الخطوط الجوية التركية الرحلة 1951

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 52°22′34″N 4°42′50″E / 52.37611°N 4.71389°E / 52.37611; 4.71389

الخطوط التركية رحلة 1951
Crash Turkish Airlines TK 1951 wreck.jpg
الطائرة التركية بوينغ 800-737 رقم التسجيل TC-JGE بعد الحادث مباشرة بالقرب من مطار سكيبول

ملخص الحادث
التاريخ 25 فبراير 2009
البلد Flag of the Netherlands.svg هولندا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
نوع الحادث قلة تدريب الطياران وجهاز قياس الأرتفاع علي قياس -8 الخطرة ورياح بسرعة 23 عقدة
الموقع 3 كيلومترات شمال مدرج بولدربان (18R/36L) التابع لمطار سخيبول أمستردام
إحداثيات 52°22′34″N 4°42′50″E / 52.37611°N 4.71389°E / 52.37611; 4.71389
الركاب 128[1]
الطاقم 7[1][2]
الجرحى 118
الوفيات 9 (3 من الطاقم)[3]
الناجون 126
النوع بوينغ 737-800[1][4][5]
اسم الطائرة تيكيرداغ[2]
المالك الخطوط الجوية التركية
تسجيل طائرة TC-JGE[2][6]
بداية الرحلة مطار أتاتورك الدولي، إسطنبول، تركيا
الوجهة مطار سكيبول، هولندا

الخطوط التركية رحلة 1951 هو حادث لطائرة تابعة للخطوط التركية من نوع بوينغ 737-800، ورقم التسجيل TC-JGE. كانت في رحلة منتظمة بين إسطنبول بتركيا وأمستردام في هولندا بتاريخ 25 فبراير 2009. وقد سقطت بالقرب من مطار سكيبول (أمستردام) بعد هبوط اضطراري لأن الطيار تعمد الهبوط على مقربة من المطار في أرض زراعية رخوة بعد توقف محركها تجنبا لانفجارها أو سقوط عدد كبير من الضحايا[7]، وقد تسبب ذلك بمقتل 9 أشخاص وجرح 50 شخصا.

وسقطت الطائرة المسماة "تيكيرداغ"[2] في حقل يبعد 500 ياردة (460 متراً) شمال مدرج بولدربان[8] الساعة 9:31 بالتوقيت العالمي (10:31 توقيت وسط أوروبا) بعيد قيامها برحلة من إسطنبول. وانقسمت الطائرة إلى ثلاثة أجزاء وانفصل ذيلها وحدث صدع واسع في جسمها خلف قمرة القيادة مباشرة. ولم تشتعل النيران في الطائرة[8][9][10][11].

الخلفية[عدل]

الطائرة[عدل]

تم بناء الطائرة عام 2002 وهي أحدث جيل لطائرات البوينغ 737-800 ورقم تسجيل TC-JGE واسمها تيكيرداغ.[2][6] وهي من النوع المرقم ب 8F2 والمستخدم بكثرة من قبل الخطوط التركية.

الرحلة[عدل]

مجموع من كان بالطائرة هم 127 راكب بالإضافة إلى 7 من الطاقم الطائر[2][12]. وقد اقلعت من إسطنبول بالساعة 8:22 صباحا بالتوقيت المحلي، (0622 ت ع م) تحت قيادة الكابتن حسن تحسين أريسان، والذي يعتبر من أكثر الطيارين خبرة بالشركة ولديه 15,000 ساعة طيران. وقد عمل بالشركة منذ عام 1996، وعمل قبلها بسلاح الجو التركي[11][13][14]، ولديه أكثر من 5,000 ساعة طيران على المقاتلة فانتوم اف-4 II، ومعه مساعده وطيار متدرب[13].

