الدولي (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الدولي
The International
صورة معبرة عن الدولي (فيلم)
الصنف فيلم سياسي تعديل القيمة في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 2009 تعديل القيمة في ويكي بيانات
مدة العرض 118 دقيقة تعديل القيمة في ويكي بيانات
البلد Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة
Flag of Germany.svg ألمانيا
Flag of the United States.svg الولايات المتحدة الأمريكية تعديل القيمة في ويكي بيانات
اللغة الأصلية لغة إيطالية، والإنجليزية، ولغة فرنسية تعديل القيمة في ويكي بيانات
المخرج توم تيكوير تعديل القيمة في ويكي بيانات
مواقع التصوير ليون، وإسطنبول، وبرلين، وميلانو تعديل القيمة في ويكي بيانات[1]
موسيقى توم تيكوير تعديل القيمة في ويكي بيانات
توزيع كولومبيا بيكشرز تعديل القيمة في ويكي بيانات
معلومات على ...
الموقع الرسمي http://www.sonypictures.com/movies/theinternational/site/ تعديل القيمة في ويكي بيانات
allmovie.com ملخص دليل الأفلام العام
IMDb.com صفحة الفيلم

الدولي (بالإنجليزية: The International) فيلم سينمائي أمريكي بريطاني ألماني تم عرضه للمرة الأولى في 13 فبراير 2009. أخرج الفيلم توم تيكور وأنتجه تشارلز روفين وكتبه إريك سينغر. تم تصوير الفيلم في مدينة فولفسبورغ الألمانية. بلغت ميزانية الفيلم 50 مليون دولار بينما بلغ الدخل 58.1 مليون دولار. تبلغ مدة الفيلم 118 دقيقة.

البطولة[عدل]

القصة[عدل]

ضابط منظمة شرطة الجرائم الدولية لويس سالينغر ومساعدة المدعي العام لمقاطعة نيويورك إليانور وايتمان يقرران إحلال العدالة في خامس أقوى مصرف قطاع خاص في العالم وهو البنك الدولي للتجارة والائتمان والذي يقع مقره الرئيسي في لوكسمبورغ ولديه فرع في الولايات المتحدة والذي يقوم بعملية تمويل تنظيمات إرهابية. في محاولة الكشف عن تبييض للأموال والتجارة بالسلاح وزعزعة استقرار الحكومات فإن تحقيقات سالينغر ووايتمان تقودهما من برلين إلى ميلانو حيث يقوم مسؤولو البنك بإرسال قناص لاغتيال المرشح في انتخابات رئاسة الحكومة الإيطالية أومبيرتو كالفيني. يتم العثور على خيط يدل على القاتل الملقب بالمستشار فيتجهان إلى نيويورك ولكن يدخل سالينغر مع القاتل في تحالف في مواجهة مجموعة القتلة الذين يرسلهم مسؤولو البنك للتخلص من المستشار وتحدث مواجهة بالسلاح الناري في متحف غيغينهايم ويقتل المستشار. يعثر سالينغر على خيط جديد وهو أحد أعضاء مجلس إدارة البنك وهو ويلهيلم ويكسلر الذي يقرر التعاون مع سالينغر ويخبره بالموعد الذي بين أحد المدراء التنفيذيين للبنك وهو يوناس سكارسين مع تاجر السلاح التركي أحمد سوناي في إسطنبول. في نفس الوقت يقرر ابنا كالفيني إنزو وماريو إرسال قاتل محترف للتخلص من ويكسلر وسكارسين بسبب وصول معلومة من سالينغر بأنهما السبب الرئيسي في اغتيال والدهما. وفي النهاية وبموت سكارسن يستمر البنك في نشاطه ومهما كان وحدث الجريمة هي التي تبقى !

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ تعديل القيمة في ويكي بيانات "صفحة الفيلم في موقع FilmAffinity identifier". FilmAffinity identifier. اطلع عليه بتاريخ 29 مايو 2016.