الثروة السمكية في الجزائر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سمك شلبة

الثروة السمكية في الجزائر[1]، [2](بالفرنسية: Ressources halieutiques en Algérie)‏ تقدر ب 220 ألف طن، والثروة لا تقاس بطول الساحل وإنما بعرض الهضبة القارية وهي ضيقة جدا. على الرّغم من أهمية "الثروة السمكية" وقيمتها على الصعيدين القومي والوطني، إلا أن هذا النوع من الثروات يعاني من الضعف في الجزائر، وسبب ذلك امتزاج المياه المالحة بالعذبة، فمثلاً تُعزى أسباب ضعف الإنتاج السمكي للبحر الأبيض المتوسط إلى قلّة خصوبته، كونه شبه مغلق، وتلوّث مياهه الناتج عن ممارسات بعض الدول المطلّة عليه.

تاريخ[عدل]

أن مخزون الجزائر من الثروة السمكية يقدر ب 220 ألف طن، مؤكدا في هذا الإطار أن الجزائر تسعى لتنويع مصادر الإنتاج في الثروة السمكية، حيث أن هناك 156 مشروعا لتربية المائيات لرفع الإنتاج إلى 45 ألف طن، إن سوق الأسماك في الجزائر منذ الاستقلال تشهد تذبذبا، وتسطير برامج لتنظيم عدة أسواق بالجملة على مستوى الموانئ، التي أنجز منها 12 سوقا و26 مبرمجة من أجل تغطية الطلب المتزايد خاصة على السردين. وسعي الجزائر لتنويع مصادر الإنتاج في الثروة السمكية، حيث تم إطلاق 156 مشروعا لتربية المائيات لرفع الإنتاج إلى 45 ألف طن، وذلك بالشراكة مع ثلاثة دول ولها خبرة في هذا المجال لتطوير الثروة السمكية وتنويعها، حيث أن هناك مزرعتين للجمبري في كل من سكيكدة و ورقلة، ولا بديل للسردين فهناك تطوير للصناعة التحويلية من خلال الشراكة مع موريتانيا.

إن الجزائر تملك سفينة للبحث العلمي لدراسة الثروة السمكية والتغيير المناخي، حيث أن الإنتاج يتغير من شهر إلى آخر فالسردين، وأنه في شهري سبتمبر وأكتوبر سنة 2011 تم تسجيل إنتاج وفير لم تسجله منذ 10 سنوات، إذ قدِّر ب 14 ألف طن بينما كان في سنة 2010 قدر ب 6800 طن، فالتقييم يتم حسب ملوحة البحر ودرجة الحرارة.

حققت الجزائر قفزة نوعية في تربية المائيات[عدل]

منذ 30 سنة، لم نكن نستطيع التحدث عن تربية المائيات في الجزائر[3]، كانت هناك بعض المحاولات القليلة لتربية الأسماك في السدود، وإلى غاية سنة 2000 لم يتعد الإنتاج 300 طن في السنة، لكن في الوقت الحالي توجد أكثر من 1000 مزرعة مدمجة تهتم بتربية المائيات، منها 19 مزرعة تقوم بالإنتاج. فإن كمية الأسماك المنتجة إلى غاية نهاية السنة الحالية، ستتراوح بين 3 و5 آلاف طن، وهذه الكمية مُرشّحة للارتفاع مع بداية السنة المقبلة، حيث تتوقع وصول اليرقات إلى مرحلة البلوغ ومنه قابلية الاستهلاك، وبذلك تحقيق كمية قد تصل إلى حوالي 17 ألف طن والعدد مُرشّح للارتفاع خلال السنوات المقبلة بدخول 200 مشروع في طور الإنجاز حيّز الخدمة، فهناك مزارع تستطيع إنتاج من 300 إلى 600 طن للواحدة في السنة، ومنها من يصل إلى 1000 طن ونجح فلاحون في الزراعة المكثّفة في الوصول إلى 450 كلغ من السمك في المتر مكعب الواحد، خاصة السمك من نوع الصلول الإفريقي.

أنواع الأسماك في الجزائر[عدل]

سمك وراطة

من أهم أنواع الأسماك الموجودة في الجمهوريّة الجزائريّة ما يلي:

  • سمك الماكرو:

ويُعتبر هذا النوع من أفضل الأنواع من الناحية الغذائيّة، إذ إنّه يحتوي على كميّة عالية من الأحماض الدهنيّة، أو ما يعرف بالأوميغا3، التي تمتلك قيمة غذائيّة عالية تحسّن عمل المخ، وكذلك تساعد على تنشيط الذاكرة، وتحسن المزاج وحماية القلب والجسم من الأمراض.

  • حلوف البحر:

وهو عبارة عن سمكة دائريّة الشكل، تمتلك مقدمة تشبة مقدمة الخنزير، لذلك يُطلق عليها في بعض الأحيان خنزير البحر، تعيش سمكة الحلوف في الجزء العلويّ من الماء، أي من منطقة المنتصف متجهة نحو الأعلى بحيث لا تتجاوز عمق 100 متر، ولحلوف البحر لحم ذو جودة عالية، ولا يمكن صيدها إلا أثناء النهار.

  • سمك الصار:

يتميز سمك الصار بأنه يمتلك خاصية تميزه عن أغلب أنواع الأسماك الأخرى، حيث إنّه يمتلك شهية تشبة شهية الإنسان بحبه لبعض الأطعمة عن غيرها، كذلك تختلف نوعيّة الأطعمة التي يتناولها سمك الصار أو الشرغو في الشتاء عن الصيف، وبذلك تُعتبر من الأسماك الذكيّة.

  • سمك الميرو أو ما يُطلق عليه الهامور:

يُعتبر سمك الهامور من الأسماك ذات الأحجام الكبيرة، ويتميز سمك الهامور بطعمه اللذيذ وطراوة لحمه، لذلك يكثر استعماله في المناسبات، ويعيش سمك الميرو في مختلف الأعماق إذ إنّه يمكن وجوده في المناطق الضحلة بالقرب من السواحل، وكذلك في مناطق الغوص في الأعماق.

وتُعتبر الجزائر من أكثر دول قارة إفريقيا إنتاجاً لصيد الأسماك حيث إنّها تعتمد على المياة المالحة والداخليّة في عملية إنتاج الأسماك مثل سمك الأنوشقة و الماكريل و السردين و الروبيان و التونة وغيرها، وتشتهر الجزائر بوجود أنواع كثيرة من الأسماك منها ما هو صالح للاستهلاك البشريّ، ومنها ما هو سام لا يمكن تناوله مثل الصخرية، و البلارمة، و ينفوخ، و (القط) سلوريات الشكل، وغيرها.

انظر أيضاً[عدل]

وصللت خارجية[عدل]

المراجع والمصادر[عدل]

  • "Fishery Science – Biology & Ecology", nmssanctuaries.blob.core.windows.net,11-2011، Retrieved 8-9-2018. Edited.
  • "Native Fish Species Of Algeria", www.worldatlas.com, Retrieved 8-9-2018. Edited.
  • "Algeria boosts fish farming in Sahara desert", gulfnews.com,20-5-2018، Retrieved 8-9-2018. Edited.