الهبوط والحادث[عدل]

عمليات الإنقاذ بالموقع
Seat map/Plan des sièges

سمح للطائرة بالهبوط على المدرج 18R (ويسمى أيضا مدرج بولدربان) ولكنها نزلت قبل حافة المدرج بمسافة قليلة، حيث انزلقت على الطين داخل أرض زراعية.
وقد تضررت الطائرة بشكل واضح. وانشطر هيكل الطائرة إلى 3 قطع ولكنها لم تحترق. فكلا المحركين أفصلا ووقعا قريبا منها بحوالي 300-متر (980 قدم).[13]

سلطات مطار سخيبول اكدوا وفاة 9 ركاب و86 مصابا خلال مؤتمر صحفي. فالتسعة كانوا 5 مواطنين أتراك و4 مواطنين أمريكان[15]. ومن بين القتلى الكابتن ومساعده وطيار متدرب[3][16]. وكما يوجد 6 من الركاب حالتهم خطرة، و25 منهم إصابة مستديمة، 24 اصابات طفيفة، أما الباقي وعددهم 31 فلم يتم تقييم درجة الإصابة لديهم بشكل مؤكد[17].

بعد الحادث[عدل]

مخطط لمدرج مطار سخيبول حيث يرى مدرج بولدربان وهو مخطط باللون الأسود بينما وضعت نجمة على موقع سقوط الطائرة
مقطع الذيل والذي كما ذكر قد ارتطم بالأرض أولا.

أشار الناجون وشهود العيان بأن سيارات الإنقاذ قد اخذت من 20 إلى 30 دقيقة للوصول إلى موقع الحادث[18][19]. بينما ذكر آخرون بأن الإنقاذ قد وصل بسرعة إلى المكان[18][20][21]. وقد وصلت 60 سيارة إسعاف بالإضافة إلى 3 مروحيات على الأقل واسطول من سيارات المطافئ[22].
وقد تم إزالة جثتي الطاقم الطائر كآخر ماتم نقله من الطائرة، أي حوالي الساعة 20:00، وذلك لأن قمرة القيادة يجب فحصها قبل عمل أي قطع لها للوصول إلى الكابتن ومساعده[23]. وفي حين ادعى بعض الناجين بأن أحد الطيارين كان لايزال حيا بعد الحادث مباشرة[24]. وتم إغلاق الخطوط السريعة المجاورة للمطار للسماح بمرور خدمات الإسعاف والطوارئ من الوصول بسرعة إلى موقع الحادث. وقد تم إرسال أقارب ضحايا الطائرة إلى أمستردام على متن الخطوط التركية بعد الحادث بفترة بسيطة. وتم تعليق جميع الرحلات من وإلى مطار سخيبول حسب الناطق باسم المطار، وحولت بعض الرحلات إلى مطار روتردام.

وقد ادعى وزير النقل التركي وكذلك الإعلام بالبداية بأنه لايوجد قتلى بهذا الحادث [25]، وهو ماقد ناقضته سلطات المطار في أمستردام. وقد عدل التقرير الأخير بعدد الضحايا وتم التزويد بأرقام أهالي وأصدقاء الضحايا للاتصال بهم[2].

قصة الأسرار العسكرية الأمريكية[عدل]

اتصلت البوينغ بعيد الحادثة بالسفارة الاميركية في لاهاي لابلاغها ان أربعة من موظفيها كانوا عائدين من مهمة في تركيا لحساب وزارة الدفاع الأمريكية، وقد ماتوا جميعا وهم على متن الطائرة التي تحطمت قرب امستردام. وقالت المتحدثة باسم النيابة العامة بهارلم قرب امستردام: انه "بحسب بوينغ، كانت في حوزتهم اربعة أجهزة كومبيوتر محمول تحتوي على معلومات سرية وحساسة"، مؤكدة ان "الولايات المتحدة طلبت منا ان نعيدها إليها". هذه الأجهزة الاربعة تحتوي على مخططات تستخدمها بوينغ لمحطة رادار طائرة عالية التطور تدعى "بيس ايغل" يفترض ان يكون تم تركيبها على طائرة بوينغ 737 تابعة لسلاح الجو التركي.واكدت الصحيفة ان عملاء من مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي "اف بي آي" ارسلوا على وجه السرعة إلى فرانكفورت بألمانيا حيث تمركزوا لحماية هذه الأجهزة. ولكن "ايا من ممثلي الحكومة الاميركية لم يصعد على متن الطائرة" المحطمة[26].

