم، أقامت حكومة ووهان مأدبةً سنويةً في حي باي بو تينغ احتفالًا برأس السنة الصينية في حضور 40 ألف عائلة على الرغم من علم المسؤولين عن تفشي فيروس كورونا بووهان. شارك الحضور وجباتهم، وأطباقهم، وأكلوا مع بعضهم البعض.[91] وفي يوم 21 يناير عام 2020، أجاب تشو سيان وانغ عمدة ووهان، عندما سُئل على تلفزيون الدولة الصينية عن سبب إقامة هذه المأدبة رغم ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى 312 حالةً: «كان سبب استمرار حي باي بو تينغ في إقامته للمأدبة هذا العام قائمًا على الحكم السابق على هذا الوباء بأنه ينتقل بين البشر وبعضهم على نحو محدود، ولهذا لم يكن هناك التحذير الكافي».[92]

19 يناير[عدل]

في يوم 19 يناير، أُُكدت إصابة أول حالات بالفيروس في الصين خارج مدينة ووهان، كانت واحدة في مقاطعة غوانغدونغ واثنين في بكين.[93] أعلنت مدينة ووهان عن إصابة 136 حالةً إضافيةً مؤكدةً مخبريًا، ما رفع من عدد الإصابات المؤكدة مخبريًا بالصين إلى 201. أُعلن عن حالة وفاة جديدة أيضًا في ووهان، ما رفع من عدد الوفيات بالصين إلى ثلاث حالات.[94][95]

20 يناير[عدل]

في يوم 20 يناير، أعلنت الصين قابلية انتقال الفيروس من إنسان إلى إنسان، بعد إصابة اثنين من الطاقم الطبي بغوانغدونغ بالعدوى.[96]

حدد العلماء بمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالصين ثلاث سلالات مختلفة من فيروس كورونا المستجد 2019 مؤكدين على تحور سلالة فيروس كورونا بووهان إلى سلالتين إضافيتين.[18]

حث لي كه تشيانغ، رئيس مجلس الدولة الصيني، على بذل الجهود الفعالة والحاسمة للسيطرة على هذا الوباء ومنعه.[97] أُعلن في هذا اليوم أيضًا عن أول حالة إصابة بالفيروس في كوريا الجنوبية.[98] أعلنت بكين وغوانغدونغ عن ثلاث حالات وثلاث عشرة حالةً إضافيةً مؤكدةً مخبريًا، على الترتيب. أكدت شنغهاي على وقوع أول إصابة هناك، ما رفع من عدد الحالات المؤكدة مخبريًا بالصين إلى 218 حالةً.[99][100] أكد فريق التحقيق من لجنة الصحة الوطنية بالصين على إمكانية انتقال الفيروس بين البشر للمرة الأولى.[101] وأُصيب شخصان على الأقل بهذا الفيروس على الرغم من إقامتهم على مسافة مئات الأميال من مدينة ووهان.[102]

شُخص خمسة ممن حضروا اجتماع لأحد شركات المبيعات الدولية، ذات اسم غير معروف حتى الآن، بفيروس كورونا ووهان عقب عودتهم إلى أوطانهم: واحد من ماليزيا، واثنان من كوريا الجنوبية، واثنان من سنغافورة،[103][104] وضم هذا الاجتماع حضور 109 شخص، 94 منهم من بلاد أجنبية ما وراء البحار، وأُقيم بين يومي 20 إلى 22 يناير عام 2020 في فندق غراند هايت في سنغافورة.[105] كان أحد حاضري هذا الاجتماع من ووهان الصينية. ذُكر أن هذه الشركة قدمت مائدة طعام لمندوبيها الحاضرين. لم يُعلن عن هذه الحالات الأربعة المُشخصة حتى يوم 5 فبراير عام 2020. كانت أولى الحالات المؤكدة مخبريًا في سنغافورة سيدة غير مرتبطة بهذا الاجتماع، ويبلغ عمرها 67 عامًا ومن السكان الأصليين لمدينة ووهان، ولم يُعلن عن هذه الحالة حتى يوم 23 يناير عام 2020.[106] كانت هذه الحالات المتعلقة بالاجتماع أول دليل على انتشار فيروس كورونا ووهان من إنسان إلى إنسان آخر خارج الصين، ما جعل منظمة الصحة العالمية تقول أنه أمر مقلق إلى حد كبير ويمكن أن يكون دليلًا ينذر بوقوع تفشي أضخم من ذلك. وبحلول يوم الخامس من فبراير عام 2020، أُصيبت بالفيروس شقيقة الماليزي المصاب الذي حضر الاجتماع، وتأكد وجود أعراض هذا الفيروس على أربعة موظفين محليين آخرين في سنغافورة.[105][107]

21 يناير[عدل]

وصل عدد الحالات المُعلن عنها إجمالًا حتى ذلك اليوم في مدن الصين الرئيسية، مثل بكين وشنغهاي، إلى 291 حالةً. ومع ذلك، كان أغلب المرضى موجودين في مدينة ووهان، وهي المدينة المركزية ذات الأحد عشر مليون نسمة في قلب هذا التفشي.[44]

اقترح أحد الأبحاث بمركز تحليل الأمراض المعدية العالمية في كلية لندن الإمبراطورية التابع لمجلس البحوث الطبية (MRC) باحتمالية وجود أكثر من 1700 حالة عدوى. ومع ذلك، وضع غابرييل ليونغ، عميد كلية الطب بجامعة هونغ كونغ، رقمًا أقرب إلى 1300 حالةً.[44]

حذرت وسائل الإعلام التابعة للدولة الصينية، بعد وصول عدد الحالات المؤكدة إلى 300 حالة مع ست وفيات، المسؤولين من المستوى الأدنى بعدم التستر على انتشار فيروس كورونا المستجد.[44] صرح المسؤولون أن أي شخص تستر على حالات إصابة جديدة «سيُدق على عمود العار إلى الأبد»، طبقًا لما قالته الهيئة السياسية المسؤولة عن القانون والنظام. حجب المسؤولون المحليون الصينيون بعض المعلومات حول الوباء في البداية عن العامة. وتسبب هذا الحجب لاحقًا في تقليل الأعداد المُعلن عنها بخصوص الإصابات، ما تسبب في الاستهتار بمخاطر هذا الفيروس، وفي الفشل في تقديم المعلومات في وقتها المناسب، والتي يقول الخبراء أنها كانت من الممكن أن تنقذ أرواحًا.[44]

تحدثت اللجنة المركزية السياسية والقانونية للحزب الصيني الشيوعي، في تعليقها على الأحداث على الإنترنت يوم الثلاثاء الموافق 20 يناير 2020، عن أن الصين قد تعلمت «درسًا مؤلمًا» من وباء السارس، ودعت إلى إطلاع الشعب على كامل المعلومات. وحذرت أيضًا من الخداع الذي يمكن «أن يحول الكارثة الطبيعية التي تمكن السيطرة عليها إلى كارثة بشرية».[44]

أعلنت اللجنة الصحية لبلدية ووهان عن إصابة 15 على الأقل بين العاملين بالمجال الطبي في ووهان، مع وجود أحدهم في حالة حرجة.[44]

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية (WHO) رقم 1:[108] (برجاء النظر إلى تقارير الموقف لمنظمة الصحة العالمية باعتبارها تقارير رسمية قائمةً بذاتها).

أُعلن عن إصابة حالات مؤكدة بالعديد من المناطق الجديدة في الصين. أعلنت مقاطعة جيجيانغ عن إصابة خمس حالات مؤكدة مخبريًا، وأعلنت مدينة تيانجين عن إصابة حالتين مؤكدتين مخبريًا.[109][110] أعلنت مقاطعة غوانغدونغ عن إصابة ثلاث حالات إضافية مؤكدة مخبريًا.[111] وأعلنت شنغهاي عن أربع حالات إضافية مؤكدة مخبريًا، ومقاطعة خنان عن حالة واحدة مؤكدة مخبريًا.[112] أُعلن عن حالة واحدة مؤكدة مخبريًا بمقاطعة سيتشوان، وأعلنت تشونغتشينغ عن خمس حالات مؤكدة مخبريًا.[113][114] وأعلنت المقاطعات شاندونغ، وخونان، ويونان عن إصابة واحدة مؤكدة مخبريًا بكل مقاطعة.[115][116][117] أعلنت جيانغشي عن حالتين مؤكدتين مخبريًا.[118] وصل العدد الإجمالي للحالات المؤكدة مخبريًا بالصين إلى 312 حالةً وازداد عدد الوفيات إلى ست حالات.[119][120]

أُعلن عن حالات جديدة أيضًا خارج بر الصين الرئيسي. أعلنت تايوان عن أول حالة مؤكدة مخبريًا،[121] وأعلنت الولايات المتحدة عن إصابة أول حالة مؤكدة مخبريًا بولاية واشنطن، وكانت الحالة الأولى بقارة أمريكا الشمالية.[122][123]

قدم معهد ووهان الصيني طلبًا لتسجيل استخدام دواء ريمديسيفير المضاد للفيروسات، المُطور بواسطة شركة غيلياد، في علاج فيروس كورونا المستجد.[124]

22 يناير[عدل]

خريطة متحركة تظهر حالات nCoV المؤكدة المنتشرة في 22 يناير.(دقة عالية)

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO رقم 2:[125]

"لجنة الصحة: تشخيص 440 حالة إصابة بالتهاب رئوي مصاب بفيروس كورونا الجديد" - تقرير إخباري بالفيديو من أخبار الصين ، 22 يناير 2020 (التسميات التوضيحية متاحة باللغة الإنجليزية)
"خبير الأمراض المعدية يناقش تهديد الفيروسات التاجية مع VOA" - تقرير إخباري بالفيديو من صوت أمريكا مع د. أنثوني فوسي، 22 يناير 2020

الحالات الجديدة: أعلنت ماكاو وهونغ كونغ عن إصابة أول حالة مؤكدة مخبريًا بكل منهما، مع إعلان هونغ كونغ لحالتها الثانية في مساء نفس اليوم. أعلنت بكين عن إصابة خمس حالات إضافية مؤكدة مخبريًا، بينما أعلنت غوانغدونغ عن إصابة تسع حالات إضافية مؤكدة مخبريًا. أعلنت شنغهاي عن خمس

حالات مؤكدة مخبريًا، بينما أعلنت تيانجين عن حالتين إضافيتين مؤكدتين مخبريًا. أعلنت جيجيانغ عن خمس حالات إضافية مؤكدة مخبريًا وأعلنت جيانغشي عن حالة مؤكدة مخبريًا. أعلنت لياونينغ عن إصابة أول حالتين مؤكدتين مخبريًا. أعلنت قويتشو، وفوجيان، وآنهوي، وشانشي، ونينغشيا عن إصابة حالة مؤكدة مخبريًا بكل منها. أعلنت هاينان عن إصابة أربع حالات مؤكدة مخبريًا. وأعلنت قوانغشي عن إصابة حالتين مؤكدتين مخبريًا. وإجمالًا، ازداد العدد الكلي للحالات المؤكدة مخبريًا في الصين إلى 571 حالةً وازدادت الوفيات إلى 17 حالةً.[126][127][128][129][130][131][132][133][134][135][136][137][138]

دوليًا، أُعلن عن إصابة حالتين إضافيتين مؤكدتين مخبريًا في تايلاند، ليرتفع العدد الكلي للإصابات المؤكدة مخبريًا في تايلاند إلى أربع حالات.[139]

أظهرت البيانات الجديدة مؤشرات عن تفشي المرض السريع آنذاك، وأظهرت زيادةً في معدل انتقال المرض.[140][141]

أعلن المسؤولون عن فرض حجر صحي على مدينة ووهان الكبرى بالصين، على أن يبدأ في 23 يناير عام 2020 في تمام الساعة العاشرة صباحًا. ولن يسمح لحركة المرور أن تدخل أو تخرج من هذه المدينة.[142]

23 يناير[عدل]

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO رقم 3:[143]

أعلنت جيانغسو عن أول حالة مؤكدة مخبريًا. وأعلنت هيلونغجيانغ عن أول حالتين مؤكدتين مخبريًا. وأعلنت كلًا من فوجيان وقوانغشي عن ثلاث حالات إضافية مؤكدة مخبريًا بكل منهما. أعلنت شنغهاي عن سبع حالات إضافية مؤكدة مخبريًا. أعلنت سنجان عن إصابة حالتين مؤكدتين مخبريًا. وأعلنت شنشي عن ثلاث حالات مؤكدة مخبريًا. وأعلنت قانسو عن حالتين مؤكدتين مخبريًا. وأعلنت ماكاو أيضًا عن حالتها الثانية المؤكدة مخبريًا، وهو رجل آخر يبلغ من العمر 66 عامًا من مدينة ووهان. وإجمالًا، ازداد العدد الكلي للحالات المؤكدة مخبريًا في بر الصين الرئيسي إلى 628 حالةً، بينما ظل عدد الوفيات ثابتًا عند 17 حالةً.[144][145][146][147][148][149][150][151][152]

أعلت سنغافورة عن إصابة أول حالة مؤكدة مخبريًا، وهو رجل يبلغ من العمر 66 عامًا من الصين. وأكدت فيتنام على إصابة أول حالتين مؤكدتين مخبريًا، وهما أب بعمر 65 أو 66 عامًا، وابنه الذي يبلغ من العمر 27 أو 28 عامًا من الصين.[153][154][155]

نُشرت ورقة علمية قيد الدراسة من معهد ووهان لعلم الفيروسات على موقع bioRxiv، ونشرت فيما بعد على مجلة نيتشر، لتعلن وجود تشابه بنسبة 96% بين فيروس كورونا المستجد وأحد فيروسات الخفافيش بكهف يونان التي خضعت لعملية التسلسل الجيني عام 2013، والذي نُشر التسلسل الجيني الخاص به في اليوم التالي آنذاك على قواعد البيانات العامة. أكد العلماء على أن فيروس كورونا المستجد 2019 يستخدم نفس مستقبلات الدخول التي يستخدمها فيروس كورونا السارس النوع 1، وذلك من خلال مقارنة الإعداء في الخلايا المُحررة لإنزيم محول الأنجيوتنسين 2 (ACE2) وغير المحررة له.[156][157]

علقت مدينة ووهان كافة وسائل النقل العام بدءًا من الساعة العاشرة صباحًا فصاعدًا، بما يتضمن الحافلات، والمترو، وخطوط العبَّارات. وعلاوةً على ذلك، توقفت جميع القطارات والطائرات المنطلقة من ووهان.[158]

24 يناير[عدل]

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO  رقم 4:[159]

"هونج كونج تؤكد حالتين جديدتين من الالتهاب الرئوي" - تقرير إخباري بالفيديو من خدمة أخبار الصين ، 24 يناير 2020 (التسميات التوضيحية متوفرة باللغة الإنجليزية)

أعلنت شاندونغ عن إصابة ست حالات إضافية مؤكدة مخبريًا. وأعلنت خونان إصابة خمس عشرة حالةً إضافيةً مؤكدةً مخبريًا. أعلنت لياونينغ عن إصابة حالة إضافية مؤكدة مخبريًا. وأعلنت فوجيان عن إصابة أربع حالات إضافية مؤكدة مخبريًا. أعلنت آنهوي عن إصابة ست حالات إضافية مؤكدة مخبريًا. وأعلنت نينغشيا عن إصابة حالةً إضافيةً مؤكدةً مخبريًا. أعلنت شنغهاي عن ثلاث عشرة حالةً إضافيةً مؤكدةً مخبريًا، ليصل إجمالي عدد الحالات بها إلى 33 حالةً.[160][161][162][163][164]

أكدت كل من اليابان، وكوريا الجنوبية، والولايات المتحدة على إصابة الحالة الثانية. وأكدت سنغافورة عن حالتي الإصابة الثانية والثالثة بها. وأكدت تايلاند على حالة الإصابة الخامسة. وأكدت هونغ كونغ على إصابة ثلاث حالات إضافية، ليصل عدد الحالات الإجمالي هناك إلى خمس حالات. أكدت نيبال على إصابة حالتها الأولى، وكان طالبًا عائدًا من مدينة ووهان. وأعلنت فرنسا عن إصابة أول ثلاث حالات مؤكدة عندها، وكانت هذه الحالات أول انتقال للفيروس إلى أوروبا. صرحت أنييس بوزان وزيرة الصحة الفرنسية أنه من المحتمل أن تُصاب حالات أخرى في فرنسا.[165][166][167][168][169][170][171][172]

وُثقت أول حالة انتقال للفيروس من إنسان إلى إنسان آخر خارج الصين بواسطة منظمة الصحة العالمية في فيتنام.[173]

أشارت دراسة أجراها باحثون صينيون إلى احتمالية أن يكون المصابون بلا أعراض ظاهرة لعدة أيام في فترة حضانة فيروس كورونا، ما يزيد من خطر العدوى دون وجود علامات تحذيرية لها.[174]

نشر تحالف من الخبراء الصينيين، المكلفين بواسطة المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها للتحقيق في نشأة هذا الفيروس، تقريرهم في مجلة ذا لانسيت، لتوضيح التفاصيل المتعلقة بأول 41 حالة إصابة بالفيروس.[175]

وبنهاية هذا اليوم، خضعت مقاطعة هوبي بالكامل إلى الحجر الصحي لكل مدينة بها، بخلاف مدينة شيانغيانغ ومنطقة غابات شينونجيا.

25 يناير[عدل]

أطلق شي جين بينغ الأمين العام للحزب الصيني الشيوعي على «التفشي المتسارع» لفيروس كورونا المستجد بـ«الموقف الخطير» في اجتماع المجلس السياسي للحزب، وأن الفيروس كان «يتحور» بينما كانت بكين تُصعِّد الإجراءات الخاصة باحتواء المرض.

