الحرب العثمانية الصفوية (1532–1555)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحرب العثمانية–الصفوية (1532–55)
جزء من الحروب العثمانية الفارسية
صورة مصغرة من كتاب سليمان تصور زحف سليمان مع الجيش في ناخيتشيفان، في صيف 1554، في نهاية الحرب العثمانية الصفوية.
صورة مصغرة من كتاب سليمان تصور زحف سليمان مع الجيش في ناخيتشيفان، في صيف 1554، في نهاية الحرب العثمانية الصفوية.
معلومات عامة
التاريخ 1532–1555
الموقع بلاد ما بين النهرين، المرتفعات الأرمينية وأذربيجان
النتيجة انتصار عثماني حاسم؛[1] توقيع معاهدة أماسيا
تغييرات
حدودية
المتحاربون
الدولة الصفوية الدولة العثمانية
القادة
طهماسب الأول سليمان القانوني
إبراهيم باشا الفرنجي
اسكندر شلبي Skull and crossbones.svg
سليم الثاني
القاص ميرزا  (أ.ح)
القوة
60.000 رجل
10 قطع مدفعية
200.000 رجل
300 قطعة مدفعية
الخسائر

غير معروف

الحرب العثمانية–الصفوية 1532–1555 هي واحدة من العديد من الصراعات العسكرية التي دارت بين اثنتين من أكبر الإمبراطوريات، الإمبراطورية العثمانية بقيادة سليمان القانوني، والإمبراطورية الصفوية بقيادة طهماسب الأول.

خلفية[عدل]

كان سبب الحرب هو الخلافات الإقليمية بين الإمبراطوريتين، ولا سيما عندما قرر بيه بدليس وضع نفسه تحت الحماية الفارسية.[6] أيضا، اغتال طهماسب محافظ بغداد، وهو شخص متعاطف مع سليمان.

على الصعيد الدبلوماسي، دخل الصفويون في مناقشات مع هابسبورغ لتشكيل الحلف الهابسبورغي-الفارسي الذي من شأنه أن يهاجم الإمبراطورية العثمانية على جبهتين.[6]

حملة العراقين (الحملة الأولى، 1532–1536)[عدل]

هاجم العثمانيون، في المرة الأولى تحت قيادة الصدر الأعضم إبراهيم باشا، ثم انضم إليه سليمان نفسه، العراق الصفوي بنجاح، واستعادوا بدليس، وشرعوا في احتلال تبريز ومن ثم بغداد في 1534.[6] ظل طهماسب يراوغ القوات العثمانية وهو يتراجع أمامها، باعتماد استراتيجية الأرض المحروقة.

الحملة الثانية (1548–1549)[عدل]

السفير الفرنسي غابرييل دي لويتز دارامون شارك في الحملة العثمانية.

حاول سليمان هزيمة الشاه بصفة نهائية، فشرع في حملة ثانية في 1548-1549. مرة أخرى، اعتمد طهماسب سياسة الأرض المحروقة، ووضع أيضا النفايات في أرمينيا. وفي الوقت نفسه، بدأ فرانسوا الأول ملك فرنسا، وهو عدو هابسبورغ، مع سليمان القانوني في تطبيق تعاهدات التحالف الفرنسي العثماني، الذي أسس رسميا في 1536، الذي من شأنه أن يشكل توازنا في مواجهة تهديد هابسبورغ. في 1547، عندما هاجم سليمان بلاد فارس، أرسلت فرنسا سفيرها غابرييل دي لويتز، لمرافقته في حملته.[7]

جدران مدينة وان التي ساعد غابرييل دي لويتز دارامون في فتحها.

قدم غابرييل دي لويتز المشورة العسكرية لسليمان، كما أعطى له النصح عندما بدأ في وضع المدفعية خلال حصار وان.[7] نال سليمان مكاسب في تبريز، أرمينيا التي يحكمها الفرس، وأمن وجودا دائما في مقاطعة وان في شرق الأناضول، واحتل بعض الحصون في جورجيا.

الحملة الثالثة (1553–1555) والتداعيات[عدل]

في 1553، بدأ سليمان حملته الثالثة والأخيرة ضد الشاه، وفقد فيها أرضروم ثم استعادها مرة أخرى. أمن العثمانيون مكاسبهم الإقليمية عن طريق توقيع معاهدة أماسيا في 1555. فقد سليمان تبريز، لكنه استولى على بغداد، بلاد ما بين النهرين، أرمينيا الغربية، جورجيا الغربية، نهري دجلة والفرات، وجزء من ساحل الخليج الفارسي. احتفظت بلاد فارس ببقية الأراضي في شمال غرب القوقاز.

بسبب أعماله الحربية الكبيرة في بلاد فارس، كان سليمان قادرا فقط على إرسال دعم بحري محدود لفرنسا في الغزو الفرنسي العثماني لكورسيكا في 1553.

مصادر[عدل]

  • Mikaberidze, Alexander (2015). Historical Dictionary of Georgia (2 ed.). Rowman & Littlefield. p. xxxi. ISBN 978-1442241466.

مراجع[عدل]

  1. ^ Gábor Ágoston-Bruce Masters: Encyclopaedia of the Ottoman Empire , ISBN 978-0-8160-6259-1, p.280
  2. ^ The Reign of Suleiman the Magnificent, 1520–1566, V.J. Parry, A History of the Ottoman Empire to 1730, ed. M.A. Cook (Cambridge University Press, 1976), 94.
  3. ^ A Global Chronology of Conflict: From the Ancient World to the Modern Middle East, Vol. II, ed. Spencer C. Tucker, (ABC-CLIO, 2010). 516.
  4. ^ Ateş, Sabri (2013). Ottoman-Iranian Borderlands: Making a Boundary, 1843–1914. Cambridge: Cambridge University Press. p. 20. ISBN 978-1107245082.
  5. ^ Mikaberidze, Alexander (2011). Conflict and Conquest in the Islamic World: A Historical Encyclopedia, Volume 1. ABC-CLIO. p. 698. ISBN 978-1598843361.
  6. ^ أ ب ت The Cambridge history of Islamby. Peter Malcolm Holt. Ann K. S. Lambton. Bernard Lewis. p. 330.
  7. ^ أ ب The Cambridge history of Iran by William Bayne Fisher p.384ff

أنظر أيضا[عدل]