تمرين رياضي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من التمارين الرياضية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فصل تمارين هوائية

التمرينات الهوائية أو العَرَابَة[1] (بالإنجليزية: Aerobics) هي تمرينات يتم فيها تحريك عضلات الجسم و خاصة الكبيرة منها (كعضلات الأرجل) في نمط تكراري و شدة خفيفة إلى متوسطة و لمدة طويلة نسبيا. ويطلق عليها التمرينات الهوائية نظرا لأنها تمارين خاصة تعتمد على استخدام الاوكسجين كوسيط لخلق الطاقة اللازمة لتأدية التمرين. ومنها رياضات المشي وركوب الدراجات و السباحة وغيرها، كما أن منها ما يتم إجرائه بشكل إيقاعي مشابه للرقص، مع وجود مدرب في أغلب الأحيان.

التاريخ[عدل]

يرجع الفضل في ظهور كلا من المصطلح وطريقة التمارين المميزة إلى دكتور/ (Kenneth Cooper, M.D) العالم في علم وظائف الأعضاء، و(Col. Pauline Potts) أخصائي العلاج البدني، وكلاهما خدما في القوات الجوية الأمريكية. الدكتور كوبر - وهو يبدي تحمسه للتدريبات الرياضية - كان متحيرا بشكل شخصي ومهني؛ لماذا يظل بعض الناس ذوي القدرات العضلية الفائقة عرضة لسوء الأداء في مجالات مثل الجري لمسافات طويلة، أو السباحة، أو ركوب الدراجات؟! ومن ثم بدأ في قياس منظومة الأداء البشري باستخدام جهاز (bicycle ergometer)، وبدأ قياس الأداء المتواصل من جهة قدرة الشخص على استخدام الأوكسيجين. ثم نشر كتابه الشيق والجديد (Aerobics) عام 1968، والذي شمل برامج علمية عن التدريبات الرياضية باستخدام رياضات الجري والمشي والسباحة وركوب الدراجات. وقد نُشر الكتاب في تاريخ حاسم؛ حيث إن زيادة نسبة الضعف والخمول في عامة الشعب تبيِّن مدى الحاجة إلى زيادة التمارين الرياضية. وهكذا صار هذا الكتاب من أكثر الكتب مبيعا. وقد بينت المعطيات التي قدمها الدكتور كوبر أن الأساس العلمي لأغلب برامج التمرينات الرياضية الحديثة يعتمد على أساس من التكافؤ في استخدام الأوكسيجين.

هناك نوعان رئيسيان من التمارين الرياضية: التمارين الرياضية الهوائية وتمارين اللياقة البدنية والتمارين المنزلية؛ والتمارين اللاهوائية، ومنها تمارين القوة والركض لمسافات قصيرة

تدريبات الرياضة البدنية[عدل]

التمرينات الرياضية البدنية - والمعروفة باسم التمارين الرياضية والتمارين الرياضية التنافسية - هي نوع من التمرينات الرياضية التنافسية، وتشمل: الرقص، والإيقاع، والألعاب الرياضية، البهلوانية،بالإضافة إلى عناصر أخرى من التمارين الرياضية.[3] ويُقسم الأداء إلى فئات؛ حسب العمر، والنوع، والمجموعة (فردي، أو مختلط: زوجي وثلاثي). ويتم الحكم من خلال العناصر التالية: النشاط والقوة الكامنة، القفز العالي، التوازن والمرونة. هناك عشرة تمارين إلزامية: أربع ركلات عالية متوالية، وأيضا الأساليب، والحد الأقصى المسموح به من العناصر العشرة من المجموعات التالية هو: التمرينات الرياضية ورفع ثقل، والتوازن، والركلات مع التوازن والقفزات، وطول مسافة الوثب. والعناصر البهلوانية هنا محظورة؛ وعلى سبيل المثال: الشقلبة على اليد، والوقوف على اليد، والدوران في الهواء، ومهارات التشقلب. أما التحكيم فيكون من خلال جودة الأداء، والإبداع، والأداء، وصعوبة البرامج. وتُجرى لهذه الرياضة مسابقات رسمية؛ محلية وعالمية، لكنها ليست رياضة أوليمبية.

