المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

الجمالية (الدقهلية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)


الجمالية
الجمالية (الدقهلية)
علم
الجمالية (الدقهلية)
شعار

تقسيم إداري
البلد  مصر[1]
المحافظة Flag of Dakahliya Governorate.png محافظة الدقهلية
المسؤولون
المحافظ عمر الشوادفي
خصائص جغرافية
إحداثيات 31°10′51″N 31°51′55″E / 31.1808°N 31.8653°E / 31.1808; 31.8653
الارتفاع 11 متر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
التوقيت شرق خط الطول الرئيسي (+2 غرينيتش)
التوقيت الصيفي +3 غرينيتش
الرمز الهاتفي 050 (2+)
الرمز الجغرافي 361029  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات

الجمالية، مدينة مصرية، تتبع محافظة الدقهلية إدراياً، والمدينة عاصمة مركز الجمالية.

تقع شمال شرق محافظة الدقهلية على ضفاف بحيرة المنزلة. أحد مدن الدقهلية تقع بين مدينة المنزلة ومدينة ميت سلسيل ويمر من شمالها مشروع ترعة السلام وبحيرة المنزلة، وهي مدينة أساسية حيث أنها تربط محافظة الشرقية بمحافظة دمياط. المهنة الأساسية لسكان المدينة هي الصيد والزراعة حيث تشتهر المدينة بالسمك ولكونها تقع بين فرعي ترعة المنصورية وهي أحد فروع النيل، والرسوة وهي أحد فروع بحيرة المنزلة.

الموقع[عدل]

يقع مركز على دائرة 15 31ْ شمالا وعلى خط طول 4 31ْ شرقا، يحدها شمالا بحيرة المنزلة وجنوبا مدينة الجمالية وشرقا مركز المنزلة وغربا ميت مرجا سلسيل وتمر بشمال المنطقة ترعة السلام ومصرف الطويل البحري حيث يوازى ترعة السلام.

سبب التسمية[عدل]

سميت بالجمالية (بفتح الميم وليس بتشديدها) نسبـة إلى بدر الدين الجمالي، وقيل أنها كانت مركزا للتجارة فكانت تستريح فيها الجمال التي تنقل البضائع. وكانت مدينة الجمالية قرية، وكانت تابعة بجانب المنزلة إلى مركز دكرنس وكان ذلك عام 1272هــ. فلما انشأ مركز المنزلة أصبحت تابعة إليه وكان ذلك عام 1929م حتى تم إنشاء مركز الجمالية في عام 1986م ثم بعد تم تحويل الجمالية من قرية إلى مدينة.

نبذه تاريخية عن الجمالية[عدل]

كان نابليون قائـدا للحملة الفرنسية في مصر مهتمـــا باخضاع بلاد البحر الصغير الكائنة بين المنصورة وبحيرة المنزلة لتأمين المواصلات بين دمياط والمنصورة والصالحيه وبلبيس حتى يطمئن على سيطرته على حدود مصر الشرقية. وقصدت الحملة مدينة الجمالية فوحلت السفن الفرنسية (في البحر الصغير) من قلة المياه وانتهر الفرصة أهالي الجمالية فهاجموا السفن الفرنسية وأطلقوا عليها النار وأمطروها بوابل من الحجارة من أعلى سور بلدتهم.ونزل الجنود الفرنسية من السفن وحاربوا الأهالي برا ثم أحرقوا المدينة وعادوا إلى المنصورة بجثث قتلاهم وجرحاهم. وكان ذلك عام 1798 م وقدرت خسائر الفرنسيين في هذه المعركة بخمسة قتلى وخمسة عشر جريحا، وانتهت معركة الجمالية بحرق البلدة.

مقاومة الفرنسيين[عدل]

وصف أحد ضباط الحملة الفرنسية على مصر في تقريره معركة الجمالية التي اشترك فيها فقال لما وصلنا بحر اتجاه الجمالية وهي قرية كبيرة قوية على الشاطئ الغربي من البحر الصغير فوجئت السفن التي كانت تنقل الجنود بعاصفة من الأحجار والرصاص انهالت من اسوار البلدة وبيوتها وفى الوقت نفسه رأينا جموعا من العرب والمماليك والفلاحين مسلحين بالبنادق والسيوف والعصى. وقدر الضابط خسائر الفرنسيين في هذه المعركة بخمسة قتلى وخمسة.عشر جريحا وقدر خسائر الاهل بخمسمائة وانتهت المعركة بحرق البلدة.

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات"صفحة الجمالية (الدقهلية) في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2017.