التحقيقات[عدل]

فريق التحقيقات كانت بقيادة المجلس الهولندي للسلامة (بالهولندي: Onderzoeksraad voor Veiligheid)أو (OVV)وبمساعدة خبراء من الخطوط التركية وفريق من المجلس الوطني لسلامة النقلالأمريكي (NTSB) مكون من مستشاري البوينغ ووكالة الطيران الفدرالية[27][28]، والإدارة العامة للطيران المدني التركي (SHGM)، والمشغل وفرع التحقيق في الحوادث الجوية البريطاني التابع لوزارة النقل، ومكتب التحقيق والتحليل لأمن الطيران المدني التابع للحكومة الفرنسية[29][30]. تم أخذ جهاز التسجيل الصوتي (CVR) وجهاز تسجيل معطيات الرحلة (FDR) -وهما مايسمى بالصندوق الأسود- بعد الحادث مباشرة حيث تم نقلهما إلى باريس لقراءة المعلومات المتاحة فيه حول الحادث. وقد طلبت النيابة العامة التابعة لوزارة العدل الهولندية استلام الصندوق الأسود من المجلس الهولندي للسلامة (OVV) وقد رفض المجلس إعطائهم بحجة أن النيابة لها الحق بالتحقيق على الصناديق السوداء فقط في حالات القتل أو القتل العمد أو الاختطاف أو شبهة إرهاب الذي من شأنه أن يبرر إجراء تحقيق من قبل النيابة العامة وهي ليست متوافرة هنا[31][32][33].

تحقيقات الفريق الأولية حسب المعلومات المعطاة والتي تم اعلانها في 4 مارس 2009 تقول بأن عند المرحلة النهائية للوصول في الهبوط، كانت الطائرة مسرعة وفوق مؤشر الانحدار Glideslope، أي 2,000 قدم (610 م) فوق الأرض[34]، فجأة عداد مقياس الارتفاع الراداري الذي بجهة اليسار (جهة الكابتن) تغير من قراءة ارتفاع 1,950 قدم (590 م) إلى قراءة −8 قدم (−2.4 م)، بينما الذي بجهة اليمين (مساعد طيار) ظل يعمل بشكل صحيح. وأظهر التسجيل الصوتي بغرفة القيادة بأن هناك إشارة إنذار صوتي (“TOO LOW!, GEAR!”) تنبه بأن عجلات هبوط الطائرة يجب أن تكون خارجة عندما تكون الطائرة بارتفاع منخفض جدا[34].

تم سحب ذراع الوقود إلى حالة الدفع الخامل (idle thrust)، ولكن جهاز الدفع الآلي (autothrottle) وبطريقة غير متوقعة أعاد ذراع الوقود إلى حالة التثبيط (retard mode)، والتي هي مصممة بشكل آلي لتقليل دفع المحركات قبل لمس الأرض بفترة بسيطة جدا وعلى ارتفاع 27 قدم (8.2 م) فوق المدرج[35]. حاول الطيار مرة أخرى زيادة دفع المحرك ولكن الدفع الآلي أعاد الذراع إلى حالة الخمول (idle power) كما لو أن الطائرة ستلمس الأرض جدا. أذرعة الوقود للطيار ومساعده بقيت على حالة الخاملة لمدة 100 ثانية وانخفضت سرعة الطائرة إلى 83 عقدة أي أقل ب40 عقدة (75كم/س) عن السرعة الأساس لهبوط الطائرة من خلال مؤشر الانحدار Glideslope[10][36]. وبدأ هزاز المقود بالاهتزاز عند ارتفاع 150 م (490 قدم) مؤشرا لسقوط الطائرة، فعزز الدفع الآلي ذلك وحاول الكابتن إعطاء أقصى قوة[36]، فتفاعل المحرك مع القوة المعطاة. ولكن لم تتمكن الطائرة من الخروج من المأزق لعدم وجود الارتفاع الكافي للطائرة ولا السرعة المعطاة، فاصطدمت مؤخرة الطائرة بالأرض على سرعة 95 عقدة (176 كم/س; 109 م/س)[36].

