الدعارة في السنغال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
خريطة العالم تظهر الوضع القانوني للدعارة بحسب البلد:
  الدعارة قانونية ومنظمة
  الدعارة (مبادلة الجنس للمال) قانونية، لكن النشاطات المنظمة مثل بيوت الدعارة والقوادة غير قانونية؛ الدعارة غير منظمة
  الدعارة غير قانونية
  لا بيانات

الدعارة في السنغال قانونيّة ومنظمة في بعض المناطق؛ لذا تتميزُ السنغال بكونها البلد الوحيد في أفريقيا التي لا تُضفي شرعية على الدعارة فحسب بل تعملُ السلطات جاهدةً على تنظيمها.[1][2] تفرض السلطات شرطًا وحيدًا خلال عملها على تنظيم دور العمل بالجنس وهو العمل بحذر وبدون طغيان. بشكلٍ عام؛ ظهرت فكرة شرعنة الدعارة في السنغال في عام 1966.[3] تُشير تقديرات برنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز إلى أنّ هناك أكثر من 20.000 بغيّة في البلاد؛[4] فيمَا يبلغُ متوسط عمر عامل الجنس في السنغال 28 سنة بالنسبة للإناث.[5]

انتشرت بعضُ التقارير التي تُفيد بأنّ الشرطة وقوات الأمن تبتزّ الداعرات مُقابلَ المال والرشاوى؛ بل تُشدد الرقابة على الميدان من أجلِ إلقاء القبض على غير المسجلات والحصول على مُقابل. جديرٌ بالذكرِ هنا أنّ دولة السنغال قد اكتسبت سمعة سيئة في هذا الإطار وصارت قِبلة للسياحة الجنسية منذ 1970 ثمّ تضاعفَ الأمر ما بعد الـ 2000.[6][7][8][9]

الوضع القانوني[عدل]

قُنّنت الدعارة في السنغال منذ عام 1969 حيثُ كان – ولا زالَ – يُسمح للبغيّ بمزاولة عملها طالما تتحاوزُ الـ 21 سنة وتخضع لفحص طبي منتظم وتتوفرُ على وثيقة طبيّة تؤكد خضوعها للفحص بشكلٍ دوري.[10][11][12][13] تبلغُ نسبة عدد البغايا المسجلين ما بينَ 8% حتّى 25%.[14]

الالتماس هو محظور بموجب المادة 318 من قانون العقوبات؛ كما يُحظر مشاركة طرف ثالث في مهنة الدعارة مثلَ القوادة أو صاحبة البيت وذلك حسب ما جاءَ في الفصول 323 - 325.[15]

البغايا الأجانب هم عرضة للاعتقال ونفس الأمر ينطبقُ على القوادين والبغايا القاصرات اللاتي يُستعملنَ عادةً من قِبلِ القوادين الكبار. تبلغُ العقوبة القصوى لشراء قاصر وإجبارها على امتهانِ الدعارة السجن خمس سنوات وغرامة مالية قدرها 4 مليون فرنك أفريقي (حوالي 7600 دولار أمريكي)؛ ولكنّ هذا القانون يظل حبرًا على ورق ويُطبق في حالات نادرة فقط.

المخاوف الصحية[عدل]

نُظمّت الدعارة في عام 1969 في محاولة للحد من انتشار الأمراض المنقولة جنسيًا من خلال إجبار الداعرات على القيام بالفحوصات الطبية اللازمة والخضوع للعلاج في حالة ما كانت النتائج سلبيّة. تعملُ الشرطة بشكلٍ دوري على مراقبة العاملين في مجال الجنس لضمان قيامهم بالفحوصات الطبية المُنتظمة.[16] بشكلٍ أكثر دقة؛ يجبُ على البغي في دولة السنغال إجراء كشف طبي مرتين في الشهر أو مرة واحدة على الأقل في إحدى العيادات المُعترف بها من قِبل الدولة ويجبُ عليها الحصول على دفتر صحي يُؤكد هذا كما يُفرض عليها حملهُ معها لتقديمه للشرطة حال رغبت في التأكد من ذلك.[17] ذكرَ برنامج الأمم المتحدة أنّ 6.6% من الداعرات مُصابينَ بفيروس نقص المناعة البشرية المُكتسب؛[18] فيمَا 9.7% منهم مُصابونَ بالزهري وذلك حسبَ إحصائيات عام 2016.[19]

الاتجار بالجنس[عدل]

