التهاب البريتون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
التهاب الصّفاق
من أنواع أمراض الجهاز الهضمي  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الاختصاص جراحة عامة
وصفها المصدر الموسوعة السوفيتية الأرمينية  تعديل قيمة خاصية وصفها المصدر (P1343) في ويكي بيانات
عقاقير
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 K65
ت.د.أ.-9 567
ق.ب.الأمراض 9860
مدلاين بلس 001335
إي ميديسين med/2737
ن.ف.م.ط. D010538

التهاب الصّفاق أو التهاب البريتون (بالإنجليزية: Peritonitis) هو التهاب الغشاء البريتوني المبطن لجدار البطن الداخلي والذي يغطي أعضاء البطن،[1] وقد تشمل الأعراض الألم الشديد، أو تورم في البطن، أو الحمى، أو فقدان الوزن،[1][2] وقد يكون الألم في جزء واحد من البطن أو يشمل البطن بأكملها،[3] وقد تشمل المضاعفات: الصدمة ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة.[4][5]

وتشمل الأسباب انثقاب القناة المعوية، أو التهاب البنكرياس، أو مرض التهاب الحوض، أو قرحة المعدة، أو تليف الكبد أو تمزق الزائدة الدودية،[2] بينما تشمل عوامل الخطر الاستسقاء والغسيل الكلوي البريتوني،[4] ويعتمد التشخيص بشكل عام على الفحص، واختبارات الدم، والتصوير الطبي.[6]

وغالبا ما يشمل العلاج المضادات الحيوية، والسوائل الوريدية، وأدوية الألم، والجراحة،[2][4] وقد يتضمن تدابير أخرى، مثل أنبوب أنفي معدي أو نقل دم.[4] وبدون علاج، قد تحدث الوفاة في غضون أيام قليلة.[4] ويصاب حوالي 7.5 ٪ من الناس بالتهاب الزائدة الدودية في وقت ما،[3] بينما يعاني حوالي 20 ٪ من المصابين بالتليف الكبدي الذين يتلقون العلاج في المستشفى من التهاب الصفاق.[3]

المسببات[عدل]

العدوى[عدل]

أسباب أخرى[عدل]

عوامل الخطر[عدل]

الأعراض[عدل]

يمكن أن يتسبب التهاب الصفاق المزمن في جعل الأنسجة تنمو داخل بعضها، مما يؤدي إلى عدم قيام الأمعاء بوظيفتها على الوجه الصحيح.

ألم البطن[عدل]

ومن الأعراض الرئيسية لالتهاب الصفاق: آلام البطن الحادة، والحماية البطنية، التي تتفاقم عن طريق تحريك البريتوني مع السعال (لذا يمكن استخدام السعال القسري كاختبار)، أو ثني الوركين، أو استنباط علامة بلومبيرغ (التي تعني أن الضغط باليد على البطن يثير ألم أقل من إطلاق اليد فجأة، الذي سيؤدي إلى تفاقم الألم بسبب رجوع البريتوني إلى مكانه). صلابة البطن (الانقباضات اللاإرادية لعضلات البطن) هي العلامة الأكثر تحديدا لتشخيص التهاب الصفاق، ويشار أحيانا إلى وجود هذه العلامات في المريض على أنه تهيج الصفاق.[10] ويعتمد تحديد هذه المظاهر على ما إذا كان التهاب الصفاق موضعيًا (على سبيل المثال، التهاب الزائدة الدودية أو التهاب الردب)، أو معممًا على البطن بالكامل. وفي كلتا الحالتين، يبدأ الألم عادة كآلام بطنية معممة (مع تورط ضعيف للتعصيب المحلي للطبقة البريتونية الحشوية)، وقد تصبح موضعية في وقت لاحق (مع إشراك الطبقة البريتونية الجدارية المعصبة). والتهاب الصفاق هو مثال على التهاب البطن الحاد.

أعراض أخرى[عدل]

المضاعفات[عدل]

التشخيص[عدل]

يستند تشخيص التهاب الصفاق في المقام الأول على المظاهر السريرية المذكورة أعلاه. الصلابة (الانقباضات اللاإرادية لعضلات البطن) هي العلامة الأكثر تحديدا لتشخيص التهاب الصفاق (نسبة الأرجحية: 3.9)، وإذا كان هناك اشتباه قوي في التهاب الصفاق، يتم إجراء الجراحة دون مزيد من التأخير لإجراء تحقيقات أخرى. وقد يكون هناك زيادة في عدد الكريات البيضاء، ونقص بوتاسيوم الدم، وفرط صوديوم الدم، والحماض، ولكنها ليست علامات محددة. وقد تكشف الأشعة السينية على البطن عن أمعاء متوسعة متوذمة، على الرغم من أن مثل هذه الأشعة السينية مفيدة بشكل أساسي للبحث عن استرواح الصفاق، وهو مؤشر على ثقب الجهاز الهضمي. ومازال فحص البطن بأكملها بالموجات فوق الصوتية خاضعا للدراسة، ومن المرجح أن يتوسع في المستقبل، وقد يكون التصوير المقطعي مفيدًا في تمييز أسباب آلام البطن. وإذا استمر الشك، فقد يتم إجراء غسيل استكشافي للغشاء البريتوني أو تنظير البطن. وفي المرضى الذين يعانون من الاستسقاء، يتم إجراء تشخيص التهاب الصفاق عن طريق البزل، حيث يعتبر وجود أكثر من 250 خلية متعددة الأشكال في كل ميكرولتر علامة تشخيصية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن صبغة جرام تكون دائما سلبية، في حين أن زراعة السائل البريتوني يمكن أن تحدد الكائنات الدقيقة المسؤولة، وتحدد حساسيتها للمواد المضادة للميكروبات.

