الحرب العثمانية السعودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الحرب السعودية العثمانية
معلومات عامة
التاريخ 1811 إلى 1818
الموقع شبه الجزيرة العربية
الحالة إسقاط الدولة السعودية الأولى ومقتل عبد الله الكبير
المتحاربون
Flag of the First Saudi State.svg الدولة السعودية الأولى  الدولة العثمانية
Flag of the Ottoman Empire (also used in Egypt).svg إيالة مصر
القادة
Flag of the First Saudi State.svg سعود الكبير
Flag of the First Saudi State.svg عبدالله الكبير 
Flag of the First Saudi State.svg مسعود بن مضيان الظاهري 
Flag of the First Saudi State.svg طامي بن شعيب المتحمي 
Flag of the First Saudi State.svg بخروش بن علاس 
Flag of the First Saudi State.svg عثمان المضيافي العدواني 
Flag of the First Saudi State.svg غصاب العتيبي 
Flag of the First Saudi State.svg فيصل بن سعود الكبير 
طوسون باشا 
محمد علي باشا
إبراهيم باشا
القوة
20.000 واحتياطي عشرة آلاف مقاتل[1] 50.000
الخسائر
خسائر كبيرة 11.400 قتيل[2][3]
الإمام عبد الله بن سعود الكبير آخر أئمة الدولة السعودية الأولى.

الحرب العثمانية السعودية هي حرب نشبت بين الدولة العثمانية والدولة السعودية الأولى ما بين عامي 1811 و1818، وانتهت الحرب بانتصار العثمانيين ونهاية الدولة السعودية الأولى وتدمير عاصمتها الدرعية وأسر الإمام عبدالله بن سعود.

الخلفية التاريخية[عدل]

بدأ الشيخ محمد بن عبدالوهاب حملة إصلاح الإسلام السياسي واتباع السلف الصالح، وتفعيل العلاقات القوية بين الشيخ محمد بن عبدالوهاب والإمام محمد بن سعود مؤسس الدولة السعودية الأولى، وتم ضم مكة المكرمة والمدينة المنورة تحت الحكم السعودي عام 1805م، وكما هاجموا الضريح الشيعي الإثنا عشري "ضريح الإمام الحسين" في كربلاء العراقية.[4]

وكما هاجم السلفيون من أتباع الدولة السعودية الأولى القوافل التجارية التي تتبع الدولة العثمانية، بالإضافة إلى أن الدولة السعودية الأولى هي الوصية المعلنة والاعتناء بالحرمين الشريفين، واضطر الحاكم في مصر محمد علي باشا بشن حملة على الدولة السعودية الأولى واسترجاع مكة والمدينة تحت الحكم العثماني والتخلص من الحكم السعودي.[5]

المواجهة العسكرية[عدل]

أصدر محمد علي باشا أمراً بالهجوم على الدولة السعودية الأولى من شهر ديسمبر عام 1807م، تلبية من السلطان مصطفى الرابع، إلا أن الصراع الداخلي المصري منعه من الإهتمام الكامل لبسط نفوذه على شبه الجزيرة العربية، والجنود المصريون لم يكن في بداية الأمر استعادة مدينتي مكة والمدينة إلا بداية عام 1811م.[6]

استمر الحرب السعودية العثمانية ونجحت في ضم مدينة جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، وأعلنت الدولة العثمانية عن إعطاء المكافأت والهدايا لأحد القبائل في منطقة نجد مقابل إعطاء المعلومات عن الوصول للعاصمة السعودية الدرعية، وصل الجيش العثماني إلى العاصمة الدرعية في شهر سبتمبر 1818م، واستسلم الأمير عبدالله الكبير لقائد الجيش العثماني إبراهيم باشا، وذلك عن طريق الصلح، وتم أخذه إلى إسطنبول لتنفيذ حكم الإعدام.[6]

مصادر[عدل]

  1. ^ عصر محمد علي لعبد الرحمن الرافعي ص143
  2. ^ عصر محمد علي لعبد الرحمن الرافعي ص132-ص143
  3. ^ عنوان المجد في تاريخ نجد لمؤرخ نجد الشيخ عثمان بن عبدالله بن بشر عام 1234هـ
  4. ^ Bowen، Wayne H. (2008). The History of Saudi Arabia. Westport, CN: Greenwood Press. صفحة 153. ISBN 978-0313340123. OCLC 166388162. 
  5. ^ عفاف لطفي السيد مارسو. A History of Egypt From the Arab Conquest to the Present. New York: Cambridge UP, 2007.
  6. أ ب Elizabeth Sirriyeh, Salafies, "Unbelievers and the Problems of Exclusivism". Bulletin (British Society for Middle Eastern Studies, Vol. 16, No. 2. (1989), pp. 123-132. (Text online at JSTOR)

انظر أيضاً[عدل]