الجدل حول ختان الإناث في كينيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

قام البريطانيون بإثارة حملة لوقف ممارسة ختان الإناث في كينيا في 1929–32.[1] قوبلت جهودهم مع المقاومة من قبل شعب الكيكويو، أكبر قبيلة في كينيا. المؤرخ الأمريكي لين م توماس يكتب أن القضية أصبحت نقطة محورية في حركة الاستقلال ضد الاستعمار البريطاني، واختبار الولاء، إما إلى الكنائس المسيحية أو إلى الجمعية المركزية الكيكويو، ورابطة شعب الكيكويو.[2]

الكيكويو كانوا قد عدوا ختان الإناث باعتباره شعيرة هامة أو جسرا بين الطفولة والبلوغ. كانت النساء غير المختونات تعد منبوذات، وكانت فكرة التخلي عن هذه الممارسة لا يمكن تصوره.[3] جومو كينياتا, الذي أصبح أول رئيس وزراء كينيا في عام 1963، وكتب في عام 1930:

الحجة الحقيقية لا تكمن في الدفاع عن العملية الجراحية العامة أو تفاصيلها، ولكن في فهم حقيقة هامة جدا في علم النفس القبلي من الكيكويو، وهي أن هذه العملية لا تزال تعتبر جوهر هذه المؤسسة التي لها آثار التعليمية والاجتماعية والأخلاقية والدينية الهائلة، وبصرف النظر تماما عن العملية نفسها. لهذا فمن المستحيل على أي عضو في قبيلة تخيل لبدء دون استئصال البظر [sic].ولذلك ...فإن إلغاء العنصر الجراحي في هذه العادة يعني ... إلغاء المؤسسة بأكملها.[4]

وكان على رأس الحملة ضد ختان الإناث من قبل كنيسة اسكتلندا. في مارس 1928، وتواصلت القضية وبلغت ذروته عندما أعلنت جمعية الكيكويو المركزية أنها سيخوض انتخابات مجلس أساسية، مع الدفاع عن ثقافة الكيكويو، بما في ذلك ختان الإناث، كقاعدة رئيسية. وفي الشهر التالي أعلنت الكنيسة في Tumutumu أن جميع الأعضاء عمد يجب أن يؤكوا إعلانهم الولاء من قبل حلف اليمين معارضتهم لختان الإناث. وجاءت عدة بعثات كنيسة أخرى وحذت حذوها. روبرت سترير، وجوسلين موراي كتبوا أن الساحة كانت تمهد الطريق لصراع كبير، مع أي من الجانبين ليسوا على استعداد لتقديم تنازلات.[3]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ Joceyln Murray, The Kikuyu Female Circumcision Controversy, with special reference to the Church Missionary Society's sphere of influence, PhD thesis, University of California, Los Angeles, 1974.

    Lynn M. Thomas, "'Ngaitana (I will circumcise myself)': Lessons from Colonial Campaigns to Ban Excision in Meru, Kenya", in Bettina Shell-Duncan, Ylva Hernlund (eds), Female "Circumcision" in Africa. Lynne Rienner, 2000, p. 132: "The years 1929 to 1931 mark what has been termed within Kenyan historiography as the "female circumcision controversy."

    Margaret Strobel, Marjorie Bingham, "Appendix A. World Studies as an Approach to World History: Female Genital Cutting and Kenyan/Gikuyu Nationalism," in Bonnie G. Smith (ed.), Women's History in Global Perspective, University of Illinois Press, 2004, p. 35: "The 'female circumcision controversy' played a critical role in Gikuyu nationalism. نسخة محفوظة 10 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.

  2. ^ Thomas 2000, p. 129ff.
  3. أ ب Robert Strayer, Jocelyn Murray, "The CMS and Female Circumcision", in Robert Strayer (ed.), The Making of Missionary Communities in East Africa, Heinemann Educational Books, 1978, p. 36ff. نسخة محفوظة 21 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Kenneth Mufaka, "Scottish Missionaries and the Circumcision Controversy in Kenya, 1900–1960", International Review of Scottish Studies, vol 28, 2003. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

قراءات إضافية[عدل]