الخط الزمني للحرب الأهلية السورية (مايو–ديسمبر 2013)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

هذه المقالة تتعلق بالحرب الأهلية السورية من أيار / مايو إلى كانون الأول / ديسمبر 2013. وبالنسبة للفترات الزمنية الأخرى، انظر الجدول الزمني للحرب الأهلية السورية.

وفيما يلي جدول زمني للحرب الأهلية السورية من أيار / مايو إلى كانون الأول / ديسمبر 2013. ووجدت معلومات عن أعداد الضحايا المجمعة في ضحايا الحرب الأهلية السورية.

الخط الزمنى[عدل]

مايو 2013[عدل]

1 مايو[عدل]

وأمرت وكالة النقل الجوي الاتحادية الروسية الرحلات المدنية بوقف التحليق فوق المجال الجوي السوري.[1]

2 مايو[عدل]

بدأت مذابح بيدا وبانياس المزعومة؛ وفقا لتقرير لاحق للأمم المتحدة، قتل ما بين 300 و 450 مدنيا في مجزرتين من قبل القوات السورية.[2][3]

3 مايو[عدل]

هجوم في محافظة ريف دمشق، عندما زعم أن القوات الجوية الهندية قصفت موقعا مشتبه فيه للأسلحة.[4]

4 مايو[عدل]

واصل المتمردون حصارهم على قاعدة منغ الجوية. وزعم أن المتمردين قتلوا قائد القاعدة في اشتباكات، كما استولوا على مفرزة عسكرية ثانية للقاعدة. وادعى المتمردون ان مجموعة من الطيارين انشقت واغتالت الضابط القائد للقاعدة. وقال الطيارون المنشقون للمتمردين ان حوالى 200 جندى مازالوا في القاعدة ويحصنون في مبنى المقر الذى تدعمه حفنة من الدبابات. لجأ العديد من الجنود إلى النوم تحت الدبابات، خوفا من هجوم المتمردين.[5][6]

5 مايو[عدل]

الطائرات، التي يقال أنها من أصل إسرائيلي، أصابت أهدافا خارج دمشق.[7][8]

8 مايو[عدل]

وتفيد التقارير بأن الحكومة السورية قد سخرت جميع حركة الإنترنت من وإلى سوريا. سوريا "اختفت إلى حد كبير من الإنترنت". حدث مماثل في نوفمبر من العام الماضي.[9]

تم استعادة خدمات الإنترنت السورية بعد توقف دام 19 ساعة.[10]

9 مايو[عدل]

وتنظر الفلبين بقوة في سحب قواتها ال 342 من قوات حفظ السلام المتمركزة في مرتفعات الجولان بعد أن اختطفت قوات المتمردين أربعة من قوات حفظ السلام التابعة لها.[11]

10 مايو[عدل]

قتل 3 لبنانيين في القتال في سوريا، وأفادت التقارير أن 36 آخرين فقدوا. كيف قتلوا والذين يقاتلون من أجلهم لا يزال غير واضح.[12]

تمكن المقاتلون المتمردون من قطع الطريق الاستراتيجي لحلب الجديدة، الذي كان خط الإمداد الرئيسي للجيش السوري بين حماة وحلب. وحدث ذلك من خلال الاستيلاء على حاجزتي القبطتين وأم عمود.

11 مايو[عدل]

تمكن المتمردون من قطع طريق صحراوي جديد يستخدم كطريق لتوريد الجيش بين وسط سوريا ومطار حلب.[13]

12 مايو[عدل]

سيطر الجيش السوري على خربة غزالة، درعا.[14]

وأدى انفجار في مدينة ريحانلي الحدودية التركية التركية إلى مقتل 46 شخصا وجرح 155 مواطنا تركيا.[15]

13 مايو[عدل]

استولى الجيش السوري على بلدات دمينة الغربية والحيدرية وإيش الورور بالقرب من القصير.[16]

تحطمت طائرة تركية من طراز F-16 في مهمة تنفيذية بالقرب من الحدود مع سوريا. وذكر السكان المحليون في قرية ياربوز على الجانب التركي من الحدود انفجارا عاليا.[17]

15 مايو[عدل]

وقد قامت الأمم المتحدة بتحديث ما يقدر بوقوع عدد القتلى في النزاع بأكمله إلى 000 80 شخص.[18]

وقد أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا (aga / 11372) اعتمد فيه "نص يدين العنف في سوريا، يطالب جميع الأطراف بإنهاء الأعمال القتالية". وأقر القرار الجمعية العامة بأغلبية 107 أصوات مقابل 12 صوتا مع امتناع 59 عضوا عن التصويت.