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO  رقم 5:[176][177][178]

  • أكدت أستراليا على إصابة أول أربع حالات مؤكدة بها، واحدة في فيكتوريا، وثلاث في نيوساوث ويلز. أعلنت ماليزيا عن إصابة أول ثلاث حالات بها في جوهر بهرو، ثم أعلنت عن الرابعة لاحقًا. وأكدت اليابان على إصابة حالتها الثالثة. وأكدت كندا على إصابة حالتها الأولى في تورونتو. أضافت تايلاند حالتين إضافيتين ليرتفع العدد الكلي للحالات المصابة هناك إلى سبع حالات. وأكدت سنغافورة على إصابة الحالة الرابعة.[179][180][181][182][183][184][185][186][187][188]
  • اشتُبه بإصابة شخص صيني وسريلانكي بالفيروس، واحتُجزا بأحد المستشفيات في سريلانكا.[189]
  • أُعلن عن وفاة الطبيب ليانغ وودونغ، وهو بعمر 62 عامًا، في مقاطعة هوبي بسبب فيروس كورونا المستجد.[190]

26 يناير[عدل]

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO رقم 6:[191]

  1000+ حالات مؤكدة
  100-999 حالات مؤكدة
  10-99 حالات مؤكدة
  1-9 حالات مؤكدة

مدت الحكومة الصينية عطلة عيد الربيع لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد.[192]

أعلنت شنغهاي عن أول حالة وفاة، وكان رجلًا يبلغ من العمر 88 عامًا.

أكدت الولايات المتحدة على إصابة حالاتها الثالثة، والرابعة، والخامسة: اثنان في كاليفورنيا وواحدة في أريزونا. أكدت ماكاو على إصابة ثلاث حالات إضافية، ليصل العدد الكلي للحالات بها إلى خمس حالات. أكدت هونغ كونغ على إصابة حالاتها السادسة، والسابعة، والثامنة. وأكدت تايلاند على إصابة حالتها الثامنة. خرجت أول خمس حالات هناك من المستشفى. وكانت هناك 39 حالةً أخرى مشتبهًا بإصابتهم في انتظار تأكيد حالة الإصابة.[193][194][195][196][197]

بدأ المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها في تطوير لقاحات ضد هذا الفيروس، إذ صرح أحد مسؤولي المركز بذلك يوم الأحد.[198][199]

أعلن وزير الصحة بساحل العاج عن تعامل مسؤولي الصحة هناك مع إحدى الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد.[200]

صرح تيدروس أدهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، أنه كان في طريقه إلى بكين ليتناقش مع المسؤولين الصينيين والخبراء الصحيين حول تفشي فيروس كورونا المستجد.[201]

بدأت الصين تطالب باستخدام محطات الفحص في جميع أنحاء الدولة الصينية، للكشف على المسافرين، وتحديد المصابين بفيروس كورونا المستجد وعزلهم، في المطارات، ومحطات السكك الحديدية، ومحطات الحافلات، والموانئ.[202]

نُشرت لمحة سريرية مبدئية عن فيروس كورونا المستجد 2019 بواسطة أستاذ مساعد في علم صحة السكان بمدرسة طب ماونت سيناي في نيويورك. كان معدل وفيات هذا الفيروس غير معروف؛ ومع ذلك، ارتفع معدل الوفيات حتى ذلك اليوم إلى أكثر من 3%.[203]

توفي وانغ سيان ليانغ، أحد مسؤولي الحكومة بمقاطعة هوبي، بسبب الالتهاب الرئوي الناتج عن إصابته بالفيروس.[89]

27 يناير[عدل]

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO رقم 7:[204]

قدم الطبيب غابرييل ليونغ، عميد مدرسة الطب بجامعة هونغ كونغ وأحد أبرز الخبراء العالميين في مرض السارس والفيروسات، عرضًا بطول ثلاث ساعات، ونشره على موقع يوتيوب، ليعرض به تنبؤاته الآنية والمستقبلية بخصوص فيروس كورونا المستجد. توقع الطبيب ليونغ أن العدد الحقيقي للمصابين بفيروس كورونا المستجد يمكن أن يكون أعلى من الأعداد المعلنة رسميًا بنحو 10 مرات،[205] وذلك باستخدام طرق النمذجة العلمية التقليدية التي تتنبأ بانتشار الفيروسات. قدَّر الطبيب ليونغ أعداد الإصابات في الصين بين 44000 إلى 100000 إصابة حتى يوم 24 يناير عام 2020. وصرح أن التدابير شديدة القسوة كانت ضروريةً للإبطاء من انتشار هذا الفيروس في هذه المرحلة، ولكنها ستكون بلا جدوى لإيقاف جائحة فيروس كورونا المستجد. وتوقع أيضًا أن أعداد الإصابات ستستمر في النمو على نحو أُسي حتى أواخر شهر أبريل أو مايو 2020. تنبأ الطبيب ليونغ أنه في ذروة هذه الجائحة، سترتفع أعداد الإصابة بالفيروس بمعدل 100000 إصابة في اليوم. ونشر الطبيب ليونغ بعد ذلك مقالةً في مجلة ذا لانسيت ليعرض تنبؤاته الآنية والمستقبلية بخصوص التطور المحتمل لمرض فيروس كورونا ووهان، مع الأخذ بالعديد من المتغيرات في الاعتبار. قال تشو شيان وانغ، عمدة مدينة ووهان، على أحد البرامج الحوارية بتلفزيون الدولة الصينية، أن القواعد التي فرضتها بكين حدّت ما كان يمكن أن يكشفه عن التهديد الذي يشكله انتشار فيروس كورونا المستجد، ورأى أن «الحكومة المركزية كانت مسؤولةً جزئيًا عن انعدام الشفافية، ما أعاق الاستجابة السريعة لهذه الأزمة الصحية سريعة الانتشار».[206]

أعلنت كندا عن أول حالة مؤكدة بها بالإضافة إلى حالة إضافية مشتبه في إصابتها.[207] أكد مسؤولو الصحة بإصابة الحالة الخامسة في أستراليا بفيروس كورونا المستجد، واشتبهوا في إصابة خمس حالات إضافية.[208][209] أكد وزير الصحة السريلانكي على إصابة الحالة الأولى بفيروس كورونا المستجد،[210][211] وهي سيدة صينية بعمر 43 عامًا. أكدت كمبوديا على إصابة أول حالة عندها، وهو رجل صيني أتى برفقة عائلته إلى مدينة سيهانوكفيل. أكدت سنغافورة على إصابة حالتها الخامسة، وهو مواطن صيني بعمر 56 عامًا، وصل من مدينة ووهان يوم 18 يناير. أكدت ألمانيا على إصابة أول حالة بها في ولاية بافاريا، وهي حالة انتقال محلي للفيروس.[212][213] أعلنت تايوان عن أول حالة إصابة بالانتقال المحلي لفيروس كورونا المستجد.[214]

أعلنت بكين عن أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد.[215]

كان هناك ثلاث حالات جديدة مشتبه بها في النمسا؛ إذ أظهر اختبار الإصابة للحالات السابقة المشتبه بها هناك نتائج سلبيةً.[216] أعلن معهد «ماتي بالش» عن أول حالة إصابة محتملة في رومانيا،[217] ولكن لن تؤكَّد حالة الإصابة الأولى هناك قبل يوم 26 فبراير عام 2020.[218][219] أعلنت الإكوادور عن الاشتباه في إصابة حالتها الأولى بالفيروس، وهو مواطن صيني قادم من هونغ كونغ،[220] ولكن لن تؤكَّد حالة الإصابة الأولى هناك قبل يوم 29 فبراير عام 2020.[221] احتجزت سلطات دولة فيجي بأوقيانوسيا ستة مسافرين صينيين في الحجر الصحي بمدينة نادي باعتباره إجراءً احترازيًا بعد فشلهم في الدخول إلى دولة ساموا بأوقيانوسيا بسبب أوامر الحجر الصحي التي طبقتها ساموا يوم الجمعة الماضية آنذاك. فُرضت أوامر الحجر الصحي، بعد انعقاد اجتماع للحكومة، وكانت تجبر أي شخص عائد من الصين على إقامة حجر صحي ذاتي لنفسه بإحدى الدول الخالية من فيروس كورونا المستجد لمدة 14 يومًا.[222] وفي بولندا، احتُجز طفلان بمستشفى كراكوف مع الاشتباه في إصابتهما بهذا الفيروس.[223] وفي منغوليا، مرضت إحدى الطالبات، التي تبلغ من العمر 14 عامًا، والتي كانت تدرس في الصين، مع الاشتباه في إصابتها بالالتهاب الرئوي والتهاب الحنجرة؛ وأُعلن عن وفاتها في نفس اليوم. أخذت السلطات الصحية بعد ذلك عينةً من هذه الفتاة المتوفاة لتحليلها في المركز الوطني للأمراض المعدية بمدينة أولان باتور. وظهرت أعراض الحمى العالية والارتفاع في درجة الحرارة على طالبين من منغوليا عائدين من تايوان إلى مطار جنكيز خان الدولي، واحتُجزا في الحجر الصحي عقب هبوطهما على الأراضي المنغولية. ووُضع شخصان في الحجر الصحي، في سويسرا، بمستشفى تريملي في زيورخ؛ وكان كلاهما في الصين سابقًا. أظهر اختبار الإصابة بالفيروس على هذين الشخصين نتائج سلبيةً بعد ذلك.[224][225][226]

أُعلن عن أول حالة عالمية خاصة في ألمانيا، وهي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد بعد انتقال الفيروس إلى المصاب من شخص آخر لا تظهر عليه أعراض المرض. وكان المصابون الأصليون بالفيروس المسؤولون عن هذه العدوى من شنغهاي.[227][228][229][230]

اجتمع مسؤولو الصحة بكوريا الجنوبية مع مندوبي شركات علوم الحياة الكورية للتعجيل من تطوير الاختبار التشخيصي للفيروس.[231]

28 يناير[عدل]

حكمت محكمة الصين الشعبية العليا بأن لي وين ليانغ، أول المبلغين بالفيروس، لم يرتكب أي جرائم متعلقة بنشر «الشائعات» عندما نشر معلومات، في محادثة على برنامج وي تشات مع زملائه من خريجي دفعته بكلية الطب يوم 30 ديسمبر عام 2019، عن احتمالية إصابة سبعة من المرضى الذي كان يعالجهم بمرض السارس. وصرحت الصين الشعبية العليا في حكمها هذا: «لو كان المجتمع صدق ما وُصفت (بالشائعات) آنذاك، وارتدى المواطنون أقنعةً طبيةً، واستخدموا المطهرات، وتجنبوا الذهاب إلى أسواق الحيوانات البرية اعتبارًا لوجود تفشي لمرض السارس، كنا سنتمكن من السيطرة على فيروس كورونا المستجد اليوم بصورة أفضل»، وأضافت المحكمة: «تنتهي الشائعات عندما يوجد الانفتاح».[232][233]

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO رقم 8:[234]

أكدت تايلاند على إصابة ست حالات إضافية، ليصل إجمالي عدد المصابين بها إلى 14 حالةً. صرح أنوتين شارنفيراكول، وزير الصحة التايلاندي: «نحن غير قادرين على إيقاف انتشار فيروس كورونا المستجد في هذه الدولة».[235] وأكدت سنغافورة على إصابة حالتين إضافيتين، ليصل إجمالي عدد المصابين هناك إلى سبع حالات. وتقرر تعليق مقاطعة هوبي الصينية بدءًا من يوم 29 يناير[236] عقب هذا الإعلان. أكدت اليابان على إصابة ثلاث حالات إضافية، ليصل إجمالي عدد المصابين بها إلى سبع حالات، من ضمنهم رجل لم يزر مدينة ووهان قط. وكان هذا المريض يعمل سائقًا لإحدى الحافلات السياحية، ونقل مجموعة من السياح القادمين من مدينة ووهان في أوائل شهر يناير.[237][238] كانت أول حالة مؤكدة في ألمانيا، التي أُعلن عنها في اليوم السابق، لمواطن ألماني لم يسافر إلى الصين قط. ولكن كان هذا المريض على اتصال قريب بإحدى زميلاته الصينيات التي كانت تزوره، والتي أبلغت عن شعورها بالمرض خلال رحلة عودتها إلى شنغهاي وشُخصت بإصابتها بفيروس كورونا المستجد عقب وصولها الصين. أكدت ألمانيا على إصابة ثلاث حالات جديدة، كانوا جميعهم زملاء عمل للمريض الأول المؤكد إصابته. أكدت فرنسا على إصابة حالتها الرابعة، وهو سائح صيني مسن كان في حالة حرجة.[239][240]

أعلن وزير الصحة البرازيلي عن الاشتباه في إصابة ثلاث حالات بالفيروس في ثلاثة مدن: بيلو هوريزونتي، وكوريتيبا، وساو ليوبولدو. أعلنت كندا عن حالة جديدة مشتبه في في إصابتها بمقاطعة كولومبيا البريطانية، وهو رجل في الأربعينيات من عمره سبق له وأن سافر إلى مدينة ووهان.[241][242]

يبين أحد الأبحاث الطبية الصينية-البريطانية نموذج إحصائي يجد أن «التقديرات تقترح أن الأعداد الفعلية للحالات المصابة بالفيروس يمكن أن تكون أعلى بكثير مما هو مُعلن، مع تقدير عدد الإصابات بنحو 26701 حالةً حتى يوم 28 يناير عام 2020».[243]

أعلن العلماء بمعهد بيتر دوهيرتي للعدوى والمناعة (معهد دوهيرتي) في ملبورن أنهم نجحوا في إنماء فيروس كورونا المستجد 2019 المأخوذ من إحدى العينات من المرضى.[244]

خضعت مدينة شيانغيانغ للحجر الصحي بدايةً من الساعة 00:00؛[245] وبهذا، أصبحت مقاطعة هوبي بالكامل خاضعة للحجر الصحي باستثناء منطقة غابات شينونجيا.

29 يناير[عدل]

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO رقم 9:[246]

أعلنت التبت عن أول حالة مشتبه بها، وحُددت هذه الحالة في اليوم السابق،[247] وأعلنت التبت عن فرض حالة الطوارئ من المستوى الأول في مساء نفس اليوم، وهي تعتبر آخر مقاطعة بالبر الرئيسي للصين تفرض حالة الطوارئ.[248] ولهذا، أُعلن عن وجود حالات مشتبه بإصابتها في جميع مقاطعات التقسيم الإداري للصين التي يبلغ عددها 31 مقاطعةً.

أُمرت الشركات في مقاطعة هوبي ألا تستأنف عملها قبل يوم 13 فبراير، وأُجل إعادة فتح المدارس بهذه المقاطعة أيضًا.[249]

أكدت الإمارات العربية المتحدة على إصابة أول حالة بالفيروس.[250] وبعد ذلك بقليل، أكدت إحدى وكالات الأنباء الإماراتية على إصابة أربعة أفراد من عائلة صينية بالفيروس.[251] أعلنت فنلندا عن أول حالة إصابة بالفيروس في إقليم لابي، وكان سائحًا صينيًا غادر ووهان قبل إغلاقها.[252] وأكدت سنغافورة على إصابة ثلاث حالات إضافية، ليصل إجمالي عدد المصابين بها إلى عشر حالات. وأكدت ماليزيا على إصابة ثلاث حالات إضافية، ليصل إجمالي عدد المصابين بها إلى سبع حالات. وأعلنت اليابان عن إصابة أربع حالات، أحدهم كان سائق حافلة سياحية على نفس الحافلة التي كان بها إحدى الحالات المؤكدة يوم 28 يناير، وكان الثلاثة الآخرون قادمين من ووهان. أكدت فرنسا على إصابة حالتها الخامسة، وهي ابنة للحالة الرابعة المصابة بالفيروس.[253][254][255][256][257]

وضعت أرمينيا مواطنين صينيين في أجنحة العزل مع أول حالة مشتبه في إصابتها بالفيروس في البلاد. وكان المواطنان الصينيان سائحين قادمين إلى أرمينيا من دولة جورجيا الشقيقة. وجَّهت ليانا توروسيان، رئيس قسم الأمراض المعدية، بإرسال العينات إلى المختبرات الأوروبية، لأن أرمينيا لا تمتلك القدرة على إجراء الاختبار التشخيصي لفيروس كورونا المستجد.[258] أعلنت البرازيل عن وجود تسع حالات مشتبه في إصابتها بست ولايات في البرازيل.[259]

أوقفت شركة طيران كندا جميع رحلاتها المباشرة إلى الصين عقب توصية الحكومة الفيدرالية بتجنب السفر غير الضروري إلى بر الصين الرئيسي بسبب وباء فيروس كورونا المستجد. وبدأ تطبيق هذا القرار منذ يوم الخميس على أن يستمر حتى يوم 29 فبراير 2020.[260]

30 يناير[عدل]

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO رقم 10:[261]

أكدت التبت على إصابة حالتها الأولى بالفيروس، والتي اشتُبه في إصابتها سابقًا.[262] وبهذا، أُكدت حالات الإصابة بالفيروس في كافة مقاطعات التقسيم الإداري لبر الصين الرئيسي التي يبلغ عددها 31 مقاطعةً.[263] أكدت الهند على إصابة حالتها الأولى بفيروس كورونا المستجد، وكان طالبًا عائدًا من جامعة ووهان إلى ولاية كيرلا الهندية.[264] أكدت الفلبين على إصابة حالتها الأولى بالفيروس، وكانت سيدة صينية وصلت إلى مانيلا من هونغ كونغ يوم 21 يناير.[265] أكدت اليابان على إصابة ثلاث حالات إضافية، ليرتفع العدد الكلي للحالات بها إلى 14 حالةً.[266] وأكدت ماليزيا على إصابة حالة إضافية، ليرتفع العدد الكلي للحالات بها إلى ثماني حالات.[267] وأكدت سنغافورة على إصابة ثلاث حالات إضافية، ليرتفع العدد الكلي للحالات بها إلى 13 حالةً.[268] وأكدت كوريا الجنوبية على إصابة حالتين إضافيتين، وكان أحدهم أول حالة انتقال للفيروس هناك من إنسان إلى إنسان آخر. أكدت فيتنام على إصابة ثلاث حالات إضافية، ليرتفع العدد الكلي للحالات بها إلى خمس حالات.[269] وأكدت فرنسا على إصابة حالتها السادسة.[270] وأكدت إيطاليا على إصابة أول حالتين بها في مؤتمر صحفي بواسطة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي.[271] أكدت ألمانيا على إصابة حالتها الخامسة، وكان موظفًا بنفس الشركة التي كان يعمل بها الأربعة المصابون سابقًا.[272]

أكدت الولايات المتحدة على إصابة حالتها السادسة، وكانت زوجًا لمريض آخر بشيكاغو.[273] وكانت هذه الحالة أول انتقال للفيروس من إنسان إلى إنسان آخر داخل الولايات المتحدة.

