التواء مفصلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

التواء مفصلي ينتيج عادتا عن إصابة رضّية, تهمّ غالبا مفصل القدم أو الرّكبة, قد تكون الإصابة الرّضّية حميدة تمدّد فقط الرّباط المفصلي دون مباعدة بين سطحي المفصل, فتدعى حينئذ التواءاً بسيطا يعالج بلفائف نسيجية (نوع اسطراپـين) وراحة لمدّة أسبوعين (العلاج واجب وإلاّ هش المفصل وانتكس الألم بسهولة لأيّ سبب).

أمّا إذا كانت الإصابة الرّضّية أعنف, قد تقتلع الرّباط من منبته العظمي بل قد يصاحبها كسر, الالتواء هنا خطير يعالج بلفائف جبصية, أحيانا بتدخّل جراحي ليعيد إلصاق الرّباط, (أمّا الانخلاع المفصلي فهو زيغان للسّطح المفصلي, وهو إمّا انخلاعا بسيطا يسبّب زحزحة للسّطح المفصلي دون مفارقة للسّطح المقابل, وإمّا انخلاعا خطيرا يسبّب زيغانا كاملا يفرق سطحي المفصل, يهمّ الكتف والمرفق.

أمّا انخلاع فقرات الجذع فيقتضي تمدّدا لـلأربطة وكسرا للشّوك. هناك أيضا الانخلاع الخِلقي الورك أي زيغان مدور الفخذ عن حقّه, يصيب الرّضيع لعدم عمق الحُقّ (لم يكتمل نموّه بعد!) يشجّع على ذلك العادة القديمة في قماط مقيّد للرّضيع على شكل المومياء.

أمّا الفدع فهو تشوّه للِرّجْـل).