تُعد السنغال بلدًا مُصدرًا للبغي كما تُعد دولة مُصدرة للنساء والأطفال ضحايا الاتجار بالجنس بل يتعرضُ الفتيان السنغاليون كذلكَ للاتجار بالجنس. لكن وبالرغمِ من ذلك فإنّ الاتجار الداخلي أكثرُ انتشارًا من الاتجار عبر الحدود الوطنية حيثُ تشيرُ التقارير إلى أن معظم ضحايا الاتجار بالبشر قد استغلوا داخلَ السنغال لا خارجها ولا سيما في الجنوب الشرقي. تُنقل النساء ضحايا هذه الظاهرة بالدرجة الأولى إلى غرب أفريقيا كما تُنقلنَ إلى دول مثلَ فرنسا، بلجيكا وألمانيا وبلدان أخرى للعملِ في «مهنة» السياحة الجِنسيّة.[20]

تُفيد بعض التقارير إلى أنّ دخول البغايا الأجانب في البلاد صار منظمًا ففي عام 2016؛ أدانَ قاضٍ أربعة متاجرين بالجنس بتهمة القوادة فيما تمكّن خامسٌ منَ الهرب. حُكم على الأربع بأحكام سجن تراوحت بين سنتين إلى ثلاث سنوات معَ بعض الغرامات الماليّة. على المستوى الدولي؛ يُصنّف مكتب مراقبة ومكافحة الاتجار التابع لوزارة الخارجية الأمريكية دولة السنغال في «القائمة الثانية» وهي قائمة تضمّ دولًا «مُتقدمة» نوعًا ما في هذا المجال.

المراجع[عدل]

  1. ^ Look، Anne. "Senegal Vigilant Against HIV/AIDS Despite Success". Voanews.com. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  2. ^ "Senegal draws tourists with sun, sea and sex". Pri.org. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  3. ^ "Senegal: where "card-carrying" sex workers are legal". AIDS Anal Afr. 5 (3): 10–11. 1 June 1995. PMID 12289033. 
  4. ^ "Sex workers: Population size estimate - Number, 2016". www.aidsinfoonline.org. UNAIDS. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2018. 
  5. ^ Dept، International Monetary (1 January 2013). "Senegal: Poverty Reduction Strategy Paper". International Monetary Fund. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  6. ^ "Female Sex Tourism In Senegal Attracts Women Who Will Pay For Romance". Newsone.com. 29 April 2010. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  7. ^ Lau، Maya (8 September 2011). "Senegalese Sex Tourism". The Huffington Post. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  8. ^ Tamale، Sylvia (23 June 2011). African Sexualities: A Reader. Fahamu/Pambazuka. ISBN 9780857490162. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017 – عبر Google Books. 
  9. ^ "Trafficking in Persons Report" (PDF). state.gov. Bureau of Democracy, Human Rights and Labor. 2009. صفحات 252–4. مؤرشف من الأصل (PDF) في 9 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2017. 
  10. ^ "2008 Human Rights Report: Senegal". US Department of State. 25 February 2009. مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2012. 
  11. ^ Chi Mgbako؛ Laura A. Smith (2011). "Sex Work and Human Rights in Africa". Fordham International Law Journal. 33. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2017. 
  12. ^ "Sex work is legalised in Senegal". Nswp.org. 27 April 2015. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  13. ^ "Senegal". State.gov. مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2017. 
  14. ^ "Sex Work Law - Countries". Sexuality, Poverty and Law (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  15. ^ PENAL.pdf "Code Penal Senegal" تحقق من قيمة |مسار الأرشيف= (مساعدة) (PDF). Equal Rights Trust. مؤرشف من الأصل (PDF) في 5 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2018. 
  16. ^ "Sex work is legalised in Senegal". Global Network of Sex Work Projects (باللغة الإنجليزية). 27 April 2015. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2018. 
  17. ^ Ebin، Victoria. "Sex Workers Promote AIDS Awareness in Senegal". Population Reference Bureau. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2018. 
  18. ^ "HIV prevalence amongst sex workers". www.aidsinfoonline.org. UNAIDS. 2016. مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2018. 
  19. ^ "Active syphilis among sex workers - Percent, 2016". www.aidsinfoonline.org. UNAIDS. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2018. 
  20. ^ "Senegal 2017 Trafficking in Persons Report". U.S. Department of State. مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018.   This article incorporates text from this source, which is in the public domain.