31 يناير[عدل]

تقرير الموقف لمنظمة الصحة العالمية WHO رقم 11:[274]

أكدت المملكة المتحدة، بالإضافة إلى روسيا، على إصابة الحالة الأولى بفيروس كورونا المستجد في كل منهما.[275][276] وأُكدت إصابة الحالة الأولى في السويد وإسبانيا. أكدت الولايات المتحدة على إصابة الحالة السابعة في مقاطعة سانتا كلارا (كاليفورنيا).[277] وأكدت كندا على إصابة الحالة الرابعة بفيروس كورونا المستجد في لندن (أونتاريو).[278] وأكدت تايلاند على إصابة خمس حالات إضافية مع أول انتقال للفيروس من إنسان إلى إنسان آخر داخل الدولة لسائق تاكسي محلي، ليصل العدد الكلي للحالات هناك إلى 19 حالةً.[279][280] أكدت سنغافورة على إصابة ثلاث حالات إضافية، يصل العدد الكلي للحالات هناك إلى 16 حالةً. حذر الخبراء الطبيون الصينيون الشعب من إمكانية إعادة الإصابة مرةً أخرى بفيروس كورونا المستجد. وبدأت الصين في إعادة المواطنين إلى ووهان.[281]

الأحداث، وردود الأفعال، والتدابير في بر الصين الرئيسي[عدل]

20 ديسمبر 2019[عدل]

في يوم 20 ديسمبر عام 2019، قررت مجموعة شركات وينر الطبية إلغاء الاجتماع التنفيذي الخاص بها في مقاطعة هوبي.[282]

30-31 ديسمبر[عدل]

في يوم 30 ديسمبر عام 2019، أُصدرت «إشارة عاجلة بخصوص علاج الالتهاب الرئوي مجهول السبب» بواسطة الإدارة الطبية والإدارة الطبية الخاصة بلجنة بلدية ووهان الصحية.[283][284]

ألقت اللجنة الصحية لبلدية ووهان أيضًا إعلانًا للعامة بخصوص هذا الوضع.

ذكر أحد رجال الشرطة المشهورين بحي جيانغننغ في مدينة نانجينغ، المختبر بي إس إل 4 التابع لمعهد ووهان لعلم الفيروسات عندما كان يعلق على تفشي فيروس كورونا المستجد معبرًا عن ثقته بقوة هذا المختبر التقنية وقدرته على إصلاح الوضع.[285]

1 يناير عام 2020[عدل]

أُغلق سوق ووهان للمأكولات البحرية، مصدر حالات الالتهاب الرئوي الأولى، يوم 1 يناير عام 2020 بغرض التنظيف والتطهير. وفي نفس اليوم، أعلنت وكالات الأنباء التابعة للدولة الصينية عن استجواب الشرطة لثمانية مواطنين بسبب نشرهم لما وُصف بـ«المعلومات المُضلِّلة» وأشاروا إلى هذه العدوى الجديدة على أنها حالة سارس أخرى، وأشاروا أيضًا إلى «مبالغة» البعض في خطورة هذا الوضع.[286] ومع ذلك، أعلنت قناة سي إن إيه الإخبارية في نفس اليوم أن الشرطة صرحت بأنها عاقبت ثماني مواطنين لـ«نشر وتناقل المعلومات الكاذبة على الإنترنت دون التحقق من صحتها».[287]

في 1 يناير عام 2020، أخطرت اللجنة الصحية لبلدية ووهان إحدى شركات التسلسل الجيني بمنع أي عمليات أخرى للتسلسل الجيني على عينات فيروس كورونا المستجد، وضرورة التخلص من من العينات الموجودة وإبقاء كافة البيانات سريةً.

2 يناير[عدل]

في يوم 2 يناير عام 2020، حظرت مستشفى ووهان المركزية الموظفين من مناقشة هذا المرض علنًا أمام العامة، وحظرت أيضًا تسجيل أي معلومات عن المرضى نصًا أو صورةً، حتى لا تستخدم باعتبارها دليلًا على وجود المرض؛ وسمحت بمناقشة وضع حالة كل مريض من هؤلاء المرضى بشكل فردي بين الأطباء وبعضهم شفهيًا فقط عندما يحين موعد تبادل الأطباء لمناوبتهم.[288]

3 يناير[عدل]

في يوم 3 يناير عام 2020، نشر مكتب اللجنة الصحية الوطنية بالصين إعلانًا يصنف فيروس كورونا المستجد على أنه ضمن الكائنات الدقيقة المُمرِضة للغاية من النوع الثاني، ويطالب بتسليم كافة العينات إلى السلطات الصحية ذات الدرجة الإقليمية أو ما يعلوها من الدرجات، وطالب المكتب أيضًا أي منظمة أو أي شخص يمتلك عينة من الفيروس بتدمير هذه العينة أو نقلها إلى السلطات المعنية مع الاحتفاظ بسجل هذه العينة، وشدد الإعلان على ضرورة الحفاظ على سرية جميع البيانات، وضرورة موافقة السلطات مسبقًا قبل نشر أي نتائج.

7 يناير[عدل]

في يوم 7 يناير عام 2020، شدد تشي جين بينغ، الرئيس الصيني وأمين الحزب الصيني الشيوعي، على طلب الوقاية والسيطرة على وباء الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس مدينة ووهان  في اجتماع اللجنة الدائمة للمكتب السياسي الخاص بالحزب الشيوعي الصيني، وذلك طبقًا للمقالة التي نشرها بنفسه في شهر فبراير.[289][290][291]

8 يناير[عدل]

وافقت الحكومة الصينية على قبول الفريق العلمي التابع لمنظمة الصحة العالمية ليساعد الباحثين الصينيين في أبحاثهم.[292]

10 يناير[عدل]

نُشرت بيانات التسلسل الجيني لفيروس كورونا المستجد 2019 المعزول من أحد المرضى، وهو فيروس من نفس عائلة الفيروس المسبب لمرض السارس، على موقع Virological.org بواسطة باحثين من المركز السريري للصحة العامة بشنغهاي وجامعة فودان (شنغهاي). نُشرت ثلاثة تسلسلات أخرى، واحد من المركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، وواحد من الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية، وواحد من مستشفى جينينتان بووهان على بوابة المبادرة العالمية لمشاركة جميع بيانات الإنفلونزا. وفي اليوم نفسه، أصدرت وكالة الصحة العامة في إنكلترا إرشاداتها.[293][294][295]

بدأ موسم شانيون للسفر لعام 2020 في الصين بنفس اليوم.[296]

12 يناير[عدل]

اجتمع جميع الممثلين الإداريين لمقاطعة هوبي من جميع أنحاء المقاطعة في مدينة ووهان حتى يوم 18 يناير.[297]

أُغلق المركز السريري للصحة العامة بشنغهاي، وهي الجهة التي نشرت أول تسلسل جيني للفيروس، دون ذكر السبب.[298]

14 يناير[عدل]

أُخذ عدد من الصحفيين من هونغ كونغ إلى قسم الشرطة بعد محاولتهم لتصوير الوضع داخل مستشفى ووهان.[299]

15 يناير[عدل]

وقع مندوبان عن الحكومة الصينية والحكومة الأمريكية، في واشنطن، المرحلة الأولى من الصفقة التجارية الخاصة بالتجارة الثنائية بين البلدين لإنهاء النزاع التجاري.[300][301]

20 يناير[عدل]

حث لي كه تشيانغ، رئيس مجلس الدولة الصيني، على بذل الجهود الفعالة والحاسمة للسيطرة على هذا الوباء والوقاية منه. وأعلنت بكين عن إصابة ثلاث حالات مؤكدة مخبريًا، وغوانغدونغ عن ثلاث عشرة حالةً مؤكدةً مخبريًا. أكدت شنغهاي على إصابة حالتها الأولى، ليصل العدد الكلي للمصابين بالصين إلى 218 حالةً. أكد فريق التحقيق من اللجنة الصحية الوطنية بالصين على أن فيروس كورونا المستجد قادر على الانتقال بين البشر.

22 يناير[عدل]

أعلنت الحكومة الصينية إقامة حجر صحي على مدينة ووهان حتى إشعار آخر، وأُلغيت الرحلات الجوية والقطارات المنطلقة من ووهان، وأوقفت وسائل المواصلات بالمدينة، على أن يُنفذ هذا القرار اعتبارًا من الساعة 10:00 (02:00 حسب التوقيت العالمي المنسق) يوم 23 يناير. ومع ذلك، بينت الإحصائيات التي جمعتها الإدارة الوطنية للسكك الحديدية مغادرة نحو 100,000 شخص تقريبًا في نفس اليوم من محطة قطارات ووهان قبل موعد تنفيذ القرار. وعلاوةً على ذلك، تجاوز العديد من مواطني ووهان نقاط التفتيش للخروج من المدينة عن طريق تناول الأدوية الخافضة للحرارة، بعد أن رؤوا هذه النصائح المنشورة على موقع سينا ويبو.[302][303]

أعلنت حكومة ووهان، في مساء نفس اليوم، إلزام جميع المواطنين بارتداء الكمامات الطبية في المنشآت العامة.[304]

23 يناير[عدل]

علّقت ووهان جميع وسائل النقل العام بدايةً من الساعة العاشرة صباحًا فصاعدًا، بما يشمل الحافلات، والمترو، وخطوط العبَّارات. وعلاوةً على ذلك، توقفت جميع القطارات والطائرات المنطلقة من ووهان. بدأت أعمال التشييد في ووهان قرابة منتصف الليل، لبناء مستشفى طوارئ تخصصي، على غرار مستشفى تشاوتانغشان التي شُيدت خلال تفشي مرض السارس عام 2003 في بكين، وذلك بعد أن اقتُرح تشييد هذه المستشفى التخصصي مسبقًا عقب فترة الظهيرة بنفس اليوم. افتُتحت هذه المستشفى باسم «هوو شين شان» يوم 3 فبراير بسعة 1000 سرير على الأقل.[305]

أعلنت المقاطعات الثلاثة، جيجيانغ، وغوانغدونغ، وخونان حالة طوارئ صحية عامة من الدرجة الأولى، وهي أعلى درجة ممكنة، على ترتيب زمني.[306][307][308][309]

أُلغي إطلاق الأفلام الكبرى السبعة الخاصة برأس السنة القمرية الصينية. وفي مثال على الكوميديا السوداء، أصبحت لعبة الفيديو الوباء (Plague Inc.)، التي أُطلقت في عام 2012، أكثر التطبيقات شعبيةً في الصين.[310][311]

24 يناير[عدل]

أعلنت سبع مقاطعات، ومنطقتان ذاتيتا الحكم، وكافة البلديات الأربعة لمقاطعة هوبي، وآنهوي، وتيانجين، وبكين، وشنغهاي، وتشونغتشينغ، وسيتشوان، وجيانغشي، ويونان، وشاندونغ، وفوجيان، وغوانغشي، وخبي حالة الطوارئ الصحية العامة من الدرجة الأولى، على ترتيب زمني. خضعت مدينة جينغتشو للحجر الصحي، ليصل عدد المواطنين بالمدن الخاضعة للحجر الصحي إلى 35 مليون مواطن. أصبحت مقاطعة هوبي خاضعةً للحجر الصحي لكل مدنها بشكل كامل في هذا اليوم، باستثناء شيانغيانغ، ومنطقة غابات شينونجيا.[312][313][314][315][316][317][318][319][320][321][322][323][324][325][326]

أغلقت جميع دور العرض السينمائي الصينية البالغ عددها 70000 دار عرض حتى إشعار آخر. وأُغلقت العديد من المواقع السياحية الصينية حتى إشعار آخر أيضًا، بما يشمل جبل ووتاي، ومدينة بينغياو، وممر يانمن، وبحيرة شانوو، وجبل شيشيا، ومتحف مذبحة نانجينغ، وقاعة سان يات سين الذكارية، وبرج كانتون، وجزيرة قولانغيو، وحديقة يو، وحديقة ديزني لاند بشنغهاي، والبحيرة الغربية بهانغتشو، والمدينة المحرمة. علقت شركتا ستاربكس وماكدونالدز بعض عملياتهما بالصين، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.[327][328][329][330][331][332][333][334]

شددت حكومتا بكين وشنغهاي على «ضرورة بقاء المواطنين العائدين من المناطق التي تفشى بها الفيروس بمنازلهم لمدة 14 يومًا للحد من انتشار الفيروس».[335]

25 يناير[عدل]

أعلنت عشر مقاطعات وثلاث مناطق ذاتية الحكم بجيانغسو، وهاينان، وسنجان، وهيلونغجيانغ، وخنان، وغانسو، ولياونينغ، وشانشي، وشنشي، وتشينغهاي، وجيلين، ونينغشيا، ومنغوليا الداخلية حالة الطوارئ من المستوى الأول، على ترتيب زمني. طُبقت هذه الحالة حتى ذلك اليوم في 30 منطقةً من أصل 31 منطقةً من بر الصين الرئيسي بدرجة مقاطعة مع وجود حالات إصابة للفيروس بكافة هذه المناطق، باستثناء منطقة التبت.[336][337][338][339][340][341][342][343][344][345][346][347]

أرسلت اللجنة الصحية الوطنية بالصين 1230 فردًا طبيًا في ست مجموعات إلى مدينة ووهان، بمقاطعة هوبي المركزية بالصين، لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في المنطقة. وبدءًا من يوم 25 يناير، بدأت ثلاث مجموعات من المجموعات الست في عملها بالمنطقة المصابة بالفيروس. أعلنت وسائل الإعلام المحلية قبل ذلك عن انتشار 450 فردًا عسكريًا بالمدينة لتقديم الدعم. أعلنت ووهان عن بناء مستشفى متخصص آخر، باسم لي شين شان، والتي خُطط لها أن تكون بسعة 1300 سرير، وأن تكون جاهزةً للاستخدام بعد مرور نصف شهر.[348][349]

أعلنت بكين عن إيقاف جميع الحافلات بين المقاطعات وإيقاف خدمات القطارات بدءًا من يوم 26 يناير.[350][351]

اجتمع المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني لمناقشة طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد والسيطرة عليه. وصرح تشي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الصيني الشيوعي والرئيس الصيني، أن دولة الصين تواجه «وضعًا خطيرًا» بسبب تسارع أعداد المصابين بالفيروس في الزيادة.[177][352]

أغلقت شركة ستراكو السياحية حوض الأسماك المحيطي بشنغهاي، وعالم الأعماق بشامن، وجمازة ليكسينغ الجوية مؤقتًا لكبح انتشار الفيروس بالبلاد.[353]

26 يناير[عدل]

تأسست المجموعة الرئيسية للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد والسيطرة عليه، بقيادة رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ. قررت هذه المجموعة تمديد عطلة رأس السنة الصينية لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد.[354]

بدأ المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها في تطوير لقاحات ضد هذا الفيروس، وهذا طبقًا لما قاله أحد المسؤولين بالمركز.[198][199]

صرحت مدينة شانتو بإغلاق المدينة جزئيًا، ولكن تراجعت المدينة بسرعة عن هذا القرار.[199]

حظرت الصين جميع أنشطة تجارة الحيوانات البرية مع تطبيق هذا الحظر بصورة فورية.[355][356][357]

قال تيدروس أدهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، إنه كان في طريقه إلى بكين لمناقشة المسؤولين الصينيين والخبراء الصحيين حول تفشي فيروس كورونا المستجد.[201]

بدأت الصين تطالب باستخدام محطات الفحص في جميع أنحاء الدولة الصينية، للكشف على المسافرين، وتحديد المصابين بفيروس كورونا المستجد وعزلهم، وذلك بالمطارات، ومحطات السكك الحديدية، ومحطات الحافلات، والموانئ.[202]

وبقت المدارس في بكين مغلقةً حتى إشعار آخر لمنع زيادة انتشار الفيروس. وأعلنت حكومة بكين، بشكل منفصل، أنها لن تغلق المدينة.[358]

27 يناير[عدل]

زار رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ مدينة ووهان، مركز تفشي الفيروس، لتوجيه أعمال الوقاية من هذا الوباء.[359]

خصص وزير المالية الصيني واللجنة الصحية الوطنية مبلغ 60.33 مليار يوان صيني، ما يعادل 8.74 مليار دولار أمريكي، للمساعدة في احتواء الفيروس.[360]

أعلنت مدينة شيانغيانغ تعليق خدمات العبّارات في الساعة 00:00 يوم 28 يناير، لتضع مقاطعة هوبي في الحجر الصحي لكل مدينة فيها، باستثتاء منطقة غابات شينونجيا. أتى هذا القرار بعد إغلاق جميع محطات السكك الحديدية في الساعة 00:00 يوم 27 يناير، وإغلاق مطار المقاطعة، وإيقاف خدمات الحافلات بين مدن المقاطعة.[245]

علقت مدينة ووهان خدمات الحصول على تأشيرات الدخول وجواز السفر للمواطنين الصينيين حتى يوم 30 يناير.[361]

صرحت حكومة شنغهاي أن الشركات الموجودة بالمدينة غير مسموح لها أن تستأنف عملياتها قبل يوم 9 فبراير. وطلبت الشركة التقنية الصينية تينسنت من موظفيها العمل من منازلهم حتى يوم 7 فبراير بسبب تفشي الفيروس.[362][363]

أقر عمدة ووهان بالانتقادات التي وُجهت إليه على تعامله مع هذه الأزمة، واعترف أن المعلومات لم تكن تُنشر بالسرعة الكافية. وقال أنه سيستقيل لتهدئة الرأي العام إذا استلزم الأمر ولكنه أشار أيضًا إلى أن الحكومة المحلية كانت مُلزَمةً بالحصول على إذن قبل الكشف الكامل عن المعلومات المتعلقة بالفيروس، وكان ردهم «أقسى من الآخرين» منذ ذلك الحين.[364]

علقت مدينة تانغشان النقل العام للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.[365]

28 يناير[عدل]

تنازلت مجموعة واندا الصينية عن كافة رسوم الاستئجار والعقارات لجميع التجار منذ يوم 24 يناير حتى يوم 25 فبراير، وقُدرت كمية الانخفاض في الرسوم بنحو 3 إلى 4 مليار يوان صيني، ما يعادل 432 إلى 577 مليون دولار أمريكي.[366]

أغلقت شركة ساسور للاستثمار العقاري أربعة مراكز تجارية بصورة مؤقتة، مع إغلاق سبعة منافذ تجارية أخرى للإبطاء من سرعة تفشي الفيروس.[367]

قللت شركة داسين ريتيل تراست عدد الساعات لمراكزها التجارية الخمسة، وأغلقت الأماكن المزدحمة بصورة مؤقتة.[368]

29 يناير[عدل]

أعلنت التبت عن أول حالاتها المشتبه في إصابتها، والتي حُددت في اليوم السابق آنذاك، وصرحت بحالة الطوارئ الصحية من الدرجة الأولى في المساء، وكانت التبت آخر مقاطعة في البر الصيني الرئيسي تقوم بهذا الإجراء. وبهذا، أُعلن عن الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس في جميع مقاطعات التقسيم الإداري للبر الصين الرئيسي البالغ عددها 31 مقاطعةً.

