الثورة الألبانية (1911)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الثورة الألبانية
Albania1911.jpg
 
بداية 24 مارس 1911  تعديل قيمة خاصية (P580) في ويكي بيانات
نهاية 4 أغسطس 1911  تعديل قيمة خاصية (P582) في ويكي بيانات
البلد Flag of Albania.svg ألبانيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات

كانت الثورة الألبانية عام [1]1911 أو انتفاضة ماليسوري عام [2]1911 واحدة من بين الثورات الألبانية التي حدثت في عهد الإمبراطورية العثمانية، استمرت من 24 مارس 1911 حتى 4 أغسطس 1911 في منطقة ماليسيا.[3]

خلفية[عدل]

كان المقر الرئيسي للثوار في بودغوريتسا، وقدم الملك نيكولاس أسلحة لهم.[4] كان الملك قد وعد بدعمهم بالأسلحة وتوفير المأوى لأسرهم قبل بدء الثورة.[5]

على الرغم من تأكيد الملك نيكولاس والأمير دانيلو للسفير العثماني أنهما «ملتزمان بالحياد»، إلا أنه كان من الواضح ضلوع مملكة الجبل الأسود في هذه الثورة. نظم الجنرال فوكوتيتش عملية نقل السلاح إلى المتمردين،[6] كما أشرف على قتال قبائل ماليسوري.[7]

تمثلت إستراتيجية الملك نيكولاس في تعزيز الاضطرابات في شمال ألبانيا وشمال غرب كوسوفو إلى الحد الذي يمكنه من التدخل لضم المزيد من الأراضي للجبل الأسود.[8] تؤكد معظم الدراسات المعاصرة أن هذه الانتفاضة حظيت بالفعل بدعم من المملكة.[9][10][11]

خلال الثورة الألبانية عام 1910، وجد العديد من اللاجئين الألبان مآوٍ لهم في مملكة الجبل الأسود، شكل ذلك عبئًا ثقيلًا على المملكة، إذ ذكر ملكها أنها أنفقت أكثر من ميزانيتها السنوية لدعم اللاجئين الألبان.[12]

في نهاية مارس 1911 أجبرتهم مملكة الجبل الأسود على العودة إلى ولاية كوسوفو.[13] نظم آلاف اللاجئين مع القبائل الكاثوليكية الألبانية الثورة الألبانية عام 1911.[14]

أُنشئت اللجنة الوطنية الألبانية في بودغوريتسا في فبراير 1911.[15] في اجتماع اللجنة الذي عقد في نفس المدينة في الفترة من 2 إلى 4 فبراير 1911 بقيادة نيكولاي إيفانج، وسوكول باكي إيفيزاي، قرروا تنظيم ثورة ألبانية.[16]

الثورة في ماليسيا[عدل]

الثورة[عدل]

دعمت قوات الجبل الأسود الثورة وأسرت 12 جنديا عثمانيًا، وسجنتهم في بودغوريتسا.[17]

أسفرت أول محاولة جادة من جانب الحكومة العثمانية لقمع الثورة عن حدوث معركة ديتشيك. جمع تيرينزيو توتشي زعماء ميرديتا في 26 أبريل 1911 في أوروش، وأعلنوا استقلال ألبانيا، ورفعوا علمها (وفقًا لروبرت إليزه، رفع العلم لأول مرة بعد وفاة إسكندر بك) وأقاموا الحكومة المؤقتة.[18] أراد شفيق تورغوت باشا مواجهة هذا التهديد، وعاد إلى المنطقة مع 8.000 جنديًا. بمجرد وصوله إلى شكودر في 11 مايو، أصدر بيانًا عامًا أعلن فيه الأحكام العسكرية، وعرض العفو عن جميع المتمردين (باستثناء زعماء ماليسوري) إذا عادوا فورًا إلى ديارهم. بعد دخول القوات العثمانية المنطقة،[19] فر توتشي من الإمبراطورية وتخلى عن أنشطته. [19]

