المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

التهاب المسالك البولية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

التهاب المسالك البولية هو مصطلح طبي يدل على الالتهابات والإنتانات التي تحدث في أي جزء من أجزاء السبيل البولي وأحيانا يضاف إليها الأعضاء الجنسية عند الذكر

تشريح وفيزيولوجيا[عدل]

إن السبيل البولي عند الإنسان هو الجهاز المسؤول عن تكوين البول وإطرحه ويشمل كلا من الكلية والحويضة والحالب والمثانة والإحليل بينما يكون الجهاز التناسلي الذكري هو المسؤول عن إنتاج النطاف والسائل المنوي وبعض الهرمونات الجنسية ويشمل كلا من الخصية والبربخ والأسهر والبروستات والحويصل المنوي .

أهم الأعراض[عدل]

إن أهم أعراض وعلامات التهاب السبيل البولي : الألم البطني، تعدد البيلات، الإلحاح البولي، الحرقة البولية، صعوبة التبول، الألم أثناء التبول، البول المدمى أو العكر، الرائحة الكريهة في البول، الترفع الحروري الموضعي أو العام. ومن الأعراض الموجودة في حال التهابات الأعضاء الجنسية : ألم الخصيتين وأسفل البطن، ألم أثناء القذف، سائل منوي مدمى أو كريه الرائحة، الترفع الحروري.

التشخيص[عدل]

كما في مختلف الأمراض فإن القصة المرضية والفحص السريري هما مفتاح التشخيص بالإضافة لبعض الوسائل التشخيصية المفيدة كالطبقي المحوري والإيكو والتصوير الظليل وكذلك التحاليل المخبرية مثل تعداد الدم والبولة والكرياتينين وتحليل البول وزرع البول وتحليل السائل المنوي.

التهاب الحويضة والكلية[عدل]

يعد التهاب الحويضة والكلية أخطر التهابات السبيل البولي ويتطلب تدبيرا سريعا وقبول المريض في المشفى خوفا من تخرب الكلية المصابة ولأنه مؤهب لداء الحصيات البولية ويتميز بوجود الترفع الحروري والألم البطني وتكون علامة الرج القطني إيجابية وللإيكو دور هام في التشخيص. إن علاج التهاب الحويضة والكلية يعتمد على المضادات الحيوية -التي يتم اختيارها اعتمادا على اختبار زرع البول- بالإضافة إلى المسكنات وخافضات الحرارة.

التهابات السبيل البولي السفلي[عدل]

إن التهابات السبيل البولي السفلي تشمل التهاب المثانة والتهاب الإحليل وأهم ما يميزها حرقة بولية وتعدد بيلات ولا يوجد ترفع حروري مرافق إن التشخيص الأساسي لهذه الحالة يعتمد على تحليل البول، ولا تتطلب التهابات السبيل البولي قبولا في المشفى ويمكن علاجها عن طريق المضادات الحيوية الفموية التي نختارها اعتمادا على نتائج زرع البول.

التهابات الجهاز التناسلي الذكري[عدل]

وتشمل التهاب الخصية والبربخ والتهاب البروستات وفي كلا الحالتين يعتمد التشخيص بشكل كبير على الأعراض والفحص السريري ويعتمد العلاج على المضادات الحيوية والمسكنات دون حاجة لقبول المريض في المشفى.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

http://www.urologymatch.com/node/107