الحرب الإنجليزية المايسورية الرابعة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الحرب الإنجليزية المايسورية الرابعة
جزء من الحروب الإنجليزية المايسورية  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
Anglo-Mysore War 4.png
 
بداية 1798  تعديل قيمة خاصية (P580) في ويكي بيانات
نهاية 1799  تعديل قيمة خاصية (P582) في ويكي بيانات
الموقع شبه القارة الهندية  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات

الحرب الإنجليزية المايسورية الرابعة هي نزاع دار في الهند الجنوبية بين مملكة ميسور ضد شركة الهند الشرقية وبريطانيا ودولة حيدر آباد في الفترة بين عامي 1798-1799.[1][2]

كان هذا النزاع آخر نزاع في الحروب الإنجليزية المايسورية الأربعة. استولى البريطانيون على عاصمة مايسور. قُتل الحاكم تيبو سلطان في المعركة. تولت بريطانيا السيطرة غير المباشرة على مايسور وأعادت سلالة ووديار إلى عرش مايسور (مع وجود المستشار البريطاني لينصحه في جميع الأمور). نُفي الوريث الصغير لتيبو سلطان، فاتح علي. أصبحت مملكة مايسور ولاية أميرية في التحالف الفرعي مع الهند البريطانية التي كانت تغطي أجزاء من كيرالا-غرناطة الحالية وتنازلت عن كويمباتور، وداكشينا كانادا وأوتارا كانادا لصالح بريطانيا.

خلفية[عدل]

كانت (حملة) نابليون بونابرت في مصر العثمانية في عام 1798 تهدف إلى تعزيز الاستحواذ على الممتلكات البريطانية في الهند، وكانت مملكة مايسور هي المفتاح إلى الخطوة التالية، حيث سعى حاكم مايسور، تيبو سلطان، لتكون فرنسا حليفًا له وكان رد نابليون على رسالته على الشكل التالي: «تم إعلامك مسبقًا بوصولي إلى حدود البحر الأحمر، ومعي جيش لا يحصى ولا يقهر، وكلي رغبة بإطلاق سراحك وتحريرك من نير إنجلترا الحديدي». إضافة إلى ذلك، أصدر الضابط مالاركتيك، حاكم موريشيوس الفرنسي، إعلان مالاكتريك بحثًا عن متطوعين لمساعدة تيبو. أنهى هوراشيو نيلسون أي إمكانية لمساعدة من نابليون بعد معركة النيل. من ناحية ثانية، كان اللورد ويلسلي يستعد مسبقًا لمنع أي تحالف بين تيبو سلطان وفرنسا.[3]

سير الأحداث[عدل]

زحف ثلاثة جيوش، واحد من بومباي واثنان بريطانيان (تضمن أحدهما كتيبةً بقيادة الكولونيل آرثر ويلسلي، الدوق الأول لاحقًا لويلينغتون)، باتجاه مايسور في عام 1799، وطوقوا العاصمة، سريراباتنام، بعد بعض الاشتباكات مع تيبو. بتاريخ 8 مارس، تمكنت قوة متقدمة من صد تقدم لتيبو في معركة سيدار. اخترقت الجدران الدفاعية من خلال معركة سيرينغابتام، بتاريخ 4 مايو. أُطلق النار على تيبو سلطان أثناء اندفاعه للاقتحام وقُتل.

سُيّج اليوم المكان الذي اكتُشفت فيه جثة تيبو تحت البوابة الشرقية خلال الدراسة الاستقصائية الأثرية التي قامت بها الهند، ونُصبت مكانه لوحة تعريفية. هُدمت البوابة لاحقًا خلال القرن التاسع عشر لتوسيع الطريق.

كان أحد التقدمات العسكرية الملحوظة الذي كان تيبو سلطانرائدًا فيه هو استخدام الهجمات الجماعية عن طريق ألوية الصواريخ ذات الغلاف الحديدي في الجيش. كان تأثير الصواريخ المايسورية على البريطانيين خلال الحروب المايسورية الثالثة والرابعة مثيرًا للإعجاب لدرجة كافية جعلتها تكون إلهامًا لويليام كونغريف لتطوير صواريخ كونغريف.[بحاجة لمصدر]

اعتقد عدة أفراد من شركة الهند الشرقية أن عمدة العمرة، نواب كارناتيك، قدم سرًا مساعدة إلى تيبو سلطان خلال الحرب الإنجليزية المايسورية الرابعة؛ وطلبوا على الفور شهادته بعد نهاية الصراع.

ناواب سافانور[عدل]

انفصلت الأراضي التابعة لناواب سافانور بين القوات الإنجليزية وقوات ماراثا.

مراجع[عدل]

  1. ^ George Childs Kohn (31 October 2013). Dictionary of Wars. Routledge. صفحات 322–323. ISBN 978-1-135-95494-9. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Forrest D (1970) Tiger of Mysore, Chatto & Windus, London
  3. ^ Naravane, M.S. (2018). Battles of the Honorourable East India Company. A.P.H. Publishing Corporation. صفحات 178–181. ISBN 9788131300343. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)