أُمرت الشركات في مقاطعة هوبي ألا تستأنف عملها قبل يوم 13 فبراير، وأُجل إعادة فتح المدارس بهذه المقاطعة أيضًا.[249]

أسقطت الشرطة الصينية التُهم عن ثمانية أشخاص، الذين اتُّهموا يوم 1 يناير بنشر «الشائعات الكاذبة» المتعلقة بالفيروس الجديد «الشبيه بفيروس السارس»، وأطلقت بعض وسائل التواصل الاجتماعي الصينية على هؤلاء الأشخاص «الثمانية الشجعان».[369][370]

أغلقت شركة كابيتال لاند الصينية مراكزها التجارية الأربعة بووهان بصورة مؤقتة، وأغلقت مركزيها بمدينة شيان بعد تعليمات بذلك من السلطات المحلية، مع الإبقاء على فتح محلات السوبرماركت. وستعمل بقية المراكز التجارية الخاصة بالشركة، والبالغ عددها 45 مركزًا، لفترات أقصر. وقررت الشركة أيضًا تخصيص مبلغ 10 مليون يوان صيني لدعم مكافحة فيروس كورونا المستجد.[371]

30 يناير[عدل]

بحلول يوم 30 يناير، توقفت كافة سيارات الأجرة بين مقاطعات بر الصين الرئيسي، وعُلقت كافة طرق الركاب المتجهة إلى مقاطعة هوبي. عُلقت خدمات نقل الركاب على الطرق الموجودة بعشر مقاطعات وبلديات، بما يشمل مقاطعة هوبي وبكين، وعُلقت أيضًا قطارات الركاب بين المقاطعات في ست عشرة مقاطعةً، وعُلقت أيضًا طرق الحافلات المدنية، بشكل كامل أو بشكل جزئي، في العديد من المدن في 28 مقاطعةً، وتوقفت خدمات النقل على السكك الحديدية داخل المدينة في خمس مدن، منها مدينة ووهان.[372]

أعلنت لجنة مدينة هوانغقانغ بالحزب الصيني الشيوعي عن فصل مسؤولها الطبي تانغ شيهونغ.[373]

31 يناير[عدل]

أعلنت المجموعة الوطنية الصينية للسكك الحديدية أنها ستلزم المسافر بتقديم رقم هاتفه المحمول، أو عنوان بريده الإلكتروني إذا كان مواطنًا أجنبيًا، أثناء شراء تذاكر القطارات بدايةً من يوم 1 فبراير.[374]

حذر الخبراء الصحيون الصينيون الشعب أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يعيد إصابة المرضى مرةً أخرى. وبدأت الصين في إعادة المواطنين إلى مدينة ووهان.[281]

ردود الأفعال والتدابير خارج بر الصين الرئيسي[عدل]

30-31 ديسمبر[عدل]

شددت هونغ كونغ، وماكاو، وتايوان، على فحص الأشخاص الوافدين، في استجابة فورية لما أعلنته سلطات مدينة ووهان عن «الالتهاب الرئوي غير معلوم السبب».

نُبه المركز الأمريكي لكافحة الأمراض والوقاية منها بوجود «مجموعة من حالات الالتهاب الرئوي غير معلوم السبب، يبلغ عددها 27 حالةً» في ووهان يوم 31 ديسمبر عام 2019.[375]

3 يناير 2020[عدل]

بدأت تايلاند في فحص الركاب القادمين من ووهان في أربعة مطارات مختلفة.[376][377]

وبدأت سنغافورة أيضًا في فحص الركاب بمطار شانغي.[378]

6 يناير[عدل]

أصدر المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها تحذير سفر من الدرجة الأولى، «لتطبيق الاحتياطات المعتادة»، في يوم 6 يناير، مع التوصية بغسيل الأيدي وتجنب الحيوانات بشكل خاص، بالإضافة إلى أسواق الحيوانات، والاتصال بالأشخاص المرضى عند السفر إلى ووهان.

عرض المركز أيضًا إرسال فريق أمريكي لمساعدة الخبراء الصينيين في أبحاثهم بخصوص قابلية انتقال المرض بين البشر، وشدته، وفترة الحضانة الخاصة به.[292]

بدأت هونغ كونغ في فحص الراكبين القادمين على متن القطارات التي توقفت بمحطة ووهان.[379]

13 يناير[عدل]

شُخصت أول حالة إصابة بمرض كوفيد-19 خارج الصين، لمواطن من مدينة ووهان في بانكوك (تايلاند).[380][381]

16 يناير[عدل]

أعلنت اليابان عن إصابة حالتها الأولى.[382]

21 يناير[عدل]

أعلنت منظمة الصحة العالمية على إقامتها اجتماعًا طارئًا بخصوص الفيروس في اليوم التالي آنذاك لتحديد ما إذا كان هذا الفيروس ضمن «حالات طوارئ الصحة العامة محل الاهتمام الدولي (PHEIC)» أم لا.[383]

عززت حكومة بنما تدابيرها الصحية وتدابير فحص المواطنين بجميع منافذ الدخول، لكي تمنع انتشار الفيروس، وكانت تعزل وتفحص الحالات المحتمل بإصابتها بالفيروس.[384]

22 يناير[عدل]

أغلقت كوريا الشمالية حدودها وحظرت دخول السياح الأجانب بسبب الفيروس.[385]

وكانت لجنة الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية غير قادرة على الوصول إلى اتفاق بشأن ما إذا كان هذا التفشي يجب أن يُصنف على أنه ضمن حالات (PHIEIC) أم لا بسبب نقص المعلومات، إذ صرح أحد أعضاء اللجنة أن التصويت كان «متعادل بنسبة 50/50». اتفقت اللجنة على استنئاف مناقشاتها في اليوم التالي آنذاك.[386][387]

شكلت سنغافورة وحدة عمل متعددة الوزارات للتعامل مع هذا الفيروس. واتُخذ هذا الإجراء بعد الاشتباه في إصابة ثلاث حالات جديدة بالفيروس.[388]

23 يناير[عدل]

ألغت شركة طيران سكوت بسنغافورة رحلاتها إلى ووهان بين يومي 23 حتى 26 يناير، عقب الإعلان عن أول حالة إصابة مؤكدة مخبريًا بالفيروس يوم 23 يناير في سنغافورة، وذلك بسبب تفشي الفيروس بووهان بعد تطبيق قرار عزل المدينة. طلبت المدارس أيضًا من أولياء الأمور الإفصاح عن خططهم للسفر ومراقبة الحالة الصحية لأطفالهم. تقرر اتخاذ بعض التدابير الأخرى أيضًا لحماية الطلبة. وأصدرت وزارة الدفاع بسنغافورة منذ ذلك الحين تحذيرين طبيين للأفراد العاملين بالخدمة العسكرية.[389][390][391][392]

توقفت الصراعات الداخلية والخارجية بكوريا الشمالية. واشتُبه في إصابة بعض الحالات بفيروس كورونا المستجد في مدينة سينويجو، وخضعت هذه الحالات بصورة عاجلة للحجر الصحي لمدة أسبوعين.[393]

24 يناير[عدل]

أرسلت سلطة الطيران الفيتنامية خطابًا إداريًا مكتوبًا تطالب فيه بوقف جميع الرحلات الجوية من وإلى مدينة ووهان حتى إشعار آخر عقب الإعلان عن إصابة أول حالتين مؤكدتين مخبريًا بالفيروس، وطالبت أيضًا برد قيمة تذاكر الرحلات الملغاة إلى أصحابها. وعلى نحو استثنائي لهذا القرار، نفذت السلطة أربع رحلات جوية خاصة لإرسال مواطني ووهان الموجودين بفيتنام إلى وطنهم خلال الفترة بين يومي 24 حتى 27 يناير، مع تنفيذ رحلة عودة لإخلاء المواطنين والدبلوماسيين الفيتناميين من ووهان.[394][395][396]

عُززت تدابير السيطرة الحدودية بسنغافورة وشملت نقاط التفتيش البرية والبحرية، مع بدء هيئة الهجرة ونقاط التفتيش وهيئة الملاحة والموانئ بسنغافورة في إجراء فحص درجة الحرارة بدايةً من ظهيرة هذا اليوم.[397][398]

أغلق الشرق الأقصى الروسي حدوده مع الصين حتى يوم 7 فبراير، ومُنع منظمو الرحلات السياحية الروسيون، في تلك الأثناء، من تنظيم الرحلات بدايةً من يوم 27 يناير.[399]

25 يناير[عدل]

صرحت هونغ كونغ بحالة الطوارئ وأعلنت عن إغلاقها للمدارس حتى يوم 17 فبراير. وأُغلقت ديزني لاند هونغ كونغ بالإضافة إلى حديقة المحيط للثدييات البحرية حتى إشعار آخر.[400][401][402]

أعلنت الولايات المتحدة عن خططها لإخلاء مواطنيها الأمريكيين من ووهان على متن طائرة نفاثة مستأجرة. وضحت حكومة الولايات المتحدة بعد ذلك أن قدرتها على تنفيذ عمليات إخلاء المواطنين الخاصة محدودة.[403]

26 يناير[عدل]

أعلنت هونغ كونغ عن حظر دخول أي مواطن كان داخل مقاطعة هوبي خلال الأربعة عشر يومًا الماضية بدايةً من يوم 27 يناير.[404]

أجل المغني أندي لاو حفلته بهونغ كونغ، وأجل المغني  ليون لاي حفلته بماكاو.[405]

27 يناير[عدل]

في يوم 27 يناير، قيَّمت منظمة الصحة العالمية خطورة مرض كوفيد-19 على أنها «خطورة مرتفعة على مستوى عالمي».[406]

أغلقت منغوليا حدودها مع الصين، وأغلقت المدارس حتى يوم 2 مارس، ودعت إلى إلغاء كافة التجمعات العامة. عُلقت بوابتي الحدود الدولية لهيكو (بمقاطعة يونان الصينية)، ولمحافظة لاو كاي (فيتنام) أمام السياح الصينيين. صُرح القرار بواسطة رئيس قطاع الثقافة، والرياضة، والسياحة بمحافظة لاو كاي بعد إشارة عاجلة من سلطات مقاطعة يونان.[407][408][409]

قررت حكومة غلغت-بلتستان تأجيل فتح نقطة العبور الحدودية على الحدود الصينية الباكستانية عند ممر خنجراب الجبلي حتى شهر فبراير.[410]

صرحت ماكاو، عقب الإجراءات التي اتخذتها سلطات هونغ كونغ، عن رفضها دخول كل الزائرين القادمين من مقاطعة هوبي ببر الصين الرئيسي، أو كل من كان بهذه المقاطعة خلال الأربعة عشر يومًا الماضية قبل وصوله، ما لم يكن خاليًا من الفيروس.[411]

طبقت سنغافورة إجازةً إجباريةً من العمل لمدة 14 يومًا، للعاملين في المدارس، والقطاع الصحي، ورعاية المسنين، ممن سافروا إلى الصين خلال الأربعة عشر يومًا الماضية. وسيحصل الطلاب العائدون من هذه الأماكن على تعليمهم في المنزل. وعلاوة على ذلك، يُلزم كل من سافر إلى الصين خلال الأربعة عشر يومًا الماضية بتقديم بيان صحي وبيان للسفر بالإضافة إلى فحص حالته الصحية ودرجة حرارته.[412][413][414]

علقت ماليزيا جميع منشآت استخراج تأشيرات الدخول للسائحين الصينيين من مقاطعة هوبي والمقاطعات المجاورة لها بالصين.[415]

استقبلت مدينة تيخوانا المكسيكية آخر الرحلات الجوية المباشرة القادمة من بر الصين الرئيسي قبل قرار تعليق هذه الرحلات الجوية مسبقًا. خضع طاقم هذه الرحلة مع الركاب إلى الفحص بواسطة المسؤولين الصحيين عقب وصولهم  إلى مطار تيخوانا الدولي. تقرر استئناف الرحلات الجوية بين تيخوانا وبر الصين الرئيسي في مايو 2020.[416]

مد المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها تحذير السفر من ووهان فقط ليشمل مقاطعة هوبي بشكل كامل. ولاحقًا بنفس اليوم، رفعت وزارة الخارجية الأمريكية تحذير السفر إلى الصين إلى الدرجة الثالثة: «أعد التفكير في السفر، تجنب السفر بسبب وجود مخاطر شديدة على أمنك وسلامتك»، وذلك بسبب فيروس كورونا المستجد. وفي اليوم نفسه، حدث مركز مكافحة الأمراض الأمريكي تحذيره الصحي بالسفر إلى الصين مرةً أخرى إلى تحذير من الدرجة الثالثة بتجنب أي سفر غير ضروري إلى الصين.[417][418][419][420]

28 يناير[عدل]

علقت الفلبين وسري لانكا إصدار تأشيرات الدخول للمواطنين الصينيين.[421][422]

أعلنت سنغافورة أيضًا عن تعليقها لدخول أو مرور الزوار الجدد ممن سافروا إلى مقاطعة هوبي  خلال الأربعة عشر يومًا الماضية، بدايةً من يوم 29 يناير في الساعة 12:00 مساءً، وشمل هذا القرار حاملي جواز السفر الصيني الذي أُصدر في مقاطعة هوبي.[236]

أغلقت هونغ كونغ أربعة منافذ من أصل 11 منفذًا مع بر الصين الرئيسي بصورة مؤقتة. صرحت كاري لام، الرئيس التنفيذي لهونغ كونغ، بتعليق خطوط القطارات فائقة السرعة بين هونغ كونغ وبر الصين الرئيسي بدايةً من يوم 30 يناير، وصرحت أيضًا بتعليق كافة خدمات العبَّارات العابرة للحدود في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد. وعلاوة على ذلك، سيُقلَّل عدد الرحلات الجوية القادمة من بر الصين الرئيسي إلى النصف، وستُقلل أيضًا خدمات الحافلات العابرة للحدود، وطلبت حكومة هونغ كونغ من موظفيها العمل من المنزل، باستثناء العاملين بالطوارئ والوظائف الأساسية. وقالت كاري لام، في أحد المؤتمرات الصحفية اللاحقة، أن الحكومة ستغلق نقطتي التفتيش الحدودية مان كام تو وشا تاو كوك.[423][424][425]

بدأت تايلاند في فحص جميع المسافرين القادمين من الصين بصورة فورية.[426][427]

حذرت وزارة الخارجية بالمملكة المتحدة البريطانيين من السفر إلى بر الصين الرئيسي ما لم تكن الرحلة ضرورية.[428]

صرح المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنه عزز أعداد موظفيه في 20 مطارًا بالولايات المتحدة، من المطارات التي تضم منشآت للحجر الصحي.[429]

أجلت المغنية ميريام يانغ حفلتها في سنغافورة، التي كانت ستُقام يوم 8 فبراير. جاء هذا القرار بعد تفاقم وضع الفيروس في الصين، إذ كانت أغلب الخدمات اللوجيستية الخاصة بهذه الحفلة قادمة من الصين.[430]

29 يناير[عدل]

حظرت حكومة بابواغينيا الجديدة دخول جميع المسافرين القادمين من دول آسيا وأغلقت حدودها مع إندونسيا، وذلك اعتبارًا من يوم 30 يناير.[431][432]

علقت كل من جمهورية بالاو وجمهورية فانواتو الرحلات الجوية القادمة من بر الصين الرئيسي، وهونغ كونغ، وماكاو مؤقتًا حتى نهاية شهر فبراير، بالإضافة إلى الحد من العمل الدبلوماسي في هذه البلاد. وفكرت ولايات ميكونسيا المتحدة في اتخاذ الإجراءات نفسها.[432]

علقت الحكومة الكازاخستانية استخراج تأشيرات الدخول للمواطنين الصينيين. وعلاوة على ذلك، أُوقفت كافة روابط النقل من وإلى الصين؛ وعليه، توقفت حركة القطارات بدايةً من يوم 1 فبراير، وتوقفت حركة الطائرات بدايةً من يوم 3 فبراير. علقت جورجيا جميع الرحلات الجوية المباشرة مع الصين بصورة مؤقتة.[433]

أُغلق حصن روسوا، وهو معبر حدودي يقع بين منطقة روسوا (نيبال) والتبت (الصين)، لمدة 15 يومًا بدايةً من يوم 29 يناير. سبق هذا القرار اجتماع بين سلطات الأمن والهجرة بين البلدين باكرًا في نفس اليوم.[434]

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مديرها العام قرر الاجتماع مرةً أخرى بلجنة طوارئ اللوائح الصحية العالمية في يوم 30 يناير لإعادة مناقشة قرار التصريح بحالة الطوارئ العالمية، وهي «حالة طوارئ الصحة العامة محل الاهتمام الدولي (PHEIC)».  أُقيم هذا الاجتماع بشكل رئيسي «بسبب وجود أدلة على زيادة أعداد حالات انتقال الفيروس من إنسان إلى إنسان آخر خارج الصين، وبسبب تطور طرق انتقال الفيروس». خُطط لهذا الاجتماع أن يُقام في الساعة 13:30 حسب توقيت مدينة جنيف. وأعلنت منظمة الصحة العالمية أيضًا عن إقامة «شبكة سلسلة الإمداد للأوبئة العالمية (PSCN)» بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي.[435][436]

أصدرت حكومة كندا تحذيرًا للسفر لتجنب السفر غير الضروري إلى الصين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. أصدرت الحكومة الكندية أيضًا تحذيرًا إقليميًا للسفر لتجنب أي سفر إلى مقاطعة هوبي الصينية، بما يشمل مدينة ووهان، وهوانغقانغ، وايتشو، بسبب تطبيق قيود صارمة على السفر للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.[437][438][439]

وفي اليوم نفسه، أعلن فرانسوا فيليب شامبين وزير الشؤون الخارجية الكندي، عن إرسال طائرة لإخلاء المواطنين الكنديين الموجودين في المناطق المُصابة بالفيروس في الصين. علقت شركة الطيران الكندية جميع رحلاتها المباشرة إلى الصين حتى يوم 29 فبراير على الأقل، نتيجةً لتحذيرات السفر التي أصدرتها الحكومة الكندية.

