الخلاف السعودي اللبناني 2017

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الخلاف السعودي اللبناني 2017
جزء من صراع إيران والسعودية بالوكالة
التاريخ 4 نوفمبر5 ديسمبر 2017
(شهر واحد ويوم واحد)
المكان  السعودية
 لبنان
الحالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الدين الحريري يعلن في كلمة متلفزة من الرياض استقالته بشكل مفاجئ احتجاجا على سياسة إيران في لبنان والوطن العربي.

دعت السعودية، والامارات العربية المتحدة، والبحرين، والكويت، مواطنيها الى مغادرة لبنان وعدم السفر اليها.[1]
رفض الرئيس اللبناني ميشال عون طريقة استقالة الحريري.[2][3][4]
البطريرك اللبناني بشارة بطرس الراعي يلتقي الملك سلمان، ومحمد بن سلمان، ورئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري في الرياض.[5][6][7]


رجوع سعد الحريري عن الاستقالة فيما بعد.
الأسباب لبنان:استقالة الحريري وعدم عودته.
السعودية:التدخل الإيراني في السياسة اللبنانية.
الأطراف
 السعودية  إيران
  • حزب الله
  •  لبنان
    قادة الفريقين
    السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود إيران علي خامنئي
    إيران حسن روحاني
    حسن نصر الله
    لبنان ميشيل عون

    الخلاف السعودي اللبناني بدأ بعد استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الدين الحريري في كلمة متلفزة أثناء زيارته للعاصمة السعودية الرياض استقالته بشكل مفاجئ لما وصفه احتجاجاً على سياسة إيران في لبنان والوطن العربي. في 4 نوفمبر 2017. بعد الاستقالة بدأت العلاقات بالتوتر بين البلدين، عندما شكك الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وتيارات سياسية أخرى في صحة الاستقالة واتهمت الحكومة السعودية باحجتاز الحريري وإجباره على الاستقالة.[12][13] في 6 نوفمبر أعلن وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان بأن السعودية: "ستعامل حكومة لبنان كحكومة إعلان حرب بسبب ميليشيات حزب الله".[14][15] في 9 نوفمبر، دعت السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والكويت، مواطنيها الى مغادرة لبنان وعدم السفر اليها.[1] الخلاف السعودي اللبناني هو جزء من الصراع الإيراني والسعودية بالوكالة.

    استقالة رئيس الوزراء الحريري[عدل]

    في 4 نوفمبر 2017، قدم الحريرى استقالته من منصبه فى بيان تلفزيونى من المملكة العربية السعودية، مستشهدا بمخاوف من الاغتيال ومتهما إيران وحزب الله بتهديد أمن المنطقة..[16][17] رفضت إيران بشدة تصريحات سعد الحريري ووصفت استقالته بأنها طليعة مغامرة أمريكية إسرائيلية سعودية جديدة، لإزدياد التوتر في الشرق الأوسط.[18] وأعلن قيادة الجيش اللبناني أنه بنتيجة التوقيفات والتحقيقات الجارية، بالإضافة إلى المعلومات والمعطيات المتوفرة، لم يتبين وجود أي مخطط لعمليات اغتيال في البلاد.[19]

    أبلغ الرئيس اللبناني ميشال عون السفراء الأجانب بأن الحريري "مختطف".[20] واشار عون الى انه «لا شيء يبرّر عدم عودة الرئيس سعد الحريري بعد مضي 12 يوماً، وعليه نعتبره محتجزاً وموقوفاً.»[21] كما شكك الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في صحة الاستقالة واتهم الحكومة السعودية باحجتاز الحريري وإجباره على الإستقالة. مشيرا إلى أن "استقالة الرئيس الحريري غير قانونية وباطلة لأنه كان مجبراً على ذلك". لكن نفی معاونو الحريري والمسؤولون السعوديون ذلك. علق العديد من المعلقين اللبنانيين على الصور المنشورة للحريري في السعودية بأنها تدل على انه يقبع تحت الإقامة الجبرية. في نوفمبر، قام الحريري بزيارة الى دولة الامارات العربية المتحدة من السعودية. وأفادت وسائل الإعلام التابعة للحريري أنه سيتوجه بعد ذلك إلى البحرين ثم يعود إلى بيروت. لكن فيما بعد ألغيت كلتا الرحلتين وأعيد الحريري إلى الرياض.[22][23][24]

