توافر حيوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من التوافر البيولوجي)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

التوافر الحيوي او التوافر البيولوجي (بالإنكليزية: bioavailability)، في علم الأدوية، هي نسبة الدواء الذي يمتص و يصل فعليًا دون تغير لبلازما الدم في حالة الدوران للجرعة الفعلية التي أعطيت للشخص ، وعادة ما يعتبر التوافر الحيوي للجرع التي تعطى عن طريق الوريد مساو للنسبة 1.(BA) هو نوع من الامتصاص الجرعة من الدواء دون تغيير حتي تصل إلى الدورة الدموية النظامية ، يكون التوافر البيولوجي بنسبة 100٪ .[1]

أما الجرع التي تعطى عن طريق العضل فتعطى نسبًا أقل من 1 (لأن اعتبارها 1 يعبر عن نسبة مثالية من الصعب الحصول عليها) لكن هناك حالات لا تحدث فيها هذه النسبة بسبب التقويض الذي يحصل أغلبه في الكبد أو في أعضاء الجسم الأخرى. أما عن طريق الفم فالنسب تتفاوت حسب نوع الدواء وتمثله وتقويضه في الجسم ، لذلك كثيرًا ما تقارن الجرع بين جرعها وتوافرها الحيوي عن طريق الوريد (إن وجد - بسبب عدم إمكانية استخدام هذا الطريق لكل الأدوية) وعن طريق الفم أو الحقن العضلي أو طريق الشرج وغيرها. .[2]

تعريفات[عدل]

في علم الصيدلة[عدل]

في علم الصيدلة ، التوافر الحيوي هو قياس لمدى وصول الجرعة الدوائية إلى الجهاز الدوري او بمعنى اخر إلى الدورة الدموية.[3] وتعطى بالرمز او الحرف f (أو، إذا عبر عنها بالنسبة المئوية بالحرف F).

في علوم التغذية[عدل]

في علوم التغذية، والتي تغطي كمية من المواد الغذائية و المكونات غير الدوائية ، فان مفهوم التوافر البيولوجي يفتقر إلى معايير واضحة المعالم كما في صناعة المستحضرات الصيدلانية . التعريفات الدوائية لا تنطبق على هذه المواد لاستخدامها واستيعابها تحت الحالة التغذوية والحالة الفسيولوجية للمواد ، مما أدى إلى خلافات أكبر حتى من فرد إلى آخر ( التباين الداخلي للفرد). لذا، يمكن تعريف التوافر البيولوجي للمكملات الغذائية بأنه النسبة من هذه المادة الغذائية الممتصة و المتاحة للاستخدام أو التخزين . ,[4] في كلا من الصيدلة و علوم الاغذية ، يقاس التوافر الحيوي عن طريق حساب المساحة تحت المنحنى (AUC) مع زمن تركيز الدواء .

في العلوم البيئية[عدل]

التوافر الحيوي هو عاملا شائعا مقيدا لعملية إنتاج المحاصيل (لمحدودية قابلية الذوبان او امتصاص النبات للعناصر الغذائية من التربة) وإزالة المواد السامة من السلسلة الغذائية بواسطة الكائنات الدقيقة (بسبب الامتصاص أو تقسيم المواد القابلة للتحلل في خلاف ذلك لا يمكن الوصول إليها في مراحل البيئة). الأمثلة الجديرة بالذكر للزراعة في النبات هو نقص الفسفور الذي يحدثه ترسيب الحديد وفوسفات الألومنيوم في pH التربة المنخفضة وترسيب فوسفات الكالسيوم في التربة عالية pH

.[5] المواد السامة في التربة ، مثل الرصاص من الدهانات يمكن اعتبارها غير متوفرة لتتعاطاها الحيونات كالتربة الملوثة بكثرة الاسمدة الفسفورية [6] الملوثات العضوية مثل المبيدات الحشرية أو المذيبات تكون غير متوفر للتتناولها الكائنات الدقيقة وهكذا تستمر في البيئة وتمتزها معادن التربة المواد العضوية .

التوافر الحيوي المطلق[عدل]

التوافر الحيوي المطلق عبارة عن نسبة المناطق الواقعة تحت المنحنيات. IV = الوريد ، PO = طريق الفم.

F = \frac{[AUC]_{po}*dose_{IV}}{[AUC]_{IV}*dose_{po}}

التوافر الحيوي النسبي[عدل]

يقيس التوافر الحيوي (مقدراً بالمساحة تحت المنحني أو ال AUC) لدواء معين مقارنة مع شكل آخر لنفس الدواء -عادةً معيار ثابت- أو عبر طريق ادخال آخر.

