المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المُناسبة.

الخدمة الاجتماعية الطبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مُراجعة. ينبغي أن يُزال هذا القالب بعد أن يُراجعها محررٌ ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المُناسبة. (مايو 2012)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يونيو 2013)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مايو_2012)

الخدمة الأجتماعية الطبية فن حديث في الخدمة الأجتماعية, فهو يتضمن تدريب الأخصائي الأجتماعي المتخصص في خدمة فرد أو الجماعة علي كيفية تحفيز المرضى في لمنشأت الصحية، والاستفادة من الخدمات الطبية المقدمة له. فالصحة والنظم الاجتماعية يرتبطان ببعض بعلاقة إذا ماتعمقنا في البحث سنجد بأن مسببات الأمراض الصحية لاترجع لعامل طبي فقط فقد تكون في غالب الأمر أسباب مباشر أو غير مباشر اجتماعية كالعادت والتقاليد والأعراف البيئة التي يتعايش معهاالمريض حيث تؤثرهذة العوامل في استمرارية الكثير من المشاكل الصحية لذا نجد من المهام التي تقوم بها الخدمة الأجتماعية الطبية حل مشكلات المريض النفسية والاجتماعية والأقتصادية والعمل على توطيد العلاقة بين المريض والطاقم الطبي وحمل المريض على التكيف على دورة الجديد كمريض وتوجية ونصحه عن التخلي عن أدواره السابق قبل المرض.لهذا تعتمد الخدمة الأجتماعية الطبية كغيرها من المهن على مجموعة من القيم أهمها الاعتراف بكرامة المريض كفرد وأهمية إشارك راي المريض بالعلاج والاعتراف من قبلة على حتمية وجود مشكلة تستدعي العلاج لكي يمكن من الاخصائي تقديم أكبر قدر من المساعدة لكي يستطيع أن يتعايش مع بيئة بدورة الجديد. فالخدمة الأجتماعية الطبية نجدها مزيج من العلاج الأجتماعي والطبي معاً فكل من الآخر مكمل لبعض ومساند فلا يستطيع الطبيب معالجة الأصابات النفسية والأجتماعية في حلات مرضية ولا الأخصائي الأجتماعي قادر على معلاجة المريض من إصاباته الجسدية إذا كل من المهنتين تقوم بدور يصب في مصلحة المريض لكن مايمز الخدمة الاجتماعية الطبيةأنها تبحث عن النواحي الثقافية للمجتمع ودور كل من العادات وتقاليد والعرف على صحة المريض ومفهوم الصحة والمرض التي لها تأثير إما سلبي أو إيجابي على سلوك المريض وعلى صحته ومدى تقبلة للعالج ومزوالة حياة الطبيعة لهذا تتضمن الخدمة الطبية الرعاية النفسية والاجتماعية والطبية.

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.