الدعارة في مالي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إن الدعارة في مالي قانونية،[1] في حين تعد الأنشطة التي يدخل فيها أطراف ثالثة كالقوادة نشاطات مخالفة للقانون.[2] وتنتشر الدعارة على نحوٍ شائع في المدن المالية.[3] يُقدر برنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز عدد العاهرات بالبلاد بنحو 35,900 عاهرة.[4] والدعارة في تزايد بالبلاد،[5] حيث لجأت العديد من النساء للعمل بالجنس لكسب قوت عيشهن بسبب الفقر.[6][7]

قَدِمَ عدد كبير من العاهرات المتواجدات في العاصمة باماكو من نيجيريا[8] ومن غيرها من بلدان غرب أفريقيا.[9] وتتدفق الطالبات العاملات بالجنس خلال شهري يوليو وأغسطس من مناطقٍ عدة من غرب أفريقيا خلال فترة العطلة الصيفية.[10] كما تنتشر الكثير من الحانات الصينية في مالي والتي تشكل مقاراً للدعارة. ويُقدر المبلغ الذي يرسلنه العاملات بالجنس الصينيات إلى بلادهن بحوالي 2 مليار فرنك غرب أفريقي سنوياً.[11] تعمل الكثير من العاهرات النيجيريات في المنطقة المحيطة بمنجم موريلا للذهب.[12]

قامت الجماعات الإرهابية المتطرفة بالسيطرة على شمال مالي في مطلع عام 2012، مما دفع الأمم المتحدة إلى تشكيل وإرسال بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) إلى البلاد. وشهد الطلب على الدعارة ارتفاعاً نتيجة تدفق المقاتلين والعسكريين إلى المنطقة. فقدِمتْ العاهرات إلى منطقة جاو من بوركينا فاسو والنيجر وساحل العاج والكاميرون لسد الطلب الذي تزايد بعد قدوم موظفي بعثة الأمم المتحدة.[13]

تعاني مالي من السياحة الجنسية وانتشار الدعارة بين المراهقات،[14] ولا سيما في المدن الكبرى مثل باماكو وكايس وسيغو وموبتي وتمبكتو وجاو وسيكاسو.[15]

الاتجار الجنسي[عدل]

تعد مالي من بين البلدان المُصَدّرة والناقلة للنساء والأطفال الذين يجري الاتّجار بهم بغرض الاستغلال الجنسي، كما أنها تشكل وجهةً لهذا النوع من النشاطات الإجرامية. الاتجار الداخلي أكثر انتشاراً من الاتجار بالمرور (العبور) حيث تتعرض النساء والفتيات من بلدان غرب أفريقيا الأخرى ولا سيما نيجيريا إلى الاستغلال في الدعارة والاتجار الجنسي في مالي. تُقدر السلطات النيجيرية عدد الفتيات النيجيريات اللواتي وقعن ضحيةً للاتجار الجنسي في مالي بأكثر من 5,000 فتاة. تخضع بعض المنتميات للسود من الطوارق لممارسات استعبادية تعود جذورها للعلاقات التقليدية في الاستعباد المتوارث وتشير التقارير إلى تدهور أوضاع هؤلاء النساء. كما أن الأفارقة من البلدان الأخرى يقعون عرضة للاتّجار إلى أوروبا عبر كل من الجزائر وليبيا بالدرجة الأولى وعبر موريتانيا بدرجة أقل. يُجند التجار النيجيريين بالاحتيال النساء والفتيات النيجيريات حيث يقدمون وعوداً باصطحابهن إلى أوروبا ولكنهم في حقيقة الأمر يستغلونهن في الاتّجار الجنسي بمالي. وتقع النساء والفتيات الماليات في نهاية المطاف ضحاياً للاتجار الجنسي في الغابون وليبيا ولبنان وتونس.[16]

أجرت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) تحقيقاً عام 2016 في ثلاثة وعشرون قضية نزاع متعلقة بالعنف الجنسيّ واشتملت القضايا على حالاتٍ من الدعارةِ القسريّة والاستعباد الجنسي في مدن جاو وتمبكتو وكيدال وأحد مخيمات اللاجئين في موريتانيا. حققت بعثة مينوسما مع أربع أعضاء من تحالف حركة الدفاع الذاتي طوارق إيمغاد وحلفائهم (GATIA) وثلاثة أعضاء من قوات الدفاع والأمن الماليَّة (MDSF) ومع مدنيين، ولكن لم تُبلغ البعثة عن إجراء أية محاكمات أو إدانات جنائية بتهم الاتّجار بالبشر.[16]

يُجرّم (القانون 2012-023) المرتبط بمحاربة الاتّجار بالبشر والممارسات المشابهة جميع أشكال الاتّجار بالأطفال والبالغين على حدٍ سواء. يحدد القانون عقوبة السجن لمدة تتراوح من خمس إلى عشر سنين ويحدد السجن لمدة أقصاها عشرين عاماً في القضايا التي تنطوي على ظروف متفاقمة.[16]

صنّف مكتب مراقبة ومحاربة الاتّجار بالبشر التابع لوزارة الخارجية الأمريكية مالي من بلدان الفئة الثالثة في تقرير الوزارة حول الاتّجار بالبشر الصادر عام 2017.[16]

مراجع[عدل]

  1. ^ "The Legal Status of Prostitution by Country". ChartsBin. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  2. ^ "Droit-Afrique - Portail du droit des 24 pays d'Afrique francophone" (PDF). Droit-Afrique. 
  3. ^ Report on Human Rights Practices 2006: Mali. United States Bureau of Democracy, Human Rights, and Labor (6 March 2007) نسخة محفوظة 19 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Sex workers: Population size estimate - Number, 2016". www.aidsinfoonline.org. UNAIDS. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2018. 
  5. ^ "Prostitution increasing in Mali". UPI (باللغة الإنجليزية). 5 June 2013. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  6. ^ "Les Carnets Secrets de la prostitution au Mali : Fifi explique avoir couché avec 2 780 hommes * Niarela.net * Mali". Niarela (باللغة الفرنسية). 26 February 2014. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  7. ^ Neubauer، Inès (2014). "Prostitution in Bamako, Mali". World University Service (باللغة الألمانية). اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  8. ^ Global Perspectives on Prostitution and Sex Trafficking: Africa, Asia, Middle East, and Oceania (باللغة الإنجليزية). Lexington Books. 2011. صفحة 24. ISBN 9780739132777. 
  9. ^ Röschenthaler، Ute؛ Schulz، Dorothea (2015). Cultural Entrepreneurship in Africa (باللغة الإنجليزية). Routledge. صفحة 168. ISBN 9781317529620. 
  10. ^ Ditmore، Melissa Hope (2006). Encyclopedia of Prostitution and Sex Work (باللغة الإنجليزية). Greenwood Publishing Group. صفحة 533. ISBN 9780313329708. 
  11. ^ Thera، Kady. "La prostitution à bon marché à Bamako". Bamada (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  12. ^ Plasse، Stéphanie (24 May 2008). "Quand les mines d'or du Mali profitent à la prostitution". Afrik (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  13. ^ Thienot، Dorothée (7 October 2014). "Prostitution : les soldats de la paix sont-ils de bons clients ? – JeuneAfrique.com". Jeune Afrique (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  14. ^ "Preventing teenage prostitution in Mali". Swiss Info. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2012. 
  15. ^ James، Jean Pierre (6 December 2011). "Prostitution : les grandes destinations du tourisme sexuel au Mali". Afribone (باللغة French). اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018. 
  16. أ ب ت ث "Mali 2017 Trafficking in Persons Report". U.S. Department of State. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2018.   This article incorporates text from this source, which is in the public domain.