علم الأمراض[عدل]

في الظروف العادية، يظهر الصفاق رمادي لامع، ويصبح باهتا بعد ظهور التهاب الصفاق بـ2-4 ساعات، مع وجود سائل مصلي أو متعكر قليلا في البداية. وفي وقت لاحق، يصبح الإفراز قيحي بشكل واضح، ويصبح كثيف القوام في المرضى الذين يعانون من الجفاف، وتختلف كمية الإفرازات المتراكمة على نطاق واسع، حيث يمكن أن تنتشر إلى الصفاق كله، أو أن تكون محاطة بغشاء الأمعاء الشحمي الكبير والأحشاء. ويتميز الالتهاب بانتشار العدلات مع نضح صديدي.

العلاج[عدل]

اعتمادا على شدة حالة المريض، قد يشمل علاج التهاب الصفاق ما يلي:

توقع سير المرض[عدل]

إذا تم علاج التهاب الصفاق بشكل صحيح، فإن الحالات النموذجية للالتهاب الصفاق المصحوبة بالتدخل جراحيا (مثل قرحة هضمية مثقوبة، والتهاب الزائدة الدودية، والتهاب الرتج) لديها معدل وفيات حوالي <10٪ في المرضى الأصحاء، ويرتفع معدل الوفيات إلى حوالي 40 ٪ لدى كبار السن، أو الذين يعانون من أمراض كامنة خطيرة، وكذلك الحالات التي تتأخر في ظهور الأعراض (بعد 48 ساعة).

دون علاج، يسبب التهاب الصفاق المعمم الموت، وتوفي الساحر هاري هوديني بهذه الطريقة بعد أن أصيب بالتهاب الصفاق العقدي بعد تمزق الزائدة الدودية وإزالتها بعد فوات الأوان؛ لمنع انتشار العدوى.

أصل الكلمة[عدل]

مصطلح "التهاب الصفاق peritonitis" يأتي من اليونانية "περιτόναιον peritonaion، حيث peritoneum بمعنى "الغشاء البطني" وitis بمعنى "التهاب".[13]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب "Peritonitis - National Library of Medicine". PubMed Health. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2017. 
  2. ^ أ ب ت "Peritonitis". NHS. 28 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2017. 
  3. ^ أ ب ت Ferri، Fred F. (2017). Ferri's Clinical Advisor 2018 E-Book: 5 Books in 1 (باللغة الإنجليزية). Elsevier Health Sciences. صفحات 979–980. ISBN 9780323529570. 
  4. ^ أ ب ت ث ج "Acute Abdominal Pain". Merck Manuals Professional Edition. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2017. 
  5. ^ "Acute Abdominal Pain". Merck Manuals Consumer Version. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2017. 
  6. ^ "Encyclopaedia : Peritonitis". NHS Direct Wales. 25 April 2015. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2017. 
  7. ^ "Causes". Mayo Clinic. اطلع عليه بتاريخ July 2, 2016. 
  8. ^ Arfania D، Everett ED، Nolph KD، Rubin J (1981). "Uncommon causes of peritonitis in patients undergoing peritoneal dialysis". Archives of Internal Medicine. 141 (1): 61–64. PMID 7004371. doi:10.1001/archinte.141.1.61. 
  9. ^ Ljubin-Sternak، Suncanica؛ Mestrovic، Tomislav (2014). "Review: Clamydia trachonmatis and Genital Mycoplasmias: Pathogens with an Impact on Human Reproductive Health". Journal of Pathogens. 2014 (183167): 1. PMC 4295611Freely accessible. PMID 25614838. doi:10.1155/2014/183167. 
  10. ^ "Biology Online's definition of peritonism". اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2008. 
  11. ^ Appropriate Prescribing of Oral Beta-Lactam Antibiotics
  12. ^ "Peritonitis: Emergencies: Merck Manual Home Edition". اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2007. 
  13. ^ peritonitis - Online Etymology Dictionary

روابط خارجية[عدل]

  • openabdomen.org - التهاب الصفاق، العلاج الطبي والجراحي