الجندب و النملة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
La cigale et la fourmi.jpg

الجندب والنملة أسطورة من الأساطير أو كما تُسمى الخرافات التي أبتدعها إيسوب تعطي درسا في الحض على الدراسة والاستعداد لها.[1][2][3] تلخص القصة في المثل العربي:((من جد وجد'ومن زرع حصد)) وقد نقلت الأسطورة بصور مختلفة في روايات أخرى. ومرقمة برقم 373 في مؤشر بيري.[4]

فحوى القصة[عدل]

يحكى أن نملة مجتهدة وجندبا كسولا. كانا يعيشان في غابة. في الصيف جمعت النملة كمية كبيرة من القمح وادخرتها للشتاء. لكن الجندب الكسول ظل يغني ويلهو دون حساب للشتاء. جاء الشتاء فوجدت النملة طعاما كافيا، أما الجندب فلم يجد شئيا يأكله. ذهب الجندب ليستقرض حبا يستطيع به درء برد الشتاء، وقف أمام النملة راجيا منها أن تعيره حتى حلول موسم الحصاد التالي، لكن سالته وهي مستهزئة: ماذا كنت تفعل طول مدة السنة. رد الجندب قائلا: كنت أمضي وقتي في الطرب. ردت النملة قائلة: فلترقص الآن. فتعلم الجندب أن الكسل لا ينفع صاحبه فيجب عليه بالجد مرة أخرى.

مغزي القصة[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Warroom.com". Warroom.com. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2012. 
  2. ^ The music can be heard على يوتيوب
  3. ^ p.146
  4. ^ Aesopica


Childbook.png
هذه بذرة مقالة عن أدب الأطفال بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.