التهاب القولون الليمفاوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Lymphocytic colitis
صورة مجهرية لالتهاب القولون اللمفاوي. صبغة HPS.
صورة مجهرية لالتهاب القولون اللمفاوي. صبغة HPS.

من أنواع التهاب القولون المجهري  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الاختصاص طب الجهاز الهضمي  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ق.ب.الأمراض 30087
إي ميديسين med/1351
ن.ف.م.ط. D046730

التهاب القولون اللمفاوي هو نوع فرعي من التهاب القولون المجهري، وهي حالة تتميز بالإسهال المائي غير الدموي المزمن. تنظير القولون لهذه الحالة يكون طبيعي ولكن فحص الأنسجة لخزعة من الطبقة المخاطية يكشف عن تراكم الخلايا الليمفاوية في الطبقة الطلائية والنسيج الضام للقولون. التهاب القولون الكولاجيني يتشارك هذه الميزة ولكن بالإضافة إلى ذلك فإنه يظهر سماكة مميزة في طبقة الكولاجين الموجودة تحت الطبقة الطلائية . ذروة حدوث التهاب القولون اللمفاوي هو في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 50 عاما كما أن المرض يؤثر على النساء والرجال على حد سواء. تم وصف التهاب القولون اللمفاوي لأول مرة في عام 1989

الأسباب[عدل]

لم يتم تحديد سبب محدد. وقد تعزو بعض التقارير إلى الاستخدام على المدى الطويل من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مضادات الاكتئاب خصيصا سيرترالين (Zoloft)، وغيرها من الأدوية. كما يشتبه في الاستجابات المناعية المفرطة .

العلاج[عدل]

وقد ثبت في التجارب الطبية العشوائية أن بوديسونيد فعال في علاج اضطراب استعدادات الإفراج القولوني . فإنه يساعد على السيطرة على أعراض الإسهال وعادة ما يعطى العلاج لعدة أسابيع. في بعض الأحيان يتم استخدامه لمنع الانتكاسات المتكررة. الأدوية المضادة للإسهال المستخدمة دون وصفة طبية قد تكون فعالة لبعض الناس الذين يعانون من التهاب القولون اللمفاوي. قد توصف العقاقير المضادة للالتهابات، مثل الساليسيلات، ميسالازين، والستيروئيدات القشرية الجهازية للأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاج من استخدام الأدوية الأخرى. والتنبؤ على المدى الطويل لهذا المرض هو جيد مع نسبة من الناس الذين يعانون من الانتكاسات التي تستجيب للعلاج.

روابط خارجية[عدل]

انظر أيضا[عدل]