الحروب الحبشية الفارسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الحروب الحبشية الفارسية
Balami - Tarikhnama - The arrow of old Wahraz kills Masruq, the Ethiopian King of Yemen (cropped).jpg
معلومات عامة
التاريخ 570–578
الموقع مملكة حمير (اليمن الحديث)
النتيجة نصر حميري - ساساني
المتحاربون
مملكة حمير
الإمبراطورية الساسانية
مملكة أكسوم
القادة
كسرى الأول
سيف بن ذي يزن
وهرز
نوزاده  
مسروق بن أبرهة  
الوحدات
800 فارس (الطبري) 6000 - 10000 جندي
تاريخ اليمن
Insigne Iemeniae.svg

هذه المقالة جزء من سلسلة
مقالة مختارة تاريخ اليمن القديم
مقالة مختارة تاريخ اليمن الإسلامي
تاريخ اليمن الحديث
التسلسل الزمني لتاريخ اليمن

بوابة اليمن

الحروب الحبشية الفارسية هي سلسلة طويلة من الاشتباكات المسلحة بين الإمبراطورية الساسانية ومملكة أكسوم للسيطرة على مملكة حمير في اليمن خلال القرن السادس الميلادي. بعد انتصار حاسم في معركة حضرموت عام 570، سار الجيش الساساني بقيادة سيف بن ذي يزن وحاصر صنعاء، تم طرد الأحباش إلى حد كبير من شبه الجزيرة العربية. تولى سيف بن ذى يزن حكم البلاد.[1] ومع ذلك، قُتل سيف على يد عبيده الأحباش بعد أربع سنوات من حكمه، وحاول الأحباش استعادة قوتهم في المنطقة. شن الجيش الساساني غزوًا ثانيًا وأعاد غزو اليمن بحلول 575 أو 578. بعد أن تم ترسيخ السيطرة الساسانية في البلاد، تم تنصيب الجنرال العسكري الفارسي وهرز كحاكم مباشر لليمن.

خلفية[عدل]

حوالي 520، أرسل كالب حملة عسكرية إلى اليمن للقتال ضد ذو نواس، الحاكم اليهودي للمملكة الحميرية الذي اشتهر باضطهاده للمجتمع المسيحي في نجران. بعد الغزو الناجح، عين كالب سميفع أشوع وهو حميري مسيحي، عاملا له. ومع ذلك، حوالي عام 525، تم عزل أشوع من قبل الجنرال أكسومي أبرهة، الذي أعلن نفسه ملكًا لمملكة حمير-أكسوم.

بعد وفاة أبرهة، واصل ابنه مسروق بن أبرهة منصب نائب ملك أكسوم في اليمن واستأنف دفع الجزية لمملكة أكسوم؛ أنهى المملكة الحميرية-الأكسومية المشتركة وضمها إلى مملكة أكسوم. في أعقاب هذه الأحداث، ثار الأمير سيف بن ذى يزن ضد الوجود الحبشي. بعد أن رفض جستين الثاني من الإمبراطورية البيزنطية المساعدة، طلب سيف المساعدة من كسرى الأول من الإمبراطورية الساسانية.

الغزو الفارسي الأول[عدل]

رداً على طلب ذي يزن، أرسل كسرى القائد العسكري الساساني وهرز وابنه نوزاده على رأس قوة استكشافية صغيرة قوامها 800 في 570.[2][3] أبحر الجيش الساساني، على متن ثماني سفن، حول سواحل شبه الجزيرة العربية. على الرغم من تحطم اثنتين من السفن، إلا أن بقية السفن رست بنجاح في حضرموت.[4] أبحر الفرس من الأبلة، واستولوا على جزر البحرين، ثم انتقلوا بعد ذلك إلى صحار، ثم استولوا على ظفار وما تبقى من حضرموت قبل أن يهبطوا في عدن.[5]

خلال الغزو الأولي، قُتل نوزاده على يد الأحباش.[4] أدى هذا إلى قيام وهرز بملاحقة ثأره ضد الحاكم الإثيوبي لليمن، مسروق بن أبرهة، الذي أعدمه شخصياً في معركة حضرموت. كان الانتصار الفارسي الحاسم في حضرموت بمثابة بداية تراجع أكسوم وما تلاه من حصار لصنعاء.

بعد السيطرة على صنعاء، أعاد وهرز تنصيب سيف بن ذو يزن على عرش البلاد.[3] بعد احتلال اليمن وما تلاه من طرد للوجود الإثيوبي هناك، عاد وهرز إلى بلاد فارس بكمية كبيرة من الغنائم.[6]

الغزو الفارسي الثاني[عدل]

بحلول عام 575 أو 578، قُتل الملك الحميري ذي يزن على يد عبيده الأحباش، وبعد ذلك حاول الأحباش استعادة قوتهم في المنطقة. ورداً على ذلك، غزا الجيش الساساني اليمن مرة ثانية، بقوة قوامها 4000 رجل وبقيادة وهرز. هذه المرة ضمت الإمبراطورية الساسانية اليمن كمقاطعة، وتم تنصيب وهرز كحاكم مباشر لها من قبل الإمبراطور الساساني كسرى الأول. ظلت اليمن تحت السيطرة الساسانية حتى ظهور النبي محمد في أوائل القرن السابع.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ د. عدنان ترسيس، بلاد سبأ وحضارة العرب الأولى اليمن ( العربية السعيدة)، لبنان، بيروت، دار الفكر المعاصر ط2 1990م ص46
  2. ^ electricpulp.com، "ABNĀʾ – Encyclopaedia Iranica"، www.iranicaonline.org (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018.
  3. أ ب "Welcome to Encyclopaedia Iranica"، مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2021.
  4. أ ب The History of Al-Tabari: The Sasanids, the Lakhmids, and Yemen، صفحة. 240, في كتب جوجل
  5. ^ Miles, Samuel Barrett (1919)، The Countries and Tribes of the Persian Gulf (باللغة الإنجليزية)، Harrison and sons، ص. 26-29، مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2021.
  6. ^ Muhammad and the Origins of Islam، صفحة. 100, في كتب جوجل