الحرب العثمانية السعودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحرب السعودية العثمانية
معلومات عامة
التاريخ 1811 إلى 1818
الموقع شبه الجزيرة العربية
الحالة ضم شبه الجزيرة العربية للدولة العثمانية
المتحاربون
Flag of the First Saudi State.svg إمارة الدرعية  الدولة العثمانية
Flag of Egypt (1793-1844).svg إيالة مصر
القادة
Flag of the First Saudi State.svg سعود الكبير
Flag of the First Saudi State.svg عبدالله الكبير
طوسون باشا
محمد علي باشا
إبراهيم باشا
القوة
20.000 50.000
الخسائر
11.000 قتيل؛
3.000 مصاب
2000 قتيل
1000 مصاب
50 أسير
الأمير عبدالله الكبير آخر أمراء الدولة السعودية الأولى.

الحرب العثمانية السعودية أو الحرب العثمانية الوهابية هي حرب نشبت بين الدولة العثمانية والدولة السعودية الأولى ما بين عامي 1811 و1818، انتهت الحرب بانتصار العثمانيين ونهاية الدولة السعودية الأولى وتدمير عاصمتها الدرعية واسرار امام الامام عبدالله آل سعود.

الخلفية التاريخية[عدل]

بدأ الشيخ محمد بن عبدالوهاب حملة إصلاح الإسلام السياسي وإتباع السلف الصالح ، وتفعيل العلاقات القوية بين الشيخ محمد بن عبدالوهاب و الأمير محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى ، وتم ضم مكة المكرمة و المدينة المنورة تحت الحكم السعودي عام 1805م ، وكما هاجموا الضريح الشيعي الإثنا عشري "ضريح الإمام الحسين" في كربلاء العراقية.[1]

وكما هاجم السلفيون من أتباع الدولة السعودية الأولى القوافل التجارية التي تتبع الدولة العثمانية ، بالإضافة إلى أن الدولة السعودية الأولى هي الوصية المعلنة والإعتناء بالحرمين الشريفين ، وأضطر الحاكم في مصر محمد علي باشا بشن حملة على الدولة السعودية الأولى واسترجاع مكة والمدينة تحت الحكم العثماني والتخلص من الحكم السعودي.[2]

المواجهة العسكرية[عدل]

صدر محمد علي باشا أمراً بالهجوم على الدولة السعودية الأولى من شهر ديسمبر عام 1807م ، تلبية من السلطان مصطفى الرابع ، إلا أن الصراع الداخلي المصري منعه من الإهتمام الكامل لبسط نفوذه على شبه الجزيرة العربية ، والجنود المصريون لم يكن في بداية الأمر استعادة مدينتي مكة والمدينة إلا بداية عام 1811م.[3]

أستمر الحرب السعودية العثمانية ونجحت في ضم مدينة جدة و مكة المكرمة والمدينة المنورة ، وأعلنت الدولة العثمانية عن إعطاء المكافأت والهدايا لأحد القبائل في منطقة نجد مقابل إعطاء المعلومات عن الوصول للعاصمة السعودية الدرعية ، وصل الجيش العثماني إلى العاصمة الدرعية في شهر سبتمبر 1818م ، واستسلم الأمير عبدالله الكبير لقائد الجيش العثماني إبراهيم باشا ، وذلك عن طريق الصلح ، وتم أخذه إلى اسطنبول لتنفيذ حكم الإعدام..[3]

مصادر[عدل]

  1. ^ Bowen، Wayne H. (2008). The History of Saudi Arabia. Westport, CN: Greenwood Press. صفحة 153. ISBN 978-0313340123. OCLC 166388162. 
  2. ^ Marsot, Afaf Lutfi Al-Sayyid. A History of Egypt From the Arab Conquest to the Present. New York: Cambridge UP, 2007.
  3. ^ أ ب Elizabeth Sirriyeh, Salafies, "Unbelievers and the Problems of Exclusivism". Bulletin (British Society for Middle Eastern Studies, Vol. 16, No. 2. (1989), pp. 123-132. (Text online at JSTOR)

أنظر أيضاً[عدل]