وكانت الدول الاثنى عشر التى صوتت ضد القرار هى بيلاروس وبوليفيا والصين وكوبا وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية واكوادور وإيران ونيكاراغوا والاتحاد الروسى وسوريا وفنزويلا وزيمبابوى. معظم هذه البلدان، المعروفة في بعض الدوائر باسم "عصابة اثني عشر"، جديرة بالملاحظة لحكوماتها الحالية أو السابقة الشيوعية أو الشيوعية المتضررة (في حالة بيلاروس والصين وكوبا وكوريا الشمالية ونيكاراغوا وروسيا وفنزويلا) و / أو سجل انتهاكات حقوق الإنسان (كما في حالة إيران وسوريا وزمبابوي).

وكان هناك، على ما يبدو، جهدا واعيا لقمع المعلومات المتعلقة بهذا القرار لأنه من الصعب العثور على المعلومات المتعلقة به على شبكة الإنترنت.

16 مايو[عدل]

وصد الجيش السوري هجوما كبيرا للمتمردين على سجن حلب. ويهدف الهجوم إلى طرد القوات الحكومية وتحرير ما يقدر ب 4 الاف سجين سياسى محتجزون هناك بيد ان المتمردين اضطروا إلى التراجع بعد ان تسببت الضربات الجوية في وقوع خسائر بين صفوفهم. وفجر المتمردون البوابة الرئيسية للسجن، واستولوا على مبنى.[19]

وحاصر المتمردون اللواء 52 في درعا. كما ادعى المتمردون أنهم استعادوا بلدة قيسا، ريف دمشق، بعد أن شنوا هجوما مضادا موحدا. كما شن المتمردون هجوما على قاعدة اللواء 52 في محافظة درعا.[20]

وبحلول نهاية اليوم، أفيد عن مقتل 110 أشخاص على يد الجيش السوري، حيث قتل 60 شخصا في دمشق وضواحيها.[21]

17 مايو[عدل]

وسعت البحرية الروسية من استخدام قاعدتها البحرية في ميناء طرطوس السوري. وفي السابق كانت السفن الروسية تزور الميناء بشكل دوري، غير أنه تم الإبلاغ عن وجود ما بين 10 و 15 سفينة في المتوسط ​​خلال الأشهر الثلاثة الماضية، بالقرب من الميناء "في جميع الأوقات".[22]

استولى المتمردون على أربع قرى في حماة الشرقية، بما في ذلك بلدة العلويية العلوية. تم التخلي عن القرى من قبل سكانها قبل أيام من وصول المتمردين.[23]

أصدرت هيومن رايتس ووتش تقريرا عن مراكز التعذيب الجماعي التابعة للحكومة في الرقة، والتي كانت في السابق متاحة حتى استولى المتمردون على المدينة.[24]

18 مايو[عدل]

سيطر المتمردون على قرى التليسية والزغبة والشعطة وبليل في شرق حماة.[23]

وقد اختطف والد نائب وزير الخارجية فيصل مقداد، استنادا إلى تكتيكات الماضي، من قبل قوات المتمردين منزله في غصوم. وفي بلدة القصير السورية السورية الحدودية، ادعى المتمردون مقتل ما لا يقل عن 10 من مقاتلي حزب الله في كمين.[25][26]

19 مايو[عدل]

وأبلغ عن قتال عنيف في القصير، سوريا، حيث شن الجيش السوري هجوما كبيرا على قوات المتمردين.[27]

20 مايو[عدل]

وأصيب إطلاق نار متعمد من الجانب الذي تسيطر عليه سوريا من مرتفعات الجولان على دورية دورية إسرائيلية، فأعاد الجنود الإسرائيليون النار، مما أدى إلى تدمير موقع إطلاق النار السوري.[28]

وتم إرسال تعزيزات من حزب الله من لبنان عبر الحدود إلى القصير. وأفاد نشطاء بأن الكثير من البلدة قد دمر في هذه المرحلة.[29]

22 مايو[عدل]

مجلس الشيوخ الأمريكي يدعم تسليح المتمردين السوريين.[30]

