المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

الجزائريون في مصر في العصر العثماني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مايو 2012)

الجزائريين في مصر في العصر العثماني كان للجزائريين هجرتان واسعتا النطاق إلى مصر، أولاهما حدثت خلال القرن السادس عشر، نتيجة للهجمات الأسبانية على الجزائر وتدهور الأوضاع الاقتصادية في هذه الولاية على الأقل بالنسبة للفئة التجارية التي أضيرت مصالحها من جراء هذه الهجمات، لذلك فقد هاجرت عائلات تلمسانية وقسنطينية ووهرانية عديدة إلى مصر إبان هذه الفترة. ويظهر هذا بجلاء من خلال مراجعة سجلات القاهرة والإسكندرية.

أما الهجرة الثانية، فقد حدثت خلال النصف الثاني من القرن الثامن عشر ويبدو أنها جاءت نتيجة لتوقف عمليات الجهاد البحري ضد الأسبان . ولما كان الصراع الحربي في مصر إبان هذه الحقبة على أشده بين القيادات المملوكية، وكان عدد كبير من هؤلاء يعملون بمثابة جنود حماية في قافلة الحج الجزائرية؛ فقد استعان بهم الأمراء المماليك بمثابة جنود مرتزقة وأقام منهم كل أمير مجموعة خاصة به، وبذلك استقرت أعداد كبيرة منهم خلال النصف الثاني من القرن الثامن عشر في القاهرة .

الوجود التجاري في مصر[عدل]

إن الوجود الجزائري التجاري لم يكن بارزاً مثل الوجود التونسي أو الفاسى، ورغم ذلك فقد كانت القاهرة والإسكندرية تحتفظ بعدد ليس بقليل من العائـلات القسنطينية والتلمسانية التي عملت في مجال التجارة. ففي الإسكندرية ظل شهبندر التجار على مدى حوالي ستين عاماً ينتمي إلى أصول تركية، إن الوجود التجاري الكبير للجزائريين في مصر كان خلال القرن السادس عشر والنصف الأول من السابع عشر بيد أن هذا التواجد التجاري تراجع إلى حد كبير منذ القرن الثامن عشر ويرجع هذا إلى أن الهجمات الأسبانية الشرسة على الموانئ الشمالية في الجزائر جعلت عدداً كبيراً من الفئات التجارية يفضلون الهجرة باتجاه الشرق لاسيما مصر التي كانت تتمتع باستقرار نسبى. ومع تراجع هذه الهجمات ابتداءً من بداية القرن الثامن عشر. تراجع التواجد التجاري الضخم للجزائريين في مصر. كما عمل عدد ليس بالقليل من الجزائريين بحارة على المراكب في البحرين الأحمر والمتوسط وامتلك بعضهم حصصاً في هذه المراكب. وقد أسهم ذلك في تفعيل دورهم التجاري نسبياً وإن ظلوا رغم ذلك أقل العناصر المغربية مشاركة فئ النشاط التجاري، وإن أسهموا بدور حيوي في ميادين أخرى.

الوجود العسكري في مصر[عدل]

لقد شارك الجزائريون بقوة في الحياة العسكرية المصرية إبان هذه الفترة؛ فعمل عدد كبير منهم في الفرق العسكرية وحازوا مراتب ودرجات عسكرية رفيعة في «الأوجاقات» مثل كتخدا عزبان وكتخدا مستحفظان ومحتسب القاهرة ، وقد تميزت العائلات الجزائرية بحوزتها للعديد من الأسلحة النارية بخاصة عند بداية استقرارها في مصر. ونتيجة للدور العسكري المهم الذي أصبح يلعبه الجزائريون في الحياتين السياسية والعسكرية المصرية خلال النصف الثاني من القرن الثامن عشر ، استطاعوا بما لهم من النفوذ أن يجعلوا الأمراء المماليك يقروا لهم بوجود بيت مال خاص بالجزائريين " بيت مال الجزايرلية " حيث كان أي جزائري يتوفى في مصر سواء القادمين للحـج أو المستقرين في مصـر دون أن يكون له وريث يحول ميراثه إلى بيت مالهم .

العائلات الجزائرية[عدل]

ويوضح الجدول التالي أهم العائلات الجزائرية في مصر .

اسم العائلة التاريخ التقريبي للهجرة المكان المهاجر منه مكان الاستقرار
القسنطينى 940هـ / 1533م قسنطينية الإسكندرية – القاهرة
ابن منديل 940هـ / 1533م تلمسان الإسكندرية
أبو زيان بداية القرن 16 م تلمسان الإسكندرية
الحناوى بداية القرن 16م تلمسان القاهرة – طولون
أبو طاى النصف الأول ق 16م تلمسان القاهرة – طولون
ابن قريش 1050هـ / 1640م تلمسان القاهرة – طولون
أبو نهار 1092 هـ / 1681م تلمسان القاهرة
القرمونى النصف الأول ق 17م تلمسان القاهرة
شامخ النصف الأول ق 16م دراسنه ودجلة الإسكندرية
ابن لوات النصف الثاني ق 16م قسنطينية طولون
الصباحي النصف الثاني ق18 م الجزائر الإسكندرية
السعران النصف الأول ق 18م الجزائر الإسكندرية
التمرانى 1190هـ/1776م الجزائر الإسكندرية
الدرشابى ق 16 م ؟ الإسكندرية
الواراسنى بداية القرن 16 م ؟ الإسكندرية
السايح القرن 17م تلمسان طولون
شعلان القرن الثامن عشر م تلمسان القاهرة – الفحامين
أبو شجلى القرن الثامن عشر م ؟ القاهرة

في الواقع إن هذا الجدول المحدود لا يوضح حجم التواجد الجزائري الكبير في مصـر ، ولكن ثمة إشكالية مؤداها أن عدداً كبيراً من الجزائريين كانوا لا يدرجون أسماء عائلاتهم وألقابهم عند تسجيلهم للحجج الخاصة بهم في المحاكم الشرعية المصرية ، لذلك فعدد كبير من الجزائريين كان يشار إليه بأسمائهم فقط، فمثلاً كثيراً ما تشير الوثائق إلى محمد بن على بن محمد الجزائري أو غيرها من الأسماء المبهمة التي لا تحمل أسماء أو ألقاب عائلاتهم ، مما كان يجعل من المستحيل تحديد أسماء عائلات هؤلاء الجزائريين.

ويوضح هذا الجدول أن القرن السادس عشر يعد أكثر الفترات التي هاجرت فيها العائلات الجزائرية؛ فمن بين ثمانية عشر عائلة التي يحتوى الجدول على أسمائها كانت منها تسع عائلات موجودة في مصر خلال القرن السادس عشر، كما يمكن ملاحظة أن تلمسان كانت هي أكثر المدن التي نزح منها الجزائريون إلى مصر، وأن الإسكندرية احتفظت بأكبر عدد من العائلات الجزائرية.

انظر أيضا[عدل]