الحزب الاشتراكي اليساري (النرويج)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الحزب الاشتراكي اليساري
البلد Flag of Norway.svg النرويج  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 1975  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي أوسلو  تعديل قيمة خاصية مكان المقر الرئيسي (P159) في ويكي بيانات
الإيديولوجيا اشتراكية ديمقراطية  تعديل قيمة خاصية إيديولوجية سياسية (P1142) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

الحزب الاشتراكي اليساري (بالنرويجية: Sosialistisk Venstreparti واختصاراً SV) هو حزب اشتراكي ديمقراطي في النرويج. لدى الحزب - اعتبارا من عام 2016 - حوالي تسعة آلاف عضو،[1] وزعيمه الحالي أودون ليسباكين، الذي انتُخب في مارس 2012.

بعد أن كان واحدا من أصغر الأحزاب في البرلمان أصبح رابع أكبر حزب سياسي في النرويج لأول مرة في الانتخابات البرلمانية لعام 2001، وظل كذلك حتى عام 2013. وفي عام 2005 أصبح الحزب إحدى الأحزاب الحاكمة للمرة الأولى بمشاركة في حكومة الائتلاف الأحمر والأخضر - مع حزبي العمال والوسط - في حكومة ينس ستولتنبرغ الثانية، والتي أعيد انتخابها عام 2009. بعد الانتخابات البرلمانية لعام 2013 تراجع الحزب إلى المركز السابع، وأصبح جزءا من المعارضة. ثم صعد مجددا إلى المركز الخامس بعد انتخابات 2017.[2]

تأسس الحزب عام 1973 كجزء من ائتلاف انتخابي مع الحزب الشيوعي وحزب الشعب الاشتراكي والاشتراكيين الديمقراطيين والاشتراكيين المستقلين. وفي عام 1975 تحول الائتلاف إلى حزب سياسي موحَّد. وقد تأسس الحزب بشكل أساسي نتيجة للسياسات الخارجية السائدة في ذلك الوقت، من معارضة الاشتراكيين لعضوية النرويج في الاتحاد الأوروبي (المعروف آنذاك باسم المنطقة الاقتصادية الأوروبية) وحلف الناتو.[3] وحاليا تدور الإيديولوجية الرسمية للحزب حول الاشتراكية الديمقراطية، كما يعتبر الحزب نفسه بشكل متزايد مؤيدا للحركات النسوية والبيئية، ويدعو إلى تعزيز القطاع العام وزيادة مشاركة الحكومة في الاقتصاد وتعزيز شبكة الرعاية الاجتماعية.

الإيديولوجيا[عدل]

الحزب الاشتراكي اليساري هو حزب ديمقراطي من تيار اليسار، يقوم بالأساس على المبادئ الاشتراكية التي تدعم نظام الرعاية الاجتماعية وفرض ضرائب أعلى على الأغنياء.

خلال انتخابات عام 2005 وعد الحزب بزيادة ميزانية المدارس العامة، حيث يرى أن المزيد من التمويل سوف يؤدي إلى عدد أقل من التلاميذ مقابل كل مُعلِّم، وبالتالي عملية تعليمية تتسم بعلاقة فردية مميَّزة بين الطالب والمعلم.[4] يؤمن الحزب بأحقية الجميع في رياض الأطفال المجانية،[5] كما يريد تقليص عدد المدارس الخاصة.[6]

وخلال حملة الانتخابات البرلمانية عام 2009 هاجم الحزب بقوة التنقيب عن النفط في جزر لوفوتن وفسترولن.[7]

وقد وصف الحزب نفسه كحزب نسوي،[8] ففي أحد كتيباته التي نُشرت في عام 2005 ورد ما يلي: "اليسار الاشتراكي حزب نسوي، ونحن نكافح من أجل مجتمع تتساوى فيه الفُرص بين النساء والرجال، وهذا يعني أن المرأة يجب أن يتساوى دخلها بدَخل الرجل، وأنه يجب أن يكون هناك عدد أكبر من النساء في المناصب العليا، وأن توفِّر مخططات الرعاية الاجتماعية للدولة المساواة في مكان العمل".[9]

الهجرة[عدل]

