التسلسل الزمني لاكتشاف الجسيمات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

هذه المقالة تدور حول التسلسل الزمني لاكتشاف الجسيمات دون الذرية ومعها جميع الجسيمات التي تم اكتشافها إلى الآن والتي تبدو أنها أولية (أي التي لا تتجزأ) والتي تعطي أفضل الأدلة المتوفرة. وتشمل أيضا اكتشاف الجسيمات المركبة والجسيمات المضادة حيث أن لها أهمية تاريخية خاصة

وبشكل أكثر دقة، فإن المعايير المضافة هي:

  • الجسيمات الأولية التابعة ل النموذج العياري لفيزياء الجسيمات التي تم ملاحظتها بشكل جيد. فالنموذج القياسي هو أشمل القوائم النموذجية لسلوك الجسيمات، فلم يكتشف بها إلى الآن أي اختلافات أو تناقضات جوهرية. وتم التحقق من جميع جسيمات النموذج العياري عدا بوزونات هيجز، وجميع الجسيمات الأخرى التي تم ملاحظتها هي مزيج لأكثر من نموذج قياسي للجسيمات.
  • الجسيمات المضادة والتي كان لها أهمية تاريخية في تطوير فيزياء الجسيمات، وبشكل خاص البوزيترون ومضاد بروتون. فاكتشاف تلك الجسيمات تطلب اجراء عمليات مخبرية مختلفة جدا عن نظيراتها العادية، وأعطى اثبات بأن جميع الجسيمات لها ضديد أو جسيم مضاد— وكانت فكرة جوهرية لنظرية المجال الكمي الإطار الرياضياتي الحديث لفيزياء الجسيمات. كان اكتشاف الجسيم وضديده في معظم حالات اكتشاف الجسيمات المتلاحقة يتم في آن واحد.
  • تحتوي الجسيمات المركبة التي هي أول اكتشافات الجسيم بشكل دقيق على عناصر أولية أساسية، أو الذي تم اكتشافه له أهمية بالغة في فهم فيزياء الجسيمات.

والجدير بالملاحظة بأن هناك العديد من الجسيمات المركبة قد تم اكتشافها، انظر قائمة الميزونات وقائمة الباريونات. وللإطلاع على قائمة الجسيمات بشكل عام، أنظر قائمة الجسيمات والتي من ضمنها الجسيمات الافتراضية.

مراجع[عدل]

  • V.V. Ezhela; et al. (1996). Particle Physics: One Hundred Years of Discoveries: An Annotated Chronological Bibliography. Springer-Verlag New York. ISBN 1-56396-642-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)
  1. ^ W.C. Röntgen (1895). "Über ein neue Art von Strahlen. Vorlaufige Mitteilung". Sitzber. Physik. Med. Ges. 137: 1. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ J. J. Thomson (1897). "Cathode Rays". Philosophical Magazine. 44: 293. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ P. Villard (1900). "Sur la Réflexion et la Réfraction des Rayons Cathodiques et des Rayons Déviables du Radium". Compt. Ren. 130: 1010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ E. Rutherford (1911). "The Scattering of α- and β- Particles by Matter and the Structure of the Atom". Philosophical Magazine. 21: 669. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ E. Rutherford (1919). "Collision of α Particles with Light Atoms IV. An Anomalous Effect in Nitrogen". Philosophical Magazine. 37: 581. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ J. Chadwick (129). "Possible Existence of a Neutron". Nature. 1932: 312. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ E. Rutherford (1920). "Nuclear Constitution of Atoms". Proc. Roy. Soc. A97: 324. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ C.D. Anderson (1932). "The Apparent Existence of Easily Deflectable Positives". Science. 76: 238. doi:10.1126/science.76.1967.238. PMID 17731542. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ S.H. Neddermeyer, C.D. Anderson (1937). "Note on the nature of Cosmic-Ray Particles". Phys. Rev. 51: 884. doi:10.1103/PhysRev.51.884. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ M. Conversi, E. Pancini, O. Piccioni (1947). "On the Disintegration of Negative Muons". Phys. Rev. 71: 209. doi:10.1103/PhysRev.71.209. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  11. ^ C.D. Anderson (1935). "On the Interaction of Elementary Particles". Proc. Phys. Math. Soc. Jap. 17: 48. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ G.D. Rochester, C.C. Butler (1947). "Evidence for the Existence of New Unstable Elementary Particles". نيتشر (مجلة). 160: 855. doi:10.1038/160855a0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Chamberlain, Owen (1955). "Observation of Antiprotons". Physical Review. 100: 947. doi:10.1103/PhysRev.100.947. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Reines, FREDERICK (1956). "The Neutrino". Nature. 178: 446. doi:10.1038/178446a0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Danby, G. (1962). "Observation of High-Energy Neutrino Reactions and the Existence of Two Kinds of Neutrinos". Physical Review Letters. 9: 36. doi:10.1103/PhysRevLett.9.36. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Bloom, E. D. (1969). "High-Energy Inelastic e-p Scattering at 6° and 10°". Physical Review Letters. 23: 930. doi:10.1103/PhysRevLett.23.930. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Breidenbach, M. (1969). "Observed Behavior of Highly Inelastic Electron-Proton Scattering". Physical Review Letters. 23: 935. doi:10.1103/PhysRevLett.23.935. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Aubert, J. J. (1974). "Experimental Observation of a Heavy Particle J". Physical Review Letters. 33: 1404. doi:10.1103/PhysRevLett.33.1404. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Augustin, J. -E. (1974). "Discovery of a Narrow Resonance in e+e- Annihilation". Physical Review Letters. 33: 1406. doi:10.1103/PhysRevLett.33.1406. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ B. J. Bjorken and S. L. Glashow (1964). "Elementary Particles and SU(4)". Physics Letters. 11: 255. doi:10.1016/0031-9163(64)90433-0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Perl, M. L. (1975). "Evidence for Anomalous Lepton Production in e+-e- Annihilation". Physical Review Letters. 35: 1489. doi:10.1103/PhysRevLett.35.1489. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Herb, S. W. (1977). "Observation of a Dimuon Resonance at 9.5 GeV in 400-GeV Proton-Nucleus Collisions". Physical Review Letters. 39: 252. doi:10.1103/PhysRevLett.39.252. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Barber, D. P. (1979). "Discovery of Three-Jet Events and a Test of Quantum Chromodynamics at PETRA". Physical Review Letters. 43: 830. doi:10.1103/PhysRevLett.43.830. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Aubert, J (1983). "The ratio of the nucleon structure functions F2N for iron and deuterium". Physics Letters B. 123: 275. doi:10.1016/0370-2693(83)90437-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Arnison, G (1983). "Experimental observation of lepton pairs of invariant mass around 95 GeV/c2 at the CERN SPS collider". Physics Letters B. 126: 398. doi:10.1016/0370-2693(83)90188-0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ F. Abe et al. (CDF collaboration) (1995). "Observation of Top quark production in Collisions with the Collider Detector at Fermilab". Phys. Rev. Lett. 74: 2626. doi:10.1103/PhysRevLett.74.2626. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ S. Arabuchi et al. (D0 collaboration) (1995). "Observation of the Top quark". Phys. Rev. Lett. 74: 2632. doi:10.1103/PhysRevLett.74.2632. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |title= (مساعدة)
  28. ^ Press Release Archives - News نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.