هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.
تحتاج هذه المقالة لتدقيق لغوي أو إملائي.

الجفر (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)
Circle-icons-typography-ar.svg
هذه المقالة تحتاج لتدقيق لغوي أو إملائي. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإجراء التصحيحات اللغوية المطلوبة. (ديسمبر 2014)
بسم الله الرحمن الرحيم
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة الإسلام عن:
الشيعة
من کنت مولاه فهذا عليّ مولاه

الجفر كتاب عند الشيعة يعتبرونه من علوم أهل بيت النبي محمد وال محمد ويختص بمعرفة الغيب ومستقبل الأمة.[1]

أصحاب الكتاب[عدل]

ولا يُعرف أحداً ثبت عنه كتاب الجفر إلا ثلاثة هم :

والكتاب الأخير مطبوع في دار الكتاب الصوفي بالقاهرة.

نبذة[عدل]

كتاب جفر الإمام أبو العزائم يتحدث فيه الإمام عن مستقبل الأمة الإسلامية ويتنبأ بالأحداث المستقبلية ورؤيته للنظام العالمي الجديد. منها تنبؤات ومبشرات لم تحدث بعد، ومنها ما حدث بالفعل بعد وفاته، ومن أعظمها ثورات الربيع العربي، التي أخبر أنها تمهيد وتوطئة لظهور الإمام المهدي زعيم أهل البيت من مصر لينشر الإسلام في جميع أصقاع الأرض,

وكتاب جفر الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) يعتقد الشيعة أنه ورثه من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وهو مكون من صندوقين جلديين حيث أنه يحتوي على كتب مختلفه للأنبياء السابقين والتي ورّثها علي وفاطمه (عليهما السلام) من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لأهل البيت حيث مع كل إمام جديد تنتقل ملكيتها له من الإمام المحتضر الذي سبقه، كما يرث درع وسيف جده الرسول الأعظم محمد(صلى الله عليه وآله وصحبته وسلم). وقد كان الجفر أحد مصادر وأسس المعرفة التي إكتسبها الأئمه الإثني عشر، وقد حصل الإمام جعفر الصادق الفخر لحصوله على ملكية كتاب الجفر الذي يشمل المعرفة المخفيه للنبي محمد (صلى الله عليه واله وصحبته وسلم)، الأئمه اللاحقون كانوا معتادين على الرجوع والإعتماد على كتاب الله القرأن الكريم وكتاب الجفر الذي كان بعهدتهم، وإعتقاد وجود كتاب الجفر عند الأئمه هو إعتقاد راسخ لدى شيعه أهل البيت .

و قد تعلم الأئمه الإثني عشر علم الحروف من كتاب الجفر واستخدموا هذا العلم للإستنتاج ومعرفة الحقائق وأسماء الحكام من كتاب الجفر.

إنتقلت ملكية كتاب الجفر بين الأئمه جيل بعد جيل والشيعة يعتقدون أن ملكية الكتاب الآن بين يدي الإمام الحجه محمد المهدي.

الاصل اللغوي[عدل]

1- " عِلْمُ الجَفْرِ " : عِلْمٌ يَبْحَثُ عَنِ الحُرُوفِ مِنْ حَيْثُ دَلاَلَتُهَا عَلَى مَعْرِفَةِ الحَوَادِثِ عَلَى انْتِهَاءِ العَالَمِ . 2- انه كان مكتوب في جلد ثور صغير فسمي "الجفر" باسم الجلد الذي كتب عليه لان الجفر في اللغة هو الصغير، وصار هذا الاسم عَلَمًا على هذا الكتاب عندهم.

المحتوى[عدل]

محتوى كتاب الجفر يتضمن :

  • التعاليم السريه للأئمه الاثني عشر
  • معرفه احداث الماضي والحاضر، بضمنها أسماء جميع الملوك الذين سيحكمون على الأرض
  • علم النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم ) والانبياء السابقين والائمه الاثني عشر
  • الانجيل الاصلي (الكتاب الذي نزل على عيسى المسيح (عليه السلام) ) التوراة الأصلية (الكتاب الذي نزل على موسى عليه السلام) الزبور الاصلي (كتاب نبي الله داود عليه السلام)و صحف إبراهيم الأصلية ومعرفه وتاريخ الانبياء وحوادث حياتهم والحوادث الباطنيه الخاصة، وهذه كلها محتوات في جزء واحد من الجفر يسمى الجفر الأبيض، الجفر الأبيض يحتوي 14 تقسيم وكل قسم يحتوي 14 تفرع اخر
  • حقيبه تحتوي درع وسيف النبي محمد (صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ) بضمنها سيف ذو الفقاروقوانين الإسلام، توجيهات وامور تتعلق وتتضمن امور الحروب كل هذه الامور موجوده ضمن القسم الاخر الجفر الأحمر
  • علم علماء بني أسرائيل

ادله وجود كتاب الجفر[عدل]

التالي هو مجموعه من الأحاديث التي تؤكد وجود كتاب الجفر:

  • روى الشيخ الكليني عن أبو الحسن ان الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) قال "ابني علي، هو أكبر ولدي واحبهم الي قرأ الجفر معي بينما لا أحد ما عدا النبي محمد(صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ) وورثته قرأوه "
  • روي للسلطان عبد الله ابن سنان ان الإمام جعفر الصادق قال عندما ذكرنا امامه نشاطات سليل الإمام الحسن وأيضا الجفر :"اقسم بالله حفظنا ورقتان صنعت من جلد الماعز والغنم . هاتان الورقتان تضمان خطب رسول الله بخط يد الامام علي (عليه السلام)"
  • ظل الإمام صامتا لفتره ثم قال "معنا الجفر، هل يعلمون ما الجفر ؟ " فسألت " ما الجفر ؟ " قال الإمام "انه حاويه صنع من الجلد يحتوي معرفه الرسل ومنفذي وصاياهم، انه معرفه العلماء في الماضي من بنو إسرائيل "
  • روى محمد ابن يحيى عن أحمد ابن محمد عن ابن محبوب عن أبو عبيده انه قال ان الناس من جماعتنا سالو أبو عبدالله (عليه السلام) عن الجفر فقال الإمام (عليه السلام) :"انه جلد ثور مملوء بالمعرفه "

روابط خارجية[عدل]

كتاب الجفر للإمام محمد ماضي أبو العزائم http://www.islamwattan.org/images/stories/books/gafr.pdf

جفر الإمام أبو العزائم والأحداث الجارية

http://www.youtube.com/watch?v=Oo4xkf98xzE

http://www.youtube.com/watch?v=TAplkBKycLA

مراجع[عدل]

انظر أيضا[عدل]