الدجيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الدجيل
النخيل في قضاء الدجيل
النخيل في قضاء الدجيل

الدجيل
شعار

تقسيم إداري
البلد  العراق[1]
المحافظة محافظة صلاح الدين
القضاء قضاء الدجيل
المسؤولون
القائم مقام محمد حسن محمود
خصائص جغرافية
إحداثيات 33°49′54″N 44°15′21″E / 33.8315691°N 44.2557373°E / 33.8315691; 44.2557373
المساحة 1286 كم²
الارتفاع 40 متر
السكان
التعداد السكاني 100 الف[2][3] نسمة (إحصاء 2013)
معلومات أخرى
التوقيت الصيفي +3 غرينيتش
الرمز البريدي 31006[4]
الرمز الهاتفي 00964
الرمز الجغرافي 99759  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات

الدجيل هي مدينة عراقية تقع على بعد 60 كيلو متر شمال بغداد ويبلغ عدد ساكنيها نحو 100,000 نسمة أغلب سكانها من الشيعة العراقيين. تشتهر ببساتينها وأراضيها الزراعية الخصبة.

تشتهر المدينة بزراعة أنواع عديدة من الأشجار كالبرتقال والرمان والعنب. الدجيل مدينة لم يدخلها الإرهاب كونها مدينة عشائرية متداخلة فيما بينها تتكون مدينة الدجيل من عدة أحياء وهي الحي العسكري والجمعية والأمير والزهراء والصدرين أو حي كريجي وكذلك حي الوحدة كما تتبع لقضاء الدجيل قرى وأرياف من أهمها منطقة الشيخ إبراهيم والسجلة و10 تل عثمان و5 طوير ودور الصناعة والجلوديات.

ومن أهم الأعلام الذين ولدوا فيها المهندس جاسم الحياني وهو مؤسس المعهد الصناعي العالي المعروف الآن بالجامعة التكنولوجية في بغداد.

المواقع الأثرية[عدل]

المراقد الدينية[عدل]

  • مرقد السيد محمد أبو الحسن
  • مرقد الشيخ محمد أبو من
  • مقام بنات الامام الكاظم ع
  • مرقد السيد منصور

التاريخ[عدل]

قضية الدجيل[عدل]

كانت المدينة مسرحاً لقضية الدجيل عام 1982 والتي حوكم صدام حسين وأعدم على إثرها عام 2006. وتعد من أحد مراكز القوة لحزب الدعوة الإسلامية الذي كان حزباً محضوراً في الثمانينيات أثناء وقوع عملية الاغتيال الفاشلة. في 8 تموز 1982 قام الرئيس العراقي السابق صدام حسين وفي خضم حرب الخليج الأولى بزيارة البلدة وأثناء مرور موكبه بالبلدة تعرض الموكب إلى إطلاقات نارية قام بها أعضاء في حزب الدعوة الإسلامية وتم تبادل لإطلاق النيران بين أعضاء الحزب وحماية صدام. بعد محاولة الاغتيال هذه وحسب إفادة الشهود (المشتكين) قامت قوات عسكرية وبأمر من صدام حسين بعمليات قتل ودهم واعتقال وتفتيش واسعة النطاق في البلدة وقتل وأعدم على إثرها 143 من سكان البلدة من بينهم وحسب إفادة الشهود أطفال بعمر أقل من 13 سنة وتم حسب نفس الإفادات والوثائق التي عرضها الادعاء العام اعتقال 1،500 من سكان البلدة الذين تم نقلهم إلى سجون العاصمة بغداد وبعد ذلك إلى معتقل (ليا) في صحراء محافظة المثنى وتعرضوا خلال هذه الفترة حسب شهاداتهم إلى أقسى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي وتم بعد ذلك إصدار قرار بتدمير وتجريف ما يقارب 1000 كم مربع من الأراضي الزراعية والبساتين المثمرة الواقعة في البلدة حسب الادعاء العام. ومن الجدير بالذكر أن الحكومة العراقية قامت بدفع تعويضات شكلية عن البساتين والأراضي الزراعية المتضررة بعد 10 سنوات من هذه الحادثة. شهدت المدينة كذلك حادثة مجزرة عرس الدجيل التي راح ضحيتها أكثر من 70 شخص.

تفجير الدجيل[عدل]

في 21 مايو 2016 حصل تفجير أنتحاري، وكان بواسطة دراجة نارية يقودها أنتحاري أستهدف سوق شعبي في مدينة الدجيل جنوبي مدينة تكريت أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وأصابة أكثر من عشرين آخرين بجروح عديدة، وقد تبنى تنظيم داعش مسؤوليته عن هذا التفجير.[5][6]

المصادر[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات"صفحة الدجيل في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2018. 
  2. ^ موقع محافظة صلاح الدين
  3. ^ تعداد سكان مدينة الدجيل/صفحة12/خلاص تعداد المباني السكنية عام2013
  4. ^ Al-Dejail/الدجيل, Salah Al Deen/صلاح الدين: 34006_العراق_الاستعلام الرمز البريدي
  5. ^ ارتفاع حصيلة تفجير الدجيل الانتحاري إلى 24 قتيلاً وجريحاً
  6. ^ ارتفاع حصيلة تفجير الدجيل الانتحاري إلى 24 شهيدا وجريحا - العراق