في 14 مايو، أي بعد ثلاثة أيام من البيان، أمر شفيق تورغوت باشا قواته بالاستيلاء على ديتش، وهي تلة تطل على توزي.[20] رفض ستون من المسؤولين الألبان الانصياع لبيان تورغوت باشا في اجتماعهم في بودغوريتسا في 18 مايو.[21] بعد حوالي شهر من الاقتتال، حوصر المتمردون وكانت خياراتهم الوحيدة إما الموت في القتال، أو الاستسلام، أو الفرار إلى مملكة الجبل الأسود،[22] واختار معظمهم الفرار إلى المملكة التي أصبحت قاعدة لعدد كبير من المتمردين الذين صمموا على مهاجمة الامبراطورية العثمانية.[23] سافر إسماعيل كمال بك، وتيرانلي جمال بك من إيطاليا إلى الجبل الأسود في نهاية مايو، والتقيا بالمتمردين لإقناعهم بتبني الأجندة القومية.[24][25] في 12 يونيو، أعلن مقر الباب العالي في وقت سابق لأوانه أن الثورة قد انتهت.[26]

مذكرة غيرتشي[عدل]

بمبادرة من إسماعيل كيمالي،[27] عُقِد اجتماع لزعماء القبائل المشاركين في الثورة في إحدى قرى الجبل الأسود (غيرتشي) في 23 يونيو 1911 لاعتماد «مذكرة غيرتشي» (يشار إليها أحيانًا باسم «الكتاب الأحمر» بسبب لون الغلاف[28]) مع طلباتهم إلى كل من الإمبراطورية العثمانية وأوروبا (ولا سيما بريطانيا العظمى). وقع على هذه المذكرة 22 زعيم قبائل ألباني.[29]