في القتال في متمردي نايراب استولى على قاعدة للجيش وعدة نقاط تفتيش للجيش، مما أسفر عن مقتل 40 من الجنود السوريين والميليشيات الموالية للحكومة في العملية مع فقدان 14 متمردا.[31]

23 مايو[عدل]

يدعي عالم حكومي سابق أن الحكومة السورية تستخدم أسلحة كيميائية مخففة، مثل الكحول، على المتمردين لإبطاء تقدمهم مع الحد من عدد الضحايا، وترك السؤال مفتوحا عما إذا كان الغاز العسكري المسيل للدموع أو الغاز العصبي الصف الذي في هذه الهجمات وبالتالي تجنب "الخط الأحمر" الأمريكي على الأسلحة الكيميائية. ومن بين هذه المناطق تم استخدام السلاح في بعض الضواحي في دمشق، وحي الشيخ مقصود في حلب، وسراقب وحمص. العالم، الذي عمل في مركز الدراسات العلمية والبحوث، يدعي أن الهجوم المزعوم للغاز على خان العصا، حلب، في 19 مارس 2013، كان على الأرجح غاز المسيل للدموع وليس غاز الأعصاب.[32]

26 مايو[عدل]

وفي 26 أيار / مايو 2013، أصاب صاروخان منطقة حزب الله في بيروت مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص بينما أصاب صاروخان آخران أضرارا بالممتلكات في مبان في منطقة الهرمل في بيروت. وقد اتهم المتمردون السوريون بالهجوم حيث وعدوا بمهاجمة اهداف حزب الله في لبنان ردا على مساعدتهم للجيش السورى وخاصة في بلدة القصير الحدودية. كما قصف المتمردون السوريون الهرمل سابقا.[33][34]

27 مايو[عدل]

أسفر القتال بين القوات الكردية وقوات لواء التوحيد في قرية رأس العين بالقرب من الحدود مع تركيا عن مقتل 11 شخصا وجرح 20 آخرين.[35][36]

28 مايو[عدل]

وتفيد التقارير أن 112 شخصا قتلوا في نهاية اليوم. 35 قتيلا في ريف دمشق[37]

29 مايو[عدل]

وأبلغت اللجنة عن مقتل 161 شخصا في ذلك اليوم، بينهم 12 امرأة و 8 أطفال و 5 أشخاص تحت التعذيب. 53 قتيلا في محافظة اللاذقية.[38]

30 مايو[عدل]

وكان الجنرال سوري طلب من روسوبورونيكسورت ان يقتبس في عدد كبير من المواد العسكرية "في أقصر وقت ممكن". وشملت هذه البنود 20،000 أك-47s، معدات للرؤية الليلية، وقاذفات قنابل 40mm وحوالي 15،000،000 طلقة من الذخائر أك-47. وفيما يتعلق بمبيعات الاسلحة إلى نائب وزير الخارجية الاسد، قال سيرجي ريابكوف ان الاسلحة الروسية مثل الصاروخ ارض-جو-اس -300 قد تساعد في الواقع على كبح جماح بعض "المواطنون" بالنظر إلى سيناريو يعطي بعدا دوليا هذا الصراع "[39]

31 مايو[عدل]

هاجم الجيش السوري قافلة تحاول إبعاد الجرحى من البلدة (بحسب ناشطين)، مما أسفر عن مقتل 7 أشخاص على الأقل. أفاد السكان المحليون أن 15000 مدني ظلوا محاصرين في المدينة مع انخفاض الغذاء والمياه. وكان على المدنيين الانتظار لمدة 3-4 أيام لمياه الشرب.[40][41][42]

تفيد التقارير بأن 163 شخصا قتلوا على يد الجيش السوري، بينهم 66 في حلب، معظمهم في مذبحة السجن.[43]

يونيو 2013[عدل]

12 يونيو[عدل]

قتل ما لا يقل عن 14 شخصا في هجوم انتحاري مزدوج في دمشق.مروحية سورية تطلق النار على بلدة عرسال اللبنانية.[44][45]

14 يونيو[عدل]

وتؤكد حكومة الولايات المتحدة أن القوات الحكومية استخدمت الأسلحة الكيميائية في سوريا مما أسفر عن مقتل ما يصل إلى 150 شخصا، ويعلن عن زيادة "الدعم العسكري" للمتمردين، فضلا عن اعتبار منطقة حظر الطيران محدودة.[46][47]