أعلنت وزارة القوى الشعبية للصحة أن معهد رفائيل رانخل الوطني للنظافة، بالعاصمة الفنزويلية كاراكاس، سيجري عمليات رصد لفيروسات الجهاز التنفسي التي لا تتبع عائلة الإنفلونزا، بما يشمل فيروسات الكورونا التي تصيب البشر.

ألغت الخطوط الجوية البريطانية، بالإضافة إلى شركة لوفتهانزا الألمانية، جميع الرحلات الجوية من وإلى بر الصين الرئيسي.[440][441]

وسعت سنغافورة عمليات فحص درجات الحرارة لتشمل جميع الرحلات الجوية القادمة إليها مع فحوصات إضافية على الرحلات القادمة من الصين والركاب القادمين من مقاطعة هوبي.[442]

بدأت قناة بنما تُلزم السفن بالإبلاغ ما إذا كان لها أي احتكاك بإحدى الدول المصابة بالفيروس. أسس وزير صحة بنما أيضًا جناحًا لعزل المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد.[443][444]

30 يناير[عدل]

صرح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أن تفشي فيروس كورونا المستجد أصبح ضمن «حالات طوارئ الصحة العامة محل الاهتمام الدولي (PHEIC)»، ما يلغي القرارين السابقين بعد اجتماع لجنة الطوارئ في الأسبوع الماضي. أصدرت منظمة الصحة العالمية أيضًا تحذيرًا بأن «جميع الدول يجب أن تكون جاهزةً لاحتواء الوضع، بما يشمل المراقبة الفعّالة، والكشف المبكر، والعزل، والتعامل مع الحالات، وتتبع مخالطي المرضى، ومنع التفشي القادم للفيروس».[445][446][447]

أغلقت فيتنام حركة الطائرات مع الصين. وأوقف وزير الأمن العام استخراج تأشيرات الدخول للمواطنين الصينيين من المناطق الموبوئة بصورة مؤقتة. وعلاوة على ذلك، خضعت المطارات، والموانئ البحرية، وعبور المداخل لمراقبة شديدة، مع فحص صارم وفحوصات طبية طُبقت على البشر والبضائع على حد سواء، ومُنع دخول الحيوانات البرية وكل ما يتعلق بها. ولاحقًا بنفس اليوم، وبعد التأكد من إصابة ثلاثة مواطنين فيتناميين بالفيروس، أمر رئيس الوزراء بتطبيق المزيد من القيود على استخراج تأشيرات الدخول باستثناء الأعمال الدبلوماسية، وأمر أيضًا بتعليق كافة الأنشطة الموجودة عند المعابر الحدودية التي كانت مفتوحةً مع الصين، وأمر بإخلاء المواطنين إذا استلزم الأمر، مع التفكير في التصريح بإنذار الطوارئ.[448][449][450]

أُغلق مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين الموجود على حدود مدينة كايسونغ لأجل غير مسمى خوفًا من انتشار العدوى. اتُخذ هذا القرار بعد مفاوضات بين ممثلين من الدولتين في الصباح الباكر من يوم 30 يناير، وذلك طبقًا لوزارة التوحيد بكوريا الجنوبية.[451]

صرحت وكالة الأنباء المركزية الكورية لكوريا الشمالية (KCNA) بإعلان «حالة الطوارئ» وأعلنت عن تأسيس مقارّ لمكافحة الوباء بجميع أنحاء البلاد.[452]

أعلنت سنغافورة عن تسليم أربعة أقنعة طبية لكل أسرة بدايةً من يوم 1 فبراير.[453]

أعلنت روسيا عن الحد من حركة السفر بالقطارات بين روسيا والصين، وأبقت فقط على قطار مباشر بين موسكو وبكين.[454]

صرح جوزيبه كونتي رئيس الوزراء الإيطالي بأحد المؤتمرات الصحفية عن إيقاف إيطاليا لحركة الطائرات بشكل كامل من وإلى الصين. ومن المُعتقد أيضًا أن كونتي دعا لإقامة اجتماع مع الحكومة يوم الجمعة لمناقشة الإجراءات الأخرى. خضع 6000 شخص للحجر الصحي لفترة وجيزة على متن سفينة سياحية إيطالية في أثناء إجراء اختبار التشخيص على راكبين صينيين اشتُبه في إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، وذلك طبقًا لما قالته شركة كوستا للرحلات البحرية. أُطلق سراح جميع الركاب في نفس اليوم، بعد اكتشاف إصابة المريضين بالإنفلونزا، وليس بفيروس كورونا المستجد.[455][456]

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحديثًا على تحذير السفر ليرتفع إلى «الدرجة الرابعة: لا تسافر إلى الصين». صرح الموقع الإلكتروني للوزارة أنه «يجب أن يفكر المواطنون الموجودون بالصين في مغادرتها» وحذرت الوزارة على موقعها أيضًا أن «المسافرين يجب أن يكونوا جاهزين لقيود تضعها الحكومة على السفر بدون سابق إنذار». وعلاوة على ذلك، أذنت الوزارة للموظفين الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة الصين مع عائلاتهم. صرحت ولاية واشنطن الأمريكية بحالة الطوارئ من الدرجة الأولى وفعَّلت مركز الاستجابة للطوارئ التابع للولاية للتعامل مع التفشي العالمي لفيروس كورونا المستجد.[457][458]

كشف دومينيك راب وزير الخارجية البريطاني عن تأخر الرحلة الجوية التي كانت تُقل نحو 120 مواطنًا بريطانيًا من مدينة ووهان لمدة 24 ساعة بسبب هبوط الطائرة بقاعدة برايز نورتون الجوية التابعة للقوات الجوية الملكية في صباح يوم الجمعة، حيث نُقل المسافرون منها إلى شبه جزيرة ويرال لتطبيق الحجر الصحي عليهم لمدة أسبوعين.[459]

أعلن تيرانس ديالسينغ، وزير الصحة بدولة ترينيداد وتوباغو، عن قرار الدولة بتطبيق قيود على الأشخاص القادمين من الصين. سيُمنع الأشخاص الذين زاروا الصين أو المقيمون بها من دخول البلاد ما لم يكونوا قد غادروا الصين قبل أربعة عشر يومًا من محاولتهم للسفر إلى ترينيداد وتوباغو.[460]

ألغت الخطوط الجوية الفرنسية، بالإضافة إلى الخطوط الجوية الملكية الهولندية، جميع الرحلات المتجهة إلى بر الصين الرئيسي حتى يوم 9 فبراير.[461]

أُجلت حفلتان للبوب الكوري في سنغافورة، للمغنية الكورية كم تاي يون وفرقة إن سي تي، بعد تدهور وضع الفيروس في البلاد.[462]

بدأت المكتبة الوطنية للطب في تجميع تقارير المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي التي تغطي تفشي الفيروس، وذلك باعتباره جزءًا من مهمة أرشفة الأحداث الصحية العالمية.[463]

31 يناير[عدل]

أعلنت السلطات الروسية عن مد فترة إغلاق الحدود مع الصين حتى يوم 1 مارس على الأقل.[464]

أعلنت السلطات بمقاطعة قوانغشي الصينية وبمحافظة لانغ سون الفيتنامية عن التعليق المؤقت للأسواق الحدودية، بالإضافة إلى التعليق المؤقت أيضًا لتسع بوابات حدودية احتياطية (وتسمى هذه البوابات بأسماء ثنائية: Tân Thanh - 浦寨, Chi Ma - 爱店, Cốc Nam - 弄怀, Bình Nghi - 平宜, Pò Nhùng - 油隘, Bản Chắt - 板烂, Co Sâu - 北山, Na Hình, and Nà Nưa) وذلك بدايةً من يوم 31 يناير حتى يوم 8 فبراير، ومنعت أيضًا كافة السفريات عبر الطرق العابرة للحدود.[465][466]

أغلقت سنغافورة حدودها أمام جميع المسافرين القادمين من بر الصين الرئيسي، بمن فيهم المسافرون العابرون من خلال سنغافورة، باستثناء المواطنين السنغافوريين، والمقيمين بسنغافورة، وحاملي التأشيرات طويلة الأمد.[467]

أعلنت ماكاو عن تأجيلها للمدارس إلى أجل غير مسمى، وأبلغت المدارس بضرورة التواصل مع طلابها لترتيب الواجبات التي سيؤديها الطلاب عبر الإنترنت. مدت هونغ كونغ فترة العطلة العامة حتى يوم 2 مارس، وطلبت أيضًا من جميع الزائرين الذين كانوا في مقاطعة هوبي خلال الأربعة عشر يومًا الماضية أن يُخضعوا للحجر الصحي. ويمكن أن يعمل جميع الموظفين الحكوميين من المنزل حتى يوم 9 فبراير.[468]

صرحت إيطاليا بحالة الطوارئ، وكانت أول دولة أوروبية تتخذ هذا الإجراء، وخصصت مبلغ 5 مليون يورو لمعالجة أزمة فيروس كورونا المسجد.[469]

صرحت حكومة الولايات المتحدة بحالة طوارئ الصحة العامة بسبب فيروس كورونا المستجد، وأغلقت حدودها أمام جميع الأجانب «الذين يشكلون خطر نقل الفيروس حتى لا يدخلوا البلاد، وقررت إخضاع جميع المواطنين الأمريكيين العائدين من مقاطعة هوبي الصينية، وهي مركز تفشي هذا الفيروس، للحجر الصحي لمدة 14 يومًا». وبدايةً من يوم الأحد الموافق 2 فبراير، في الساعة الخامسة مساءً، سيُخضع 195 مواطنًا أمريكيًا بقاعدة القوات الجوية في كاليفورنيا للحجر الصحي بعد إخلائهم مؤخرًا من مدينة ووهان.[470][471][472]

أعلن وزير صحة دولة جامايكا، كريستوفر تفتون، عن قرار الحكومة بحظر السفر بين جامايكا والصين. وسيخضع جميع الأشخاص القادمين من الصين إلى جامايكا إلى الحجر الصحي فورًا لمدة أربعة عشر يومًا على الأقل، وسيوضع كل من صُرح له بالهبوط على أراضي الدولة، وظهرت عليه أعراض الإصابة بالفيروس، في العزل بصورة فورية. وتطبيقًا لهذه السياسة الجديدة، رُفض دخول تسعة عشر مواطنًا صينيًا في مساء يوم 31 يناير بعد وصولهم بمطار نورمان مانلي الدولي، ووُضعوا بالحجر الصحي وأُرسلوا على متن رحلة جوية عائدة إلى الصين يوم 1 فبراير.[473][474]

أعلنت كاتالينا أندرامونو، وزيرة الصحة الإكوادورية، عن امتلاك بلادها الآن للكواشف المستخدمة في اختبارات تشخيص الحالات الجديدة المصابة بالفيروس على المستوى المحلي، لتصبح أول دولة في أمريكا الجنوبية تمتلك هذه الكواشف.[475]

ألغت خطوط لوت الجوية البولندية جميع رحلاتها إلى بكين حتى يوم 9 فبراير. وعلقت خطوط دلتا الجوية الأمريكية جميع رحلاتها إلى الصين، وطالب طيارو الخطوط الجوية الأمريكية أن تتخذ شركتهم القرار نفسه. أوقفت الخطوط الجوية الأمريكية أيضًا رحلاتها إلى الصين بعد ذلك. وفي وقت لاحق، أوقفت الخطوط الجوية المتحدة الأمريكية جميع رحلاتها إلى الصين، باستثناء الرحلات المنطلقة من سان فرانسيسكو إلى هونغ كونغ.[476][477][478][479]

صرح مطار البصرة الدولي بالعراق برفض دخول جميع المسافرين القادمين من الصين من مختلف الجنسيات.[480]

أوقفت الخطوط الجوية التركية جميع الرحلات إلى الصين حتى يوم 9 فبراير.[481]