المراجع[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Crampton, R J (1980)، The hollow detente: Anglo-German relations in the Balkans, 1911–1914، London: Prior، ص. 36, 50، ISBN 978-0-391-02159-4، OCLC 16497526، مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020، ..."Albanian revolt of 1911"
  2. ^ Treadway 1983، صفحة 74
    «The Malësori Uprising of 1911»
  3. ^ Gurakuqi, Romeo، The Highland Uprising of 1911، Shkodra: University of Shkodra "Luigj Gurakuqi" – Department of History، مؤرشف من الأصل (php) في 06 أكتوبر 2011، اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2011، The uprising went on from March 24, 1911, to August 4, 1911.
  4. ^ Vickers 1999، صفحات 63, 64
    «... Podgorica became the headquarters of the insurgents, due to support the Albanians received from King Nicholas of Montenegro... who ensured they got the weapons...»
  5. ^ (Kondis 1977, p. 99): ""The Malissori Uprising of 1911 and Greek-Albanian Negotiations in the United States for a Secret ... Before the uprising King Nicholas of Montenegro had promised the Malissori arms and refuge for their families""
  6. ^ Treadway 1983، صفحة 75
    «Nicholas assured the Ottoman ambassador that his government was observing "the strictest neutrality" while his eldest son claimed that "we Montenegrins most sincerely desire peace". Despite these denials, it became increasingly clear that Montenegro did have a hand in the new revolt. In particular general Vukotić aided the rebels by passing out weapons, which the Malissori used against Turks.»
  7. ^ (Stojančević 1990, p. 178): "... General Vukotić... was also directing the fightings of Malesoret rebels..."
  8. ^ Malcolm, Noel (1998)، Kosovo: A short history، Washington Square, New York: New York University Press، ص. 242، ISBN 0-8147-5598-4، مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2013، But his basic strategy, clearly, was the same as before: to stimulate unrest in northern Albania and north-western Kosovo, to the point where he could intervene and annex more territory for Montenegro.
  9. ^ Stavro Skendi (2015)، The Albanian National Awakening، Princeton University Press، ص. 413، ISBN 9781400847761، مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020.
  10. ^ Skënder Anamali (2004)، Historia e Shqipërisë, Vellimi 2، Akademia e Shkencave e RPS të Shqipërisë, Instituti i Historisë، ص. 423.
  11. ^ Études balkaniques، Édition de lA̕cadémie bulgare des sciences.، 2002، ص. 49، مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020، In the opinion of foreign observers, reproduced in most of the contemporary studies, the Malesori uprising in the spring of 191 1 was inspired by Montenegro.
  12. ^ (Stojančević 1990, p. 187):"Newspapers wrote that the Malesoret uprising had cost Montenegro more than a four-month war. Talking to the correspondent of the Viennese New Free Press, King Nikola said that the Albanians had cost Montenegro over four million perpers and that everything in the country was at a standstill (it should be mentioned that the budgetary revenue planned for 1911 was 3,983,132 perpers).
  13. ^ Akmeşe 2005، صفحة 99
    «... yet another revolt took place at the end of March 1911, when Kingdom of Montenegro forced the mountain people who had taken refugee there, to return across the frontier»
  14. ^ Vickers 1999، صفحة 63
    «In March 1911 the Catholic tribes together with the thousands of refugees from Kosova who had fled to Montenegro, staged a general insurrection»
  15. ^ "Historia e Malesisë"، Malesia.org، مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2011، dhe mbas themelimit të Komitetit Nacional Shqiptarë në Podgoricë në shkurt 1911 në krye të së cilit vëndoset Sokol Baci Ivezaj dhe që drejtohej nga Nikollë Ivanaj...
  16. ^ "Historia e Malesisë"، Malesia.org، مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 03 مارس 2011، Në mbledhjen e Podgoricës (2–4 shkurt 1911) do të vëndoset që kryengritja do të fillojë me sigurimin e armës, afer Shën Gjergjit.
  17. ^ Treadway 1983، صفحة 75
    «Montenegrin troops also captured twelve Turkish soldiers on their own initiative and took them to Podgorica»
  18. ^ Elsie, Robert (2004)، Historical dictionary of Albania، Lanham, Md.: Scarecrow Press، ص. 444، ISBN 978-0-8108-4872-6، OCLC 52347600، مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020، Tocci Torenzio....On 26 April 1911 he gathered the chieftains of Mirdita near Orosh and proclaimed independence of Albania, hoisting the Albanian flag for the first time after the death of Skanderbeg
  19. أ ب Gawrych 2006، صفحة 186
  20. ^ Treadway 1983، صفحة 77
    «government called upon Shefqet Turgut Pasha...on 11 May he proclaimed martial law...On the third day however, the impatient general ordered his troops to seize the important hill of Dečić overlooking Tuzi.»
  21. ^ Treadway 1983، صفحة 77
    «In they Podgorica declarationof 18 May sixty Albanian chiefs rejected Turgut's demands...»
  22. ^ Treadway 1983، صفحة 77
    «During the month of intense fighting...By the end of June the Catholic insurgents jointed by the powerful Mirdite clans, were trapped...They had but three choices left to them: to surrender, to die where they were or to flee across the border into Montenegro.»
  23. ^ Treadway 1983، صفحة 77
    «Most chose the last option. Once again became a haven for large body of insurgent forces determined to make war on Ottoman Empire.»
  24. ^ Études balkaniques، Édition de lA̕cadémie bulgare des sciences.، 2002، ص. 49، مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020، The memorandum adopted at a general assembly in Gerçë a month later doubtless bears the penmanship of Ismail Qemali, who arrived in Montenegro from Italy at the end of May.
  25. ^ Gawrych 2006، صفحات 186, 187
    «Meanwhile Ismail Kemal and Tiranli Cemal Bey personally visited rebellious Malisors in Montenegro to encourage them to accept a nationalistic program.... The Ghegs of Iskodra had embraced nationalistic program.»
  26. ^ Treadway 1983، صفحة 77
    «... the Turkish government prematurely announced on 12 June, that the revolt was over»
  27. ^ Isaković, Antonije (1990)، Kosovsko-metohijski zbornik، Srpska akademija nauka i umetnosti، ص. 298، مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020، У то време стигао je у Црну Гору албански нрвак Исмаил Кемал Bej да би се састао са главарима побушених Малисора. На н>егову инищцативу дошло je до састанка побунэених Малисора у селу Герче у Црно) Гори.
  28. ^ Skendi, Stavro (1967)، The Albanian national awakening, 1878–1912، Princeton University Press، ص. 417، مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2020، اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2011، The Gerche memorandum, referred to often as "The Red Book" because of the color of its covers
  29. ^ Treadway 1983، صفحة 78