الجامعة التونسية لرياضة المعوقين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الجامعة التونسية لرياضة المعوقين
الرياضة رياضة المعوقين
أسس عام 1984
الرئيس حليم الجبالي
المقر تونس
النوادي 164[1]
الموقع الرسمي الموقع الرسمي

الجامعة التونسية لرياضة المعوقين هي نتاج عديد الجمعيات الخاصة لتأهيل المعاقين على غرار الاتحاد التونسي لإعانة المتخلفين ذهنيًا والجمعية التونسية لمساعدة الصم والجمعية العامة للقاصرين عضويًا والاتحاد الوطني للكفيف. وقد اجتمع مسؤولو الأربع جمعيات وتم تكوين النواة الأولى للجامعة ومن ثم انعقاد أول مؤتمر للمكتب التنفيذي وانتخاب مجلس الإدارة سنة 1984[2].

لقد كنا مؤمنين بفوائد الرياضة على صحة المعاق وكنا ننضم سنويًا إلى مقابلات ومهرجانات رياضية وهذا إيمانًا منا بالانعكاس الإيجابي للنشاط الرياضي على ذوي الاحتياجات الخاصة نفسيًا وإجتماعيًا فضلاً على دورها في تغيير نظرة الأشخاص الأسوياء لغيرهم من حاملي الاعاقة. وقد ساهم تحصل منعم العابد رياضي تونسي معوق على أول ميداليتين برنزيتين في الألعاب الأولمبية الموازية بسيول 1988 في إعطاء هذه الرياضة دفعا جديدا للنواة الناشئة كما تم تكريمه من لدن رئيس الجمهورية وكانت الانطلاقة من هناك.


في ذات السياق صدر نص قانون تونسي عدد 104 فاعتقادي لا مثيل له عالميًا سنة 1994 يقضي بإلزام كل مؤسسة تربوية أو جمعية مختصة في تأهيل وإدماج المعوق أن تبرمج مادة التربية البدنية كما تبرمج بقية المواد الأخرى كما يجب عليها أن تكون فرقًا رياضيًا وجمعيات تنخرط في الجامعة التونسية لرياضة المعوقين.

الإنجازات[عدل]

يشارك المنتخب التونسي في الألعاب البارالمبية الصيفية منذ سنة 1988، وتحصلت إلى حد دورة 2012 في لندن على 73 ميدالية موزعة على النحو التالي:

  • 32 ميدالية ذهبية
  • 27 ميدالية فضية
  • 14 ميدالية برونزية

مستقبل رياضة المعاقين[عدل]

حسب الإحصائيات العامة للمجازين والجمعيات للموسم الرياضي 2010-2011، بلغ عدد المجازين 4033، تمثل النساء حوالي ثلتهم. وحسب رئيس الجامعة: هناك إقبال كبير على ممارسة العديد من الاختصاصات الجديدة التي تسعى الجامعة لنشرها في كل المناطق وخاصة منها تلك التي تستهدف الإعاقات العميقة على غرار البوتشية التي تتجه إلى عميقي المصابين بالشلل الدماغي وكرة الهدف التي تخص الكفيف، أيضا نلاحظ أن عدد عناصر المنتخب الوطني في إزدياد وإرتفاع وهناك تشجيعات كبيرة من الأولياء لمنظوريهم المعوقين لممارسة الأنشطة الرياضية سواء ترفيهية كانت أو نخبوية وهذا مؤشر إيجابي لمزيد نشر الرياضة لدى ذوي الاحتياجات الخاصة وضامن لتواصل هذه الرياضة من منطلق إعداد عناصر جديدة وإستكشافها لتطعيم الفريق الوطني ضمانا لمواصلة التألق وفرض اللون لإعلاء الراية الوطنية عالية في كل المحافل الدولية[3].

المراجع[عدل]

  1. ^ الإحصائيات العامة للمجازين والجمعيات، الموسم الرياضي 2010-2011
  2. ^ الهلالي، أمال (2009). "انتظروا تونس بأولمبياد لندن". جريدة إيلاف. 
  3. ^ العامري، أنس (2012). "السيد علي حرز الله رئيس الجامعة التونسية لرياضة المعوقين في حديث شامل للخبير". جريدة الخبير.