23 يونيو[عدل]

واستولى الجيش السوري على بلدة تلكلخ التي يسيطر عليها المتمردون. وعقب الهجوم، استسلم 39 زعيما محليا من الجيش السوري الحر وسلموا أسلحتهم. ورفضت المعارضة السورية سقوط المدينة وزعمت أنه ما زال القتال جاريا، لكن الصحفيين على الأرض قالوا إنه لا يوجد أي دليل على ذلك.[48]

يوليو 2013[عدل]

5 يوليو[عدل]

في 5 يوليو / تموز 2013، وقع انفجار في مدينة اللاذقية الساحلية إما كنتيجة مزعومة لضرب قوات الدفاع الإسرائيلية ضد أهداف يعتقد أنها تحتوي على صواريخ يوخونت المضادة للسفن التي توفرها الحكومة السورية بشار الأسد من قبل روسيا، أو نتيجة تبادل إطلاق النار بقذائف الهاون في المنطقة. وذكرت شبكة سى ان ان ان الضربة الجوية قامت بها القوات الجوية الإسرائيلية بينما ذكرت صحيفة صنداى تايمز ان الانفجارات كانت نتيجة صاروخ كروز اطلق من غواصة من طراز دولفين. وقعت الانفجارات في مجمع عسكري في بلدة السمية بالقرب من اللاذقية. وفي 13 تموز / يوليه 2013، قال مسؤولون أمريكيون إن إسرائيل نفذت هجوما جويا استهدف صواريخ كروز متطورة مضادة للسفن تباع للحكومة الروسية من قبل روسيا. استندت نتائجها إلى تقارير استخباراتية. وتكهن الجيش السوري الحر بأن "طائرات العدو" كانت مسؤولة، في حين ادعى منار حزب الله أن الانفجارات نجمت عن "قذائف الهاون الضالة" من "الاشتباكات المحلية".[49][50][50][51][52][53]

11 يوليو[عدل]

تم اغتيال أبو بسير اللدقاني، قائد الجيش السوري الحر. وقد نفذ الاغتيال من قبل عناصر مرتبطة بالقاعدة.[54]

أغسطس 2013[عدل]

3–5 أغسطس[عدل]

قتل المتمردون الإسلاميون ما لا يقل عن 200 شخص خلال هجوم استمر ثلاثة أيام على القرى العلوية في محافظة اللاذقية. وذكر رجل دين محلي أن ما لا يقل عن 100 من الضحايا كانوا من المدنيين، ومعظمهم من النساء والأطفال. وقالت راهبة كاثوليكية إن عدد الإصابات بين المدنيين قد يصل إلى 400-500، وتشوه العديد منهم أو قطع رأسهم أو تمزقهم أحياء. كما تم الإبلاغ عن اختطاف 150 مدنيا آخرين.[55][56][57][58]

6 أغسطس[عدل]

واستولى المتمردون السوريون على مطار المنغ العسكري الواقع على الطريق بين حلب ومدينة غازي عنتاب التركية بعد حصار دام عاما واحدا. ويمثل هذا الاستيلاء انتصارا رمزيا هاما للمعارضة، بعد سلسلة من الهزائم لقوات الرئيس الأسد في وسط سوريا، كما أنه يعزز تواجد المتمردين على طريق توريد رئيسي شمال حلب.[59]

14 أغسطس[عدل]

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن باولو دالوجليو، وهو قسيس وبعثي يسوعي كان قد اختطف في وقت سابق من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، قتل في مدينة الرقة التي يسيطر عليها المتمردون.[60]

21 أغسطس[عدل]

وأفاد نشطاء سوريون بأن قوات الأسد ضربت جوبر وزملكا وعين تيرما وحزة في منطقة الغوطة الشرقية بأسلحة كيميائية. وقال ناشطون في مجلس قيادة الثورة السورية إن ما لا يقل عن 635 شخصا قتلوا في هجوم بالغاز العصبي. وأظهرت مقاطع فيديو لم يتم التحقق منها أن الضحايا، وكثير من الذين كانوا ينتمون، فضلا عن عشرات الجثث اصطفت. وأفادت مصادر أخرى أن الرقم 213 في هجوم الغاز السام. وقال رئيس المجلس الوطني السوري إن إجمالي عدد القتلى بلغ 1300 شخص، حيث أنه لا يمكن جمع سوى جزء صغير من الجثث، وتوفي كثيرون داخل منازلهم.[61][62][63]

24 أغسطس[عدل]

استولت قوات المتمردين سيطرة كاملة على أريحا في محافظة إدلب.

