هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الحيلة الذهبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يوليو 2017)

الحيلة الذهبية (بالإنجليزية: Golden gimmick) هي اتفاقية ائتمان ضريبي أجنبي سُنّت في نوفمبر 1950 بواسطة الحكومة الأمريكية تحت رئاسة هاري ترومان بين جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود مؤسس المملكة العربية السعودية وشركة النفط العربية الأمريكية (أرامكو) آنذاك، والتي كانت عبارة عن تحالف عدة شركات نفط أمريكية هي: ستاندر أويل كالفورنيا (شيفرون حالياً) وستاندرد أويل نيو جيرسي (إكسون) وستاندرد أويل نيويورك (موبيل) (الأخيرتان تحالفا بمسمى اكسون موبيل حالياُ) وتكساكو.[1] وتنص الاتفاقية على منح شركة "أرامكو الأمريكية" تخفيضات ضريبية تعادل الأرباح التى كانت تمنح للملك عبد العزيز آل سعود، بما يساوي قيمة النصف المقتطع من أرباح بيع النفط والـ 50% الأخرى يتم تحويلها لإبن سعود عن طريق الخزانة الأمريكية. وافق الملك عبدالعزيز بهذه المناصفة لأرباح شركة أرامكو بدلاً من سعودة جميع مرافق الشركة على الأراضي السعودية. وكانت هناك عمليات مماثلة حدثت مع شركات النفط الأمريكية في فنزويلا بنفس الوقت، حيث اقتطع حاكم فنزويلا آنذاك 50% من أرباح شركة نيوجرسي ستاندرد أويل (إكسون) ورويال دتش شل.[2] قادت فنزويلا المساعي إلى إنشاء منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) ثم في عام 1980 حصلت المملكة العربية السعودية على تحكم كامل بشركة أرامكو السعودية.

أنظر أيضاُ[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "كيف تحولت "أرامكو" من شركة باحثة عن النفط إلى أكبر منتج للذهب الأسود". انفراد. الأحد، 25 يونيو 2017 06:05 م. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2019. 
  2. ^ "كيف تحولت "أرامكو" من شركة باحثة عن النفط إلى أكبر منتج للذهب الأسود". اليوم السابع. 2017-06-25. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2019. 


Crystal 128 energy.png
هذه بذرة مقالة عن الطاقة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.