عندما يدخل الشكل المعياري عن طريق الحقن الوريدي فيسمى "التوافر الحيوي المطلق".

\mathit{relative\ bioavailability} = \frac{[AUC]_{A}*dose_{B}}{[AUC]_{B}*dose_{A}}


العوامل المؤثرة في التوافر الحيوي[عدل]

  • الاستقلاب الكبدي الأول First Pass Hopatic Metabolism :

زيادة استقلاب الدواء في الكبد يؤدي إلى نقصان التوافر الحيوي والعكس صحيح. حيث أن غالب المستقلبات تكون غير فعالة.

  • ثباتية الدواء:

مثلاً عند إعطاء الدواء عن طريق الفم من الممكن أن يتخرب بالأنظيمات الهاضمة أو بالحموضة المعدية. مما يقلل من توافره الحيوي.

  • انحلالية الدواء بالسائل المعدي المعوي:

حتى يعبر السائل الغشاء يجب أن يكون منحلاً بالسائل المعدي المعوي أي أن يكون منحلاً بالماء , وحتى يمر عبر الغشاء إلى الدوران يجب أن يكون بشكله غير المتشرد وأن يكون منحلاً بالدسم. إذاً فحتى يمتص الدواء يجب ألا يكون شديد الانحلال بالدسم أو بالماء.

(اذا توفرت الشروط لحدوث نقل فعال فعندها لا يشترط الانحلال بالدسم).

  • طبيعة المستحضر (المركب) الدوائي:

لها دور في عبور الغشاء الخلوي والانحلال, وبشكل عام بالتوافر الحيوي.

التوافر الحيوي للأدوية مقارنة الامداد الغذائي[عدل]

علوم التغذية: الحقيقة وشاملة التوافر الحيوي[عدل]

هنالك طريقة واحدة لحل هذه المشكلة وهي تحديد "التوافر الحيوي الحقيقي" كنتائج إيجابية التوافر الحيوي (وهو استيعاب تلبية لمعايير محددة مسبقا) التي تتضمن 84٪ من المواد التجريبية المواد البحثية و "التوافر الحيوي الشامل" الذين يتضمنان 98٪ من العينات الاختبارية . هذا الاطار الحقيقي الشامل يطور الاتصال بين الاطباء والمستهلكين مثال لذلك اذا احتوى احد المنتجات على ديباجة تظهر اخذت خيارات وفوائد المثقفين للصياغة لهم مباشرة.

.[7]

اقرأ أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Griffin, J.P. The Textbook of Pharmaceutical Medicine (6th Ed.). New Jersey: BMJ Books. ISBN 978-1-4051-8035-1
  2. ^ Heaney، Robert P. (2001). "Factors Influencing the Measurement of Bioavailability, Taking Calcium as a Model". The Journal of Nutrition 131 (4): 1344S–8S. PMID 11285351. 
  3. ^ Shargel, L.; Yu, A.B. (1999). Applied biopharmaceutics & pharmacokinetics (4th ed.). New York: McGraw-Hill. ISBN 0-8385-0278-4
  4. ^ Heaney، Robert P. (2001). "Factors Influencing the Measurement of Bioavailability, Taking Calcium as a Model". The Journal of Nutrition 131 (4 Suppl): 1344S–8S. PMID 11285351. 
  5. ^ Hinsinger، Philippe (2001). "Bioavailability of soil inorganic P in the rhizosphere as affected by root-induced chemical changes: a review". Plant and Soil 237 (2): 173–95. doi:10.1023/A:1013351617532. 
  6. ^ Ma، Qi Ying؛ Traina، Samuel J.؛ Logan، Terry J.؛ Ryan، James A. (1993). "In situ lead immobilization by apatite". Environmental Science & Technology 27 (9): 1803–10. doi:10.1021/es00046a007. 
  7. ^ Kagan، Daniel؛ Madhavi، Doddabele؛ Bank، Ginny؛ Lachlan، Kenneth (2010). "'Universal' and 'Reliable' Bioavailability Claims: Criteria That May Increase Physician Confidence in Nutritional Supplements". Natural Medicine Journal 2 (1): 1–5. 

المصادر[عدل]


وصلات خارجية[عدل]


Bowl hygeia.svg هذه بذرة مقالة عن الصيدلة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.