التمارين اللاهوائية[عدل]

إن التمارين اللاهوائية تؤدي إلى استعمال الطاقة التي تنتجها الأنسجة الخلويّة دون الاعتماد على الأوكسجين المتوفّر في الجسم. خلال التمارين الهوائية تتطلّب العضلات كميات كبيرة من الأوكسجين لتوليد الطاقة. أما خلال التمارين اللاهوائية، فتستخدم العضلات الجليكوجين بدلاً من الأكسجين للحصول على طاقتها.

أثناء التمارين اللاهوائية يستخدم الجسم "الفسفو كرياتين" (مادة في الجسم لديها القدرة على إنتاج الطاقة في العضلات) وأيضا يستخدم الأكسجين المخزّن في العضلات لزيادة الأيض وحرق الدهون والعمل على العضلات. إن الجليكوجين هو مصدر السكر في الدم، وهو يُخزّن في الكبد. أما مصدر الجليكوجين الأساسي فهي الأحماض الأمينية والكربوهيدرات الغذائية. طبعاً إن أفضل مصدر لتلك الكربوهيدرات هي الأطعمة الصحية مثل الحبوب الكاملة. لا تتطلب التمارين اللاهوائية مثل رفع الأثقال كميات كبيرة من الأكسجين، كونها نشاط مُجهد خلال مدة وجيزة. ولهذا السبب، بدلا من استخدام الأكسجين ، تستخدم العضلات الجليكوجين.

فوائدها[عدل]

تشير عدة دراسات لدور هذه التمارين في تقوية عضلة القلب و زيادة كريات الدم الحمراء المسئولة عن نقل الاوكسجين لكافة أجزاء الجسم، مما يساعد ويسهم في تقليص احتمال إصابة الانسان بالسرطان والسكتات القلبية والجلطة وأمراض السكر والضغط، فضلا عن فائدتها الضخمة في التخسيس.

من بين الفوائد المعترف بها ممارسة التمارين الرياضية العادية هي:

  1. تقوية العضلات المشاركة في التنفس ، لتسهيل تدفق الهواء داخل وخارج الرئتين .
  2. تعزيز وتوسيع عضلة القلب، وتحسين كفاءتها في الضخ وتقليل معدل نبضات القلب، والمعروفة باسم التكيف الهوائي .
  3. تقوية العضلات في جميع أنحاء الجسم .
  4. تحسين كفاءة الدورة الدموية وخفض ضغط الدم .
  5. زيادة عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم، مما يسهل نقل الأكسجين .
  6. تحسين الصحة العقلية، بما في ذلك الحد من التوتر وخفض حالات الاكتئاب .
  7. الحد من مخاطر مرض السكري .
  8. حرق الدُهون في الجسم .

نتيجة لذلك، يمكن للتمارين الرياضية أن تقلل من خطر الموت بسبب المشاكل في القلب والأوعية الدموية. بالإضافة إلى ذلك ، وقد أثبتت التجارب أن التمارين الرياضية - الهوائية - تُحفز من نمو العضلات و العظام.

فوائد الرياضة الصحية[عدل]

بالإضافة إلى الفوائد الصحية من التمارين الرياضية، وهناك العديد من مزايا أداء مثل هذه التمارين:

  1. زيادة قُدرة تخزين الطاقة مثل جزيئات الدهون والكربوهيدرات في العضلات، مما يسمح لزيادة القدرة على التحمل.
  2. اتساع الأوعية الدموية في العضلات- لزيادة تَدفق الدم إلى العضلات.
  3. تحسين قدرة العضلات على استخدام الدهون أثناء ممارسة الرياضة، والحفاظ على الجليكوجين العضلي.
  4. تعزيز السرعة في العضلات التي تتعافى من ممارسة التمارين عالية الكثافة.

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ ترجمة كلمة aerobics على موقع قاموس المعاني. (تاريخ الولوج: 9 يوليو 2014).

وصلات خارجية[عدل]