26 أغسطس[عدل]

نشرت المملكة المتحدة والولايات المتحدة سفنا بالقرب من سوريا وسط تحقيق أجرته الأمم المتحدة بشأن مزاعم بأن الرئيس السوري الأسد استخدم أسلحة كيميائية ضد المدنيين. تم نشر السفن التالية: همس بولوارك، همس إلوستريوس، أوس باري، أوس غرافيلي، يو اس إس ماهان، و أوس راماج. كما استولى المتمردون في سوريا على قرية خاناسير. وكان آخر طريق إمداد حكومي أساسي للقوات الحكومية في حلب.[64]

29 أغسطس[عدل]

قرر البرلمان البريطاني عدم اتخاذ إجراء في سوريا. وكان ديفيد كاميرون قد دعم العمليات العسكرية في سوريا، ولكن تصويت الأغلبية كان "لا". وقال كاميرون انه يحترم التصويت. ومازال البرلمان الفرنسى يقرر ما اذا كان سيتخذ اجراء عسكريا. نشرت الولايات المتحدة سفينتها الحربية الخامسة، أوس ستوت، إلى البحر الأبيض المتوسط.[65]

30 أغسطس[عدل]

نشرت الولايات المتحدة سفينتها الحربية السادسة، يو إس إس سان أنطونيو، إلى البحر الأبيض المتوسط، في حين قرر الرئيس أوباما الامتناع عن الهجوم حتى إذن من الكونغرس.[66]

31 أغسطس[عدل]

وألقى رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما خطابا في حديقة البيت الأبيض التي أعلن فيها أنه سيسعى للحصول على إذن من الكونغرس قبل استخدام القوات العسكرية الأمريكية للتدخل في الحرب الأهلية السورية. في الخطاب، أعلن أنه "مستعد لإعطاء هذا الأمر"، في إشارة إلى طلب إضراب على سوريا. وقال أوباما إنه من الضروري التدخل لأن الهجوم الأخير للأسلحة الكيميائية في سوريا "يهدد باستخفاف الحظر العالمي على استخدام الأسلحة الكيميائية"، وأنه يضع حلفاء الولايات المتحدة الإقليميين الذين يشاركون حدودا مع سوريا في خطر.[67][67][68]

سبتمبر 2013[عدل]

3 سبتمبر[عدل]

وتطلق إسرائيل صاروخين لاختبار نظامها الدفاعي المتقدم. وقد تم الكشف عن اطلاق عدة سفن حربية روسية في المنطقة. يتم نشر مجموعة معركة بحرية بقيادة أوس نيميتز (كف-68) في المنطقة، في حين أن أوس ماهان (دغ-72) متقاعد ويصل إلى موطنه في نورفولك، فيرجينيا. وأفيد بأن القوات الحكومية الموالية لسوريا استعادت مدينة أريحا، بعد أن فقدتها قبل أسبوع.[69][70][71]

4 سبتمبر[عدل]

وردا على الخطاب الذي ألقاه الرئيس أوباما في 31 آب / أغسطس، وافقت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي على الترخيص باستخدام القوة العسكرية ضد حكومة سوريا للاستجابة لاستخدام الأسلحة الكيميائية (س ج. إذا تم تمرير مشروع القانون، فإنه يسمح للرئيس لاتخاذ إجراءات مباشرة لمدة تصل إلى 90 يوما. إلا أنه يحظر على وجه التحديد وضع "الأحذية على الأرض". ولا يزال مشروع القانون بحاجة إلى أن يوافق عليه مجلس الشيوخ الأمريكي الكامل ومجلس النواب الأمريكي قبل أن يصبح قانونا ومن ثم يأذن بالتدخل العسكري الأمريكي في الحرب الأهلية السورية .[72]

وفي الوقت نفسه، يتزايد عدد اللاجئين السوريين في أوروبا باستمرار.[73]

8 سبتمبر[عدل]

واستولى المتمردون، بما في ذلك قوات جبهة النصرة، لفترة وجيزة على بلدة معلولا المسيحية التاريخية.[74]

15 سبتمبر[عدل]

الجيش السوري استعاد تماما معلولا،انظر معركة معلولا لمزيد من التفاصيل.[75]

16 سبتمبر[عدل]

أبو عبد الله ليبي، أحد قادة الدولة الإسلامية في العراق والشام، قتل على أيدي عناصر من الجيش الحر بالقرب من قرية حزانو.[76]

أكتوبر 2013[عدل]

3 أكتوبر[عدل]

استعاد الجيش السوري السيطرة على خاناصير.[77]

16 أكتوبر[عدل]

وتولت الحكومة السيطرة الكاملة على مدينة بويضة في ريف دمشق.