لم يكن من المعلوم إن كان الطاقم الطائر مدركين للتناقص القوي في السرعة، أو كانوا يعلمون بأن خطأ قراءة الارتفاع أدى إلى ردة الفعل لدى جهاز الدفع الآلي. فبالإمكان أن يُلغى تأثير الدفع الآلي بإغلاقه عن طريق مفتاحي A/T disengage (أي عزل الدفع الآلي) أو (TO/GA). المعلومات المسجلة بالصندوق الأسود اثبتت بأن هذا الخطا قد تكرر مرتين خلال الثمان عمليات هبوط سابقة، ولكن طاقم ذلك الوقت تصرف بشكل صحيح تجاه ذلك الخطأ وهو فصل الطيران الآلي وزيادة ضخ الوقود. فالتحقيقات جارية لمعرفة لماذا لم يبادر الطاقم بأي تصرف صحيح بعد أن اكتشفا الخلل بعداد مقياس الارتفاع الراداري[37]. وفي ردة فعل تجاه الاستنتاجات الأولية أصدرت البوينغ نشرتها (Multi-Operator Message (MOM) 09-0063-01B)، تحث طياري سلسلة طائرات البوينغ 737 بأهمية مراقبة عدادات السرعة الجوية والارتفاع، وتنصح بعدم استخدام الهبوط الآلي عند حدوث اختلافات في قراءة مقياس الارتفاع الرإداري خلال مرحلة هبوط الطائرة[29]. بعد ظهور التقارير الأولية تجاه الحادث، خلصت الصحافة الهولندية والعالمية بأن سبب الحادث هو تجاهل الطيار[38][39][40][41]. بينما أصرت صحف تركية عديدة بأن هناك أسباب أخرى للحادث[42][43].

بدأت عملية استرداد الحطام بتاريخ 9 مارس 2009. وتم نقل جميع اجزاء الطائرة إلى حظيرة مطار سخيبول الشرقية لإعادة ترميمها[44][45].

الركاب[عدل]

أثر تذكاري بجوار موقع الحادث

أكدت سلطة مطار سخيبول خلال المؤتمر الصحفي بأن عدد القتلى هو 9 ومجموع الجرحى هم 86. خمسة من القتلى هم مواطنون أتراك، وهم الطيار ومساعده وطيار متدرب وأحد طاقم الضيافة[3][16][46][47]. والأربعة الباقون أمريكان، وهم موظفون بشركة البوينغ ويعملون ببرنامج نظام الإنذار المبكر والتحكم أو مايسمى الأواكس لدى الجيش التركي[15][48][49]. وقالت التقارير الأولية بأن هناك 6 ركاب بحالة حرجة، و25 أصاباتهم مستديمة، 24 جروح طفيفة، و31 مصاب لم تتأكد خطورة اصابتهم[17]. وقد أعطت الخطوط التركية قائمة بأسماء الركاب بعد ساعات من الحادث[50]. وحددت السلطات الهولندية في اليوم التالي بأن الطائرة كانت تحمل 53 راكبا هولنديا و51 تركيا و7 أمريكان و3 بريطانيون، وألماني وبلغاري وإيطالي وشخص ربما كان تايلندي[51] أو تايواني[48][49][52].