    طالع أيضاً[عدل]

    المصادر[عدل]

    1. ^ أ ب ت ث السعودية والكويت والإمارات تحث رعاياها على مغادرة لبنان فورا نسخة محفوظة 30 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
    2. ^ "رئيس لبنان للقائم بالأعمال السعودي: طريقة استقالة الحريري غير مقبولة". CNN Arabic. تمت أرشفته من الأصل في 03 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
    3. ^ "ميشال عون يدعو السعودية إلى تقديم إيضاحات حول سعد الحريري - فرانس 24". فرانس 24. 2017-11-11. تمت أرشفته من الأصل في 16 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
    4. ^ "عون أبلغ بخاري رفضه طريقة استقالة الحريري وسفراء مجموعة الدعم لإبقاء لبنان محمياً". An-Nahar. 2017-11-11. تمت أرشفته من الأصل في 13 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
    5. ^ البطريرك الماروني بشارة الراعي يلتقي الملك سلمان وسعد الحريري بالرياض، فرانس24.
    6. ^ سمو ولي العهد يلتقي البطريرك اللبناني مار بشارة بطرس الراعي، وكالة الانباء السعودية. نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    7. ^ البطريرك اللبناني بشارة الراعي في زيارة تاريخية إلى السعودية، فرانس24.
    8. ^ اردوغان: ندعم جهود الرئيس عون ونقف الى جانب لبنان واستقراره وسيادته، النهار.
    9. ^ فرنسا تطالب بعدم التدخل في شؤون لبنان، الفجر. نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
    10. ^ تيلرسون يعلن دعم أمريكا القوي للحريري ورفضها للتدخل في شؤون لبنان، مصراوي.
    11. ^ Sputnik. "ألمانيا تعلق على وضع الحريري في السعودية". arabic.sputniknews.com. اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2017. 
    12. ^ "نصرالله يتمسك بالحكومة الحالية ويدعو الرياض إلى وقف تدخلها في لبنان". An-Nahar. 2017-11-11. تمت أرشفته من الأصل في 13 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
    13. ^ "أمين عام حزب الله يتهم السعودية بـ"احتجاز" سعد الحريري - فرانس 24". فرانس 24. 2017-11-10. تمت أرشفته من الأصل في 14 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
    14. ^ "ثامر السبهان: السعودية ستعامل حكومة لبنان كـ "حكومة إعلان حرب".. وآمل ألا يجربوا كما جرّب غيرهم تحركات المملكة". سي إن إن. تمت أرشفته من الأصل في 07 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2017. 
    15. ^ "السعودية: سنعامل لبنان كحكومة إعلان حرب بسبب حزب الله". العربية نت. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2017. 
    16. ^ CNN، Chandrika Narayan,. "Lebanese Prime Minister Saad Hariri resigns". CNN. تمت أرشفته من الأصل في 26 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 نوفمبر 2017. 
    17. ^ "Lebanon's prime minister just resigned 'over plot to target his life'". The Independent. 4 November 2017. تمت أرشفته من الأصل في 26 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 نوفمبر 2017. 
    18. ^ "PressTV-Hariri resignation, US-Saudi-Zionist plot: Iran". تمت أرشفته من الأصل في 08 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2017. 
    19. ^ "PressTV-Lebanon army: No assassination plots uncovered". تمت أرشفته من الأصل في 09 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2017. 
    20. ^ "Lebanese president presses Saudi to say why Hariri has not returned". Reuters. 12 November 2017. تمت أرشفته من الأصل في 02 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2017. 
    21. ^ "Lebanon just accused Saudi Arabia of holding their prime minister hostage". The Independent. 15 November 2017. تمت أرشفته من الأصل في 20 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2017. 
    22. ^ Barnard، Anne (7 November 2017). "Where's Saad Hariri? Lebanon Wants to Know". تمت أرشفته من الأصل في 28 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017 – عبر www.nytimes.com. 
    23. ^ Lebanon PM under house arrest in Saudi Arabia: pro-Hezbollah paper 7 November, Reuter نسخة محفوظة 02 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
    24. ^ "Saad Hariri's resignation as Prime Minister of Lebanon is not all it seems". 9 November 2017. تمت أرشفته من الأصل في 03 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2017.