17 أكتوبر[عدل]

قتل اللواء جمعة جمعة، اللواء السوري ورئيس المخابرات العسكرية في دير الزور، في حي الرشدية في دير الزور.

30 أكتوبر[عدل]

خلال هجوم حلب، الجيش السوري يلتقط السفيرة.[78]

نوفمبر 2013[عدل]

1 نوفمبر[عدل]

الجيش السوري يلتقط قرية عزيزية في الضواحي الشمالية لصفيرة.[79]

7 نوفمبر[عدل]

وفي 7 تشرين الثاني / نوفمبر، استعاد الجيش السوري المدعوم من حزب الله وواء العباس وقوات الدفاع الوطني بلدة الصبينة الرئيسية جنوب دمشق. وقال ناشط معارض "ان التقدم العسكري على الارض دون شك لان المناطق محاصرة منذ فترة طويلة وهذا امر طبيعي". كما اتهم عبد الرحمن "الانقسامات داخل المتمردين".[80]

15 نوفمبر[عدل]

الجيش السوري يلقي القبض على تل هاسل.[81]

ديسمبر 2013[عدل]

10 ديسمبر[عدل]

الجيش السوري يتحكم بالكامل في النبك.[82]

27 ديسمبر[عدل]

مقتل أكثر من 60 متمردا إسلاميا على كمين للجيش السوري في جبال القلمون.[83]

31 ديسمبر[عدل]