الجنسية المسافرون/الطاقم الوفيات
 هولندا 53 0
 تركيا 51 (7 طاقم) 5 (4طاقم)
 الولايات المتحدة 7 4
 المملكة المتحدة 3 0
 ألمانيا 1 0
 بلغاريا 1 0
 إيطاليا 1 0
 تايلاند 1 0
اجمالي 118 9

انظر أيضاً[عدل]

مصادر[عدل]

  1. أ ب ت "سي إن إن العربية: 9". 25 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2009.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "سي إن إن العربية" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  2. أ ب ت ث ج ح خ صفحة معلومات عن الحادث في الموقع الرسمي للخطوط التركية نسخة محفوظة 15 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين. وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "THYrelease" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  3. أ ب ت "Turkish plane crash in Amsterdam". BBC News. 25 February 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2009.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "bbc" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  4. ^ "العربية: مقتل 9 وإصابة 50 في حادث سقوط طائرة تركية في هولندا". 25 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2009. 
  5. ^ "25 FEB 2009 Boeing 737-8F2." شبكة سلامة الطيران. Retrieved on 25 February 2009. نسخة محفوظة 12 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب "Aircraft TC-JGE Profile". AirportData.com. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2009. 
  7. ^ "روسيا اليوم: مقتل 9 أشخاص على الأقل في تحطم طائرة تركية في مطار امستردام". 25 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2009. 
  8. أ ب "9 قتلى و55 جريحاً في تحطم طائرة ركاب تركية بأمستردام". 25 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2009. 
  9. ^ Turkey plane crashes in Amsterdam BBC News نسخة محفوظة 17 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. أ ب Simon Hradecky. "Accident: Turkish Airlines B738 at Amsterdam on Feb 25th 2009, landed on a field". The Aviation Herald. 
  11. أ ب "رويترز: تحطم طائرة ركاب تركية في مطار سخيبول بامستردام ومقتل تسعة.". 25 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2009. 
  12. ^ "Nine dead, 84 injured in Turkish Airlines plane crash in Amsterdam". Hurriyet Daily News Online. 25 February 2009. 
  13. أ ب ت Caroline Brothers and Sebnem Arsu (February 25, 2009). "9 killed as Turkish plane crashes near Amsterdam". Paris: International Herald Tribune. تمت أرشفته من الأصل في February 26, 2009.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "IHT" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  14. ^ "Experienced captain prevents catastrophe". Sabah. 27 February 2009. 
  15. أ ب Algemeen Nederlands Persbureau (2009-02-26). "Vijf Turken en vier Amerikanen omgekomen bij crash" (باللغة Dutch). TC/Tubantia. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2009.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "TC/Tubantia" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  16. أ ب "Nine killed as Turkish plane crashes at Amsterdam - Summary". Earth Times. 
  17. أ ب "CNN: Turkish plane crashes at Amsterdam airport". 25 February 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2009. 
  18. أ ب "Kranten staan uitgebreid stil bij crash" (باللغة Dutch). fok.nl. 26 February 2009. 
  19. ^ "Kazadan kurtulan yolcular olayı anlattı" (باللغة Turkish). 25 February 2009. 
  20. ^ "How the Schiphol crash happened". 25 February 2009. 
  21. ^ "Turkish Airlines plane crashes near Schiphol - 5th Update". 25 February 2009. 
  22. ^ Liz Hazelton. "Nine dead but 126 survive after plane crashes and breaks into three pieces at Amsterdam airport". Daily Mail. 
  23. ^ "Crash B-737-800 Turkish Airlines, Schiphol Amsterdam killing at least 9". Aviation News EU. 25 February 2009. 
  24. ^ "Ürperten iddia: Pilot yaşıyordu, zamanında yardım edilmediği için hayatını kaybetti". Zaman Newpaper (Turkish). 25 February 2009. 
  25. ^ "Holland: Government and Turkish Companies, No Deaths". AGI News. 25 February 2009. 