أُجلت حفلة فرقة غوت 7 للبوب الكوري بسنغافورة، والتي كان يُفترض إقامتها يوم 22 فبراير، بسبب الفيروس.[482]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Coronavirus (محفوظ) (بالإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 27 يناير 2020.
  2. ^ 国家卫生健康委员会办公厅 (5 February 2020). 新型冠状病毒感染肺炎的诊疗方案(试行第五版) (PDF). 国家卫生健康委员会办公厅 (باللغة الصينية). مؤرشف (PDF) من الأصل في 05 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ 2020年2月11日湖北省新型冠状病毒肺炎疫情情况 (باللغة الصينية). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Woodyatt, Amy; Kottasová, Ivana; Griffiths, James; Regan, Helen. "China changed how it counts coronavirus cases again. Here's why". CNN. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ 湖北省武汉市新冠肺炎疫情数据订正情况. National Health Commission. 2020-04-17. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت 疫情通报 (محفوظ) (بالصينية). مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 9 فبراير 2020.
  7. أ ب Tracking coronavirus: Map, data and timeline (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 20 فبراير 2020.
  8. ^ Tracking coronavirus: Map, data and timeline (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 9 فبراير 2020.
  9. أ ب "China's first confirmed Covid-19 case traced back to November 17". South China Morning Post (باللغة الإنجليزية). 13 March 2020. مؤرشف من الأصل في 20200319. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  10. أ ب The first COVID-19 case originated on November 17, according to Chinese officials searching for 'Patient Zero' (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 13 مارس 2020.
  11. أ ب Davidson, Helen (13 March 2020). "Covid-19 case happened in November, China government records show – report". The Guardian. ISSN 0261-3077. Retrieved 15 March 2020. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  12. أ ب Walker, James (14 March 2020). "Traces Coronavirus to First Confirmed Case, Nearly Identifying 'Patient Zero'". Newsweek. Retrieved 14 March 2020. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  13. أ ب Huang, Chaolin; Wang, Yeming; Li, Xingwang; Ren, Lili; Zhao, Jianping; Hu, Yi; Zhang, Li; Fan, Guohui; Xu, Jiuyang (24 January 2020). "Clinical features of patients infected with 2019 novel coronavirus in Wuhan, China". The Lancet. 0 (10223): 497–506. doi:10.1016/S0140-6736(20)30183-5. PMID 31986264. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020 – عبر www.thelancet.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Cohen، Jon. Wuhan seafood market may not be source of novel virus spreading globally (محفوظ) (بالإنجليزية). (26 يناير 2020).
  15. ^ Duarte، Fernando. Who is 'patient zero' in the coronavirus outbreak? (محفوظ). (24 فبراير 2020).
  16. ^ Li, Qun; Guan, Xuhua; Wu, Peng; Wang, Xiaoye; Zhou, Lei; Tong, Yeqing; Ren, Ruiqi; Leung, Kathy S.M.; Lau, Eric H.Y. (29 January 2020). "Early Transmission Dynamics in Wuhan, China, of Novel Coronavirus–Infected Pneumonia". New England Journal of Medicine. 0. doi:10.1056/NEJMoa2001316. PMID 31995857. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. أ ب ت ث Thaiger، The. Chinese scientists identify the 'Wuhan Virus'. Screening continues on Thai-bound flights. (محفوظ). (9 يناير 2020).
  18. أ ب Tan, Wenjie; Zhao, Xiang; Ma, Xuejun; Wang, Wenling; Niu, Peihua; Xu, Wenbo; Gao, George F.; Wu, Guizhen (1 January 2020). "A Novel Coronavirus Genome Identified in a Cluster of Pneumonia Cases — Wuhan, China 2019−2020". China CDC Weekly. 2 (4): 61–62. مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 – عبر weekly.chinacdc.cn. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Ren, Li-Li; Wang, Ye-Ming; Wu, Zhi-Qiang; Xiang, Zi-Chun; Guo, Li; Xu, Teng; Jiang, Yong-Zhong; Xiong, Yan; Li, Yong-Jun; Li, Xing-Wang; Li, Hui; Fan, Guo-Hui; Gu, Xiao-Ying; Xiao, Yan; Gao, Hong; Xu, Jiu-Yang; Yang, Fan; Wang, Xin-Ming; Wu, Chao; Chen, Lan; Liu, Yi-Wei; Liu, Bo; Yang, Jian; Wang, Xiao-Rui; Dong, Jie; Li, Li; Huang, Chao-Lin; Zhao, Jian-Ping; Hu, Yi; Cheng, Zhen-Shun; Liu, Lin-Lin; Qian, Zhao-Hui; Qin, Chuan; Jin, Qi; Cao, Bin; Wang, Jian-Wei (11 February 2020). "Identification of a novel coronavirus causing severe pneumonia in human: a descriptive study". Chinese Medical Journal. doi:10.1097/CM9.0000000000000722. PMID 32004165. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  20. أ ب ت ث ج 独家 | 新冠病毒基因测序溯源:警报是何时拉响的 (محفوظ) (بالصينية). (26 فبراير 2020).
  21. ^ Genomic epidemiology of novel coronavirus (nCoV): Showing a single strain Wuhan/IPBCAMS-WH-01/2019 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020.
  22. ^ 王嘉兴. 钟南山发话前,武汉这位医生向附近学校发出疫情警报 (محفوظ). (28 يناير 2020).
  23. أ ب Team, The 2019-nCoV Outbreak Joint Field Epidemiology Investigation; Li, Qun (1 January 2020). "An Outbreak of NCIP (2019-nCoV) Infection in China — Wuhan, Hubei Province, 2019−2020". China CDC Weekly. 2 (5): 79–80. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 – عبر weekly.chinacdc.cn. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. أ ب ت Chinese Coronavirus Whistleblower Li Wenliang Dies of the Disease – Caixin Global (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  25. أ ب ت Hegarty، Stephanie. The Chinese doctor who tried to warn about coronavirus (محفوظ). (6 فبراير 2020).
  26. أ ب Google Translate (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020.
  27. ^ Wuhan CoVirus: CCP delayed Dr. Li Wenliang's death to placate public (محفوظ). (6 فبراير 2020).
  28. ^ Yong، Xiong. Wuhan hospital announces death of whistleblower doctor Li Wenliang (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020.
  29. ^ Chinese Doctor has Coronavirus (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020.
  30. ^ Subscribe to read (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  31. ^ CHP closely monitors cluster of pneumonia cases on Mainland (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  32. أ ب Chinese officials investigate cause of pneumonia outbreak in Wuhan (محفوظ). (31 ديسمبر 2019).
  33. أ ب ت ث ج ح Hong Kong takes emergency steps as mystery 'pneumonia' infects 27 in Wuhan (محفوظ). (31 ديسمبر 2019).
  34. أ ب ت China investigates SARS-like virus as dozens struck by pneumonia (محفوظ). (31 ديسمبر 2019).
  35. أ ب Promed Post – ProMED-mail (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  36. ^ 武汉市卫健委关于当前我市肺炎疫情的情况通报 (محفوظ) (بالصينية). مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  37. ^ Hui, David S.; Azhar, Esam EI; Madani, Tariq A.; Ntoumi, Francine; Kock, Richard; Dar, Osman; Ippolito, Giuseppe; Mchugh, Timothy D.; Memish, Ziad A. (14 January 2020). "The continuing epidemic threat of novel coronaviruses to global health – the latest novel coronavirus outbreak in Wuhan, China". International Journal of Infectious Diseasesglish. 91: 264–266. doi:10.1016/j.ijid.2020.01.009. ISSN 1201-9712. PMID 31953166. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. أ ب Pneumonia of Unknown Cause in China – Watch – Level 1, Practice Usual Precautions – Travel Health Notices | Travelers' Health | CDC (محفوظ). (6 يناير 2020).
  39. ^ Google Translate (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020.
  40. أ ب Undiagnosed pneumonia - China (HU) (01): wildlife sales, market closed, RFI Archive Number: 20200102.6866757 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 13 يناير 2020.
  41. ^ Parry, Jane (8 January 2020). "Pneumonia in China: lack of information raises concerns among Hong Kong health workers". BMJ. 368: m56. doi:10.1136/bmj.m56. ISSN 1756-1833. PMID 31915179. مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ China CDC Weekly (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  43. أ ب Huang, Chaolin; Wang, Yeming; Li, Xingwang; Ren, Lili; Zhao, Jianping; Hu, Yi; Zhang, Li; Fan, Guohui; Xu, Jiuyang (24 January 2020). "Clinical features of patients infected with 2019 novel coronavirus in Wuhan, China". The Lancet. 0 (10223): 497–506. doi:10.1016/S0140-6736(20)30183-5. PMID 31986264. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020 – عبر www.thelancet.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. أ ب ت ث ج ح خ Warning against cover-up as China virus cases jump (محفوظ). (21 يناير 2020).
  45. ^ Xiong، Yong. Wuhan hospital announces death of whistleblower doctor Li Wenliang (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  46. ^ After chaos, Dr Li Wenliang, coronavirus whistle-blower, confirmed dead at 34 (محفوظ). (7 فبراير 2020).
  47. ^ C-Span. (20 March 2020). White House Coronavirus News Conference. YouTube website approx. 1 hour 2 minutes in. Retrieved 20 March 2020. نسخة محفوظة 22 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ 'Wuhan virus probably is spreading between people' - RTHK (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  49. ^ Wuhan pneumonia: First suspected case reported in Singapore (محفوظ). (4 يناير 2020).
  50. ^ Update On Local Situation Regarding Severe Pneumonia Cluster In Wuhan www.moh.gov.sg, accessed 18 March 2020 نسخة محفوظة 9 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ Wilson، James. Experts parse limited information about mystery outbreak in China (محفوظ). (4 يناير 2020).
  52. أ ب Gale, Jason (4 January 2020). "China Pneumonia Outbreak Spurs WHO Action as Mystery Lingers". مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ Limited، Bangkok Post Public Company. Chinese pneumonia outbreak raises concerns.
  54. أ ب Schnirring، Lisa. Questions still swirl over China's unexplained pneumonia outbreak (محفوظ). (6 يناير 2020).
  55. ^ China pneumonia: Sars ruled out as dozens fall ill in Wuhan (محفوظ). (5 يناير 2020).
  56. ^ O'Reilly، Eileen Drage. China hunts cause of mysterious pneumonia outbreak in Wuhan (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  57. ^ Writer 2020-01-07T12:00:49Z، Nicoletta Lanese-Staff. A New, Unidentified Virus Is Causing Pneumonia Outbreak in China, Officials Say (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  58. ^ Nations step up screening and await word on China's pneumonia outbreak (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  59. ^ Chinese Health Authorities Work To Discover Cause Of Viral Pneumonia Outbreak; CDC Issues Travel Notice For Wuhan (محفوظ). (7 يناير 2020).
  60. ^ Khan، Natasha. New Virus Discovered by Chinese Scientists Investigating Pneumonia Outbreak (محفوظ). (9 يناير 2020).
  61. ^ Pneumonia cases in China's Wuhan could be due to new type of virus: WHO (باللغة الإنجليزية), مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020, اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  62. ^ South Korea reports 1st possible case of viral pneumonia (محفوظ). (8 يناير 2020).
  63. أ ب Schnirring، Lisa. More details emerge on new coronavirus in Wuhan cluster (محفوظ). (9 يناير 2020).
  64. ^ WHO Statement Regarding Cluster of Pneumonia Cases in Wuhan, China (محفوظ). (9 يناير 2020).
  65. أ ب Schnirring، Lisa. Pressure builds on China to share info on new coronavirus (محفوظ). (10 يناير 2020).
  66. ^ Lucey، Daniel. China Deserves Some Credit for Its Handling of the Wuhan Pneumonia (محفوظ). (14 يناير 2020).
  67. أ ب ت ث Schnirring، Lisa. China releases genetic data on new coronavirus, now deadly (محفوظ). (11 يناير 2020).
  68. ^ Qin, Amy; Hernández, Javier C. (10 January 2020). "China Reports First Death From New Virus". The New York Times. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ Update: Cluster of pneumonia cases associated with novel coronavirus – Wuhan, China – 2019 (محفوظ). (14 يناير 2020).
  70. ^ China reports first death in Wuhan pneumonia outbreak (محفوظ). (11 يناير 2019).
  71. أ ب Schnirring، Lisa. Thailand finds Wuhan novel coronavirus in traveler from China (محفوظ). (13 يناير 2020).
  72. ^ Gan، Nectar. A new virus related to SARS is the culprit in China's mysterious pneumonia outbreak, scientists say (محفوظ). (9 يناير 2020).
  73. ^ "Wuhan seafood market pneumonia virus isolate Wuhan-Hu-1, complete genome". National Center for Biotechnology Information. 17 January 2020. مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. أ ب "特稿 | 深圳"人传人"结论是如何得出的" (باللغة الصينية). Caixin. 1 March 2020. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ Schnirring، Lisa. Nations step up screening and await word on China's pneumonia outbreak (محفوظ). (7 يناير 2020).
  76. ^ Novel Coronavirus 2019 | CDC (محفوظ). (13 يناير 2020).
  77. ^ WHO | Novel Coronavirus – Thailand (ex-China) (محفوظ). (14 يناير 2020).
  78. ^ Schnirring، Lisa. Report: Thailand's coronavirus patient didn't visit outbreak market (محفوظ). (14 يناير 2020).
  79. ^ Novel Coronavirus 2019 | CDC (محفوظ). (15 يناير 2020).
  80. ^ WHO refuses to rule out human-to-human spread in China's mystery coronavirus outbreak (محفوظ) (بالإنجليزية البريطانية). مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 24 مارس 2020.
  81. ^ Wuhan virus has limited human-to-human transmission but could spread wider: WHO (محفوظ) (بالإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 24 مارس 2020.
  82. أ ب Schirring، Lisa. Japan has 1st novel coronavirus case; China reports another death (محفوظ). (16 يناير 2020).
  83. ^ "China says second person dies in Wuhan pneumonia outbreak". Reuters. 17 January 2020. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ Walter، Sim. Japan confirms first case of infection from Wuhan coronavirus; Vietnam quarantines two tourists (محفوظ). (16 يناير 2020).
  85. ^ WHO | Novel Coronavirus – Japan (ex-China) (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 17 يناير 2020.
  86. ^ Wee, Sui-Lee (15 January 2020). "Japan and Thailand Confirm New Cases of Chinese Coronavirus". The New York Times. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ CHP closely monitors additional confirmed case of infection of novel coronavirus in Thailand (محفوظ). (17 يناير 2020).
  88. ^ Schnirring، Lisa. As Thailand notes 2nd nCoV case, CDC begins airport screening (محفوظ). (17 يناير 2020).
  89. أ ب Airlines Cut Flights to China As Coronavirus Infections Spike (محفوظ) (بالإنجليزية). (29 يناير 2020).
  90. ^ France-Presse, Agence (19 January 2020). "Coronavirus: China reports 17 new cases of Sars-like mystery virus". The Guardian. ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ 武汉"万家宴":他们的淡定让人没法淡定. Xinjingbao. نسخة محفوظة 20 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  92. ^ Subscribe to read (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  93. ^ "广东确诊1例新型冠状病毒感染的肺炎病例" 广东确诊1例新型冠状病毒感染的肺炎病例. Sina News (باللغة الصينية). 20 January 2020. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ 武汉市卫生健康委员会 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 20 يناير 2020.
  95. ^ "China reports 136 more cases in two days" (باللغة الصينية). Wuhan Municipal Health Commission. 20 January 2020. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  96. ^ China confirms human-to-human transmission of coronavirus (محفوظ) (بالإنجليزية البريطانية). مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 24 مارس 2020.
  97. ^ Chinese premier stresses curbing viral pneumonia epidemic (محفوظ). (21 يناير 2020).
  98. ^ 박상수. S. Korea reports 1st confirmed case of China coronavirus (محفوظ). (20 يناير 2020).
  99. ^ hermesauto. Wuhan virus: China announces more confirmed cases, including in Shanghai and Guangdong (محفوظ). (20 يناير 2020).
  100. ^ Cheng، Chao Deng and Jonathan. Coronavirus Is Spreading Quickly Across China as Confirmed Cases Triple (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 21 يناير 2020.
  101. ^ Warning against cover-up as China virus cases jump (محفوظ). (21 يناير 2020).
  102. ^ China confirms new coronavirus can spread between humans (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 20 يناير 2020.
  103. ^ Another South Korean at Singapore work conference infected with coronavirus | The Star Online (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  104. ^ Coronavirus: Two new local infections in Singapore confirmed (محفوظ). (7 فبراير 2020).
  105. أ ب WHO probes Singapore meet linked to spread of virus (محفوظ). (6 فبراير 2020).
  106. ^ Singapore confirms first case of Wuhan virus; second case likely (محفوظ). (23 يناير 2020).
  107. ^ Coronavirus: Malaysia confirms human transmission arising from Singapore meeting (محفوظ). (6 فبراير 2020).
  108. ^ Novel Coronavirus (2019-nCoV) Situation Report - 1 21 January 2020 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 29 يناير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  109. ^ 国家卫生健康委确认我省首例输入性 新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 21 يناير 2020.
  110. ^ 天津确诊2例新型冠状病毒感染的肺炎病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2020.[وصلة مكسورة]
  111. ^ 广东省新型冠状病毒感染的肺炎疫情通报 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020.
  112. ^ 上海卫生健康委员会新增4例新型冠狀病毒感染的肺炎确診病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020.[وصلة مكسورة]
  113. ^ 国家卫生健康委确认我省首例输入性新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 21 يناير 2020.
  114. ^ 全球累計313宗武漢新型肺炎病例 重慶出現首宗案例 (محفوظ) (بChinese (Hong Kong)). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 21 يناير 2020.
  115. ^ 青岛市疑似新型冠状病毒感染的肺炎病例被国家卫生健康委确认为确诊病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2020.[وصلة مكسورة]
  116. ^ 湖南全力做好新型冠状病毒感染的肺炎疫情防控工作 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020.
  117. ^ 昆明市卫生健康委关于新型冠状病毒感染的肺炎疫情的情况通报 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020.
  118. ^ 江西省確認2例輸入性新型冠狀病毒感染的肺炎確診病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020.
  119. ^ Wuhan authorities report fourth death from coronavirus outbreak (محفوظ). (21 يناير 2020).
  120. ^ Cases of deadly coronavirus spike as officials confirm human-to-human spread (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 21 يناير 2020.
  121. ^ Taiwan Centers for Disease Control (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2020.
  122. ^ CDC. 2019 Novel Coronavirus (2019-nCoV) (محفوظ). (21 يناير 2020).
  123. ^ Correspondent، Elizabeth Cohen, Senior Medical. CDC confirms first US case of Wuhan coronavirus (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 21 يناير 2020.
  124. ^ China's Wuhan Institute Files to Patent the Use of Gilead's Remdesivir for Coronavirus (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  125. ^ Novel Coronavirus (2019-nCoV) Situation Report - 2 22 January 2020 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 06 فبراير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  126. ^ 消息指曾赴武漢抵港內地男 初步確診新型冠狀病毒 | 新聞 – Yahoo雅虎香港 (محفوظ) (بChinese (Hong Kong)). مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 22 يناير 2020.
  127. ^ "澳門確診第2宗武漢肺炎 患者為66歲男遊客". hk.on.cc (باللغة الصينية). 23 January 2020. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  128. ^ China coronavirus: Hong Kong reports second case of infection hours after first (محفوظ). (22 يناير 2020).
  129. ^ 地图|中国武汉肺炎确诊病例实时动态 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 22 يناير 2020.
  130. ^ 辽宁省卫生健康委员会 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 22 يناير 2020.
  131. ^ 国家卫生健康委确认我省首例输入性新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 22 يناير 2020.