اقتحمت وحدات وحدات حماية الشعب في قتال واسع النطاق ودموي حول المعقل الجهادي في تل هاميس. هاجمت القوات الحكومية في وقت واحد نقطة تفتيش تابعة لوحدات حماية الشعب في الحسكة ونقطة تفتيش أسايش في حي التل هاجر القريب. وقتل سبعة جنود من قبل وحدات حماية الشعب والاسايش، بينما فقد أحد مقاتلي وحدات حماية الشعب حياته وأصيب اثنان من أفراد أسايش؛ كما تم الإبلاغ عن وفيات وإصابات بين المدنيين. وسرعان ما تراجعت القوات الحكومية.[84][85]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Russia bans flights over Syria after airliner targeted by missiles 1 May 2013". Traveller. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  2. ^ "Syrian forces responsible for Banias massacres: U.N. report". Yahoo News. 11 September 2013. تمت أرشفته من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2016. 
  3. ^ "Syrian activists document al-Bayda and Baniyas 'massacre'". BBC News (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 08 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2016. 
  4. ^ Israel Bombs Syria as the U.S. Weighs Its Own Options 4 May 2013 نسخة محفوظة 05 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Syrian rebels enter northern air base 5 May 2013". Yahoo News. 5 May 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  6. ^ Battlefield Update: The Fight for Isolated Government Outposts in Northern Syria 15 May 2013 نسخة محفوظة 04 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Syria: Israeli rockets pummel Damascus area 5 May 2013 نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Syria says Israel strikes near Damascus 5 May 2013". Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  9. ^ "President Assad says he can face Israel as Syria loses access to internet 8 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  10. ^ "Syrian internet back after 19-hour blackout 8 May 2013". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  11. ^ "Manila seeks Golan Heights peacekeeper pullout after abductions 10 May 2013". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  12. ^ "3 Lebanese fighters killed in Syria, 36 others missing 10 May 2013". The Daily Star Newspaper - Lebanon. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  13. ^ Syrian rebels cut major desert road linking the country's 2 largest cities نسخة محفوظة 13 May 2013 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "Syrian troops retake strategic town 13 May 2013". The Independent. تمت أرشفته من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  15. ^ "Turkey says bombing suspects are linked to Syria 13 May 2013". Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  16. ^ Abandoned arms as Syria rebels pull back near Qusayr 13 May 2013 نسخة محفوظة 15 March 2014 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "Turkish F-16 fighter crashes near Syria, killing pilot 13 May 2013". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  18. ^ "Syria death toll at least 80,000, says U.N. General Assembly president 15 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  19. ^ "Syrian rebels, regime troops battle inside Aleppo prison 16 May 2013". thereporter.com. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  20. ^ "Syrian rebels launch offensive in south to reverse losses 16 May 2013". Chicago Tribune. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  21. ^ "Syria Today: Obama & Erdogan Call for Assad to Go --- But Will They Do Anything? 17 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  22. ^ "Russia boosts fleet off Syria 18 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  23. ^ أ ب "Syria rebels seize Alawite villages in Hama 18 May 2013". 18 May 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  24. ^ "Syria: HRW, evidence of regime torturing prisoners in Raqqa 17 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  25. ^ "Father of Assad spokesman Mekdad kidnapped in Syria 18 May 2013". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  26. ^ "Hezbollah fighters head to strategic Aleppo town as fighting rages 19 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  27. ^ "Syria conflict: Fierce battle for key town of Qusair 20 May 2013". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  28. ^ "Israeli troops in Golan return Syria fire 21 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  29. ^ "Hezbollah sends new fighters to bloody Syria battle". تمت أرشفته من الأصل في 25 October 2014. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  30. ^ "US Senate panel backs arming Syrian rebels 22 May 2013". Al Jazeera Blogs. تمت أرشفته من الأصل في 29 November 2014. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  31. ^ "Syria Live Blog 22 May 2013". Al Jazeera Blogs. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  32. ^ Basma Atassi. "Insider sheds light on Syria's chemical arms 23 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  33. ^ Saad Abedine and Ben Brumfield, CNN (26 May 2013). "Rockets strike Beirut suburb as sectarian strife flares in Lebanon, Syria 26 May 2013". CNN. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  34. ^ "Two rockets hit Beirut's southern suburbs 26 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  35. ^ "Syrian opposition in chaos 27 May 2013". اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  36. ^ "11 killed as Syria rebels, Kurds clash 26 May 2013". GlobalPost. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  37. ^ Lebanon says it was hit by rockets launched from Syria 29 May 2013 نسخة محفوظة 20 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ Opposition forces block Hezbollah from entering Darya: 161 killed in Syria as FSA rebels claim crucial breakthrough 31 May 2013[وصلة مكسورة]