في عام 1992 اتهم كارل هاغن - زعيم حزب التقدم اليميني الشعبوي - الحزب الاشتراكي اليساري بدعم الهجرة المفتوحة إلى النرويج، بعد اقتراح برلماني للأخير أن يكون لدى المهاجرين من الدول غير الأوروبية نفس فرص الهجرة كالمهاجرين من من الدول الأعضاء في المنطقة الاقتصادية الأوروبية، وبعدها أظهر استطلاع للرأي أن 82.9٪ من أعضاء الحزب الاشتراكي اليساري منفتحون على المزيد من الهجرة، مما جعل الحزب أكثر الأحزاب إيجابية تجاه الهجرة في البرلمان. في تقييم لاحق في أواخر 2009 صُنِّف اليسار الاشتراكي مرة أخرى كأقل الأحزاب عدائية للمهاجرين، ولم يسبقه هذه المرة سوى حزب الحمر الذي أُنشئ حديثا.[10]

يعتقد الحزب أن المزيد من الهجرة يؤدي إلى تطوِّر النرويج إلى مجتمع متعدد الثقافات، ويؤمن أيضا أن السبيل الوحيد لخلق المساواة الاجتماعية في النرويج هو خلق المساواة العرقية.[11]

السياسة الخارجية[عدل]

يدعم الحزب حق العودة الفلسطيني، ويعتقد أن القدس الشرقية يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية القادمة، كما يؤكِّد على عدم شرعية المستوطنات والجدار العازل وضرورة إزالتهما.[12] ويرى أيضاً أن إسرائيل لم تُحاسَب على انتهاكاتها للقانون الدولي، ويؤيد استخدام مقاطعة إسرائيل كوسيلة سياسية للضغط.[12]

عارَض الحزب العمل العسكري في معظم قضايا السياسة الخارجية، مثل حرب العراق وحرب أفغانستان،[13] والأعمال العسكرية للناتو في كوسوفو[14] بالرغم من بعض التذبذب في الآراء فترة تواجده في حكومة العمال.

مشاهير من الحزب[عدل]

بيرج فور

ريدون اندرسون

مراجع[عدل]

  1. ^ "Medlemstallet øker i SV". www.dn.no (باللغة النرويجية). اطلع عليه بتاريخ 2017-09-16. 
  2. ^ "Valgresultat for Norge". NRK (باللغة النرويجية البوكمول). اطلع عليه بتاريخ 2017-09-16. 
  3. ^ "Hva står de politiske partiene for?" (باللغة Norwegian). Nasjonal Digital Læringsarena.  صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  4. ^ Beck, Christian W. (December 22, 2005). "Friskoler som ideal". Dagbladet (باللغة Norwegian). صفحة 34.  صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  5. ^ Halvorsen, Bjørn Egil (November 15, 2005). "Øystein Djupedal gir 10 millioner i startpakke". Dagsavisen (باللغة Norwegian). صفحة 10.  صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  6. ^ Natland, Jarle (October 24, 2005). "Ny kunnskapsminister: – Læreren er viktigst i den norske skolen". Stavanger Aftenblad (باللغة Norwegian). صفحة 8.  صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  7. ^ "Delseier til SV". Dagbladet (باللغة Norwegian). September 27, 2009. صفحة 2.  صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  8. ^ Håland, Asta Beate (December 31, 2005). "Kvinner og andre minoriteter". Klassekampen (باللغة Norwegian).  صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  9. ^ Stø, Ane (September 26, 2005). "Damenes vals?". Klassekampen (باللغة Norwegian).  صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  10. ^ "Frykten for islam". Fædrelandsvennen. December 31, 2009. صفحة 2. 
  11. ^ Haugan, Bjørn (September 9, 1997). "Innvandring". Verdens Gang. 
  12. ^ أ ب "س1". www.safsaf.org. اطلع عليه بتاريخ 2017-10-03. 
  13. ^ Hegtun, Halvor (December 31, 2002). "SV og Sp. krever åpen debatt om krig". Aftenposten (باللغة Norwegian). تمت أرشفته من الأصل في June 29, 2011. اطلع عليه بتاريخ December 21, 2009.  صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  14. ^ Harbo, Hilde؛ Johansen, Per Anders (March 25, 1999). "Halvorsen og Solheim trosser eget parti". Aftenposten (باللغة Norwegian). اطلع عليه بتاريخ December 21, 2009.  صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)