  132. ^ "2019年-2020年新型冠狀病毒肺炎事件", 维基百科,自由的百科全书 (باللغة الصينية), 2020-01-22, مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020, اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  133. ^ 安徽省报告首例新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例 – 工作动态 – 安徽省卫生健康委员会 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 22 يناير 2020.
  134. ^ 山西省卫生健康委员会网站-卫健要闻 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 29 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 22 يناير 2020.
  135. ^ 国家卫生健康委确认我区首例输入性新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例-宁夏回族自治区卫生健康委员会 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 22 يناير 2020.
  136. ^ 国际在线. 海南确诊4例新型冠状病毒感染的肺炎 (محفوظ). (22 يناير 2020).
  137. ^ 湖南省新增3例新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 29 فبراير 2020.
  138. ^ 广西确诊2例新型冠状病毒感染的肺炎病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 29 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في أغسطس 2020.
  139. ^ Wuhan virus: 2 more cases confirmed in Thailand (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 22 يناير 2020.
  140. ^ graph shows how fast the Wuhan virus has spread so far and how close it is to becoming a pandemic, Bill Bostock ,Business Insider•January 22, 2020 نسخة محفوظة 28 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  141. ^ Columbia's coronavirus could have same death rate as Spanish flu pandemic that killed 50m people Yahoo Style UK Alexandra Thompson, January 22, 2020. نسخة محفوظة 15 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  142. ^ Daily، China. Public #transportation such as bus, subway, ferry and long-distance bus in Wuhan will be temporarily closed since 10am Thursday. All flights and trains departed from #Wuhan will be temporarily cancelled to reduce risk of spread of the new virus, local govt says. #coronaviruspic.twitter.com/gtzIlFszaf (محفوظ). (22 يناير 2020).
  143. ^ Novel Coronavirus (2019-nCoV) Situation Report - 3 23 January 2020 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 06 فبراير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  144. ^ 江苏省卫生健康委员会 要闻动态 国家卫生健康委确认苏州一例新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 22 يناير 2020.
  145. ^ 健康上海12320. 上海新增7例新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例 (محفوظ). (23 يناير 2020).
  146. ^ 广西新增3例新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في أغسطس 2020.
  147. ^ 2020年1月23日福建省新型冠状病毒感染的肺炎疫情情况.[وصلة مكسورة]
  148. ^ --黑龙江省卫生健康委员会 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 23 يناير 2020.
  149. ^ www.bjnews.com.cn. 新疆首次确诊2例输入性新型冠状病毒感染的肺炎病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  150. ^ www.bjnews.com.cn. 陕西确诊3例新型肺炎病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  151. ^ 甘肃省确认2例新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020.
  152. ^ Macau confirms second patient infected with Wuhan virus (محفوظ). (23 يناير 2020).
  153. ^ "Vietnam confirms first acute pneumonia cases from Wuhan virus". 23 January 2020. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  154. ^ Phan, Lan T.; Nguyen, Thuong V.; Luong, Quang C.; Nguyen, Thinh V.; Nguyen, Hieu T.; Le, Hung Q.; Nguyen, Thuc T.; Cao, Thang M.; Pham, Quang D. (2020). "Importation and Human-to-Human Transmission of a Novel Coronavirus in Vietnam". New England Journal of Medicine. 382 (9): 872–874. doi:10.1056/NEJMc2001272. PMID 31991079. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  155. ^ Singapore confirms first case of Wuhan virus (محفوظ). (23 يناير 2020).
  156. ^ Discovery of a novel coronavirus associated with the recent pneumonia outbreak in humans and its potential bat origin, مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  157. ^ A pneumonia outbreak associated with a new coronavirus of probable bat origin, مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  158. ^ 直击武汉天河机场:"封城"前有96架航班飞往全国 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 23 يناير 2020.
  159. ^ Novel Coronavirus (2019-nCoV) Situation Report - 4 24 January 2020 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 06 فبراير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  160. ^ 2020年1月24日辽宁省新型冠状病毒感染的肺炎疫情情况 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2020.[وصلة مكسورة]
  161. ^ 福建省报告新型冠状病毒感染的肺炎疫情情况 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2020.[وصلة مكسورة]
  162. ^ 湖南省新型冠状病毒感染的肺炎疫情信息发布 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020.
  163. ^ 2020年1月24日0时至12时山东省新型冠状病毒感染的肺炎疫情情况 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2020.[وصلة مكسورة]
  164. ^ 【澎湃政务】_沪新增13例新型冠状病毒感染的肺炎确诊病例!上海铁路局、市民政局发布最新通知_权威发布_澎湃新闻-ThePaper.cn (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  165. ^ Khalik, Salma; Goh, Timothy (January 24, 2020). "Singapore confirms 2 more Wuhan virus cases, bringing total to three infected". The Straits Times. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  166. ^ Gallagher، Chris. Japan confirms second case of Wuhan virus: health ministry (محفوظ). (23 يناير 2020).
  167. ^ Three cities under lockdown as coronavirus outbreak kills dozens in China (محفوظ). (23 يناير 2020).
  168. ^ 2nd U.S. Case Of Wuhan Coronavirus Confirmed (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  169. ^ France declares first two confirmed cases of coronavirus (محفوظ). (24 يناير 2020).
  170. ^ Jacob, Etienne (24 January 2020). "Coronavirus: trois premiers cas confirmés en France". Le Figaro.fr (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  171. ^ "Coronavirus : un troisième cas d'infection confirmé en France". Le Monde.fr (باللغة الفرنسية). 24 January 2020. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  172. ^ Coronavirus outbreak: First confirmed cases in Europe as France declares three infections (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  173. ^ Novel Coronavirus (2019-nCoV) SITUATION REPORT - 4 (محفوظ). (24 يناير 2020).
  174. ^ Huang, Chaolin; Wang, Yeming; Li, Xingwang; Ren, Lili; Zhao, Jianping; Hu, Yi; Zhang, Li; Fan, Guohui; Xu, Jiuyang; Gu, Xiaoying; Cheng, Zhenshun; Yu, Ting; Xia, Jiaan; Wei, Yuan; Wu, Wenjuan; Xie, Xuelei; Yin, Wen; Li, Hui; Liu, Min; Xiao, Yan; Gao, Hong; Guo, Li; Xie, Jungang; Wang, Guangfa; Jiang, Rongmeng; Gao, Zhancheng; Jin, Qi; Wang, Jianwei; Cao, Bin (24 January 2020). "Clinical features of patients infected with 2019 novel coronavirus in Wuhan, China". The Lancet. 0 (10223): 497–506. doi:10.1016/S0140-6736(20)30183-5. PMID 31986264. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020 – عبر www.thelancet.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  175. ^ Wang, Chen; Horby, Peter W.; Hayden, Frederick G.; Gao, George F. (24 January 2020). "A novel coronavirus outbreak of global health concern". The Lancet. 0 (10223): 470–473. doi:10.1016/S0140-6736(20)30185-9. PMID 31986257. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020 – عبر www.thelancet.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  176. ^ Spread of coronavirus 'accelerating', warns China president (محفوظ). (25 يناير 2020).
  177. أ ب "CPC leadership meets to discuss novel coronavirus prevention, control". People's Daily Online. 25 January 2020. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. Xi Jinping, general secretary of the CPC Central Committee, chaired the meeting. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  178. ^ Novel Coronavirus (2019-nCoV) Situation Report - 5 25 January 2020 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 06 فبراير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  179. ^ Daoud، Elizabeth. First Australian coronavirus case confirmed in Victoria (محفوظ). (25 يناير 2020).
  180. ^ Doherty, Ben (25 January 2020). "Coronavirus: three cases in NSW and one in Victoria as infection reaches Australia". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  181. ^ Cunningham, Melissa; McCauley, Dana (25 January 2020). "Coronavirus spreads across Australia amid scramble to find more cases". Sydney Morning Herald. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  182. ^ Wuhan virus: Malaysia confirms first 3 cases; all patients related to Chinese national who was Singapore's first case (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  183. ^ Times, New Straits (25 January 2020). "[Breaking] 3 coronavirus cases confirmed in Johor Baru". NST Online. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  184. ^ hermesauto. Wuhan virus: Malaysia confirms 4 cases, 3 patients related to Singapore's first confirmed case (محفوظ). (25 يناير 2020).
  185. ^ "Japan confirms third case of Wuhan virus". Reuters. 2020-01-25. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  186. ^ MOH | News Highlights (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 26 يناير 2020.
  187. ^ Patient admitted with novel coronavirus - Sunnybrook Hospital (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  188. ^ Thailand reports 7 confirmed cases of Wuhan virus, airport continues to limit temperature scans (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  189. ^ Two suspected cases of Coronavirus investigated at IDH Sri Lanka (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 26 يناير 2020.
  190. ^ "Doctor at hospital in China's Hubei province dies from coronavirus - state media". Reuters. 2020-01-25. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  191. ^ Novel Coronavirus (2019-nCoV) Situation Report - 6 26 January 2020 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 06 فبراير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  192. ^ Shanghai Reports First Death From China Coronavirus (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 26 يناير 2020.
  193. ^ Los Angeles County's First Case of Deadly Novel Coronavirus Confirmed (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 26 يناير 2020.
  194. ^ Government confirms 5 cases of coronavirus so far in Macau (محفوظ). (26 يناير 2020).
  195. ^ China coronavirus-Hong Kong's sixth patient (محفوظ). (26 يناير 2020).
  196. ^ "สธ.ยืนยันพบผู้ป่วย "ไวรัสโคโรนา" 8 ราย". PPTVHD36 (باللغة التايلندية). 25 January 2020. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  197. ^ Novel Coronavirus 2019 Situation Summary, Wuhan, China | CDC (محفوظ). (29 يناير 2020).
  198. أ ب Chinese scientists race to develop vaccine as coronavirus death toll jumps (محفوظ). (26 يناير 2020).
  199. أ ب ت China CDC developing novel coronavirus vaccine (محفوظ). (26 يناير 2020).
  200. ^ "Ivory Coast fears China virus has reached Africa". BBC News. 2020-01-26. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  201. أ ب "WHO chief says he is on way to China to confer on virus, boost response". Reuters. 2020-01-26. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  202. أ ب China orders nationwide measures to detect virus on flights, trains, buses (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  203. ^ Sparrow، Annie. How China's Coronavirus Is Spreading—and How to Stop It (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  204. ^ Novel Coronavirus(2019-nCoV) Situation Report - 7 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 31 يناير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  205. ^ Dr Gabriel Leung Dean of Medicine dire projection (باللغة الإنجليزية), مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  206. ^ Chin، Josh. Wuhan Mayor Says Beijing Rules Partially Responsible for Lack of Transparency (محفوظ). (28 يناير 2020).
  207. ^ "Ontario Confirms Second Presumptive Case of Wuhan Novel Coronavirus". Queen's Printer for Ontario. 2020-01-27. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  208. ^ Australia's fifth coronavirus case confirmed as death toll rises (محفوظ). (27 يناير 2020).
  209. ^ https%3A%2F%2Fwww.theaustralian.com.au%2Fworld%2Fchinas-president-xi-warns-of-grave-situation-as-coronavirus-spreads%2Fnews-story%2F1ec90ec8471e5cc18f2cb44c6189ad33&memtype=anonymous&mode=premium&nk=b667d400f3332cebc3e2cd253c3853fe-1580102429 Subscribe to The Australian (https%3A%2F%2Fwww.theaustralian.com.au%2Fworld%2Fchinas-president-xi-warns-of-grave-situation-as-coronavirus-spreads%2Fnews-story%2F1ec90ec8471e5cc18f2cb44c6189ad33&memtype=anonymous&mode=premium&nk=b667d400f3332cebc3e2cd253c3853fe-1580102429 محفوظ). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 27 يناير 2020.
  210. ^ Coronavirus claims first life in China's capital, as global spread continues (محفوظ) (بالإنجليزية الأسترالية). (28 يناير 2020).
  211. ^ First confirmed case of Coronavirus reported in Sri Lanka (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 27 يناير 2020.
  212. ^ Erster Fall des Coronavirus in Deutschland bestätigt (محفوظ) (بالألمانية). (28 يناير 2020).
  213. ^ Germany confirms first case of coronavirus | DW | 27.01.2020 (محفوظ) (بالإنجليزية البريطانية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 28 يناير 2020.
  214. ^ Wuhan virus: Taiwan reports first case of domestic coronavirus transmission (محفوظ). (28 يناير 2020).
  215. ^ Beijing reports capital's first death from coronavirus (محفوظ) (بالإنجليزية). (27 يناير 2020).
  216. ^ "Coronavirus: Zwei Personen negativ getestet, doch zwei neue Verdachtsfälle". derStandard (باللغة الألمانية). 2020-01-27. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  217. ^ "Posibil caz de coronavirus în România. Reacția Ministerului Sănătății: "Este foarte puțin probabil"". digi24.ro (باللغة الرومانية). 2020-01-27. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  218. ^ Primul caz de infecție cu coronavirus, confirmat oficial în România: Un bărbat din Gorj ce a intrat în contact cu italianul care a vizitat recent țara noastră (محفوظ). (26 فبراير 2020).
  219. ^ Detalii despre primul român diagnosticat cu noul coronavirus. Are 20 de ani și locuiește în comuna Prigoria - UPDATE (محفوظ). (27 فبراير 2020).
  220. ^ Ecuador reports first suspected case of coronavirus (محفوظ) (بالإنجليزية الأمريكية). مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 27 يناير 2020.
  221. ^ elcomerciocom (29 February 2020). "Ministra de Salud confirma primer caso de #coronavirus en Ecuador" (تغريدة). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  222. ^ "Pacific nations on alert for coronavirus, 6 quarantined in Fiji". Newshub. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  223. ^ Dwoje dzieci ze Śląska trafiło na dziecięcy oddział zakaźny krakowskiego szpitala im. Żeromskiego. Wraz z rodzicami wracały przez Pekin do kraju i zachorowały (محفوظ) (بالبولندية). (27 يناير 2020).
  224. ^ iKon.mn، Г. Өлзийхутаг. Хэнтий аймгийн эмнэлэгт нас барсан охины цогцсоос сорьц авч, дээжийг ХӨСҮТ-д илгээсэн (محفوظ). (27 يناير 2020).
  225. ^ Verdachtsfälle in der Schweiz gemeldet (باللغة الألمانية), 2020-01-27, مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020, اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  226. ^ Two quarantined patients do not have coronavirus, confirms Zurich hospital (باللغة الإنجليزية), 2020-01-27, مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020, اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  227. ^ Rothe, Camilla; Schunk, Mirjam; Sothmann, Peter; Bretzel, Gisela; Froeschl, Guenter; Wallrauch, Claudia; Zimmer, Thorbjörn; Thiel, Verena; Janke, Christian; Guggemos, Wolfgang; Seilmaier, Michael; Drosten, Christian; Vollmar, Patrick; Zwirglmaier, Katrin; Zange, Sabine; Wölfel, Roman; Hoelscher, Michael (30 January 2020). "Transmission of 2019-nCoV Infection from an Asymptomatic Contact in Germany". New England Journal of Medicine. 0 (10): 970–971. doi:10.1056/NEJMc2001468. PMID 32003551. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  228. ^ First case of coronavirus spread by a person showing no symptoms (محفوظ). (31 يناير 2020).
  229. ^ Joseph,STAT، Andrew. Study Reports First Case of Coronavirus Spread By Asymptomatic Person (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  230. ^ Saey، Tina Hesman. The first case of coronavirus being spread by a person with no symptoms has been found (محفوظ). (31 يناير 2020).
  231. ^ Chad Terhune, Dan Levine, Hyunjoo Jin, and Jane Lanhee Lee. (18 March 2020). "Special Report: How Korea trounced U.S. in race to test people for coronavirus". Reuters website Retrieved 21 March 2020. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  232. ^ Whistleblower Li Wenliang: There Should Be More Than One Voice In A Healthy Society (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  233. ^ 治理有关新型肺炎的谣言问题,这篇文章说清楚了! (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  234. ^ Novel Coronavirus(2019-nCoV) Situation Report - 8 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 02 فبراير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  235. ^ Thailand 'not able to stop the spread' of new coronavirus (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  236. أ ب Wuhan virus: 2 new confirmed cases in Singapore, bringing total to 7; no entry or transit for new visitors from Hubei (محفوظ). (28 يناير 2020).
  237. ^ Japan sees 1st coronavirus case not linked to recent travel to China (محفوظ). (28 يناير 2020).
  238. ^ Japan reports new coronavirus cases as it moves to evacuate nationals from Wuhan (محفوظ). (28 يناير 2020).
  239. ^ Zeitung، Süddeutsche. Drei weitere Infizierte in Bayern (محفوظ) (بالألمانية). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 28 يناير 2020.
  240. ^ Quatrième cas en France, le patient en réanimation (محفوظ) (بالفرنسية). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 28 يناير 2020.
  241. ^ Brasil tem 2 novos casos suspeitos de coronavírus em São Leopoldo e em Curitiba, diz Ministério da Saúde (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  242. ^ First presumptive case of coronavirus confirmed in B.C. (محفوظ) (بالإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 28 يناير 2020.
  243. ^ Ming, Wai-kit; Huang, Jian; Zhang, Casper J. P. (28 January 2020). "Breaking down of the healthcare system: Mathematical modelling for controlling the novel coronavirus (2019-nCoV) outbreak in Wuhan, China". bioRxiv: 2020.01.27.922443. doi:10.1101/2020.01.27.922443. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 – عبر www.biorxiv.org. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  244. ^ Doherty Institute scientists first to grow and share Wuhan coronavirus (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 28 يناير 2020.
  245. أ ب 襄阳火车站关闭,湖北省最后一个地级市"封城"_媒体_澎湃新闻-The Paper (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 4 فبراير 2020.
  246. ^ Novel Coronavirus(2019-nCoV) Situation Report - 9 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 06 فبراير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  247. ^ 人民日报. 西藏新增新型冠状病毒肺炎1例疑似病例 (محفوظ). (29 يناير 2020).
  248. ^ 西藏启动重大突发公共卫生事件Ⅰ级响应|界面新闻 · 快讯. وصل لهذا المسار في 29 يناير 2020.[وصلة مكسورة]
  249. أ ب 湖北省各类企业复工时间不早于2月13日24时 (محفوظ) (بالصينية). (29 يناير 2020).