  26. ^ "سحب اسرار عسكرية اميركية من حطام الطائرة التركية التي تحطمت في امستردام.". القناة الفرنسية 24. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2009. 
  27. ^ "Hollanda'da THY uçağı yere çakıldı" (باللغة Turkish). Radikal. 26 February 2009. 
  28. ^ "NTSB sends team to Amsterdam to assist with 737 aircraft accident investigation" (Press release). National Transportation Safety Board. 25 February 2009. 
  29. أ ب Frances Fiorino (5 March 2009). "Boeing Warns of Possible 737 Altimeter Fault". Aviation Week. 
  30. ^ "Onderzoeksraad start onderzoek crash Turkish Airlines op Schiphol" (باللغة Dutch). 25 February 2009. 
  31. ^ "Het wachten is op de zwarte doos". de Volkskrant. 27 February 2009. 
  32. ^ "Van Vollenhoven geeft zwarte dozen niet af" (باللغة Dutch). NRC Handelsblad. 2009-02-28. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2009. 
  33. ^ "Google translation of NRC Handelsblad story" (باللغة English). NRC Handelsblad. 2009-02-28. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2009. 
  34. أ ب "Press Statement on first findings, 4 March 2009" (PDF) (باللغة English). Onderzoeksraad voor Veiligheid. 4 March 2009.  , official translation from "[Press Statement on first findings]" (PDF) (باللغة Dutch). Onderzoeksraad voor Veiligheid. 4 March 2009. 
  35. ^ "Automatic flight - system description: Automatic Flight Approach and Landing". 737 Flight Crew Operations Manual. The Boeing Company. September 27, 2004.  Section 4.20.14
  36. أ ب ت David Kaminski-Morrow (2009-03-04). "Crashed Turkish 737's thrust fell after sudden altimeter step-change". Flight Global. 
  37. ^ Faulty altimeter played part in Turkish crash | Reuters نسخة محفوظة 29 أبريل 2009 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ "Vliegers Turkish Airlines zaten te suffen" (باللغة Dutch). Elsevier. 5 March 2009. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2009. 
  39. ^ "Piloten Turkish Airlines grepen te laat in" (باللغة Dutch). Trouw. 4 March 2009. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2009. 
  40. ^ "Boeing Issues Reminder After Netherlands Crash". إيه بي سي نيوز. 4 March 2009. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2009. 
  41. ^ "Turkish Airlines pilots ignored faulty altimeter before Amsterdam crash". The Times. 5 March 2009. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2009. 
  42. ^ "Dutch explanations on plane crash raise more questions than answers". Today's Zaman. 6 March 2009. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2009. 
  43. ^ "Oh, the humanity". Sabah. 6 March 2009. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2009. 
  44. ^ "Dutch remove Turkish plane wreckage: Dutch experts started the work to remove the wreckage of the Turkish plane which crashed in Amsterdam, killing nine". World Bulletin. 09 March 2009. 
  45. ^ "Turkish Airlines plane wreckage to be removed - The wreckage will be taken to a hangar in East Schiphol". Radio Netherlands. 
  46. ^ "Laatste eer aan bemanningsleden Turkish Airlines" (باللغة Dutch). 28 February 2009. اطلع عليه بتاريخ 20009-02-28. 
  47. ^ "Geen onervaren piloot in verongelukt toestel" (باللغة Dutch). Nu.nl. Algemeen Nederlands Persbureau. 26 February 2009. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2009. 
  48. أ ب "Status of All Four Boeing Employees Confirmed in Amsterdam Accident". Boeing. 28 February 2009. 
  49. أ ب James Wallace (27 February 2009). "تأكيد البوينغ بوفاة 3 من موظفيها بتلك الرحلة: والآخر بالمستشفى بحالة حرجة". Seattle Post-Intelligencer. 
  50. ^ "Passenger List". Turkish Airlines. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2009. 
  51. ^ "6 doden en 4 gewonden niet geïndentificeerd" (باللغة Dutch). Trouw. 26 February 2009. اطلع عليه بتاريخ 20009-02-26. 
  52. ^ "5 Turks, 4 Americans among dead in Dutch crash". Yahoo. Associated Press. 26 February 2009. اطلع عليه بتاريخ 20009-02-26. 

وصلات خارجية[عدل]