هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الجهاز المناعي وكريات الدم البيض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الجهاز المناعي للإنسان وكريات الدم البيض WBC مقدمة

المناعة Immunology يعرف هو قدرة الإنسان على مقاومة حدوث المرض للتأثيرات الخارجة أو العوامل البيئية الضارة بأنواعها الفيزياوية والكيمياوية والاجتماعية كالإشعاعات والتلوث البيئي . عموماً تقوية المناعة بتعزيز وتقوية كريات الدم البيضاء يتم عن طريق التغذية السليمة, حيث أن مواد الأكسدة Antioxidats مثل فيتامين هاء Vitamin E والسلينيوم Selinium , والعناصر الغذئية مثل فيتامين أ Vitamin A وفيتامين دال Vitamin D والزينك Zinc كلها تُعزز عمل كريات الدم البيضاء في الدفاع عن الجسم وبالتالي تقوية مناعة الجسم, كذلك أكل كل ما هو طازج والإمتناع قدر الإمكان عن أكل الأغذية المُعلبة والوجبات السريعة والمشروبات الغازية. وما عليك إلا الرجوع لجداول القيّم الغذائية والتعرف على الأغذية الغنية أو الرجوع إلى قسم التغذية. ايد علم المناعة من قبل العالم بول ايرليج Ehrlich حيث أن المناعة تكون بعدة أنواع منها ما تكون طبيعية أو وراثية مثل مرض فيروس الحصبة أو الحصبة الألمانية Measles (Measles German ) فهو معدي للإنسان ومايكروب الحمى التيفؤيدية التي تصيب الإنسان بسهولة اة مناعة مكتسبة أو عرضية مثل الحمى القرمزية ( Scarlatina ) التي لاتحصل الا مرة واحدة في العمر للفرد لانه تتولد عنده مناعة إذا ما صادفت للمايكروبات ان تغزو الجسم مرة أخرى أو مناعة مكتسبة صناعيا حيث يكتسب المناعة فرد غير منيع طبيعيا للعامل المعدي مثال ذلك الشخص الناقة من الحصبة أو من واحد من الأمراض الأخرى يمتلك اجسام مضادة ذات قيمة قد ينتقلها إلى فرد آخر بمنحة مصل الدم وفي هذه الحالة تسمى مناعة صناعية فعالة Active Immunity كما هو الحال في مرض الكوليرا اما الفرد الثاني الذي يتلقى الأجسام المضادة من الأول يسمى مناعة منتقلة Passive Immunity ان العالم ادور جينيير Edward Jenner يسمى آبا لعلم المناعة Father of Immunology وذلك لاستعمالة لاول مرة لقاح ضد مرض الجدري واكتشافه النبسلين Penicillin . عموماً تقوية المناعة بتعزيز وتقوية كريات الدم البيضاء يتم عن طريق التغذية السليمة

الإستيرولات النباتية وعلاقتها بالمناعة

الإستيرولات النباتية Plant Sterols , عبارة عن دهون نباتية موجودة في الفواكه والخضار و الحبوب, لها تركيبة كيمياوية مُشابهة للكوليستيرول الحيواني . تستخرج من مواد كيماوية نباتية نشطة بيولوجياً تُسمى الكيماويات النباتية Phytochemicals. الإستيرولينات Sterolins مواد تُحفز الإستيرولات على العمل وموجودة في نفس المصادر ونحتاجهما معاً . المشهور منها , بيتا سيستوستيرول Beta Sistosterol وبيتا سيستوستيرولين Sistosterolin Beta أثبتت الدراسات فاعلية الإستيرولات النباتية في تقوية جهاز المناعة لدى الإنسان , و ذلك عن طريق تصنيع خلايا ( تـي T-Cells ) الليمفاوية التي تــقاوم الأجسام الغريبة الدخيلة في جسم الإنسان وتقضي عليها ,وكذلك تُحسن من عمل وأداء جهاز المناعة. يمكن أن يُصاب الشخص بالعديد من العلل والأمراض نتيجة لخلل في أداء وعمل جهاز المناعة لديه منها : 1- الزكام والأنفلونزا المُتكررة الحدوث. 2- إلتهاب فيروس الحلأ البسيط Herpes Simplex Infection (cold sores). 3- الإصابة بالإلتهابات الفطرية. 4- الإصابة بالطفيليات Parasitic Infection. 6- الإصابة بالصدفية Psoriasis. 7- الإصابة بالأكزيما Eczema.

كريات الدم البيض ( الخلايا الصديدية ) White Blood Cell Count

ان كريات الدم البيض White Blood Cell رمزها التعبيري WBC أو Leucocyte وهو مشتق من اليونانية leukos—الأبيض، وkytos وهي جزء من الجهاز المناعي لجسم الإنسان ‏ و أحد خلايا الدم الرئيسية بالإضافة للخلية الحمراء والصفائح الدموية . حيث أنها تساعد على مقاومة أي مواجهة لأي عدوئ Infection سواء كانت هذه العدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية .

وتختلف الخلايا البيضاء بعدم وجود الهيموجلوبين، ولكنها تتميز عنها بوجود نواة ،

وفى الحقيقة فإن اللون الأصلي لهذه الخلايا يعتبر شفافا لكنه نتيجة لانعكاس الضوء فهم يظهرون تحت المجهر باللون الأبيض .

لكل نوع من كريات الدم البيض وظيفة معينة ففي الخلايا الأسسة مادة الهيبارين التي تمنع تجلط الدم.  

و تفرز الخلايا الليمفاوية الأجسام المضادة التي إما أن تعدل سموم الميكروبات أو تعمل على ترسيب الميكروبات وظيفة وحيدات النوى المعتدلات، وهي، التهام البكتريا، ولكنها لكبر حجمها فهي تقدر أيضًا على التهام البروتوزوا (الطفيليات وحيدة الخلية) المختلفة كالأميبيا وغيرها وكذلك تساعد على التئام الأنسجة.

يتراوح المعدل الطبيعي بين 4.300 - 10.800 خلية / مم3 وان تأثيرها على المايكروبات الداخلة لجسم الإنسان هو الالتقام Phagocystosis الشكل ( 1 – 1 ) يوضح عملية التهام كريات الدم البيض لبكتريا Nesseria gonorrhoeae في العملية يطلق عليها الالتقام وهي إحدى الطرق التي يزيل بها الجسم الاحياء المجهرية

التي تشمل ( البكتريا , الفطريات , البروتوزوا , الفايروسات , البكتريوفاج , الركتيسيا , المايكوبلازما  ) الموجودة في الدم . 

ان هناك أنواع من البكتريا التي تلتهمها كريات الدم البيض كوسيلة للدفاع مثل البكتريا المكونة للسبورات والبكتريا المغلفة تقاوم الالتقام وبذلك يعمل الغلاف على المحافظة على الكائن الحي المرضي وهي وسيلة للوقاية مثل بعض الكائنات الحية المجهرية مثل ميكروب Streptococcus التي تنتج ليكوسايدين Leucocidin وهو توكسين يعمل على اتلاف كريات الدم البيض حيث يؤدي اتلافها إلى صيانة الكائنات الحية مثال / ان بكتريا مرض السل تمتلك جدارا سميكا مغطى بطبقة شمعية مقاومة للانزيمات .

العمل المختبري لـ WBC :

يقوم المختبري ( المحلل ) باجراء التعداد الكلي لكريات الدم البيض وهو التعداد الإجمالي لكريات الدم البيض لكل نوع من خلاياها حيث يتم إضافة كمية من الدم WHOOLE BLOOD

إلى كمية معينة من محلول WBC وينتظر لوقت محدد تم يوخذ قطرة وتقرأ على المجهر الإلكتروني وتحسب وتعامل رياضيا  وتعطى النتيجة للمريض . 
 

في حالة طلب تحليل WBC Differential أي يطلب من المحلل بتعداد تفصيلي تميزي عن كل نوع من أنواع كريات الدم البيض وهي ( المتعادلة بنوعيها المنفصلة والمتصلة Segment Neutrophil & Band neutrophil , الحمضة Eosinophil , الوحيدة Monocyte , اللمفاوية Lymphocyte ) .

اما في حالة طلب تحليل ( ANC) وهي مختصر Asolute neutrophil Count وهو التعداد التفصيلي لكريات الدم البيض المتعادلة الكلي ويسمى أيضا بالخلايا الحبيبية الكلي أو تعداد العدلات الكلي ويستخدم غالبا هذا التحليل للاطفال تبعا لتعاطيهم جرعات كيمياوية أو عقاقير باختلاف كثافة جرعاتها فقد ينخفض تعداد الكريات الدم للصفر أحيانا ويزداد ليتجاوز الأرقام الطبيعية . البايوتكنولوجي أحمد مهند ثابت