  250. ^ "Coronavirus: First case confirmed in UAE". gulfnews.com. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  251. ^ "Coronavirus in UAE: Four of a family infected". gulfnews.com. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  252. ^ "Finland's first coronavirus case confirmed in Lapland". Finland: YLE. 2020-01-29. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  253. ^ "Singapore confirms 3 new cases of Wuhan virus; total of 10 infected". CNA. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  254. ^ 日本放送協会. "バスでガイド 大阪の女性 ウイルスに感染 奈良の運転手と同乗" (باللغة اليابانية). Japan: NHKニュース. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  255. ^ Three more positive coronavirus cases in Malaysia, bringing total to 7 (محفوظ). (29 يناير 2020).
  256. ^ Coronavirus en France: un cinquième cas confirmé, la fille du touriste chinois hospitalisé à Paris (محفوظ) (بfrench). (29 يناير 2020).
  257. ^ 新型肺炎 29日帰国の3人感染確認 うち2人は発熱など症状なし (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  258. ^ "Two Chinese nationals placed in isolation wards in Armenia amid first suspected case of coronavirus". Armenpress.am. 29 January 2020. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  259. ^ "Brasil tem 9 casos suspeitos de coronavírus em 6 estados". G1 (باللغة البرتغالية). Brazil: O Globo. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  260. ^ Air Canada suspends all direct flights to China as coronavirus spreads (محفوظ). (29 يناير 2020).
  261. ^ Novel Coronavirus(2019-nCoV) Situation Report - 10 (PDF), مؤرشف (PDF) من الأصل في 31 يناير 2020, اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  262. ^ 西藏自治区确诊首例新型冠状病毒感染的肺炎病例_西藏自治区卫生健康委员会 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 30 يناير 2020.
  263. ^ Coronavirus: Death toll rises as virus spreads to every Chinese region (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 30 يناير 2020.
  264. ^ "Kerala reports first confirmed coronavirus case in India". India: indiatoday.com. 30 January 2020. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  265. ^ "Philippines confirms first case of novel coronavirus". Philippines: cnnphilippines.com. 30 January 2020. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  266. ^ 新型肺炎 国内感染者14人に 新たに男女3人感染確認 (محفوظ). (30 يناير 2020).
  267. ^ Harun، Hana Naz. Another Chinese national tests positive for 2019-nCoV (محفوظ) (بالإنجليزية). (30 يناير 2020).
  268. ^ "Wuhan virus: 3 new cases confirmed in Singapore, bringing tally to 13". CNA. 30 January 2020. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  269. ^ "First Vietnamese citizens test positive for coronavirus". vietnamnews.vn. 2020-01-30. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  270. ^ France confirms sixth case of coronavirus infection, health official says (محفوظ) (بالإنجليزية). (30 يناير 2020).
  271. ^ Foundation، Thomson Reuters. Two first coronavirus cases confirmed in Italy - prime minister (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 30 يناير 2020.
  272. ^ Aktuelle Informationen zur Coronavirus-Lage in Bayern - Bayerisches Gesundheitsministerium: Ein neuer Fall im Landkreis Traunstein bestätigt (محفوظ) (بde-DE). (30 يناير 2020).
  273. ^ Coronavirus spreads for first time in U.S., CDC says (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 30 يناير 2020.
  274. ^ Novel Coronavirus(2019-nCoV) Situation Report - 11 (PDF), مؤرشف من الأصل (PDF) في 6 أبريل 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  275. ^ Coronavirus: Two cases confirmed in UK (محفوظ). (31 يناير 2020).
  276. ^ Stanglin، Doug. Britain, Russia report first cases of coronavirus as illness spreads to 20 countries (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  277. ^ LIVE: Coronavirus: Bay Area's 1st case confirmed in Santa Clara County, CDC says (محفوظ) (بالإنجليزية). (31 يناير 2020).
  278. ^ Coronavirus updates: Third case of coronavirus confirmed in London, Ont., bringing Canadian cases to four | National Post. (31 يناير 2020).
  279. ^ Human transmission of coronavirus confirmed in Thailand. (31 يناير 2020).
  280. ^ Thailand confirms first human-to-human coronavirus transmission, total cases rises to 19 (محفوظ). (31 يناير 2020).
  281. أ ب Coronavirus: Chinese health experts warn patients can get reinfected (محفوظ). (31 يناير 2020).
  282. ^ 这些天,稳健医疗做了什么 (محفوظ). (27 يناير 2020).
  283. ^ UNDIAGNOSED PNEUMONIA – CHINA (HUBEI): REQUEST FOR INFORMATION. Archive Number: 20191230.6864153 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 19 يناير 2020.
  284. ^ 关于做好不明原因肺炎救治工作的急通知 (محفوظ) (بالصينية). مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2020. وصل لهذا المسار في 14 فبراير 2020. (File:关于做好不明原因肺炎救治工作的紧急通知.pdf)
  285. ^ 江宁婆婆 - 新浪微博 (محفوظ). (31 ديسمبر 2019).
  286. ^ 8人散布不实消息被武汉公安查处 胡锡进透露内情. Guanchazhe نسخة محفوظة 2020-04-05 على موقع واي باك مشين.
  287. ^ China rules out SARS in mystery viral pneumonia outbreak (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 6 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  288. ^ 杜玮 (2020-02-17). "亲历者讲述:武汉市中心医院医护人员被感染始末". China News Weekly. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  289. ^ 習近平「1月7日に感染対策指示」は虚偽か (محفوظ). (16 فبراير 2020).
  290. ^ Griffiths، James. Did Xi Jinping know about the coronavirus outbreak earlier than first suggested? (محفوظ). (17 فبراير 2020).
  291. ^ 一条时间轴纵览习近平的战"疫"日志 (محفوظ). (17 فبراير 2020).
  292. أ ب Taylor, Marisa. (22 March 2020). "Exclusive: U.S. axed CDC expert job in China months before virus outbreak". Reuters website Retrieved 23 March 2020. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  293. ^ "Wuhan seafood market pneumonia virus isolate Wuhan-Hu-1, complete genome". NCBI Genbank. National Center for Biotechnology Information. 17 January 2020. مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  294. ^ Gan, Nectar (9 January 2020). "A new virus related to SARS is the culprit in China's mysterious pneumonia outbreak, scientists say". CNN. مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  295. ^ Schnirring، Lisa. Thailand finds Wuhan novel coronavirus in traveler from China (محفوظ). (13 يناير 2020).
  296. ^ 2020年春运从1月10日开始 (محفوظ). (26 ديسمبر 2019).
  297. ^ 省十三届人大三次会议闭幕 批准政府工作报告等 表决通过《湖北省乡村振兴促进条例》 نسخة محفوظة 2020-01-29 على موقع واي باك مشين.. Hubei Daily.
  298. ^ Pinghui, Zhuang (28 February 2020). "Chinese laboratory that first shared coronavirus genome with world ordered to close for 'rectification', hindering its Covid-19 research". South China Morning Post. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  299. ^ "武漢收治肺炎患者醫院守衛森嚴 本港記者被帶到派出所". RTHK. 14 January 2020. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  300. ^ US and China sign Phase One trade deal, but experts are sceptical - business live (محفوظ). (15 يناير 2020).
  301. ^ U.S. and China Sign Phase One of Trade Deal (محفوظ). (15 يناير 2020).
  302. ^ 武漢肺炎》高調「#逃離武漢」 封城前夕至少30萬人逃出 - 國際 (محفوظ) (بالصينية). (23 يناير 2020).
  303. ^ Qin, Amy; Wang, Vivian (22 January 2020). "Wuhan, Center of Coronavirus Outbreak, Is Cut Off by Chinese Authorities". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  304. ^ 东格 (2020-02-11). "中国新闻周刊被删封面文章 | '李想俣; 李明子; 彭丹妮; 杜玮 2020.2.10 "武汉之憾:黄金防控期是如何错过的?" 期《中国新闻周刊》 总第 934'". China Digital Times (باللغة الصينية). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  305. ^ Wuhan to follow Beijing's SARS treatment model in new coronavirus control - People's Daily Online (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 8 فبراير 2020.
  306. ^ 浙江决定启动重大公共突发卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  307. ^ 广东省决定启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  308. ^ 湖南省决定启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  309. ^ 9省市启动一级响应 (Nine Provinces and Municipalities Enact Level 1 Responses) (محفوظ). (24 يناير 2020).
  310. ^ 网易. 风云突变:七部影片全部宣布撤档 今年已无春节档 (محفوظ). (24 يناير 2020).
  311. ^ Killer plague game tops charts amid coronavirus (محفوظ). (23 يناير 2020).
  312. ^ 湖北省启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  313. ^ 安徽启动重大公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  314. ^ 天津市启动应对新型冠状病毒感染的肺炎一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  315. ^ 北京确诊病例29人,启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  316. ^ 上海启动重大突发公共卫生事件一级响应机制|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  317. ^ 重庆启动重大突发公共卫生事件I级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  318. ^ 四川启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  319. ^ 江西启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  320. ^ 云南省启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  321. ^ 山东省启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  322. ^ 福建省启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  323. ^ 广西启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  324. ^ 河北省启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  325. ^ BREAKING: Chinese city of Jingzhou to be put on lockdown at 5 p.m., raising number of people in locked down cities to 35 million (محفوظ). (24 يناير 2020).
  326. ^ Latest on the coronavirus outbreak: 881 cases confirmed, 26 dead (محفوظ). (23 يناير 2020).
  327. ^ Starbucks becomes the latest company to suspend operations in China amid coronavirus outbreak (محفوظ). (24 يناير 2020).
  328. ^ 全国多地取消文旅活动 多个景区景点暂时关闭 | 每经网 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  329. ^ Shanghai Disney Resort Official Site (محفوظ). (24 يناير 2020).
  330. ^ 看看新闻KNEWS. 上海豫园今天起闭园 已经网上购票观众可申请退款 (محفوظ). (24 يناير 2020).
  331. ^ 厦门鼓浪屿景区收费景点展馆博物馆暂停开放 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  332. ^ www.bjnews.com.cn. 五台山、平遥古城等山西多家景区场馆暂时关闭 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  333. ^ 受疫情影响 佛教圣地山西五台山暂停对外开放-中新网 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 24 يناير 2020.
  334. ^ Brzeski، Patrick. China Shutters All 70,000 Movie Theaters in Response to Coronavirus Outbreak (محفوظ). (23 يناير 2019).
  335. ^ Wuhan virus: Beijing, Shanghai urge people from outbreak areas to stay at home for 14 days as toll in China hits 26 (محفوظ). (24 يناير 2020).
  336. ^ 黑龙江省启动突发公共卫生事件一级响应机制|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  337. ^ 河南防控新型肺炎启动一级应急响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  338. ^ 甘肃启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  339. ^ 辽宁省启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  340. ^ 山西省启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  341. ^ 陕西启动突发公共卫生事件Ι级应急响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  342. ^ 青海省启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  343. ^ 吉林省启动突发公共卫生事件Ⅰ级应急响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  344. ^ 宁夏启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  345. ^ 江苏启动突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  346. ^ 海南启动突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  347. ^ 新疆启动重大突发公共卫生事件一级响应|界面新闻 · 快讯 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  348. ^ "Latest on the coronavirus outbreak". CGTN. 2020-01-25. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  349. ^ 人民日报. 武汉将再建一个"小汤山医院":武汉雷神山医院 (محفوظ). (25 يناير 2020).
  350. ^ Beijing to halt all inter-province shuttle buses from Jan 26 -local media (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  351. ^ 北京據報明日起停運所有省際客運 - RTHK (محفوظ) (بChinese (Taiwan)). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  352. ^ "China virus spread is accelerating, Xi warns". BBC News. 25 January 2020. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  353. ^ Straco temporarily shuts 3 China attractions to curb Wuhan virus spread (محفوظ). (28 يناير 2020).
  354. ^ China to extend Spring Festival holiday to contain coronavirus outbreak (محفوظ). (26 يناير 2020).
  355. ^ 即日起至全国疫情解除期间禁止野生动物交易 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 26 يناير 2020.
  356. ^ McNeil، Sam. China Virus Outbreak Revives Calls to Stop Wildlife Trade (محفوظ). (26 يناير 2020).
  357. ^ China bans wildlife trade nationwide due to Wuhan virus outbreak (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 26 يناير 2020.
  358. ^ "Beijing to postpone reopening of city's kindergartens, schools, universities: state media". Reuters. 2020-01-26. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  359. ^ Chinese Premier Li visits Wuhan, epicenter of virus outbreak (محفوظ). (27 يناير 2020).
  360. ^ "China allots nearly $9 billion to contain spread of virus". Reuters. 2020-01-27. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  361. ^ "Wuhan suspends visa, passports services for Chinese citizens until January 30: government statement". Reuters. 2020-01-27. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  362. ^ "Companies in Shanghai cannot resume work before February 9 due to virus fight: government". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-27. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  363. ^ "China's Tencent asks staff to work from home until February 7 due to virus". Reuters. 2020-01-27. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  364. ^ Ratcliffe, Rebecca; Standaert, and Michael (2020-01-27). "China coronavirus: mayor of Wuhan admits mistakes". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  365. ^ "China's Tangshan city suspends public transit to prevent spread of coronavirus". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-27. [https Reuters website://web.archive.org/web/20200127234759/https://www.reuters.com/article/us-china-health-tangshan-idUSKBN1ZQ2IC مؤرشف] تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة) من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  366. ^ 万达广场所有商户将免交1个月租金 涉及总金额近40亿元 | 每经网 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2020. وصل لهذا المسار في 1 فبراير 2020.
  367. ^ Singapore Reit closes malls in China amid Wuhan virus spread (محفوظ). (28 يناير 2020).
  368. ^ Dasin Retail Trust shortens hours, shuts businesses at China malls (محفوظ). (29 يناير 2020).
  369. ^ Xiao، Yu. 中国最高法院似为武汉八位"造谣者"正名,网民要求法办抓人者 (محفوظ) (بالصينية). (29 يناير 2020).
  370. ^ Stanway, David (29 January 2020). "China Police Drop Case of SARS 'Rumour-Mongering' at Start of New Crisis". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  371. ^ CapitaLand, more Singapore companies suspend some businesses in China amid Wuhan virus spread (محفوظ). (29 يناير 2020).
  372. ^ www.bjnews.com.cn. 全国省际包车和发往湖北的省际客运班线已全部停运 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 1 فبراير 2020.
  373. ^ Wuhan virus: China sacks senior city health official unable to answer basic questions (محفوظ). (30 يناير 2020).
  374. ^ 2月1日起购买火车票须提供乘车人手机号码 (محفوظ). (31 يناير 2020).
  375. ^ Taylor, Marisa. (22 March 2020) "Exclusive: U.S. axed CDC expert job in China months before virus outbreak". Reuters website Retrieved 23 March 2020. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  376. ^ Team، CM1-US. Four suspected cases of mystery Chinese viral pneumonia detected at CM Airport | Chiang Mai One (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2020. وصل لهذا المسار في 15 يناير 2020.
  377. ^ CityNews. Wuhan viral pneumonia alert (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 15 يناير 2020.
  378. ^ Travellers arriving at Changi Airport from Wuhan to undergo temperature screening after pneumonia outbreak (محفوظ). (2 يناير 2020).
  379. ^ "港府補鑊防肺炎 經武漢高鐵乘客逐一量體溫". on.cc. 2020-01-07. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  380. ^ Li Yang Hsu, Po Ying Chia, and Jeremy FY Lim. (January 2020). "Opinion:The Novel Coronavirus (SARS-CoV-2) Epidemic. Annals of the Academy of Medicine, Singapore website 4, pp. 1-3., Retrieved 25 March 2020. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  381. ^ World Health Organization. (14 January 2020). World Health Organization website Retrieved 25 March 2020. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  382. ^ Li J.Y., You Z., Wang Q., Zhou Z.J., Qiu Y., Luo R., and Ge X.Y. (March 2020). "The epidemic of 2019-novel-coronavirus (2019-nCoV) pneumonia and insights for emerging infectious diseases in the future.". Microbes and Infection. Science Direct website 22(2)80-85. Retrieved 25 March 2020. نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  383. ^ China confirms human-to-human transmission of Wuhan virus as WHO emergency group meets (محفوظ). (21 يناير 2020).
  384. ^ Panamá aumenta alerta sanitaria por coronavirus (محفوظ) (بspanish). (21 يناير 2020).
  385. ^ "Northern border province suspends tourists' entry, exit through int'l border gate". www.nytimes.com. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  386. ^ Joseph، Andrew. WHO postpones decision on whether to declare China outbreak a global public health emergency (محفوظ). (22 يناير 2020).
  387. ^ Emergencies Coronavirus EC Meeting 22 January 2020 (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2020. وصل لهذا المسار في 31 يناير 2020.
  388. ^ Wuhan virus: MOH sets up multi-ministry taskforce, advises against non-essential trips to Wuhan (محفوظ). (22 يناير 2020).
  389. ^ Wuhan virus: Mindef issues two advisories for service personnel (محفوظ). (23 يناير 2020).
  390. ^ Wuhan virus: Singapore schools ask parents, staff to declare weekend travel plans (محفوظ). (23 يناير 2020).
  391. ^ Schools step up precautions after Wuhan virus case confirmed in Singapore (محفوظ). (23 يناير 2020).
  392. ^ Scoot cancels flights to China's Wuhan over virus outbreak (محفوظ). (23 يناير 2020).
  393. ^ N. Korea quarantines suspected coronavirus cases in Sinuiju (محفوظ). (28 يناير 2020).
  394. ^ Sẵn sàng chở công dân Việt Nam 'mắc kẹt' từ Vũ Hán về nước (محفوظ). (27 يناير 2020).
  395. ^ Vietnam to fly last Wuhan visitors home (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 27 يناير 2020.
  396. ^ Vietnam aviation authority ceases all flights to and from coronavirus-stricken Wuhan (محفوظ). (24 يناير 2020).
  397. ^ Wuhan virus: Temperature screening begins at Woodlands, Tuas and sea checkpoints (محفوظ). (24 يناير 2020).
  398. ^ Wuhan virus: ICA implements temperature screening at Woodlands and Tuas checkpoints (محفوظ). (24 يناير 2020).
  399. ^ "Russia ramps up controls, shuts China border crossings over virus fears". Reuters. 28 January 2020. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  400. ^ "Hong Kong Disneyland and Ocean Park to be closed from Sunday to help prevent spread of virus: CCTV". Reuters. 2020-01-26. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  401. ^ Panetta، Grace. Hong Kong is shutting down its schools until February 17 to limit the spread of the Wuhan coronavirus (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2020.
  402. ^ China coronavirus outbreak: Hong Kong declares emergency and closes schools (محفوظ). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. وصل لهذا المسار في 26 يناير 2020.
  403. ^ Lin, James T. Areddy and Liza (2020-01-25). "WSJ News Exclusive | U.S. Plans to Evacuate Citizens From Epidemic-Stricken Chinese City". Wall Street Journal. ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  404. ^ Hong Kong to deny entry to anyone from Hubei to check spread of coronavirus (محفوظ). (26 يناير 2020).
  405. ^ Wuhan virus: Andy Lau cancels all his 12 concerts in Hong Kong; Leon Lai postpones Macau shows (محفوظ). (26 يناير 2020).
  406. ^ "WHO says global risk of China virus is 'high'". وكالة فرانس برس. Janaury 27, 2020. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة);