الدفاع عن نظام التشغيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الدفاع عن نظام التشغيل أو تأييد نظام التشغيل هي ممارسة لمحاولة زيادة إدراك وتحسين التصور العام عن نظام تشغيل الكمبيوتر. وربما يكون الحافز وراء ذلك هو زيادة عدد مستخدمي النظام أو التأكيد على تفوق اختيار أحد الأنظمة عن غيرها أو بسبب الوفاء للمنتج أو التباهي بإمكانات أحد نظم التشغيل أو إقناع مشتري البرنامج بالاتجاهه نحو تطبيقات معينة أو مشغلات أجهزة محددة للمنصة.

ويتنوع نظام تأييد نظام التشغيل كثيرا في الشكل والأسلوب، بدءا من القيام بمقارنات ونشرها وصولا إلى الجدل الساخن على القوائم البريدية والمنتديات الأخرى. وهذا التأييد في أكثر أشكاله مبالغة وتطرفا يمكنه أن يتخذ شكل التعصب. وعادة ما يكون المؤيدين ما هم إلا مستخدمين معتادين يكرسون كل وقتهم لتأييد نظام التشغيل الذي اختاروه، والعديد منهم لديهم اهتمام كبير ونوع من الالتزام باستخدام وتصميم وإنشاء نظم تشغيل واستثمار عاطفي لنظم تشغيلهم المفضلة.

ويمكن مقارنة تأييد نظم التشغيل بالتأييد في أي مجال آخر، خاصة المتصفحات وحروب المحررين، ويمكننا أيضا الإشارة إلى لغات البرمجة ولوحات ألعاب الفيديو.

منتدى يوزنت Usenet ومنتديات تأييد أخرى[عدل]

نظرا للطبيعة الحساسة غالبا للجدل بشأن التأييد والذي يكون في كثير من الأحيان إعجابا ضئيلا بالنسبة لحجم مجموعة المستخدمين العريضة، فغالبا ما تكون منتديات التأييد تلك منفصلة عن منتديات المناقشات العامة. على سبيل المثال، تمتلك سلسلة يوزرنت على الموقع comps.os.ms-windows مجموعة مخصصة فقط لتأييد ودعم الدليل للمجموعات الجديدة للويندوز Guide to Windows newgrouos والذين يحثون القائمين على نشر الموضوعات بموقع يوزر نت بعدم "الاشتراك في أي نقاشات حول الويندوز مقارنة بOS/2 مقارنة بالماكنتوش مقارنة بنيكست ستيب إلا في إطار مجموعة تأييد comp.os.ms-windows."[1]

وقد نتج عن تلك النقاشات حول تأييد نظم التشغيل، سواء على يوزنت أو غيرها، مجموعة متنوعة من المصطلحات التي تصف السلوك الذي يتم مشاهدته بصورة كبيرة وشائعة بما في ذلك "ميكرودرويد"[2] و"أميجا برسيكيوشن كومبلكس".[3] إن الهيئة العاطفية والخصائص السلبية التي غالبا ما ترتبط بتأييد نظام تشغيل معين قد أدت إلى وضع البعض لمجموعة إرشادات وتعليمات توضح لهم ما يمكن اعتباره تأييدا إيجابيا مثل تعليمات تأييد اللينوكس [4] وتعليمات التأييد الفعال لنظام أو إس تو.[5]

التأييد ونظم تشغيل محددة[عدل]

فري بي إس دي[عدل]

يدعم نظام فري بي إس دي قائمة بريدية مخصصة للمناقشات حول التأييد. وقدأتيحت كافة المواد والروابط المتعلقة بتأييد النظام على موقع فري بي إس دي متضمنا صفحة كاملة من الرموز.

لينوكس[عدل]

نظرا لوجود مجموعة كبيرة من الإصدارات الخاصة بلينوكس، فهناك الكثير من المؤسسات التي تشارك في دعمه وتأييده من بينها شركات تتعامل بصورة خاصة مع تطوير هذه الإصدارات وأيضا مجموعات تقوم بالتأييد ولا شيء غيره مثل مجموعة سيول SEUL. أما الترويج فيتخذ عدة أشكال ما بين ألعاب توكس بلاش والقمصان والملصقات، وحتى الأشكال الغير متحفظة على الإطلاق مثل رسومات وطلاء على الجسد وألعاب الفيديو.

الماكنتوش أو إس[عدل]

منذ إطلاق إعلانات سوبر باول عام 1984 و" اختبار قيادة الماكنتوش " وصولا إلى الحملات الإعلانية "غير إلى آبل Switch to Apple" واحصل على الماك، احتلت شركة آبل للكمبيوتر تاريخا طويلا في تأييد منصاتها الخاصة عبر تقنياتها المستحدثة في الإعلام التقليدي. ويشمل ذلك أيضا تأييد ودعم أجهزة الماكنتوش والوحدات الملحقة بالحاسوب وحتى الخيارات المتعلقة بنمط الحياة. وتقوم الشركات مع الهواة أيضا بوضع صورة حديثة معاصرة تعرض مايكروسوفت ويندوز أو آي بي إم أو أي شركات منافسة أخرى بصورة سيئة وسلبية لتشبهها بأي شكل أو هيئة غريبة وقديمة كهيئة الأخ الأكبر المستبد.

مايكروسوفت ويندوز[عدل]

ورد في Neowin.net مقالا افتتاحيا يعارض مناهضة الويندوز في المواد الإعلامية.[6] وقد حاولت مايكروسوفت رفع مستوى شعبية ويندوز 7 بإطلاق برنامج حفلات. [7]

نت بي إس دي[عدل]

مثل فري بي إس دي، تتضمن مؤسسة نت بي إس دي قائمة بريدية مخصصة للتأييد. يتم أرشفة هذه القائمة البريدية بشكل أوتوماتيكي وتصبح سهلة الوصول إليها عبر الإنترنت.[8] كما أنهم يقدمون أيضا مجموعة من مواد التأييد الرسمية كالملصقات والمنشورات والشعارات[9] الرسمية مع تصريح باستخدام أي منتج يعمل على نظام نت بي إس دي.

أوبن بي إس دي[عدل]


مثل فري بي إس ي ونت بي إس دي، يتيح مشروع اوبن بي إس دي قائمة بريدية مخصصة للتأييد فقط على الموقع advocacy@openbsd.org. وقد تأسست هذه القائمة في 21 يوليو 1998 لتسع مناقشات مجموعات المستخدمين والملصقات والقمصان وترويج صورة أوبن بي إس دي وأيضا استضافة كافة المناقشات التي تستحق الجدل. وكجزء من التأييد والدعم، يحتفظ المشروع أيضا بقائمة للشركات الاستشارية والمستشارين الأفراد حول العالم على موقعه الإليكتروني،[10] كما أسس مجموعة من الشعارات من بينها "free, functional &secure" أو "حر، وظائفي وآمن" و"secure by default" "آمن افتراضاي و" Power. Security, flexibility" "قوة. أمان. مرونة". ويتضمن كل إصدار من إصدارات أوبن بي إس دي أغنية أصلية[11] ومجموعة متنوعة من الأعمال الفنية.[12]

أو إس تو[عدل]

أو إس تو هو نظام التشغيل الوحيد الذي شهد نشأة مؤسسات تأييد شبه رسمية تدعى تيم أو إس تو، وقد كانت هي مؤسسة جراسروتس التي حمل فكرتها موظفو شركة آي بي إم وانضم إليها في البداية عدد من موظفي آي بي إم وسرعان ما انتشرت خارج هذا الإطار. وسواء كانوا موظفين IBM أو لا، تطوع أعضاء فريق تيم أو إس بوقتهم وشغفهم بدون أي قيود رسمية من آي بي إم أو ترتبط بها. ويقوم الأعضاء بالترويج لأو إس تو في العروض التجارية والمؤتمرات والمعارض والمتاجر ويشاركون في مناقشات نظم التشغيل في كل من مواقع كمبيوسيرف، فيديونت ويوزنت، وعبر الحفلات ومساعدة المستخدمين على تثبيت أو إس تو والاتصال بالمشاهير الإعلاميين لشرح أو إس تو وإثارة الاهتمام به وبوجه عام يمارسون الإبداع ويقيمون المبادرات من أجل المساعدة في ترويجه وزيادة شعبيته.[13] وقد كانت ديناميكيات الصناعة التي أثارت هذا التأييد العاطفي المتحمس متعددة الأوجه. وربما يكون السبب الرئيسي هو كراهية فكرة ان مايكروسوفت بإمكانها أن تقوم باحتكار الويندوز والدوس، والتي كانت تعتبر أنظمة تشغيل سطحية للغاية بالنسبة لأو إس تو. علاوة على ذلك فقد خاف العديد من المستخدمين ان يكون موظفو IBM الذين اثبتوا قدرتهم على تطوير نظام تشغيل فائق للحاسوب ليسوا على دراية كافية بالتسويق للعملاء في سوق التكنولوجيا، أو يؤسسون منتجا أعلى تفوقا ليكون مقياسا في ميدان الحرب والحصول على أي منتج أولا بأي تكلفة والذي تسيطر عليها مايكروسوفت. وفي النهاية فإن مجرد حقيقة أن العديد من نسخ الويندوز كان يتم شحنها للمستخدمين (والذي كان يعتبرهم معظم مستخدمي أو إس تو غير مطلعين وغير حاسمين)، مع حقيقة ان العديد ممن هم في هذه الصناعة كانوا يقفزون على نجاح أو إس تو قد أدت إلى خلق أجواء ثرية للعديدين تجعلهم يحاولون مسك زمام الأمور في أيديهم. البريق الوحيد الذي كان مطلوبا إشعاله في هذا الموقف المشتعل هو ما يشبه التبشير وتقدمه مجموعة "IBM الجديدة"- بمعنى مجموعة قليلة من الموظفين الذين يتخذون "التفويض" بكل جدية والقادرين على تنسيق جهودهم عبر المشاركة في منتدى فريق تيم أو إس تو، مجموعة مناقشات داخلية لIBM – مع المؤيدين المتحمسين من خارج IBM الذين يتبعون الفكرة ويأخذون هذا السلوك لموظفي IBM النشطاء الأوائل نموذجا يحتذى به.

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Tom Haapanen and Sean Graham. "Guide to the Windows newsgroups". تمت أرشفته من الأصل على 2005-10-24. اطلع عليه بتاريخ 2005-09-20. 
  2. ^ MicroDroid
  3. ^ Amiga Persecution Complex
  4. ^ Linux Gazette, issue 14
  5. ^ Guidelines for Effective OS/2 Advocacy
  6. ^ Neowin.net - Why Vista Will Not Be The Last OS Microsoft Makes
  7. ^ Warner Crocker. "Microsoft Getting Slammed for Windows 7 Launch Party Video". GottaBeMobile. اطلع عليه بتاريخ 02 Nov 2010. 
  8. ^ The mailing list archives are here
  9. ^ The advocacy page is here and the logo here.
  10. ^ OpenBSD Support and Consulting
  11. ^ OpenBSD release song lyrics
  12. ^ OpenBSD Art
  13. ^ Christian Alice Scarborough. "Team OS/2 Frequently Asked Questions". اطلع عليه بتاريخ 2005-09-20. 

وصلات خارجية[عدل]