  39. ^ "Russia sends arms to Syria as it tries to reassert its role in region 30 May 2013". Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  40. ^ "Syrian troops attack convoy evacuating wounded people: activists 31 May 2013". CTVNews. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  41. ^ Hezbollah Sends Fighters To Qusayr From Lebanon 31 May 2013 نسخة محفوظة 06 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ "Syria's Assad warns Israel on air strikes". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  43. ^ Paul Owen. "Kerry: Russia plan to sell Syria missiles has 'profoundly negative impact' – as it happened 31 May 2013". the Guardian. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  44. ^ "At least 14 killed in double suicide attack in Damascus 12 June 2013". BNO News. تمت أرشفته من الأصل في 16 June 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  45. ^ "Syrian helicopter fires on Lebanese town, two wounded 12 June 2013". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  46. ^ "White House: Syria chemical weapons kill up to 150 13 June 2013". Yahoo News. 13 June 2013. تمت أرشفته من الأصل في 29 November 2014. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  47. ^ "Russia Condemns US Move To Arm Syria Rebels 14 June 2013". Sky News. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  48. ^ "Tal Kalakh: The Syrian town that lost the will to fight - The once rebel stronghold is back in the hands of the Syrian army". 25 June 2013. 
  49. ^ "Israel targeted Russian-made missiles in Syria, US officials say". The Guardian. 14 July 2013. نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ أ ب Kais، Roi (6 July 2013). "Mysterious explosion hits Assad munitions cache in Latakia". Ynetnews. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2014. 
  51. ^ "Israeli submarine strike hit Syrian arms depot". The Jerusalem Post. 14 July 2013. نسخة محفوظة 14 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ "The explosions in Latakia: Before and after". Israel Defense. 13 July 2013. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ "Israel Airstrike Targeted Advanced Missiles That Russia Sold to Syria, U.S. Says", New York Times. 14 July 2013 نسخة محفوظة 05 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ "Abu Bassir Al Ladkani Dead: Assassination Of Syrian Rebel Commander Means War With Foreign Fighters, Rebels Say 12 July 2013". The Huffington Post. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  55. ^ Syria rebels strike Assad's Alawite stronghold, seize airport | Reuters نسخة محفوظة 07 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ Syrian Rebel Forces Set Sights on Latakia - Al-Monitor: the Pulse of the Middle East نسخة محفوظة 09 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  57. ^ 'Footage of chemical attack in Syria is fraud' — RT Op-Edge نسخة محفوظة 26 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ Sherlock، Ruth (11 Aug 2013). "Syrian rebels accused of sectarian murders". Telegraph. تمت أرشفته من الأصل في 24 يونيو 2018. 
  59. ^ Syrian rebels capture military airport near Turkey. Retrieved 2013-08-07. نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  60. ^ "Syria: Hopes for Jesuit Priest Paolo Dall'Oglio Fade as Death Reported by Human Rights Activists". 
  61. ^ Syria: Up to 635 Reported Dead in Chemical Attack - Middle East - News - Israel National News نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ Ian Black. "The Guardian, 21 August 2013". the Guardian. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  63. ^ Syria | Reuters.com نسخة محفوظة 18 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ LaGrone، Sam (26 August 2013). "U.S. and U.K. Move Ships Closer to Syria". United States Naval Institute. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2013. 
  65. ^ "Official: 5th destroyer headed to the Med". Navy Times. 29 August 2013. تمت أرشفته من الأصل في 29 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2013. 
  66. ^ Shalal-Esa، Andrea (30 August 2013). "Sixth U.S. ship now in eastern Mediterranean 'as precaution'". Yahoo! News. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2013. 
  67. ^ أ ب Peter Baker؛ Jonathan Weisman (31 August 2013). "Obama Seeks Approval by Congress for Strike in Syria". The New York Times. تمت أرشفته من الأصل في 10 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2013. 
  68. ^ "Text of President Obama's Remarks on Syria". The New York Times. 31 August 2013. تمت أرشفته من الأصل في 09 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2013. 
  69. ^ "Official: Obama administration presses for support on Syrian strikes". سي إن إن. 3 September 2013. اطلع عليه بتاريخ 03 سبتمبر 2013. 
  70. ^ Syrian forces capture strategic northern town: opposition | Reuters نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  71. ^ Army Retakes Strategic Town in Northwest Syria — Naharnet نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  72. ^ Kasperowicz، Pete (6 September 2013). "A closer look at next week... Spending, Syria, ObamaCare". The Hill. تمت أرشفته من الأصل في 28 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2013. 
  73. ^ "Bulgaria asks for EU help with Syrian refugees". FOCUS Information Agency. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  74. ^ "Syria rebels 'seize Christian town Maalula'". تمت أرشفته من الأصل في 11 September 2013. 
  75. ^ Syria gov’t gains Christian site Maaloula - Breaking news نسخة محفوظة 27 September 2013 على موقع واي باك مشين. by قناة جيويش نيوز وان
  76. ^ Al Qaeda-linked rebel leader reported killed in Syria - latimes.com نسخة محفوظة 16 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  77. ^ "Syria army retakes northern strategic town". Gulfnews.com. 2013-10-03. تمت أرشفته من الأصل في 4 October 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2014. 
  78. ^ "Syrian forces capture town near chemical weapons site: Activists". The Daily Star Newspaper - Lebanon. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2014. 
  79. ^ Air raids on rebel areas near Damascus, Kurds advance: NGO نسخة محفوظة 9 December 2013 على موقع واي باك مشين.
  80. ^ Aidée par le Hezbollah, l'armée syrienne reprend une cité clé près de Damas - L'Orient-Le Jour نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  81. ^ Assad's forces advance in northern Syria towards Aleppo | Reuters نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 28 January 2015. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2015. 
  83. ^ Scores of rebels killed in Syrian government ambush | Reuters نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  84. ^ عاجل- قوات النظام تهاجم على حاجز لوحدات حماية الشعب (باللغة Arabic). Hawar News Agency. 31 December 2013. تمت أرشفته من الأصل في 29 March 2014. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2014. 
  85. ^ "مقتل 7 من جنود النظام في اشتباكات الحسكة". Hawar News Agency. 1 January 2014. تمت أرشفته من الأصل في 29 March 2014. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2014.